More stories

  • in

    الجزر البشرية الغريبة: أسئلة شائكة عن الهوية والاندماج

    منصور حسنو* لطالما بدأت المشاكل الكبرى في التاريخ بحوادث صغرى، لكن خروج ألمانيا من المونديال الماضي في روسيا 2018 لا يشكّل شيئاً أمام تاريخ ألمانيا الكروي، فبدا الجدل الأخير حول لاعب الكرة الألماني “مسعود أوزيل” أكبر من المسألة الرياضية وخروج ألمانيا من المونديال. إنّها مسألة في قلب علم الإجتماع السياسي وتناقضات الوضع الإجتماعي بين سكان […] More

  • in

    الوجه السعيد للمنفى

    مها حسن* تعلمت الكثير في هذه المنافي، على الأقل تعلمت أربع لغات حتى الآن. هكذا حدثني حسام، بطل روايتي الأخيرة (عمتِ صباحاً أيتها الحرب)، وهو يمزج الدعابة بالحزن. حسام الذي تركته في نهاية روايتي لمصير مجهول، حين تم رفض لجوئه في السويد، وقد أمضى عامان ينتظر الجواب، بعد أكثر من عام في اليونان، وقبلها عامٌ […] More

  • in

    الهويَّة

    حدِّقْ بالجمالِ ولا تشرحِ الأشياءَ كثيراً لن تُقنعَ الغافلَ أنكَ مسارُ أحلامه وأنكَ الشقيقُ الثّامنُ لأيام الأسبوع فلا أحد سيصدّقُ أن نتوءاتِ عظامكَ الحادّة خلقتْ من ثوانٍ وماء.. أنَّ أهدابكَ تلفُّ الهواءَ وشاحاً على الرُّؤى.. وأنّ مزارَكَ حارة الحب المنسيّة في كل مدينة! … حدّق بالجمال وخُذ نفَساً عميقاً كأنه آخِرُ عهدكَ بالدروبِ والمصائر فربما […] More

  • in

    تكوين الهوية الجنسية لدى الأطفال

    ميسون أبو زغيب.  يجد كثير من الأهالي صعوبة في التعاطي مع أطفالهم عندما يتعلق الموضوع بالجنس، ولا يتم تقييم الوضع بالوعي المطلوب، حيث تأتي مرحلة على الطفل يبدأ خلالها بطرح العديد من الأسئلة فيما يتعلق بالجسد والهوية الجنسية. هذه المرحلة طبيعية لدى الطفل، فالطفل في مراحل عمره الأولى يمتاز بحب الاستكشاف والفضول، لذا يلجأ لأكثر […] More

  • in

    الأسامي هيي هيي!

    ريم رشدان كيف سأتقبل بعد مرور السنين أن أُنادى باسم جديد غير ذلك الذي حملته طوال عمري؟ هي مشكلة واجهت العديد من اللاجئين الوافدين الجدد إلى دول أوروبا، وكأن غربة اللغة والمكان والثقافة والعادات لا تكفي، ليواجه بعضنا غربة من نوع آخر، عن اسم عائلته، أو حتى عن اسمه أحيانًا. ذلك أنه حين طُلب منا […] More

  • in

    كيف تحل الأحجية الألمانية؟

    ليليان بيتان* قبل أربع سنوات، وبينما كنت أعيش في الساحل الشرقي لأستراليا، أصبحت شبه منفصلة عن موطني. كانت ألمانيا تبدو عالمًا آخر بالنسبة إلي. عالمًا لم أكن أنوي العودة إليه. وبينما كنت أتحدث اللغتين الإنجليزية والفرنسية حصريًا، بدأ إلمامي بالألمانية يضعف تدريجيًا. أذكر بشكل خاص حديثًا مع والدتي عبر سكايب كنت أخبرها خلاله أني مرضت […] More

  • in

    المواطنية العالمية.. حق أم تعاطف؟

    حسام أبو حامد حَرَكيّة السكان وتنقلاتهم، كانت أحد العوامل المهمة في نشوء الحضارات والمدن، قبل أن تُبلور المجتمعات تقاليدها، وترسم الخصوصيات الثقافية، الدينية والعرقية، حدود ثنائية “الأنا – الآخر”، التي تجسدت حدودًا للمجتمعات البشرية قيدت حرية التنقل. مبكرا بدأ النقاش الفلسفي “التنظير لمفهوم المواطنة”، فالمواطن عند أرسطو على الخصوص هو “مواطن الديمقراطية”، وطالما أن الديمقراطية […] More

  • in

    تحديات تواجه الأسرة بعد لم الشمل في بلد اللجوء

    تقرير: علياء أحمد*   “الله يلم الشمل” الدعاء الأحدث، والأكثر تكرارًا بين اللاجئين السوريين، يختصر أمنية وحيدة يشترك فيها الآلاف ممن فارقوا أسرهم، وتركوها تنتظر في سوريا المشتعلة بالحرب أو في غيرها من الدول المجاورة، ولجؤوا إلى دولة أوروبية تضمن لهم الحد الأدنى من حقوق الإنسان في العيش بسلام، على أمل إنهاء هذه الفرقة ولم […] More

  • in

    هيثم قطريب.. من سجون سوريا إلى مسارح سويسرا

    هيثم قطريب فنّان سوريّ من مواليد 1-9-1955. كان معتقلاً سياسيًا لتسع سنوات. ثم اعتقل لثلاث مرّات أثناء الثورة. خرج من سوريا في نهاية العام 2014، ووصل إلى سويسرا. وعزف مع الأوركسترا السيمفونية لمقاطعة آرغاو السويسرية.    كأيّ مناضل سياسيّ، يفتتح بالسياسة، يقول هيثم قطريب: “إن من أولويات الاستبداد خنق وإجهاض، أو حتى قتل أي فعل […] More

  • in

    الهويّة في التشكيل السوري

      سعاد عبّاس – ميونخ انطباعات عن أعمال هبة الأنصاري، ياسر صافي، عبد الرزاق شبلوط يستضيف البيت الأوروبي للفن في ميونيخ في إطار برنامجه لعام 2016 تحت عنوان “الهوية” ثلاثة فنانين سوريين هم “هبة الأنصاري، ياسر صافي وعبد الرزاق شبلوط”، يقيم الفنانون في البيت الواقع في بلدة فرايزينغ الصغيرة القريبة من ميونيخ طوال شهري نيسان […] More

  • in

    نحت الهوية

    تبدو بعض المصطلحات جذّابةً براقةً، تغري سامعها بتبنّيها واعتبارها بداهةً لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها. ولعل من أكثر هذه المصطلحات التصاقًا بذهن اللاجئ: الحفاظ على الهوية. بدايةً، ولنعترف، بإنّ الادعاء بكمال أمرِ أو نظريةٍ أو فلسفة أو هوية؛ هو بحد ذاته دليل على نقصانها، فما يوحي لمتبنّيه بأنه “كامل” ينتزع منه […] More

  • in

    لا هوية دون صورة نمطية

    مارتينا نيس ترجمة سرى علوش   من أنت، ومن هو الآخر؟ من المنظور النفسي تجيب الـ”هوية” على السؤال بعد أن يتم اجتياز حالات أو ظروف يخرج منها الإنسان بنفس التصور عن ذاته بينما تتغير الحياة والمواقف في الخارج باستمرار. ما هو مفهوم التساوي الداخلي لدى الإنسان؟ الهوية هي فعل بناء اجتماعي، ومن أجل معرفة نفسك […] More

Load More
Congratulations. You've reached the end of the internet.