الرئيسية » أرشيف الوسم : الوزن

أرشيف الوسم : الوزن

هل ستتغير معايير الوزن في عالم الموضة وتصبح واقعية أكثر؟

يتكرر الجدل من آن لآخر حول ما تروجه صناعة الموضة لشكل الجسم المثالي، والضغوط على النساء تحديداً لتطويع أجسادهن لتناسب هذه المقاييس. وأخذ الجدل منحى جديد بعد إعلان شركة “فيكتوريا سيكريت” الشهر الماضي عن ضم عارضة الأزياء باربرا بالفين للعمل معها ، كأول عارضة في فئة الأجسام الممتلئة، أو ما يعرف بالمقاسات الكبيرة. لكن فعليا، ترتدي بالفين مقاس ثمانية في نظام المقاسات البريطاني، وهو ما يوازي مقاس “صغير” في نظام المقاسات العالمي. فمن يحدد فئات المقاسات المختلفة؟ تقول خبيرة الموضة ومنسقة الأزياء رنا صعب إن هناك اتفاقاً ضمنياً على أن المقاسات الكبرى تبدأ من 16 بالقياس البريطاني، أو “إكس لارج”. وأضافت: “ثمة تصنيفات أخرى، مثل المقاسات الصغيرة التي ترتبط بقصر القامة، وتكوين العظام المتمثل في أذرع وسيقان قصيرة، وبنية جسم صغيرة. لكن أياً من هذه التصنيفات لا تأخذ في الاعتبار شكل الجسم أو مقياس الكتلة”. وبشكل عام، فإن مقاسات الملابس المتعارف عليها لا تعكس بالضرورة قياس مثالي للأفراد. كما أنها لا تأخذ في الاعتبار الأشكال المختلفة للأجسام، وخصائصها. وبحسب رنا، فإن هذه المقاسات “استُحدثت مع فكرة إنتاج الملابس الجاهزة التي تناسب أكبر عدد ممكن من الأفراد. لكن الكثير من الأفراد لا تناسبهم أي من هذه المقاسات، أو يقعون بين مقاسين بحيث يكون واحداً أكبر والآخر أصغر من القياس المثالي. لذلك، فالحياكة التقليدية بأخذ مقاسات فردية هي الأفضل”. ولا ترتبط المقاسات أو الشكل المثالي للجسم بالوزن، إذ يشير خبير التغذية محمد عبد المحسن إلى عامل أكثر تأثيراً وهو الكتلة العضلية والدهنية في الجسم. ويقول: “مع اكتساب الدهون وفقد العضلات، تصبح المقاسات ضيقة (فبالتالي يحتاج الجسم مقاساً أكبر). وعلى العكس، لو فقدنا دهون واكتسبنا مكانها عضلات، تكون الملابس أكتر اتساعا (فيحتاج الجسم مقاسا أصغر)”. كما أشار إلى عامل آخر يجب أخذه في الاعتبار، وهو الأنماط المختلفة لبنية الجسم، والتي يجب تحديد الشكل الصحي في إطارها. والأنماط الثلاثة الرئيسية هي بنية معتدلة، وبنية ظاهرية، وبنية باطنية. وهنا لا يلعب الوزن الدور الأكبر في ...

أكمل القراءة »

يعتبر الوصول إلى الوزن المثالي من التحديات الصعبة. بعض النصائح التي قد تساعدك على ذلك

يسعى الجميع للحصول على جسم سليم ووزن مثالي، غير أن تحقيق ذلك ليس بالأمر السهل بوجود مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأطعمة والمشروبات الشهية، التي تحتوي على سعرات حرارية عالية. فكيف نختار الأطعمة المناسبة للمحافظة على صحتنا؟ يسعى كثيرون للسيطرة على الوزن واكتساب قوام رشيق. ولذلك يوصي اختصاصيو التغذية بالاهتمام بالتنوع الغذائي، الذي يهمله معظم الأشخاص خلال محاولتهم لخسارة الوزن، حيث يجب الانتباه إلى كمية البروتين والسكر والفيتامينات وغيرها من العناصر الغذائية الموجودة في الشراب أو الطعام. وهنا بعض النصائح عن النظام المثالي المتكامل الذي نحتاجه لبناء جسم صحي وسليم: 1- تناول المزيد من الخضروات: وقد ربطت عدة دراسات علمية الوجبات الغذائية الغنية بالخضار بتحقيق نتائج صحية أفضل، بما في ذلك فقدان الوزن وانخفاض خطر الأمراض المزمنة. بعض الخضراوات، مثل الجرجير والسبانخ والثوم المعمر والكرنب، تحتل مرتبة عالية في قائمة “مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” وفي قائمة “الأطعمة القوية”. لذلك، حاول إيجاد الأنواع المفضلة لديك وأضفها إلى قائمتك. 2. استبدال الصودا أو الشاي الحلو بالماء أو الشاي غير المحلى أو غيرها من المشروبات الخالية من السكر. فقد تحتوي المشروبات المحلاة مثل الصودا والعصير كمية كبيرة من السعرات الحرارية مماثلة للكمية، التي تستهلكها في وجباتك اليومية، ومع ذلك فهي لا تشعرك بالامتلاء والشبع بنفس الطريقة التي توفرها الأطعمة الصلبة. وأظهرت التجارب أن تناول المشروبات السكرية يؤدي إلى زيادة الوزن بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع 2. بحسب ما نشره موقع ( فاينينشال ريفيو). 3- لا تهمل البروتين: هو أحد المكونات الرئيسية التي تساعد على تغذية عضلاتنا وشعورنا بالشبع. كما أنه بمثابة عازل ضد الانخفاضات الحادة والتموج في مستويات الأنسولين. لذلك يجب التأكد من حصولك على كمية كافية من البروتين في كل وجبة. تتواجد في اللحوم، و مواد مثل البيض، والفاصولياء، والتوفو، والعدس، والأسماك، ومنتجات الألبان. 4. وازن ما تأكله من خلال الحركة: الحركة المنتظمة عنصر أساسي في نمط الحياة الصحي- ومن المهم بشكل خاص إذا كان هدفك خسارة الوزن أو الحفاظ عليه. فاجعل الرياضة الصباحية روتيناً يومياً، وإن لم تستطع حاول تغيير بعض ...

أكمل القراءة »