الرئيسية » أرشيف الوسم : اليونيسيف

أرشيف الوسم : اليونيسيف

بيان اليونيسيف “الفارغ” يختصر عجز المجتمع الدولي أمام إجرام النظام السوري

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بياناً صحفياً تضمن سطوراً فارغة  وذلك للتعبير عن حجم الكارثة الإنسانية والأعمال الوحشية التي تشهدها الغوطة الشرقية. وبدأ البيان، الذي نشرته اليونيسيف على موقع تويتر يوم الثلاثاء 20 شباط/ فبراير، بجملة للمدير الإقليمي للمنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيرت كابيلاري: “ليس هناك كلمات بإمكانها أن تنصف الأطفال القتلى وأمهاتهم وآباءهم وأحباءهم”. وأعقب هذه الجملة ستة أسطر فارغة تبدأ كل منها  بعلامة تنصيص، قبل أن تضيف المنظمة تذييلاً قالت فيه: “تصدر يونيسف هذا البيان، لأنه لم يعد لدينا كلمات لوصف معاناة الأطفال وحدَّة غضبنا. هل لا يزال لدى أولئك الذين يلحقون الأذى كلمات لتبرير أعمالهم الوحشية؟”. وتم إصدار البيان بعدة لغات على حسابات اليونيسيف على تويتر. من جهته قال المبعوث الدولي  إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في تصريح لوكالة رويترز: “أن ما يجري في الغوطة يهدد بأن يجعلها حلباً ثانية”، في إشارة إلى الاتفاق الذي وقّعته المعارضة المسلحة في حلب عام 2016، وتم بموجبه خروج مقاتليها مع المدنيين من أحياء المدينة الشرقية. وأضاف دي ميستورا “نحن تعلمنا، كما أرجو، دروسا من ذلك”. وتشهد الغوطة الشرقية في سوريا منذ مساء الأحد تصعيداً عنيفاً للقصف الجوي من قبل قوات النظام السوري المدعومة بالطيران الروسي، بالتزامن مع تعزيزات عسكرية تنذر بهجوم بري وشيك. وأسفر القصف لحد الآن عن سقوط مئات الضحايا من المدنيين بينهم ما لا يقل عن 52 طفلاً. مع عدم وجود محاولات دولية جادة لوقف ذلك. اقرأ أيضاً: البشر والحجر والأمل يُقصَفون في الغوطة الشرقية 500 شخص في حالة صحية حرجة بحاجة ملحّة للإجلاء من الغوطة الشرقية ماكرون: فرنسا ستضرب سوريا إذا ثبت استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين     محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: طفل سوري يمثل أطفال كندا في اليوم العالمي للطفولة

باسل طفل سوري يبلغ الثانية عشرة من العمر، ويقيم مع عائلته في كندا التي وصلها عام 2015 مع عائلته لاجئاً. مثّل باسل أطفال كندا في مقر اليونيسيف بمناسبة اليوم العالمي للطفل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، في العشرين من شهر تشرين الثاني نوفمبر 2017. رئيس الوزراء الكندي جستين ترودو يحادث الطفل على الهاتف ويسأله عما يتوجه به للعالم في رسالته في اليوم العالمي للطفولة. يبدو ارتباك الطفل في اللحظة الأولى للمكالمة ويقول هامساً “يا إلهي” لكنه بابتسامة لطيفة وصوت غير مرتبك يجيب على أسئلة رئيس الوزراء، ويقول أنه يتطلع لأن يعامل الناس الأطفال بعدالة ويحترموا حقوقهم، ويحمونهم يصغون إليهم ويفهمونهم. ترودر يوافقه ويقول أننا بحاجة لأشخاص أكثر مثلك يشاركون تلك الرسالة بقوة. ويشجعه قائلاً إنه الآن يمثل مواطنيه ومجتمعه وكل أطفال العالم. تحدث باسل نيابة عن الأطفال الذين يمرون بظروف صعبة يحرمون فيها من الحماية وعن أمنيته لسوريا.   شاهد أيضاً: بالفيديو، شاهد كيف يكون الخيال هو المهرب الوحيد بالفيديو: “ما أخذوه معهم” الفيلم القصيدة، عنهم وعن كل ما تركوه وراءهم طفلة بريطانية في رحلة اللجوء محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وسيم مقداد.. العائد إلى مسقط رأسه لاجئًا

ولد الموسيقي والطبيب وسيم مقداد في ألمانيا، عام 1985 في مدينة لايبزغ، في ألمانيا الشرقية قبل سقوط جدار برلين، عاش فيها أربع سنوات لا يذكر منها شيئًا، وعاد إليها اليوم، لاجئًا، هاربًا من حرب أغلقت كل المنافذ في وجهه. بعد أن استنفذ فيها كل طاقته: كموسيقي، وكطبيب، وكشاب سوري يحلم بوطن حرّ. عزف مع فرق موسيقية في تركيا: سوريّة كأصل وصبا بردى، وسورية تركية كخيال باند. وألّف ووزع عدة قطع لها. الموسيقي والطبيب السوري وسيم مقداد، الواصل حديثًا إلى ألمانيا، بعد رحلة مرهقة استغرقت قرابة الشهرين من تركيا، واستقر في برلين. ما زال بانتظار الحصول على الإقامة، ليتمكن من متابعة حياته ودراسته. بعد تجربتي اعتقال في سجون النظام، وتجربة اعتقال في سجون جبهة النصرة، وعمل تطوعي كطبيب في مخيم اليرموك بعد بداية حصاره. ثم عامين في تركيا.. حتى استطاع أخيرًا الوصول إلى ألمانيا، مع زوجته عازفة الإيقاع بيرفان أحمد. حاورت أبواب وسيم، عن تجربته وأحلامه، عن العقبات والآمال. كيف بدت لك ألمانيا؟ البلد الذي ولدتَ فيه قبل ثلاثة عقود؟ كلاجئ، وكموسيقي؟ كلاجئ، أرى ألمانيا ملاذًا، مجتمعها منفتح، ونظامها مبني على أساس احتواء الغريب، ودمجه في المجتمع. ولأننا كسوريين لم نعِش في دولة قانون، فإننا نواجه صعوبة كبيرة بالتأقلم مع النظام الورقي المعقد، إضافة إلى أن الكثير من أوراقنا الشخصية فُقدت في الحرب وخلال رحلة اللجوء، وهذا يزيد الصعوبة، وإن كنت أرى أن النظام بدأ بالعمل على تلافي هذه الثغرات. أمّا كموسيقي، فأستطيع التحدّث عن برلين بالذات، برلين مدينة كونيّة، تجد فيها تجمّعًا لا يضاهى لثقافات وشعوب الأرض، من أقصاها إلى أقصاها، بمؤسساتها الثقافية، بعاداتها، بمطاعمها، وبالتأكيد: بنتاجاتها الثقافية، وهذا المناخ يزيد فرص أي راغب بالعمل في المجال الفني، ويوسّع مداركه، وهو بذات الوقت، المناخ، بوتقة لصهر وتفاعل هذه العناصر معًا. والمدينة متطورة جدًا من حيث بنيتها التحتية الثقافيّة، وهذا عامل مساعد أيضًا، ولكن عملية الانتظار الطويل للحصول على الأوراق اللازمة لبدء الدراسة والعمل، تعرقل الإنجاز. أعتقد أن مستقبل برلين، بالنسبة ...

أكمل القراءة »

ملايين النساء والفتيات يخضعن للختان سنويًا رغم تجريمه

مئتا مليون فتاة وامرأة تم ختانهن في ثلاثين بلد حول العالم بين عامي 2004 و20015، تتراوح أعمارهن بين الخامسة عشرة و التاسعة والأربعين، بحسب تقرير لمنظمة اليونيسيف نشر في شباط فبراير من هذا العام. أعلنت الحكومة المصرية أن مصر ستشدد العقوبة على منفذي عمليات ختان الإناث، لتصل إلى السجن مدة سبع سنوات كحد أقصى، وذلك بعد أن كانت عقوبة السجن هذه تتراوح بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات. وقالت أنها ستقدم للبرلمان مشروع قانون لتعديل بعض أحكام المواد التي تنظر في هذه المسألة. الختان أو الخِفاض، هو بتر جزء من الأعضاء التناسلية الخارجية للفتاة، وغالبًا ما ينتج عنها تعقيدات صحية ونفسية، لذلك يصنف كاعتداء. أعلى نسبة لهذا الاعتداء على الفتيات والنساء هي في الصومال حيث تصل إلى98%، ثم غينيا 97%، وجيبوتي 93% وسيراليون 90% ومالي 89%، ومصر 87%، واريتريا 83%.. بحسب ما أفادت يورو نيوز. 44 مليون فتاة دون الرابعة عشرة من العمر تعرضن للختان في تقرير يعود للعام 2014، تحدثت إحدى الفتيات اللواتي تعرضن لهذا الاعتداء، وهي أفراح سلاد عبدول، شابة صومالية، اضطرت للنزوح والعيش في احد المخيمات بعد الهجمات لحركة الشباب الارهابية المرتبطة بالقاعدة. تصف عبدول معاناتها “خضعت للختان وانا بعمر الثامنة. عانيت من مشاكل عدة حينها. بقيت في المنزل طريحة الفراش عدة أيام مع آلام مبرحة، وقد ربطت قدماي كي لا أتحرك بسبب غرزات القطب. لم أكن قادرة على التبول بشكل طبيعي. وبقيت أتوجع لأشهر عدة مع التهابات. وحين صرت في الرابعة عشرة من العمر، بلغت، فلم تفارقني الآلام العظيمة شهرياً”. وتصل إلى مقاديشو في مستشفى بنادير، العديد من ضحايا الختان. الدكتورة مريم عمر صلاة تقول إن الختان يؤدي لتعقيدات طبية، وأحيانًا يهدد حياة الأم المختونة وجنينها عند الولادة بحسب نفس المصدر. مقتل طفلة مصرية نتيجة الختان يشار إلى أن طفلة مصرية في الـ 17 من العمر توفيت إثر عملية ختان أجريت لها في إحدى المستشفيات الخاصة في حزيران يونيو 2016، حيث تسببت العملية فى حدوث نزيف أدى إلى هبوط حاد فى الدورة ...

أكمل القراءة »

ماذا تفعل إن رأيت طفلةً كهذه وحيدةً في الطريق

يتعامل الناس مع المظهر بغض النظر عن أي حالات إنسانية، فالمعتاد أن يخشى الناس الغرباء، إن كان مظهرهم مريبًا أو متسخًا أو مثيرًا للشبهات، حتى إن لم يبدر منهم أي تصرفٍ خاطئ، فالطباع الإنسانية محكومة اولاً بالخوف. حين ترى غريبًا يحوم حولك تتراوح ردة الفعل ما بين التجاهل والاحتقار والنفور. ولكن إن كان هذا الغريب طفلاً .. طفلةً صغيرة، فهل تتغير الانطباعات أم يبق القلق والشك هو الحكم؟ صورت اليونيسيف الفيديو المرفق لتلفت النظر إلى معاناة الأطفال المشردين أو أطفال الشوارع، أو لتسلط الضوء على معاناة الأطفال الفقراء بالعموم. يصور الفيديو طفلةً جميلة بثيابٍ أنيقة، تقف وحيدةً في الشارع .. ، يلتفت إليها المارة، يسارعون للحديث معها والاطمئنان فيما إن كانت تائهة ربما، وقد يعرضون المساعدة. ولكن حين تقف نفس الفتاة في الطريق بثيابٍ رئةٍ متسخة فإن أحدًا لا يلقي بالاً إليها، وحين تدخل إلى مطعم يتعامل معها الزبان بما يشبه الاشمئزاز، والقلق من أن تكون سارقة، ويبدو وضوحٍ في الفيديو كيف يتفقد الزبائن حقائبهم، خوفًا من السرقة. الطفلة هنا محكومةٌ برأي الناس عنها رغم أنها لم تقترف أي خطأ. والحكم هنا هو اتهامٌ مباشر باللصوصية أو اللاإستحقاق. هي في عيون الجميع إما متسولة أو سارقة، هي رقم بين آلاف أطفال الشوارع، الذين لا ذنب لهم في هذا التشرد سوى أن عائلاتهم جلبتهم إلى هذا البؤس. تدعو اليونيسيف إلى الاهتمام “إن التغيير يبدأ عندما تقرر أن تهتم”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »