الرئيسية » أرشيف الوسم : النساء

أرشيف الوسم : النساء

إذا ضربك فهو يحبك! في سياق مكافحة العنف المنزلي.. الحمل الثقيل الذي سافر معنا

رشا الخضراء. إعلامية سورية مقيمة في ألمانيا إذا ضربك فهو يحبك! كنت منذ يومين أتحدث مع سيدة تعتبر ملهمة ومساعدة للمجتمع العربي في إحدى مناطق برلين، وكان الحديث عن حقوق المرأة، تطرقنا إلى العنف المنزلي الموجه ضد المرأة وصعقتُ عندما قالت لي “أحياناً بعد أن يضرب الرجل زوجته يعودان إلى بعضهما بكل حب ويقتربان من بعضهما أكثر!” وفي جملةٍ أخرى “طبيعي أن يتحكم في مظهرها، فهي له، سيطير عقله إذا رآها غيره!”  لم أستطع قول شيء لأني كنت أحاول أن أمتص الصدمة من سيدة كانت تدعي أنها قائدة مجتمع وتعمل على رفع مستوى الثقافة ضمن الجالية. هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا المرأة تستحق ما يحل بها من عنف! أجريتُ استطلاع رأي وبحث عن حالات من النساء المتزوجات ممن تعرضن لعنف منزلي من قبل أزواجهن، والمؤسف أن العديد منهن مازلن يتعرضن لعنف مستمر سواء جسدي بالضرب، أو لفظي بالإهانات والشتائم، أو جنسي بالإجبار على العلاقة الحميمية وممارستها بطريقة تخلو من الانسانية، أو اقتصادي بحرمانها من أي استقلالية اقتصادية وسلبها إمكانيةالوصول إلى المال دون إذنه، أو أخيراً تعنيف عاطفي بتجاهلها وإغفال حاجاتها العاطفية كزوجة وشريكة، إضافةً لمنعها من التعليم أو العمل أو التواصل مع المجتمع. وأسوأ ما في هذا العنف برأيي الخاص هو إقناعها أنها تستحق هذه المعاملة لسببٍ ما، وكونه رب الأسرة فهو مسؤول عن تقويمها كما رباه المجتمع. كما يميل يستند كثيرون إلى بضع آيات قرآنية وفتاوى دينية تدعم موقفه كذكر. لهذا توجهت إلى الشيخ الدكتور خالد حنفي، رئيس لجنة الفتوى في ألمانيا الذي أكد أن الضرب في الإسلام حرام من القرآن ومن السنة القولية والعملية. وبالحديث مع عدة اختصاصيين هم: منى العبد-الاستشارة النفسية في برلين، عمر حبيب-فريق “الجوال للدعم النفسي للاجئين”، خلود عصفور-مرشدة اجتماعية، أكدوا جميعاً وجود حالات كثيرة لسيدات في ألمانيا يتعرضن للضرب والشتم في الأماكن العامة أو على الأقل أمام أطفالهن! خراب البيوت.. مسؤولية المرأة؟ ويعمد الرجل في حالاتٍ عدة إلى عزل المرأة ...

أكمل القراءة »

سيدات سوريات ينجحن في إقامة وإدارة مشاريعهنّ في ألمانيا.. “أرابيسك كافيه”

“أرابيسك كافيه”.. دفء، حميمية وطعمة البلاد اسمي نشوة الصمصام خريجة فنون جميلة جامعة دمشق، قصتي بسيطة كما أحلامي، سأرويها هنا بكل الحب الذي حملته حتى الآن. قدمت إلى ألمانيا منذ أربع سنوات حيث كان زوجي وسام الخطيب ينتظرني منذ نحو السنة. وككل اللاجئين الذين شتتتهم الحرب وضيعت أحلامهم وآمالهم بمستقبل واضح، أتيت مثقلةً بالضياع والفقد، ليس فقط للعائلة والأهل، وإنما أيضاً لدراستي وعملي الذين تركتهما خلفي مجبرة. ولكن كان عندنا أمل كبير بالمستقبل لنا ولأطفالنا. وصلت هنا وأنا لا أعلم من أين أبدأ، هل اللغة؟ العمل؟ الدراسة؟ أيها الأهم؟ مضت سنتان بعدها بين دراسة اللغة والتفكير في المستقبل، كل يوم تراودنا أنا وزوجي أفكار ومشاريع جديدة، ثم اليأس، ثم التفكير في العودة إلى سوريا. حتى جاء اليوم الذي صادفني فيه منشور لصبية على الفيس بوك تدعى نور علوجي تتحدث فيه عن افتتاح مطعمها الخاص في مدينة إيسن، والذي يقدم مأكولات على الصاج بشكل عام بالإضافة إلى مأكولات سورية أخرى. اجتاحت قلبي سعادة عارمة فقد شعرت حينها أنني وجدت ما أبحث عنه، تلك الطريقة الإيجابية التي كانت تتحدث بها نور غيرت حياتي وحياة عائلتي الصغيرة. تواصلت معها وكانت من الكرم بأنها لم تبخل عليّ بأدق التفاصيل والمعلومات وكل ما يتعلق بإنجاح المشروع الخاص بنا. ناقشت مع زوجي المشروع وبدأنا بوضع الخطوط العريضة والخطة التي يجب الالتزام بها للوصول إلى الهدف وهو افتتاح مكاننا الصغير والذي يفترض أن يكون مطعم صاج. استمر البحث عن المكان سبعة أشهر تقريباً، لكننا وبسبب صغر المدينة التي نعيش فيها وبالتالي قلة الأماكن المناسبة لافتتاح هكذا مشروع، توقفنا أحياناً، وألغينا الفكرة أحياناً كثيرة، ثم عدلنا الفكرة كلياً من مطعم صاج إلى محل لبيع القهوة والمشروبات الشرقية مثل السحلب والكركديه والشاي الخمير والجلاب، إضافةً إلى العديد من المشروبات الباردة والساخنة الأخرى، والهدايا الشرقية والمكسرات والشوكولا المستوردة من أرقى المحلات في سوريا. بدأنا مشروع “أرابيسك كافيه” بفكرة صغيرة منذ حوالي سنة تقريباً، بمدينة مايننغن، مقاطعة تورينغن. لكننا أضفنا خلال ...

أكمل القراءة »

“أرقام مفزعة”.. امرأة واحدة على الأقل تتعرض للعنف المنزلي كل ساعة في ألمانيا

بلغ عدد النساء اللاتي سقطن ضحايا للعنف المنزلي أو التهديد أو الإكراه على يد أزواجهن أو شركاء حياتهن السابقين أو الحاليين خلال العام 2018 في ألمانيا أكثر من 114 ألف امرأة، بينهم 122 حالة قتل. وذكر مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي في تقييم عن موضوع العنف في الشراكات الحياتية أنه رغم تراجع عدد حالات القتل العام الماضي بنسبة 25% مقارنة بعام 2017، ارتفع عدد النساء اللاتي سقطن ضحايا للعنف المنزلي على يد شركاء حياتهن بوجه عام. ووفقاً للأرقام الجديدة الصارة يوم الاثنين 25 تشرين الثاني/ نوفمبر، فإن امرأة واحدة على الأقل تتعرض للأذى الجسدي كل ساعة على يد شريكها في ألمانيا. ارتفع العدد من 113 ألفاً و965 حالة في العام 2017 إلى 114 ألفاً و393 حالة في العام 2018، وذلك حسب إحصائيات الدوائر الأمنية، التي صدرت بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة. في ذكرى مقتل الأخوات “ميرابال”.. الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة لكن إحصائيات غير رسمية تشير إلى أن نحو ثلث النساء تعرضن لأحد اشكال العنف خلال حياتهن. وعلقت وزيرة الأسرة الألمانية، فرانسيسكا غيفي، على تلك الأرقام بأنها “أرقام مفزعة”. هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا وفي المقابل، بلغ عدد الرجال الذين تعرضوا للتهديد أو الإكراه أو الاعتداء على يد شريكات حياتهم السابقات أو الحاليات نحو 26 ألف رجل، ليواصل عددهم في الارتفاع منذ سنوات. وشملت البيانات جميع البلاغات عن حالات الشروع في العنف أو ارتكابه الفعلي بين شركاء الحياة السابقين أو الحاليين، مثل القتل والضرب الذي أفضى إلى موت والتسبب في إصابات جسدية والاغتصاب والإكراه الجنسي والتهديد والملاحقة والإكراه والحرمان من الحرية. وبسبب إحصاء الجرائم المبلغ عنها فقط، فإنه من المرجح أن يكون عدد جرائم العنف في إطار الشراكات الحياتية أكبر مما هو مرصود حتى الآن. المصادر: (dpa, AFP, KNA) اقرأ/ي أيضاً: تركيا تستخدم العنف لتفريق مظاهرة تطالب بالقضاء على العنف ضد المرأة هل أنا ضحية دون أن أعلم؟ الجزء الثاني: العنف المتواري ...

أكمل القراءة »

تركيا تستخدم العنف لتفريق مظاهرة تطالب بالقضاء على العنف ضد المرأة

أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين شاركوا، الإثنين 25 تشرين الثاني/ نوفمبر، في مظاهرة في إسطنبول للمطالبة بوضع حد لإفلات مرتكبي العنف ضد النساء من العقاب في تركيا حيث يشكل العنف ضد المرأة مشكلة مزمنة. وشارك نحو ألفي شخص غالبيتهم من النساء في مسيرة لإحياء اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة . ورفع المتظاهرون لافتات تطالب ب”وضع حد للإفلات من العقاب” فيما رفع آخرون أسماء نساء قتلن بيد شركائهن الحاليين أو السابقين. وكتب على اللافتة الرئيسية التي تقدّمت التظاهرة “لا يمكننا أن نتحمّل خسارة أي امرأة بعد الآن”. هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا وبعد تجمّع بدأ سلمياً توجّهت المسيرة إلى جادة الاستقلال، المركز التجاري حيث تصدّى للمتظاهرين عناصر شرطة مكافحة الشغب الذين استخدموا العنف لتفريقهم. وأفاد مصور وكالة فرانس برس بأن عناصر الشرطة أطلقوا الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية لتفريق المحتشدين. وقالت متظاهرة تبلغ 25 عاماً إن “قتل النساء في بلادنا ازداد بشكل كبير، والمجتمع يقوم بإسكاتنا”. وفي الأسابيع الأخيرة أفادت وسائل إعلام تركية عن مقتل عدد من النساء. بالفيديو: كيف يمكن مواجهة العنف المنزلي؟ والإثنين، أفاد الإعلام الرسمي بأن محكمة تركية أصدرت حكماً بالحبس مدى الحياة بحق رجل دين بقتل امرأة أمام ابنتها البالغة عشرة أعوام في قضية أثارت غضباً عارماً. وحتى الآن، قتلت 378 امرأة في تركيا خلال عام 2019، وفق منظمة محلية تدافع عن حقوق النساء، علماً أن عدد اللواتي قتلن العام الماضي بلغ 440 امرأة مقابل 121 جريمة قتل لإناث وقعت في عام 2011. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: في ذكرى مقتل الأخوات “ميرابال”.. الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة أرقام صادمة لضحايا جرائم العنف و الاستغلال الجنسي من الأطفال في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا

طوال 365 يوماً في العام، على مدار 24 ساعة يومياً، يمكن الوصول إلينا مجاناً. يعمل هاتف الاستغاثة الخاص بالإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا على تقديم النصيحة للنساء المتضررات من أي شكل من أشكال العنف: سواء عنف أسري أو جنسي، أو زواج قسري، أو الإتجار بالبشر أو تشويه الأعضاء التناسلية. نقدم النصيحة بخصوصية وبشكل موثوق وبمساعدة مترجمات إلى العديد من اللغات الأجنبية. السيدات مقدمات المشورة هن مؤهلات ومتخصصات ولديهم خبرة في تقديم المشورة مع نساء تعرضن للعنف. فهن يقدمن المشورة النفسية والإجتماعية الإبتدائية وكذلك التدخل لعلاج الحالة بعد حدوثها. تنتقل متخصصات الاستشارة إلى مكان الدعم في المكان المرغوب من صاحبة الاستغاثة عند الحاجة. كما يمكن للمعارف والأقارب والمتخصصين الداعمين لك التوجه بحديثهم إلينا عبر هاتف الاستغاثة . عرض تقديم المشورة ليس له علاقة بالخلفية الإجتماعية أو الأصل العِرقي أو الميول الجنسي أو الهوية للأشخاص الذين يبحثون عن المساعدة، فهو يشمل أيضاً المثليين وثنائيي الميول الجنسي والمتحولين جنسياً وذوي الجنس المختلط والشواذ جنسياً، وهم ما يُرمَز له بالإختصار (LGBTIQ). تفضلي بالحديث إلينا. سوياً نجد الحلول والإجابات. هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا يمكنك الوصول إلينا بالاتصال على هذا الرقم المجاني: 08000116016 لزيارة الموقع الرسمي للمكتب الاتحادي للأسرة التابع للحكومة الألمانية، يرجى الضغط هنا. اقرأ/ي أيضاً: في ذكرى مقتل الأخوات “ميرابال”.. الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة إحصاءات مرعبة في القرن الواحد والعشرين، عن ظواهر العنف ضد المرأة بالفيديو: كيف يمكن مواجهة العنف المنزلي؟ أرقام صادمة لضحايا جرائم العنف و الاستغلال الجنسي من الأطفال في ألمانيا أشكال العنف ضد المرأة -الجزء الثاني- العنف الجسدي والنفسي برلين.. أول ولاية ألمانية تعلن يوم المرأة العالمي عطلة رسمية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جريمة اغتصاب جماعي يرتكبها طاقم طبي بحق مريضة في الباكستان

توجهت فتاة باكستانية إلى المشفى لتتلقى العلاج بعد إصابتها بآلامٍ حادة في أسنانها، إلا أن ما حدث كان يفوق الوصف ويتجاوز التخيلات الإجرامية. اهتز الرأي العام في الباكستان إثر جريمةٍ مروعة تعرضت لها فتاة حاولت الحصول على الرعاية الطبية في المستشفى، وبدلاً من أن تحصل الفتاة الباكستانية “عصمت جونجو” على العلاج الذي يفترض أن يقدمه الأطباء في المشفى، تعرضت لجريمة اغتصاب جماعي انتهى بمقتلها. وأفادت تقارير صحفية بأن الطاقم الطبي أقدم على اغتصاب الفتاة ثم قتلها، وقاموا بعد ذلك بالاتصال بوالدتها والادعاء بأن ابنتها تعرضت لحساسية بسبب المضادات الحيوية مما جعلها في وضع صحي حرج. وعلى الفور، سارعت الأم إلى المستشفى الحكومي في مدينة كورانجي بإقليم السند بباكستان، لتبحث عن ابنتها في كافة أنحاء المبنى قبل أن تعثر عليها جثة هامدة على نقالة في إحدى الغرف المهجورة، وفقا لما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”. وأشار تقرير الطب الجنائي إلى وجود أدلة على تعرض الفتاة عصمت لاعتداء جنسي قبل تسميمها، وهنا جرى توجيه الاتهام إلى 4 من طاقم المستشفى بينهم طبييان، وتم اعتقال ثلاثة منهم ووضعهم قيد التحقيق، فيما لا يزال المشتبه الرابع وهو طبيب مختف عن الأنظار. وفيما أمر رئيس وزاء إقيلم السند علي شاه، باتخاذ كافة الإجراءات القانوينة المشددة ضد المشتبه بهم، أعربت ناشطات حقوقيات عن صدمتهن من هول الجريمة البشعة بحق فتاة مسكينة كل ذنبها أنها أرادت أن تحصل على علاج لألم أسنانها. وقالت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في السند ماجدة رضوي إنها شعرت بصدمة شديدة عندما علمت بالجريمة المروعة، وعرضت دعمها الكامل للعائلة المكلومة.  سكاي نيوز اقرأ/ي أيضاً: اغتصاب جماعي في ملهى ليلي قام به ثمانية شبان جريمة اغتصاب جماعي لامرأة في السويد على البث المباشر لفيسبوك مقتل مئتي فتاة بجرائم شرف خلال خمسة أشهر فقط في باكستان   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل أنت مستعد لهذه التجربة؟مشروع “I Am You” يدعوك للانضمام

هل أنت مهتم بالانضمام إلينا في تجربة حوار مفتوح مع الآخر؟ نحن مشروع I Am You (أنا أنت) نبحث عن شباب وشابات سوريين وسوريات ممن يقيمون/يقِمنَ في برلين، ابتداءً من عمر 25 سنة، ويرغبون/ـنَّ في المشاركة في تجربة حوارية (حوار مع الآخر). وهذه التجربة هي عبارة عن لقاءات يومية لمدة زمنية محددة (6 أسابيع تقريباً)، بين مجموعة من شباب وشابات ينحدرون/نَّ من بيئات سورية مختلفة، الهدف منها هو محاولة خلق فرصة لقاء مفتوح مع الآخر في سياق فهمه كإنسان له مشاعره ومتطلباته وتطلعاته نحو مستقبل مشترك. بعد الانتهاء من التجربة الحوارية ستشترك المجموعة في إعداد مسرحية لنقل وعرض هذا السياق التفاعلي المنفتح على الآخر، على خشبة المسرح. كما سيتم توثيق المشروع بمراحله المختلفة لإعداد ”فيلم وثائقي” عن كامل التجربة. لذا نرجو من الراغبين/ـات بالمشاركة في خوض هذه التجربة، التواصل معنا لنرسل لهم الخطوات اللاحقة، وذلك عبر: بريدنا الإلكتروني: [email protected] صفحتنا على فيس بوك: IAmU.project   إقرأ/ي أيضاً: الجمعية السورية للسيدات في ألمانيا Syrischer Verein für Frauen in Deutschland جائزة Die Farben bekennen أو “عبر عن موقفك” تعلن عن افتتاح أبواب التقديم   دعوة للانضمام إلى برنامج Open Doors Open Minds للتوجيه المهني والتدريب السياسي محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إن كان للرجال حور عين في الجنة… فماذا عن النساء؟

“في سؤال هموت واعرف إجابته، مش الحور العين دي بتبقى مكافأة الرجالة الصابرين اللي أطاعوا ربنا طول حياتهم؟ احنا بقى الناحية التانية مكافأتنا إيه؟”، سؤال وجهته الفنانة زينة، في فيلم “بنتين من مصر”، وقد جسدت فيه دور فتاة تعدّت الثلاثين من عمرها، ولكنها لم تتزوج. ردت إحدى صديقاتها في المشهد المذكور: “مفيش حاجة اسمها حور عين للمرأة”، فيما قالت أخرى “اللي اعرفه إن الست الصالحة هتُبعث مع شريك حياتها”، وهو ما أثار غضب زينة متسائلة “طب احنا بقى متجوزناش. هنُبعث يعني لوحدنا؟ عشان يبقى هنا وفوق كمان؟”. ولأن الدراما تجسد الواقع، فالمشهد يتحدث عن تساؤلات تدور في أذهان الكثيرين، حول لماذا خص الله الرجال بالحور العين دون النساء في الجنة؟ وماذا عن الفتاة التي ماتت دون أن تتزوج في الدنيا؟ وماذا عن الزوجة التي يدخل زوجها النار؟ والعديد من التساؤلات الأخرى حول ذلك الأمر. مبررات الدين يعتبر الكثيرون أن الله ظلم النساء في الجنة، لأنه جعل للرجال حور عين، بعكس النساء، على أساس أن الله خص الرجال بشيء من النعمة بدون النساء. إلا أن للشيخ محمد متولي الشعراوي رأياً مختلفاً. يقول إن الله بذلك الأمر يكرم المرأة، لأن المرأة الكريمة على نفسها لا تقبل أو تحب أن يتعدد عليها الرجال، لذا فإن الله حينما لم يعطها تعدداً في الصنف المقابل لها، إنما كرمها وأعزها. بل نجد أيضاً في نساء الدنيا مَن تأبى أن يمسّها أكثر من رجل، حتى إذا مات زوجها وحتى في الحلال، فترفض الزواج مرة أخرى. من جانب آخر، يعتبر الشيخ محمد العريفي، الداعية الإسلامي السعودي، أن المرأة تكون مطلوبة وليست طالبة، فهي مَن يتقدم إليها الرجل ويذهب إلى بيتها ويلتقي بوالدها ويسدد لها المهر، والرجل ليس بالشيء الذي يجذب المرأة، فهي لا تشتهي في الرجل الجمال، عكس الشاب الذي يشتهي المرأة بالفطرة مهما كانت عقيدته، ويعلم الله جيداً ما يحتاجه كل من الرجل والمرأة، لذا وعد الله كل جنس بما يشتهيه، فوعد الرجال بحور العين، ووعد النساء في قوله ...

أكمل القراءة »

النساء وشعر اجسادهن… موضوع يشغل الحركات النسوية والرأي العام الغربي

تحت عنوان “جانو-هيري” أي الشعر في شهر يناير، انطلقت من إنجلترا حملة فريدة من نوعها تدعو النساء في جميع أنحاء العالم إلى ترك شعر أجسادهن ينمو دون حلاقة أو إزالة بطرق أخرى لمدة شهر. وحظيت الحملة بترحيب واسع حتى الآن في بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وألمانيا وروسيا وإسبانيا. تسعى الحملة إلى تشجيع النساء على حب شعر أجسادهن الطبيعي وتقبله بعيداً عن المعايير الاجتماعية الجامدة والتقليدية للجمال، ولا تكتفي المشاركات بترك الشعر الزائد دون حلاقة بل يقمن بجمع التبرعات لجمعيات خيرية. حملة واستجابة “عالمية” وحققت الحملة استجابة واسعة حتى الآن بحسب مؤسستها لورا جاكسون، رغم أن فكرتها ليست مستحدثة إذ ظهرت دعوات مماثلة في أوروبا وأمريكا ودعمتها ممثلات وشخصيات نسائية بارزة. لكن هذه الحملة تمتاز بحسب جاكسون بأنها: “ليست مجرد حملة غاضبة من أشخاص لا يرون الأنثى جميلة أو جذابة بشعر جسدها، بل هي مشروع تمكيني يهدف إلى أن يفهم الجميع المزيد عن أنفسهم وعن الآخرين وأن يتقبلوا ذلك”. وتقول جاكسون، 21 عاماً، إن الكثير من النساء حول العالم تواصلن معها للانضمام للحملة لافتةً إلى أن الفكرة نشأت بعد أن تركت شعر جسمها ينمو لمشاركتها في عرض مسرحي لكونها طالبة مسرح في جامعة إكسيتر البريطانية. وأوضحت بشأن تلك التجربة: “شعرت بالتحرر وبزيادة الثقة بنفسي، لكن بعض الناس حولي لم يستوعبوا ما فعلت ولم يتفقوا معي”، وتابعت: “جعلني هذا أدرك أنه لا يزال هناك الكثير ينبغي فعله لنصبح قادرين على قبول بعضنا البعض بشكلنا الكامل والحقيقي”. وإلى جانب سعيها إلى التخلص من الوصمة التي تحيط بشعر جسم النساء، تأمل لورا بأن تتمكن الحملة من جمع ألف جنيه إسترليني لبرنامج تعليم خيري اسمه Body Gossip هدفه توعية الشباب حول تقبل الجسد وتؤكد “عندما نفعل الأشياء مراراً تصبح معتادة ومتقبلة”. وشاركت الكثير من النساء في الحملة ونشرن صورهن عبر انستغرام للشعر الظاهر تحت الإبط أو على الساقين والذراعين. وقالت إحدى المشاركات بالحملة وتدعى إنديا هولاند، 22 عاماً: “أعتقد أن وجود شعر طبيعي على الجسم يجب ألا يكون سبباً أبداً بجعل ...

أكمل القراءة »

ربما يكون الحل: ألمانيا تسعى في الأمم المتحدة للاستعانة بمزيد من النساء في تسوية النزاعات

تعتزم ألمانيا خلال شغلها مقعد غير دائم في مجلس الأمن اعتبارا من العام المقبل العمل على الاستعانة بمزيد من النساء في مهام التوسط في حل النزاعات الدولية. وقال السفير الألماني لدى الأمم المتحدة، كريستوف هويسجن، في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: “يمكن إدارة مفاوضات السلام على نحو أسرع وأنجح وضمان الالتزام بالاتفاقيات لفترة أطول، عندما تشارك نساء في ذلك كوسيطات ومفاوضات”. وذكر هويسجن أن ألمانيا ستعمل على طرح برنامج لتعزيز إشراك النساء كوسيطات وصاحبات قرار في مسارات حل النزاعات الدولية خلال فترة تواجدها في مجلس الأمن. تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا ستشغل للمرة السادسة مقعدا غير دائم في مجلس الأمم خلال عامي 2019 و 2020، وستتولى قيادة المجلس مع فرنسا خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل المقبلين. وقال هويسجن، الذي كان يشغل منصب مستشار الشؤون الخارجية والأمنية للمستشارة أنجيلا ميركل حتى عام 2017، وتم تعيينه سفيرا لألمانيا في الأمم المتحدة صيف العام الماضي: “النساء يسهمن بخبرات حياتية ووجهات نظر مختلفة عن الرجل، وهو ما يساهم في البحث عن حلول وسط والتصالح مع الأعداء وإحلال السلام”. وأشار هويسجن إلى أن ضحايا النزاعات هم في أغلب الأحيان من النساء والأطفال، وقال: “بصفتهن الأكثر معاناة في النزاعات، يتعين إشراك النساء بصورة أقوى في مساعي الوساطة، التي يهيمن عليها إلى حد كبير حتى الآن الرجال”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ/ي أيضاً: ضعف المشاركة السياسية عند النساء اللاجئات كم من النساء يُقتلن في يوم واحد حول العالم؟ جمهورية النساء الألمانية -الجزء الأول-  محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »