الرئيسية » أرشيف الوسم : النقاب

أرشيف الوسم : النقاب

إن أردت أن تصبح دنماركياًًً… عليك إذاً مصافحة شخص من غير جنسك

بدأ تنفيذ أول مراسم مصافحة لمنح الجنسية في الدنمارك التي أقرها البرلمان كشرط أساسي لمنح الجنسية. أول مراسم مصافحة لمنح الجنسية في الدنمارك قامت وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية، إنغر ستويبرغ، بمصافحة 9 أشخاص تمت الموافقة على منحهم الجنسية، الخميس 18 يناير/كانون الثاني 2019. وعقب مراسم المصافحة بالعاصمة كوبنهاغن، قدمت الوزيرة شهادات المواطنة للأشخاص التسعة، بحسب وكالة أنباء الأناضول. يذكر أنه في ديسمبر/كانون الأول 2018، أقر البرلمان الدنماركي مشروع قانون يلزم الأجانب بمصافحة المسؤول أو المسؤولة أثناء قيامهم بإجراءات الحصول على جنسية البلاد. وجرى إقرار المشروع بأغلبية أصوات التحالف «الليبرالي المحافظ» والحزب «الليبرالي» (شريكان في الحكومة)، وحزب الشعب الدنماركي (يمين متطرف). ومع بداية العام 2019، دخل القانون الجديد حيز التنفيذ. معارضة لقرار المصافحة عارض القرار العديد من رؤساء البلديات من الحزب الليبرالي، مشيرين إلى أنه من غير الضروري فرض المصافحة للحصول على الجنسية. ورأى خبراء في القانون أن «قرار المصافحة» يشبه إلى شكل كبير قانون حظر النقاب، معتبرين أنه موجّه للمسلمين الذين يرفضون لمس يد الجنس الآخر. وقد بدأت الدنمارك بتطبيق قانون حظر النقاب، في مطلع أغسطس/آب 2018، وأدى تطبيقه إلى احتجاجات واسعة من قِبل نساء مسلمات، وجماعات لحقوق الإنسان. المصدر: موقع عربي بوست   اقرأ/ي أيضاً: منظمة نسوية ألمانية تطلب منع النقاب: رفض الزواج المبكر والنقاب لا يندرج ضمن الإسلاموفوبيا الدانمارك: قانون حظر النقاب دخل حيز التنفيذ بالفعل و أول غرامة لسيدة مسلمة هولندا تحظر ارتداء النقاب بشكل جزئي في الأماكن العامة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الجزائر تلحق بدول أخرى بمنع ارتداء النقاب في المرافق العامة “بصفة نهائية”

أصدرت الحكومة الجزائرية أمس الخميس تعليمات تؤكد على المنع الرسمي لارتداء النقاب، أو أي لباس يخفي هوية الفرد، في أماكن العمل. جاء ذلك في قرار أرسلته إدارة الوظيفة العامة لمختلف الوزارات تحت عنوان “واجبات الموظفين والأعوان العموميين في مجال اللباس”. وطالبت إدارة الوظيفة العامة، التي تتبع رئاسة الوزراء، مسؤولي الإدارات الحكومية بمنع كل لباس يعرقل ممارستهم لمهام المرفق العام (الإدارة)، لا سيما النقاب الذي يُمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل. وأوضحت أن إصدار هذا القرار جاء بعد تلقيها مراسلات عدة تستفسر عن واجبات الموظفين في مجال اللباس، خاصة مسألة ارتداء النقاب. وأشارت إلى أن العاملين في الإدارات الحكومية ملزمون باحترام قواعد ومقتضيات الأمن والاتصال (التواصل) على مستوى مصالحهم (مؤسساتهم) والتي تستوجب تحديد هوياتهم بصفة آلية ودائمة. من جهته، طلب رئيس الوزراء أحمد أويحيى، في تعليمات بعث بها إلى المديرية العامة للوظيفة العمومية، من الوزراء وولاة الجمهورية الالتزام الصارم بتطبيق التعليمات. قرار وجدل ولا يوجد بالجزائر قبل هذا القرار، المؤرخ في 4 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قانون يمنع النقاب في أماكن العمل، رغم أن ارتداء هذا اللباس غير منتشر بشكل واضح في الإدارات الحكومية، ويشكل حضورا ضعيفا فقط في المؤسسات التعليمية. وسبق أن شهدت الجزائر نهاية 2017 جدلاً بشأن قرار لوزارة التربية يمنع ارتداء النقاب في المؤسسات التعليمية على الطالبات وحتى الأساتذة. وأعلنت الوزارة في مشروع قرار وزاري يحدد كيفيات تنظيم الجماعة التربوية وسيرها، في المادة 46 منه، أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يحول لباس التلاميذ دون التعرف على هوياتهم، أو السماح لهم بحجب أي وسيلة تساعد على الغش أثناء أداء الفروض والاختبارات. وأثار ذلك القرار انتقادات من نقابات في قطاع التعليم، اعتبرته إقصاء ممنهجاً لفئة من الجزائريين بسبب لباسهم. المصدر : وكالات اقرأ/ي أيضاً: منظمة نسوية ألمانية تطلب منع النقاب: رفض الزواج المبكر والنقاب لا يندرج ضمن الإسلاموفوبيا الحشيش يتسبب بأزمة دبلوماسية جديدة بين الجزائر والمغرب الدانمارك: قانون حظر النقاب دخل حيز التنفيذ بالفعل و أول غرامة لسيدة مسلمة هولندا تحظر ارتداء ...

أكمل القراءة »

الدانمارك: قانون حظر النقاب دخل حيز التنفيذ بالفعل و أول غرامة لسيدة مسلمة

غُرمت أول امرأة في الدانمارك بسبب ارتدائها النقاب، وذلك بعد دخول الحظر على ارتداء غطاء الوجه حيز التنفيذ يوم الأربعاء الماضي 1 آب/ أغسطس. وأفادت وسائل إعلام محلية في الدانمارك إن امرأة تبلغ من العمر 28 عاماً غرّمت بعد مشادة مع امرأة أخرى حاولت نزع نقابها. وقالت الشرطة إنها استدعيت إلى مكان الحادث، وبعدما راجعت الدوائر التلفزيونية (الكاميرات) أخبرت المرأة بأنه سيجرى تغريمها ما لم تخلع نقابها. وأثار القانون الجديد احتجاجات وانتقادات من طرف منظمات حقوق الإنسان. ودخل القانون حيز التنفيذ رسمياً، بعدما مرره البرلمان الدنماركي في وقت مبكر من هذا العام. ولم يذكر القانون صراحة البرقع أو النقاب، لكنه نص على أن “أي شخص يرتدي شيئاً يغطي وجهه في مكان عام سيعاقب بالغرامة”. وفي مساء الأربعاء الماضي، تجمع محتجون في العاصمة الدنماركية، كوبنهاغن، للتظاهر ضد القانون، بينما ارتدت متظاهرات البرقع التقليدي بجانب اُخريات ارتدين زياً يغطي الوجه. وذكرت تقارير أن حادث الجمعة وقع في مركز تسوق وسط مدينة هورشولم، التي تبعد 25 كيلومتراً شمالي العاصمة الدنماركية. وقالت الشرطة لوسائل الإعلام المحلية إنها استدعيت إلى مركز التسوق بعد شجار اندلع هناك. وأضافت أن السيدتين اتهمتا بانتهاك قوانين السلام العام، لكن إحداهن غُرّمت بسبب انتهاك قانون غطاء الوجه. وغرمت المرأة بألف كورونا (155 دولاراً) بعدما رفضت نزع الحجاب بناء على طلب الشرطة. وقالت بعض النساء المسلمات أنهن لن يتقيدن بالقانون، الذي ينص على فرض غرامة بقيمة 10 آلاف كورونا (1500 دولار) إذا ما تكرر انتهاك القانون مع المخالفين. ووصفت منظمة هيومان رايتس ووتش الحظر بأنه “عنصري”. وفي العام الماضي، أيدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حظراً مشابهاً في بلجيكا، وقالت إن الانسجام المجتمعي أهم من حق الفرد في التعبير عن دينه. ويسري أيضاً حظر كلي أو جزئي على النقاب في فرنسا وأستراليا وبلغاريا وولاية بافاريا الألمانية. المصدر: (بي بي سي عربي) اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا: أنغيلا ميركل تدعم حظر النقاب وسط تصفيق حاد هولندا تحظر ارتداء النقاب بشكل جزئي في الأماكن العامة منظمة ...

أكمل القراءة »

هولندا تحظر ارتداء النقاب بشكل جزئي في الأماكن العامة

صادق مجلس الشيوخ بالبرلمان الهولندي على قانون يحظر ارتداء النقاب في بعض المنشآت العامة مثل المدارس والمكاتب الحكومية والمستشفيات والحافلات والقطارات. وكان مجلس النواب قد صدق على القانون في عام 2016. صادق مجلس الشيوخ بالبرلمان الهولندي يوم الثلاثاء (26 يونيو/ حزيران2018) على قانون يحظر ارتداء النقاب في بعض المنشآت العامة مثل المدارس والمكاتب الحكومية والمستشفيات. وقال بيان المجلس “يقترح مشروع القانون فرض حظر على ارتداء الملابس التي تغطي الوجه بشكل تام أو تظهر فقط العينين في المؤسسات التربوية، والنقل العام، والدوائر الرسمية، والمستشفيات”. ونال مشروع القانون موافقة 44 عضواً في مجلس الشيوخ (75 مقعداً)، فيما عارضه 31 عضواً في تصويت مهد الطريق أمام تحول هذا المشروع إلى قانون. وكانت ثلاثة من الأحزاب الأربعة المنضوية في الائتلاف الحاكم الذي يقوده رئيس الوزراء مارك روتي ايدت مشروع القانون فيما عارضه حزب “دي66”. وسيتعين على وزيرة الداخلية الهولندية كايسا اولونغرن المنتمية لحزب “دي66” إعطاء التوجيهات للهيئات الحكومية حول كيفية تطبيق الحظر الذي يفرض على المخالفين غرامة قدرها 400 يورو. وكانت الحكومة الهولندية صادقت على الخطة أواسط 2015 لكنها عدلت عن المضي في حظر ارتداء النقاب في الشوارع. وكان مجلس النواب قد صدق على القانون في عام 2016 بعد محاولات لفرض حظر أكثر شمولاً على النقاب وغيره من أغطية الوجه. ويحظر القانون الجديد جميع أغطية الوجه ومنها على سبيل المثال الخوذات المستخدمة أثناء قيادة الدراجات النارية والأقنعة. ويتحدث الساسة المعارضون للقرار عن نوع من الرمزية السياسية فيه. وسبق أن قدم السياسي اليميني الشعبوي خيرت فيلدرز قبل 13 عاماً مسودة اقتراح إلى البرلمان لإصدار حظر للبرقع. وجرى سن القانون كوسيلة لجعل المدارس والمستشفيات ووسائل النقل العام أكثر أماناً. لكن المنتقدين يقولون إن الهدف الوحيد له هو التخلص من النقاب الإسلامي. ومن غير الواضح حتى الآن، كيف سيجري فرض تطبيق القانون، فمن المفترض أن لا يسمح سائقو حافلات نقل الركاب بصعود النساء المنقبات والمبرقعات، ويقدر عددهن في هذا البلد بنحو 400 امرأة. ومن المنتظر أن يدخل الحظر ...

أكمل القراءة »

منظمة نسوية ألمانية تطلب منع النقاب: رفض الزواج المبكر والنقاب لا يندرج ضمن الإسلاموفوبيا

انتقدت منظمة قانونية نسائية ألمانية الربط ما بين رفض ممارساتٍ معينة مسيئة للمرأة كالزواج المبكر والنقاب بمفهوم الإسلاموفوبيا أو العنصرية. حيث دعت منظمة “تير دي فام” الألمانية والتي تدافع عن حقوق المرأة، جميع الأحزاب في البرلمان الألماني (بوندستاغ) إلى العمل على فرض حظرٍ على ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وأشارت المنظمة إلى تخوفات من أن عدم فرض حظرٍ كهذا قد يسمح بزيادة انتشار النقاب في ألمانيا. وكانت المنظمة قد انتقدت بعض المحاولات للربط ما بين استنكار ممارسات مثل الزواج المبكر أو ارتداء النقاب بالعنصرية أو رهاب الإسلام. ونشرت المنظمة مذكرة جديدة لها قالت فيها إنه لا ينبغي السماح بأن تتحول فكرة “حرية الأديان” التي ينص عليها الدستور إلى عبارة مفرغةٍ من المعنى “تُستخدم في فتح الأبواب أمام الأفكار المزدرية للإنسانية والمعادية للديمقراطية”. وفي العام الماضي دعت منظمة “تير دي فام” إلى حظر ارتداء الحجاب في رياض الأطفال والمدارس الألمانية، وجاء في تصريح للمديرة التنفيذية للمنظمة، كريستا شتوله، إن رياض الأطفال والمدارس وغيرها من المؤسسات التعليمية يجب أن تكون “ساحة حماية قانونية” يستطيع فيها جميع الأطفال أن يمارسوا نموذجاً حياتياً اجتماعياً علمانياً بصرف النظر عن الجنس والأصل والعقيدة. ورأت شتوله ضرورة أن يسري الحظر على جميع الأطفال القصر في المدارس، بحسب ما نقلت دوتشي فيلليه ووكالة الأنباء الألمانية. يذكر أن الكتلة البرلمانية لحزب “البديل من أجل ألمانيا”AFD اليميني الشعبوي تقدمت أيضاً بطلب للبرلمان في شباط/فبراير الماضي لفرض حظرٍ على ارتداء النقاب في الأماكن العامة، إلا أن باقي الأحزاب في البرلمان انتقدت هذا الطلب من منطلق حرية الأديان التي ينص عليها الدستور الألماني. وفي الجلسة التي عُقدت لنقاش الطلب، اعتبر أيضاً سياسيون في أحزاب أخرى تغطية الوجه عائقاً في عملية الاندماج المجتمعي.   اقرأ أيضاً الدنمارك تلحق بدول أوروبية أخرى بحظر النقاب في الأماكن العامة بماذا بررت المحكمة الدستورية الألمانية منع النقاب أثناء القيادة؟ الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الدنمارك تلحق بدول أوروبية أخرى بحظر النقاب في الأماكن العامة

انضمت الدنمارك إلى دول أوروبية أخرى فيما تعلق بحظر النقاب. فقد أقر البرلمان الدنماركي قانونا يمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة ويفرض غرامات مالية على من يخالفه. وسيدخل القانون حيز التنفيذ في مطلع آب/ أغسطس القادم. أقر البرلمان الدنماركي الخميس (31 أيار/مايو 2018) قانوناً يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وبذلك تحذو الدنمارك حذو دول أوروبية أخرى مثل فرنسا وبلجيكا. وتم اعتماد النص القانوني بغالبية 75 صوتاً مقابل 30 ويفيد “أن كل شخص يرتدي ملابس تخفي وجهه في الأماكن العامة عرضة لدفع غرامة”. ومشروع القانون الذي قدمته حكومة الوسط- اليمين نال أيضا تأييد أكبر قوتين سياسيتين في البرلمان: الاشتراكيون الديموقراطيون والحزب الشعبي الدنماركي (شعبوي مناهض للهجرة). واعتباراً من الأول من شهر آب /أغسطس سيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ. وأي مخالفة لحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة سيعاقب عليها بغرامة تبلغ ألف كرون دنماركي (134 يورو). وإذا تكررت المخالفات، فإن الغرامة يمكن أن تصل إلى عشرة آلاف كرون. ونددت منظمة العفو الدولية باعتماد القانون، وقالت في بيان “إن كانت بعض القيود المحددة على ارتداء النقاب مشروعة لدواعي الأمن العام، فإن هذا الحظر ليس ضرورياً ولا متوازناً وينتهك حقوق حرية التعبير والديانة”. ويستهدف الحظر أيضا أشياء أخرى يمكن أن تخفي الوجه مثل اللحى الاصطناعية والأقنعة التي لا تُظهر إلا العيون. جدير بالذكر أنه ليس هناك أي معطيات رسمية تظهر عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب أو البرقع في البلد الإسكندنافي. وكانت فرنسا أول دولة في أوروبا تحظر النقاب في الأماكن العامة مع قانون “يمنع إخفاء الوجه في الأماكن العامة” أقر في تشرين الأول/أكتوبر 2010 ويطبق منذ نيسان/أبريل 2011. وينص القانون الذي صادقت عليه المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 2014 على دفع غرامات تصل إلى 150 يورو لكل مخالفة. المصدر: دويتشه فيله – ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب، د.ب.أ) اقرأ أيضاً: بماذا بررت المحكمة الدستورية الألمانية منع النقاب أثناء القيادة؟ الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس بعد حظره في النمسا وألمانيا، إقرار حظر النقاب في ...

أكمل القراءة »

بماذا بررت المحكمة الدستورية الألمانية منع النقاب أثناء القيادة؟

قال قضاة المحكمة الدستورية الاتحادية بألمانيا إنه يجب كشف الوجه أثناء قيادة السيارة ونزع النقاب. جاء ذلك بعد دعوى قضائية تقدمت بها امرأة منقبة. فكيف بررت المحكمة قراراها؟ رفض قضاة المحكمة الدستورية الاتحادية الألمانية الحكم لصالح امرأة مسلمة منقبة تقدمت بدعوى قضائية للسماح لها بارتداء النقاب أثناء قيادة السيارة. وبرر القضاة قرارهم بأن المدعية -وهي امرأة لا تزال تستفيد من دروس تعلم السياقة- لم تقدم أدلة كافية تثبت فعلاً أن حظر النقاب أثناء قيادة السيارة ينتهك حريتها الدينية. وأضاف القضاة، في تقريرهم الذي صدر يوم الإثنين 18 مارس / آذار، إن الهدف من حظر النقاب أثناء القيادة هو معرفة هوية سائقات وسائقي السيارات عندما يقومون بمخالفات وأيضا القدرة على متابعتهم قضائيا بعد ذلك. وجاء في الحكم القضائي إن الحظر المفروض يهدف أيضاً إلى ضمان عدم “حجب الرؤية” من أجل حماية الأشخاص الآخرين من مستعملي الطريق. وذكر الحكم أن المدعية لم تشرح بشكل واضح المساوئ التي ستتعرض لها عندما ستقود السيارة بدون نقاب. وبررت المرأة المنقبة توجهها للمحكمة الدستورية الاتحادية بكون حظر النقاب أثناء القيادة ينتهك حريتها الدينية، وأضافت أنها ترتدي النقاب منذ سبع سنوات بسبب معتقدها الإسلامي ولا يمكنها الاستغناء عنه حتى أثناء القيادة، على حد قولها. واسترسلت المرأة المنقبة قائلة بأن حظر الحجاب حال دون تمكنها من مواصلة تلقي دروس القيادة المتبقية وإجراء اختبار القيادة العملي. وتضيف أنها كأم معيلة وحيدة تسكن خارج المدينة في حاجة ملحة إلى سيارة. الخبر منشور على موقع دويتشة فيله – المصدر ع.ع/ف.ي اقرأ أيضاً: الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس بعد حظره في النمسا وألمانيا، إقرار حظر النقاب في بلجيكا البرلمان الألماني يصادق على قانون حظر النقاب جزئيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البرلمان الألماني يصادق على قانون حظر النقاب جزئيا

صادق النواب الألمان مساء الخميس الماضي على قانون يفرض حظرًا جزئيًّا على النقاب في أماكن معينة. وأكد القانون على تطبيق حظر النقاب من قبل الموظفات في القطاعات الحكومية. كذلك أقر مجلس النواب سلسلة من التدابير الرامية إلى التصدي بصورة أفضل للاعتداءات، ولا سيما عبر فرض ارتداء سوار إلكتروني على بعض المشتبه بهم الذين يعتبرون “خطيرين”. ويرغم النص الأول الموظفات الحكوميات على الكشف عن وجوههن تمامًا أثناء تواجدهن في وظائفهن، لكنه لا يحظر النقاب في الأماكن العامة. ويتعلق القانون الذي صدر قبل أشهر من الانتخابات التشريعية في 24 أيلول/سبتمبر، حيث ستلعب مسألة دمج المهاجرين الذين تدفقوا إلى هذا البلد دورًا أساسيًا، بموظفات الدولة والإدارات العامة، بما في ذلك القاضيات والجنديات. كما يشمل عناصر اللجان الانتخابية. كذلك ينص القانون بالنسبة للنساء غير العاملات في الدولة، على أنه “حين يكون التعرف إلى الهوية ضروريًّا ومطلوبًا” بوسع السلطات المطالبة بإزالة النقاب عن الوجه. ويتضمن القانون الذي أقر مساء الخميس استثناءات، مثلا في حال خطر العدوى. مواد ذات صلة. محكمة العدل الأوروبية تسمح بحظر الرموز الدينية في أماكن العمل القضاء الألماني يحيل نزاعًا قضائيًّا بين محجبة ورب عملها إلى التحكيم محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ولاية بافاريا تقرّ قانونًا حول حظر جزئي لارتداء النقاب

أقرّت ولاية بافاريا الألمانية قانونًا يحظر ارتداء النقاب في بعض الأماكن العامة. وراوحت أسباب الحظر بين ضرورة التأكد من هوية الموظف والحفاظ على الحيادية التامة، انتهاء بتعارض النقاب مع “ثقافة التواصل” في ألمانيا. تبنّت حكومة ولاية بافاريا الألمانية اليوم مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب – أو البرقع – في عدد من الأماكن العامة بالولاية. وينصّ القانون، على حظر ارتداء النقاب في الخدمة العامة (الحكومية) وفي الجامعات والمدارس وحضانات الأطفال، بالإضافة إلى المقرات الأمنية والخدمات البلدية، وأيضًا أثناء الانتخابات. وكانت الحكومة الاتحادية الألمانية قد صرحت، بأنها تعكف على قانون لحظر ارتداء النقاب، أو كل ما يغطي الوجه لموظفي الخدمة العامة والعاملين في الجيش الألماني. إلا أن بقية الولايات الألمانية بقيت مترددة في تطبيق هذا القانون أو التعامل معه. ونقلت دويتشه فيله عن وزير داخلية حكومة بافاريا، يوآخيم هيرمان،  قوله  بأن موظفي الخدمة العامة على وجه الخصوص، مطالبون بإظهار الحيادية التامة أثناء تعاملهم مع المواطنين، كما أن هناك ضرورة للتثبّت من الهوية للعاملين في القطاع الأمني وأثناء فترة الانتخابات. وأضاف هيرمان أن تغطية الوجه تتعارض مع الواجب الحكومي للتربية والتعليم في المدارس وحضانات الأطفال. وأشار هيرمان، الذي ينتمي إلى حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي – الشريك الأصغر للاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، أيضاً إلى أن تغطية الوجه ليست جزءاً من القيم الديمقراطية والحرة المبنية على الدين المسيحي، والتي ساهمت في تشكيل هذا البلد، معتبراً أن “ثقافة التواصل” لا تُبنى من خلال اللغة فقط، بل أيضاً “من خلال النظرات وتعابير الوجه والجسد … لذلك فإن تغطية الوجه تتعارض مع ثقافة التواصل هذه”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تلميذة منقبة تثير زوبعة في برلمان ولاية ساكسونيا السفلى

أثارت قصة فتاة في السادسة عشرة من عمرها وترتدي النقاب داخل المدرسة في ساكسونيا السفلى، جدلاً حادًا داخل برلمان الولاية، بعدما تبين أن الفتاة ترتدي النقاب من المرحلة السابعة وحتى اليوم. تسبب وجود تلميذة منقبة في المرحلة العاشرة النقاب بجدل واسع في برلمان ولايةساكسونيا السفلى خاصة من قبل المعارضة. لاسيما أنها ترتدي النقاب من المرحلة السابعة وحتى اليوم. وكانت المدرسة قد سمحت للفتاة بارتداء النقاب “لأسباب تربوية”. كما فشلت محاولات المدرسة لإقناع التلميذة وأسرتها بنزع النقاب.  وأفادت دوتشي فيلليه أن الحزب الديمقراطي المسيحي اتهم وزيرة الثقافة في الولاية فراوكه هاليغنشتادت، بعدم” فعل شيء” أو التقصير في عملها. كما طالب برفع دعوى ضد الوزيرة بداع التقصير الوظيفي المتعمد. وازداد الأمر سوءًا بعد أن تبين أن التلميذة وأسرتها مراقبون من دائرة حماية الدستور (الأمن الداخلي). وأن والدها وأحد أشقائها عضوان منذ أعوام بجماعة “دولة الخلافة” التركية الممنوعة ولهم اتصالات مع أشخاص خطيرين. ما الإجراء الذي يمكن لوزارة الثقافة عمله في هذه الحالة؟ يضمن الدستور الألماني الحرية الدينية لكل فرد. ولكنّ الفقرة 7 في الدستور التي تخص التعليم في المدارس. تعتبر أن ارتداء النقاب يمنع وسيلة الاتصال الطبيعية بين التلاميذ والمعلمين. لأهمية الحوار الشفهي وفهم لغة الجسد في الصف، بحسب خبراء التربية. ومع فشل محاولات الإدارة والوزارة لثني الفتاة عن ارتداء النقاب، فإن الوزارة تنتظر انتهاء امتحانات المرحلة العاشرة، كما أوضحت الوزيرة هاليغنشتادت أمام برلمان الولاية في شهر تشرين أول/ نوفمبر الماضي. ويقال إن الفتاة (مندمجة) بشكل جيد، فلديها علاقات مع زميلاتها، كما أنها تنزع النقاب، حين يغيب الرجال عن الصف. وذكرت “DW” أنه لم تحدث أي مشكلة داخل المدرسة بسبب ارتداء الفتاة للنقاب كما لم تؤثر على “السلم المجتمعي في المدرسة”. لكن تساؤلات كثيرة طرحها الإعلام حول حالة الفتاة، أضحى ثقلاً على المدرسة. فإن لم تكن هناك مشكلة داخل المدرسة، لماذا يصنع من الموضوع مشكلة. يتساءل أستاذ علوم الثقافة المقارنة فيرنير شيفور من جامعة أوروبا فيادرينا في فرانكفورت. ويقول الخبير “ربما لأمر ارتداء الفتاة للنقاب علاقة بالانتقال من مرحلة المراهقة إلى ...

أكمل القراءة »