الرئيسية » أرشيف الوسم : بالصور

أرشيف الوسم : بالصور

بالصور… هذه هي أصغر دول أوروبا

تحتفل إمارة ليشتنشتاين بمئوية تأسيسها الثالثة هذا العام. فهل يُعد هذا البلد أصغر دولة في أوروبا؟ هل تعرف بلداناً أخرى أصغر من ليشتنشتاين؟ إليك الترتيب في هذه الجولة المصورة. خارج المنافسة: لوكسمبورغ لا يمكن في الواقع إدراج دوقية لوكسمبورغ ضمن ترتيب أصغر البلدان في أوروبا وذلك لكبر مساحتها بالمقارنة مع البلدان التي سندرجها في هذه الجولة المصورة. تقع لوكسمبورغ بين بلجيكا وألمانيا وفرنسا ويبلغ عدد سكانها 600 ألف نسمة وتبلغ مساحتها 2600 كيلومتر مربع تقريباً، أي أن مساحتها تفوق مدينة برلين الألمانية ثلاث مرات. المركز السادس: أندورا سادس أصغر بلد أوروبي من حيث المساحة هي أندورا. يقع هذا البلد على ارتفاع ألف متر في سلسلة جبال البيرينيه بين فرنسا وإسبانيا، وهو صغير للغاية. وللمقارنة فقط، فإن مساحة لوكسمبورغ هي خمسة أضعاف مساحة أندورا، وعدد سكان لوكسمبورغ ثمانية أضعاف سكان أندورا. يعيش في هذا البلد 80 ألف نسمة وتبلغ مساحته حوالي 470 كيلومتراً مربعاً. المركز الخامس: مالطا مالطا جزيرة تقع في عرض البحر الأبيض المتوسط ​​بالقرب من صقلية. وعلى الرغم من أن مساحة مالطا تبلغ 320 كيلومتراً مربعاً، وهي بالتالي أصغر من أندورا، إلا أنها تتفوق على بلدان أخرى من حيث عدد السكان، إذ يبلغ تعداد سكانها 460 ألف نسمة يعيشون فوق ثلاث جزر: جزيرة مالطا الرئيسية وجزيرة غوزو وجزيرة كومينو. المركز الرابع: ليشتنشتاين تبلغ مساحة إمارة ليشتنشتاين 160 كيلومتراً مربعاً، وهي مساحة لا تزيد عن نصف مساحة مالطا، وتحتل المركز الرابع في ترتيب أصغر البلدان في أوروبا. يبلغ عدد سكان هذه الإمارة الواقعة بين سويسرا والنمسا 40 ألف نسمة، ولا غرابة في أن تكون لغتها الرسمية الألمانية. في الصورة تظهر قلعة فادوتس، مقر سكن العائلة المالكة. المركز الثالث: سان مارينو تعد سان مارينو أقدم جمهورية في العالم، وتقع في وسط إيطاليا. تبلغ مساحة سان مارينو 60 كيلومتراً مربعاً، وهي مساحة تعادل مساحة مانهاتن. يتكلم سكان سان مارينو، البالغ عددهم 34 ألف نسمة، اللغة الإيطالية وأكثر من 90 في المائة منهم ...

أكمل القراءة »

بالصور: ألمانيا …معالم ثقافية تحت الأرض

رحلة في ألمانيا لاكتشاف أهم المعالم المثيرة والمخيفة والموجودة تحت الأرض، مثل الكهوف الملونة والمناجم المحالة للتقاعد والمخابئ السرية التي تم التخلص منها والأنفاق التاريخية. كهوف زالفيلدر فينغروتين في تورنغن عالم سحري تزينه مئات الألوان نشأ في هذا المنجم بعد إحالته على التقاعد. كهوف مليئة ببلورات الشب وتجاويف الأرض الطبيعية في الكهوف تحولت مع مرور الوقت إلى عالم رائع من الأحجار والرواسب والقطرات المائية. كهوف “زالفيلدر فينغروتين” ضمت في كتاب “غينيس” للأرقام القياسية ضمن الأماكن “الأكثر إثارة في العالم”. أسطورة جرمانيا في برلين هكذا قدم الزعيم النازي هتلر تصميم العاصمة برلين. ويظهر في الصورة هذا النموذج الذي يعرض في متحف جمعية “العالم السفلي لبرلين” والمقام في مخبأ سابق في محطة “غيزوندبرونين” ببرلين. وتقدم الجمعية أيضا رحلات تحت الأرض لمعرفة الأنفاق التاريخية في العاصمة التي كانت تستخدم للهروب من برلين الشرقية إلى قسمها الغربي، أو لمشاهدة أول محطة ميترو في برلين. نفق الإلبة في هامبورغ شيد هذا النفق عام 1911 وكان يستعمل سابقاً من قبل عمال الموانئ والسفن للتنقل تحت نهر الإلبة في هامبورغ إلى عملهم. أما اليوم فيعد أحد المعالم السياحية المهمة في المدينة. ويتم نقل السياح والمشاة وراكبي الدراجات عبر مصاعد إلى النفق بينما تستخدم السيارات مصاعد هيدروليكية خاصة. ويضفي ضوء المصابيح التاريخية على النفق المغطى بالبلاط أجواء خاصة للغاية. طرق الأحجار في نورنبيرغ ببايرن حفر سكان مدينة نورنبيرغ على مدار قرون أقبية ومسارات في الأحجار الرملية تحت الأرض في المدينة، لأن كل من أراد أن يحصل على مكان لتخمير البيرة للاستخدام الشخصي أو للبيع كان عليه أن يحصل على قبو خاص له لتخزين وتخمير البيرة. وفي هذه المتاهات الكبيرة تحت الأرض وجد سكان المدينة ملاذا للهروب من القصف أثناء الحرب العالمية الثانية. ميتيلباو – دورا في نوردهاوزن في تورنغن سجناء معسكر الاعتقال النازي في بوخنفالد كانوا عليهم أن يعملوا في نظام الأنفاق هذا في ميتيلباو – دورا في نوردهاوزن المشيد في جنوب جبال هارتس. وعمل المعتقلون في ظروف ...

أكمل القراءة »

بالصور: أجمل عشرة مواقع في بوتسدام

 ببنائه قصر سانسوسي أورث الملك فريدريش الكبير العالم علامة شاخصة تميز مدينة بوتسدام الغنية بالكنوز والآثار. الضواحي الخضراء المحيطة ببرلين تزيد بوتسدام جمالاً، علاوة على المعالم التي أعيد بناؤها ومنها قصر “باليه باربريني” متحف باربريني- المشهد الأحدث في بوتسدام الفن المعاصر في قصر من عصر الباروك، منذ عام 2017 يستقر متحف بابريني في قلب بوتسدام. ويعرض المتحف آثارا من المانيا الشرقية السابقة DDR، وملامح من الفن الألماني بعد عام 1989، علاوة على قطع شهيرة من أعمال الفنانين الأنطباعيين. سوشوسي- قصر صغير كبير جدا! سون شوسي كلمة فرنسية تعني “دون أي مخاوف”، وهو ما سعى إليه فريدريش الأكبر، حين بنى منزله الصيفي عام 1747. البيت يضم 12 حجرة تتوسط حقلاً من الأعناب كلها أرادها لوحده. لكن القصر اليوم بات محجاً للزائرين فغاب عنه الهدوء والسلام الذي نشده الملك فريدريش الأكبر. حدائق بابلزبيرغ- على لائحة التراث العالمي ومع بناء قصر فريدريش الأكبر، اجتاحت موضة بناء القصور مدينة بوتسدام، فبني فيها 17 قصرا، لتتفوق بذلك على المدن الأخرى في عدد القصور. وأغلب القصور محاطة بحدائق غناء، لذا وضعت اليونسكو كل المنطقة على لائحة التراث العالمي. تاكسي نهري- رحلات ونزهات بوتسدام عبارة عن نصف جزيرة، تحيطها سبع بحيرات، خير وسيلة لاكتشاف هذه البحيرات هو رحلة نهرية بالزورق. الرحلة ستوفر للمسافر متعة مشاهدات أخرى كثيرة وزيارتها ومن بينها المبنى المستقبلي لمسرح هانز اوتو الظاهر في الصورة. قصر المدينة – مقر البرلمان هذا القصر بلا حدائق، وينتصب شامخا في قلب المدينة، ويمكن القول إنه قد أعيد بناؤه بعد أن دمرته الحرب العالمية الثانية بشكل كبير، وبعد أن نسفته سلطات ألمانيا الشرقية. وبدأت عمليات اعادة اعماره في عام 2010 واستمرت حتى عام 2014. وبات القصر مكاناً لبرلمان براندنبورغ (الولاية) . كنيسة نيكولا شامخة في السوق القديم هذا المبنى المهيب لم يكن قصراً، بل كنيسة، بنيت بين أعوام 1830 وصولاً إلى 1850 طبقا لمخططات كارل فريدريش شنكل، معمار الكلاسيكية البروسية اللامع. هذا المبنى الذي يعلو لمستوى 77 مترا ...

أكمل القراءة »