الرئيسية » أرشيف الوسم : انتحال

أرشيف الوسم : انتحال

الضابط المنتحل لشخصية لاجئ سوري اقتنى كتابًا جهاديًّا، وكتابًا نازيًّا محظورًا

في إطار التحقيقات في قضية الضابط الألماني الذي ادعى أنه لاجئ سوري، كشف المحققون عن اقتناء المذكور كتابًا جهاديًّا عن كيفية تصنيع المتفجرات، وكتابًا آخر رائجًا بين أوساط النازيين الجدد. عثرت السلطات الألمانية خلال التحقيقات التي تجريها بشأن الضابط الألماني المشتبه في صلته بالإرهاب فرانكو إيه. على إرشادات لتصنيع قنبلة. وذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية اليوم السبت  أن المحققون عثروا في وسائط تخزين بيانات على ما يسمى بـ”كتيب المتفجرات للمجاهدين” المنتشر بين دوائر الإرهاب الإسلاموية منذ تسعينيات القرن الماضي. كما نقلت دويتشه فيليه أن فرانكو إيه قد حصل من سويسرا على كتاب محظور في ألمانيا بعنوان “المقاومة الشاملة”. ويحوي هذا الكتاب، الرائج بين أوساط النازيين الجدد، أساليب المقاومة ضد جيش احتلال. وعثر المحققون أيضًا على تأملات ذاتية تفصيلية لضابط الجيش المعتقل، والتي ذكر فيها أن العنف بالنسبة لأفراد الجيش الألماني ليس “خيارًا أخيرًا” فقط، بل “وسيلة مجربة ناجعة”. إيقاف جندي عن الخدمة بسبب تعليقات يمينية متطرفة وفي إطار التحقيقات حول الجندي الألماني المتهم بصلته بالإرهاب فرانكو إيه. أوقف الجيش الألماني جنديًا آخر عن الخدمة بسبب تصريحات يمينية متطرفة. وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، ينز فلوسدورف، يوم الجمعة في برلين، أن الواقعة التي يُجرى التحقيق فيها حاليًا لم تحدث في نفس الثكنة العسكرية التي كان بها الضابط الألماني فرانكو إيه. وذكرت مجلة “دير شبيغل” في عدد السبت أن أحد زملاء الجندي الموقوف رالف جي. قد تمّ الإبلاغ عنه في ثكنته بمدينة أوغوستدورف بولاية شمال الراين-ويستفاليا غربي ألمانيا. وبحسب تقرير المجلة، كشف رالف جي. معلومات عن الجماعة اليمينية المتطرفة التي كان ينتمي إليها فرانكو إيه، حيث جاء في إفادات زميله الذي أبلغ عنه أن رالف ذكر من قبل أن في ثكنة إلكيريش، التي كان يتواجد بها فرانكو إيه. في فرنسا، “توجد جماعة من الضباط لديهم استعداد للعنف تجمع أسلحة وذخيرة للقتال بها مع الجانب الصحيح، الذى سيدعمونه، حال قيام حرب أهلية”. وبحسب بيانات “دير شبيغل”، كشفت تحقيقات داخلية في الجيش أن رالف جي. كان على معرفة ...

أكمل القراءة »

غالبية الألمان تحمل وزيرة الدفاع مسؤولية منتحل هوية لاجئ سوري

يرى نصف الألمان أن وزيرة الدفاع أورزولا فون دير لاين تتحمل جزءًا من المسؤولية في فضيحة الجيش الألماني المتعلقة بالجندي فرانكو أ. المشتبه في صلته بالإرهاب وانتحاله صفة لاجئ سوري. إذ أعربت غالبية الألمان في استطلاع للرأي عن اعتقادهم بأن وزيرة الدفاع أورزولا فون دير لاين تتحمل جزءًا من المسؤولية في فضيحة الجندي فرانكو أ. المشتبه في صلته بالإرهاب. ونقلت دويتشه فيليه أن استطلاعًا نُشر أمس الأربعاء قد أظهر أن 52 بالمائة من الألمان يرون أن فون دير لاين لم تواجه على مشكلات القيادة والمواقف المتطرفة داخل الجيش كما يجب. وفون دير لاين هي القائد الأعلى للقوات المسلحة منذ توليها حقيبة الدفاع في كانون الأول/ ديسمبر 2013. بالمقابل ذكر 45 بالمائة من الذين شملهم الاستطلاع أن الجيش الألماني يعاني من مشكلة رئيسية مع اليمين المتطرف. كما أعربت نسبة مماثلة عن تأييدها لإعادة تطبيق التجنيد الإلزامي المنتهي تطبيقه منذ 2011. ويرى 34 بالمائة من الألمان أن التجنيد الإلزامي وسيلة مناسبة للحد من النزعات المتطرفة داخل الجيش. أجرى الاستطلاع معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي وشمل 1054 ألمانيًا خلال الفترة من 5 حتى 9 أيار/ مايو الجاري. تجدر الإشارة إلى أن الجندي فرانكو أ. المصنف على أنه يميني متطرف والمشتبه في صلته بالإرهاب، يقبع حاليًا في السجن على ذمة التحقيق مع اثنين من زملائه للاشتباه في إعدادهم لهجوم بدافع تحميل مسؤوليته للاجئين. وأظهرت التحقيقات الأولية أن الميول المتطرفة لدى فرانكو أ.، الذي ادعى أنه لاجئ سوري، كانت معروفة لدى قادته منذ عدة أعوام. وفي ظل الضغوط المتزايدة التي تواجهها على خلفية هذه الفضيحة، أعلنت فون دير لاين الأربعاء عزمها إجراء تعديلات جذرية داخل الجيش. وقالت فون دير لاين قبيل جلسة طارئة للجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني للتحقيق في الفضيحة: “بالرغم من أن التحقيقات الحالية التي يجريها الادعاء العام بشأن القضية هي الأهم، فإنني على وعي تام بأن أمامنا عملية موسعة داخل الجيش الألماني يتعين أن نخوضها سوية، ابتداء من المجند حتى الجنرال ومن المُقرِّر حتى الوزيرة. ...

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية تعتقل مشتبه به بتهمة التعاون مع ضابط ألماني انتحل صفة لاجئ سوري

أعلن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا اعتقال مشتبه به آخر مرتبط بواقعة ضابط ألماني المشتبه في انتمائه للإرهاب “فرانكو أ.” الذي ادعى أنه لاجئ ويشتبه أنه كان يخطط لهجوم خطير. قال المدعي العام الاتحادي الألماني أمس الثلاثاء إن الشرطة اعتقلت رجلاً ثالثًا يشتبه في ضلوعه في خطة دبرها ضابط ألماني وطالب، لتنفيذ هجوم يحتمل أنه كان سيستهدف ساسة يساريين يؤيدون استقبال المهاجرين. ونقلت دويتشه فيليه عن مكتب المدعي العام تعريفه بالمشتبه به الثالث في القضية التي صدمت ألمانيا بأنه “ماكسميليان ت.” وهو مواطن ألماني يبلغ من العمر 27 عامًا. وقال المكتب في بيان “يشتبه بقوة في أن يكون المتهم خطط لعمل شديد العنف ضد الدولة بدافع من قناعات اليمين المتطرف” لافتة إلى أن السلطات اعتقلته في بلدة كيل بولاية بادن- فورتمبرغ الألمانية”. وخطط الثلاثة لشن هجوم وجعله يبدو وكأنه من تنفيذ متشددين إسلاميين. وضمت قائمة الشخصيات المستهدفة بالهجوم التي أعدها المشتبه فيهم الرئيس السابق يواخيم غاوك ووزير العدل هايكو ماس. وكان مقررًا أن يتولى “فرانكو أ.” تنفيذ العمل، ولهذا الغرض كان قد سجل نفسه كلاجئ سوري باستخدام هوية مزورة. وأوضح الادعاء: “وبهذه الطريقة كان المتهمون الثلاثة يرغبون إحالة الاشتباه إلى طالبي لجوء مسجلين في ألمانيا بعد القيام بالهجوم”، لافتًا إلى أنه كان مخططاً بذلك أن يدرك المواطنون أن الهجوم يعد عملاً إرهابيًا متطرفًا تم من خلال لاجئ معترف به. ومن المقرر أن يمثل المشتبه به الثالث ماكسيميليان ت. اليوم أمام قاضي التحقيقات التابع للمحكمة الاتحادية العليا.   مواضيع ذات صلة. وزيرة الدفاع الألمانية تحجم عن التصريح بقضية الجندي الذي ادعى أنه لاجئ سوري. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »