الرئيسية » أرشيف الوسم : انتحار

أرشيف الوسم : انتحار

صدمة في ألمانيا… التنمر في المدرسة يدفع طفلة إلى الانتحار

في حادثة هي الأولى من نوعها في ألمانيا أقدمت طفلة ألمانية (11 عاماً) على الانتحار بسبب المضايقات التي تعرضت لها من أقرانها في المدرسة، فيما تولت الشرطة التحقيق في الحادث. بعد إقدام تلميذة مدرسة ألمانية في ربيعها الحادي عشر الانتحار بسبب المضايقات التي تعرضت لها من أقرانها في المدرسة، أعلنت الشرطة الألمانية أنها ستكشف اليوم الاثنين (الرابع من شباط/ فبراير 2019) المزيد من التفاصيل عن الحادثة التي هزت ألمانيا على مدار اليومين الماضيين. وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية أنها أمرت بتشريح الجثة للوقوف على ملابسات الحادث. وبحسب المتحدث فإن الشرطة الجنائية تقوم بإجراء تحقيقات في الوقت الراهن بمشاركة مكتب الادعاء العام ومكتب الشرطة الجنائية في برلين. يُذكر أنه أُعلن السبت عن موت طفلة (11 عاماً) من منطقة راينيكيندورف البرلينية. وبحسب صحيفة “تاغسشبيل” الألمانية فقد قامت الطفلة قبل أيام قليلة بمحاولة انتحار بسبب المضايقات والتنمر الذي تعرضت له في المدرسة، وأنها لفظت أنفاسها الأخيرة في إحدى المستشفيات لاحقاً جراء هذه المحاولة. واتهم محامو العائلة المدرسة بعدم أخذ ظاهرتي العنف وتنامي التنمر والمضايقات في المدرسة على محمل الجد، وهو ما نفته إدارة المدرسة. ولا يوجد أي تأكيد رسمي بعد لمحاولة انتحار الطفلة الألمانية وخلفياتها. لكن والد الفتاة الصغيرة قال للصحيفة الألمانية: “توجد حالات تنمر ومضايقات فظيعة منذ أكثر من عام في المدرسة”، مضيفاً: “لطالما تحدثنا إلى إدارة المدرسة وللمعلمين، وتحدث ذوو التلاميذ ضحية التنمر. لكن إدارة المدرسة لم تتعامل مع الأمر بجدية بدعوى أن ما يحصل ليس سيئاً للغاية”. كما أوضح ممثل مجلس الآباء في المدرسة دانيل ريشتر  أن المجلس كان يحذر دائماً من العنف والتنمر بين تلاميذ المدرسة، لكن الإدارة كانت ترفض جميع مقترحاته للحد منها بسبب “النقص في عدد الكادر التعليمي فيها” بحسب ما نقلته صحيفة “تاغسشبيل”. لكن بحسب وسائل الأنباء فقد تجمع مساء السبت قرابة 150 شخصاً لإحياء ذكرى الطفلة أمام مدرستها. في وقت أعلن فيه عمدة برلين ميشائيل موللر عن البدء بتحقيق شامل بشأن هذا الحادث. أما مسؤولة قطاع التعليم ببرلين ساندرا ...

أكمل القراءة »

تفاصيل جديدة عن الشاب المنتحر في الحرم المكّي

يبدو أن تاريخ وقوع الحادثة لم يكن صدفة، هذا ما تقوله أوراق انتشرت عن الشاب “المنتحر في الحرم المكي” والذي ضجت كل الشبكات الاجتماعية بمقطع فيديو سقوطه من الدور العلوي لصحن المطاف. لكن من المؤكد أنه ليس باكستانياً ولا آسيوياً بل فرنسي من أصل جزائري واسمه عزوز بوتوبا “26 عاماً”، وفي الوقت الذي لم تنكشف فيه بعد الأسباب التي أدت إلى انتحار المعتمر، فإن وثيقة تفصيلية “معلومات المعتمر الشخصية” انتشرت عنه  تظهر بياناته الشخصية التي قد تكون بداية الطريق لاكتشاف السبب، والملفت فيها تاريخ ميلاد هذا الشاب الذي يصادف 8 يونيو/حزيران، وهو اليوم نفسه الذي سقط فيه ميتاً وسط حشد من المعتمرين وتحديداً بعد صلاة العشاء. وخلال البحث عن اسمه في الشبكات الاجتماعية، وُجد حساب بدون صورة يشير إلى أن هذا الشخص متزوج منذ 8 سنوات.   ولكن بينما حسم كثيرون أن هذا الشاب أقدم على الانتحار، اعتبر آخرون ممن كانوا هناك ساعة سقوطه داخل الحرم أن ما جرى حادثة سببها اختلال توازن الشاب عندما كان يقرأ القرآن على السور. وكان عزوز قد وصل إلى المملكة في الثامن عشر من شهر رمضان الجاري، وكان من المقرر له أن يعود بعد خمسة أيام من وصوله، وكانت المدينة المنورة محطة أولى وصلها عن طريق مطار الأمير محمد، وأقام في المدينة لمدة يوم واحد فقط، وانتقل إلى مكة بعد ذلك لإكمال مناسك العمرة، وهناك كان يقطن في أحد الفنادق بحي العزيزية بمكة المكرمة. وبحسب الإعلام السعودي فإن جثة الرجل لا تزال موجودة في ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بمكة، لحين الانتهاء من التحقيقات. وقد أعلنت السلطات السعودية عن انتحار الرجل في الحرم المكي، وذلك بعد الانتهاء من صلاة العشاء. وكانت إمارة مكة قالت في البداية على حسابها في موقع “تويتر”، إن “الجهات الأمنية” تباشر حالة انتحار لمجهول من جنسية آسيوية قفز من الدور العلوي لصحن المطاف”، مشيرةً أنه ألقى بنفسه من سطح المسجد، وسقط دون أن يصاب أحد بضرر. وأضاف حساب الإمارة أنه “تم ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: أب تركي ينتحر على “فيسبوك لايف” بسبب زواج ابنته دون موافقته

ظهر فيديو مروع على “فيسبوك لايف” لأب يوجه رسالة لاذعة لعائلته قبل أن يطلق النار على نفسه من مسدس. وذلك لأن ابنته قد اختارت أن تتزوج دون موافقته. وضغط الرجل البالغ من العمر 54 عاماً، وهو من إقليم “قيصري” وسط تركيا ويدعى إيهان أوزون، الزناد بعد أن قال كلماته الأخيرة: “وداعاً، سأترككم الآن. اهتموا جيداً بأنفسكم.” وهوى السيد أوزون فوراً على الأرض في اللقطات الأخيرة من الفيديو الذي لم يتم التحقق منه بشكل مستقل. وظهر الفيديو على يوتيوب وشبكة الانترنت دون أن ينقل لحظة إطلاق النار. وكان أوزون قد انفصل عن زوجته منذ مدة، وعلى مايبدو أن موضوع خطوبة ابنته قد فاقم مشاكله مع عائلته وأوصله إلى قمة اليأس، ليقرر بعدها إنهاء حياته بهذه الطريقة. وكان أوزون قد وجه كلمات لاذعة لعائلته قبل إطلاق النار على نفسه قائلاً: “أنا أبث بإرادتي الحرة انتحاري على الفيسبوك الليلة ، وأنا لا أريد أولئك الذين أوصلوني إلى هذا الموقف أن يحضروا جنازتي.” وكشف السيد أوزون، الذي كان وحيداً في منزله، أنه لم يعلم بأمر خطوبة ابنته إلا من خلال مكالمة هاتفية. “في واحد من أسعد أيام حياة ابنتي، مشيراً إلى يوم خطوبتها، تلقيت اتصال منها لتقول لي: “تفضل يا أبي وشاركنا الجلسة “. “لا أحد أخذ رأيي. لا أحد عاملني كأب وكرجل. اتخذ والد زوجتي مكاني بدون وجه حق ووافق على زواج ابنتي. بعد قليل سوف أضع نهاية لحياتي بهذا المسدس الذي في يدي”. وخلال خطابه المباشر، توسل له أصدقاء وأقارب من خلال تعليقاتهم على الفيديو بأن يتوقف عن ما هو ماضٍ به. لكن السيد أوزون لم يتأثر بكل ذلك ومضى بتنفيذ خطته بقتل نفسه، لتجده عائلته التي هرعت إلى بيته، جثة هامدة. وقد بدأت الشرطة تحقيقاً بالقضية، وتم نقل جثة السيد أوزون إلى المشرحة. اقرأ أيضاً: ليلة مرعبة لفتاة لندنية تعرضت لثلاث اعتداءات جنسية متتالية المقال مترجم عن الديلي ميل. للإطلاع على المقال الأصلي، يرجى الضغط هنا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جريمة اغتصاب جماعي لامرأة في السويد على البث المباشر لفيسبوك

ألقت الشرطة السويدية القبض على ثلاثة رجال يشتبه في ارتكابهم جريمة اغتصاب جماعي، تم بثها مباشرةً على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي. ذكرت الـ “BBC” أن الشرطة السويدية في مدينة أوبسالا، رابع أكبر مدينة في البلاد، تلقت اتصالاً من امرأة تدعى جوزيفين لوندغرين، 21 عاما، شاهدت البث المباشر لجريمة اغتصاب جماعي في مجموعة مغلقة على الفيسبوك. وأكدت الشرطة لاحقًا إنها شاهدت الفيديو، وكذلك الكثير من المشاهدين حيث أن المجموعة التي بث عليها الفيديو تضم آلاف المشتركين. وقالت الشرطة إنها قبضت على ثلاثة رجال تتراوح اعمارهم بين 19 و25 عامًا وامرأة في شقة في المدينة. وقالت لوندغرين، لصحيفة “إكسبريسن” السويدية، إنها شىاهدت الرجال يمزقون ثياب المرأة ويعتدون عليها. و قالت إن أحدهم كان يحمل مسدسا. وقالت إن أحد مشاهدي الفيديو سخر معلقا على الجريمة قائلا “ثلاثة ضد واحد”. ونقلت سكاي نيوز عن صحيفة أفتونبلاديت” السويدية، أن مواطن سويدي من مكان وقوع الحادثة قال: “اعتقدت في البداية أنها مزحة.. لكن يبدو أنها فعلة سيئة مدبرة”. ونقلت وسائل إعلام سويدية عن أشخاصٍ آخرين أنهم شاهدوا الفيديو على الإنترنت وشاهدوا أيضًا مقطع فيديو ثاني نفت فيه المرأة ذاتها تعرضها للاغتصاب، ولكن دون التأكد مما إذا كانت قالت ذلك بإرادتها الحرة دون إكراه. وانتشرت خاصية البث المباشر على فيسبوك بكثافة منذ طرحها في نهاية 2015، واستخدمتها المؤسسات الإخبارية للنقل المباشر للحدث، كما يستخدمه أي شخص يريد مشاركة افكاره مع جمهور كبير. خدمة البث المباشر التقطت العديد من الجرائم وأحداث العنف: وبحسب “BBC” أُدين أربعة رجال في شيكاغو في الولايات المتحدة بجريمة كراهية، بعد أن أظهر البث المباشر على فيسبوك تعرض رجل معاق ذهنيا للتعذيب في وقت سابق من الشهر الحالي.  وفي حزيران\يونيو 2016 قام جون بركينز البالغ 26 عامًا، بإطلاق النار على نفسه، فسقط قتيلا وهو يسجل فيديو مباشر على فيسبوك. وكان آخر الحوادث انتحار مراهقة أميركية من ولاية جورجيا، في بث مباشر على فيسبوك. وسجل “فيسبوك لايف” أيضًا الأحداث التي أعقبت حادث قتل الشرطة لرجل في سانت بول في منيسوتا في يوليو/تموز ...

أكمل القراءة »

وزير الداخلية الألماني: مطالبة بتوضيح ملابسات انتحار جابر البكر في زنزانته

طالب وزير الداخلية الاتحادي الألماني توماس دي ميزير، بتقديم توضيحات سريعة وشاملة لملابسات وفاة المشتبه به جابر البكر، في زنزانة في أحد سجون ولاية سكسونيا الألمانية شرقي البلاد. نقل موقع “ألمانيا” عن دي ميزير، تصريحات خاصة قدمها اليوم الخميس، لبرنامج “مورجن ماجازين” الإخباري، في القناة الثانية الألمانية “زد دي اف”، يطالب فيها بمعرفة ما حدث ليلاً في مدينة لايبتسيج الألمانية. كما جاء في تصريحات كوستانتين فون نوتس، وهو النائب في البرلمان عن حزب الخضر، لإذاعة ألمانيا، إنه يتوجب حاليا اكتشاف هوية المسؤول عن هذا “الفشل الذريع” للعدالة في ولاية سكسونيا. ومن جهة أخرى، طالب بعض السياسيين في الشؤون الداخلية في البرلمان الألماني “بوندستاج” بتحليل أخطاء السلطات من دون رحمة. وكان قد تم العثور على جابر البكر البالغ من العمر 22 عامًا، مشنوقًا في زنزانته في سجن في مدينة لاببتزيغ الواقعة بولاية سكسونيا مساء أمس الأربعاء. وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض على البكر بعد فترة من هروبه بمساعدة لاجئين سوريين آخرين. وكان البكر مشتبهًا به في التخطيط لتفجيرات إرهابية في مطار برلين. وعبر وزير الداخلية الاتحادي، عن أن موت البكر سيزيد الصعوبة المرتقبة للتحقيقات حول الاعتداء الذي كان يخطط له. ومن جانبه وصف خبير شؤون السياسة الداخلية بحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي فولفجانج بوسباخ ما حدث بأنه مأساة، وأشار إلى أنه تم فقد “مصدر مهم للمعلومات” نظرا لأنه ربما كان البكر مستعدًا للإدلاء بشهادته. المصدر: ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الخزي العلني دفع امرأة إيطالية للانتحار بعد انتشار فيديو جنسي لها

أقدمت امرأة إيطالية على الانتحار، بعد أن حاولت لأشهر أن تحذف مقطع فيديو جنسي لها عن الإنترنت. وتحقق السلطات الإيطالية مع 4 رجال لعلاقتهم بالحادث. وانتحرت المرأة البالغة من العمر 31 عاما واسمها، تازيانا، في منزل خالتها في موغنانو بالقرب من نابولي يوم الثلاثاء. وفتح المدعي العام المحلي تحقيقًا في موتها الذي وقع بعد نحو عام من نشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وواتس آب، وغيرها. وأفادت بي بي سي، أن تازيانا كانت قد أرسلت مقطع الفيديو، إلى صديقها السابق وثلاثة آخرين، ثم انتشر على الإنترنت. ومن ثم شاهده أكثر من مليون شخص، وأصبحت تازيانا موضعًا للنكات والسخرية. حتى اضطرت إلى ترك عملها، ومن ثم غيرت سكنها إذ انتقلت إلى توسكاني، وحاولت تغيير اسمها، إلا أن القصة استمرت في مطاردتها. وكانت تازيانا ترغب في دفع صديقها السابق للغيرة فسجلت شريط فيديو وهي تمارس الجنس مع صديق آخر، وطلبت منه أن يضعه في متناول خمسة اشخاص على ارتباط بالعشيق السابق تنكيلاً به. إلا أن الفيديو سرعان ما بُثَّ في ظروف غامضة على الأنترنت ليتحوَّل إلى فضيحة كبيرة أثارت التعليقات والتهكمات التي حوَّلتْ حياتها اليومية إلى جحيم. وتحولت الكلمات التي قالتها في مقطع الفيديو “أنت تقوم بالتصوير؟ برافو.” إلى نكتة طُبعت على القمصان، وأغلفة الهواتف، وغيرهما من الأشياء. حكم قضائي: “الحق في أن تُنسى” وكانت محكمة قد قضت لها “بالحق في أن تُنسى” أي إزالة المقطع من كافة المواقع على الإنترنت بما في ذلك موقع فيس بوك. لكنها أيضت واجهت حكما بأن تدفع نحو 22500 دولار مصاريف قضائية، وهو ما سمته وسائل الإعلام المحلية “الإهانة الأخيرة”. وطالبت أسرتها بتحقيق العدالة وبوضع حد لما لحق بهم من سمعة سيئة. ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن أسرتها القول “نطالب القضاء أن يتحرك الآن حتى لا يكون موتها سدى.” ردود الفعل الإيطالية جاءت ردود الأفعال الإيطالية على انتحار تازيانا خليطا بين الصدمة والعار. وأثار موتها جدلاً حول الأثار المدمرة لحالة الخزي العامة التي واجهتها تلك المرأة. وقال رئيس الوزراء ماتيو رنزي “لا يمكننا ...

أكمل القراءة »

انتحار الشاب السوري حسن رابح راقص فرقة (SIMA) في بيروت

خاص – أبواب ذكرت مصادر مطلعة في بيروت لـ”أبواب” أمس، أن الراقص السوري الموهوب حسن رابح، أحد أعضاء فرقة “سيما” (SIMA)، الفائزة بالمرتبة الأولى بالبرنامج الشهير “عرب جوت تالنت” في العام 2013، وضع حداً لحياته كلاجئ في لبنان، بانتحاره بعد أن رمى بنفسه من الطابق السابع. رابح سُدت فيي وجهه كافة أبواب الحياة نتيجة لسياسات الحكومة اللبنانية تجاه اللاجئين السوريين، وحرمانهم من أبسط حقوقهم في الإقامة والعمل والتنقل والحياة الكريمة. وقد كتبت الصحفية السورية ديما ونوس على جدار صفحتها في “الفيسبوك” صباح أمس عن حسن ما يلي: “حسن رابح رحل عن هذا العالم ممسكاً بلحظة موته.. وموتنا، نحن العاجزون عن احتضان هموم باقي السوريين في الخارج.. هذا الاختناق الذي دفعه الى شرفة الطابق السابع ليرمي جسده الراقص باحتراف ومرونة، هو اختناقنا ايضا في لامبالاتنا أمام أوضاع معظم السوريين الضائعين خارج الحدود بلا أوراق ثبوتية ولا أمل ولا دخل ثابت ولا عمل ولا قدرة على القفز نحو عالم أفضل، فيصبح الموت هو العالم الأفضل الوحيد المتاح. فقط ٢٥ سنة، جعلت حسن رابح مثقلاً بالهموم والإحباطات. او ربما فقط خمس سنوات من عمر الثورة أضيفت الى سنواته العشرين فاختار موته بعد ان اختاره إهمالنا واهمال الجهات اللبنانية المختصة بتسهيل أوضاع السوريين وبتنظيم وجودهم بشكل قانوني. حسن حاول أن يبقى بالقانون لكن لا قانون يبقيه هنا. لروحك النقية يا حسن لا يكفي الاعتذار.. لتعثر هناك على بعض الطمأنينة. منذ طفولته، أحبّ حسن رابح الرقص كثيرًا، ودفعه حبّه للرقص إلى أن يطوّر موهبته وحده، فكان يدرّب نفسه بنفسه ويمارس العديد من أنواع الرّقص، وخاصّةً الـهيب هوب. وفي المدرسة، كما شارك في جميع النّشاطات الفنّيّة. وفي العام 2007، طلب علاء كريميد رئيس فرقة “سيما” من إدارة المدرسة التي كان يتعلّم فيها حسن أن تختار له التّلاميذ الذين يحبّون الرقص ليشاركوا مع الفرقة في العرض الذي كانت تحضّر له لأحد المهرجانات. فتمّ اختيار حسن الذي انضمّ إلى الفرقة وشارك معها للمرّة الأولى في عرض افتتاح مهرجان السّينما ...

أكمل القراءة »