الرئيسية » أرشيف الوسم : الناتو

أرشيف الوسم : الناتو

إردوغان يدافع عن حلف شمال الأطلسي ويهاجم ماكرون: هل أنت ميت سريرياً؟

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الجمعة إن تعليقات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول احتضار حلف شمال الأطلسي تعكس فهما “مريضاً وضحلاً”، وقال موجهاً كلامه للرئيس الفرنسي “يجب عليك أن تتأكد أولاً مما إذا كنت ميت سريرياً”. كان أردوغان يتحدث قبل أيام من قمة حلف شمال الأطلسي الذي قال عنه ماكرون إنه في حالة “موت سريري” بسبب صعوبة توقع تصرفات الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس دونالد ترامب والعلاقات المتوترة مع تركيا. وزير خارجية تركيا: لم نشترِ منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”… وسيحضر الرئيسان التركي والفرنسي، اللذان تبادلا الانتقادات بشأن توغل الجيش التركي في شمال شرق سوريا، قمة حلف الأطلسي المقررة في بريطانيا يوم الرابع من ديسمبر/ كانون الأول. وقال إردوغان “أخاطب السيد ماكرون من تركيا وسأكرر ذلك في اجتماع حلف الأطلسي: عليك أن تتأكد أولاً مما إذا كنت ميت سريرياً”. رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان” وكان ماكرون قال في مقابلة قبل ثلاثة أسابيع إنه لا يوجد تنسيق استراتيجي بين الحلفاء الأوروبيين من جانب وبين الولايات المتحدة وتركيا من جانب آخر. كما انتقد عجز الحلف عن التصرف حيال ما وصفه بهجوم تركيا “المجنون” في شمال سوريا. وترفض تركيا تأييد خطة الحلف الدفاعية للبلطيق وبولندا، إلا بعد حصولها على المزيد من الدعم السياسي لحربها ضد وحدات حماية الشعب الكردية المسلحة في شمال سوريا. ولاقت تصريحات ماكرون ردود فعل قوية من الدول الأوربية التي تؤمن بأنها لا تزال في حاجة للاعتماد بقوة على الحلف لكنه قال يوم الخميس إن تصريحاته كانت دعوة مفيدة لليقظة وإنه لن يعتذر عنها. المصدر: (رويترز) اقرأ/ي أيضاً: ميركل تشيد بدور حلف شمال الأطلسي وتريد زيادة الإنفاق العسكري وزير خارجية ألمانيا يطالب بفتح تحقيق دولي حول وضع مسلمي الإيغور في الصين هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تشيد بدور حلف شمال الأطلسي وتريد زيادة الإنفاق العسكري

رأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأربعاء أنه يجب اليوم أكثر من أي وقت مضى “الحفاظ” على حلف شمال الأطلسي الذي وجه إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقادات حادة، ووعدت بأن تحقق ألمانيا هدفها في الإنفاق العسكري حوالى العام 2030. وقالت ميركل أمام مجلس النواب “من مصلحتنا الحفاظ على حلف شمال الأطلسي اليوم أكثر من أثناء الحرب الباردة”. ووعدت بأن تحقق ألمانيا “في بداية عقد 2030” هدف الحلف الأطلسي بتخصيص 2 % من إجمالي ناتجها الداخلي للإنفاق العسكري. وقبل أسبوع من قمة الحلف في لندن، دافعت ميركل بشدة أمام النواب عن الحلف الذي تأسس في 1949، في حين اعتبر ماكرون أن الحلف في حالة “موت دماغي”. وقالت إن الحلف شكل “سداً في وجه الحرب” ضمن “الحرية والسلام” منذ سبعين عاماً وجزئياً بفضل “أصدقائنا الأميركيين”. وأشارت إلى دور الحلف في إحلال الاستقرار أيضاً منذ انتهاء الحرب الباردة، في منطقة البلقان أو في أفغانستان. وأوضحت المستشارة الألمانية التي خصصت الجزء الأكبر من عرض الميزانية الفدرالية للعام 2020 للحديث عن الحلف، أن “أوروبا لا يمكنها أن تدافع عن نفسها بمفردها حالياً، نحن نعتمد على حلف الأطلسي ومن المهم أن نعمل من أجل هذا الحلف ونتحمل مزيداً من المسؤوليات”. ووعدت بأن تحقق ألمانيا هدفها في الإنفاق العسكري “مطلع” العقد المقبل، ملمحةً في هذه الأثناء إلى أنها تنوي البقاء في السلطة حتى انتهاء الدورة التشريعية الحالية في 2021، بالرغم من التهديد الذي يواجهه تحالفها الحكومي مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي. وتنتقد الولايات المتحدة منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة، برلين لأنها لا تخصص مزيداً من الأموال للحلف ولنفقاته العسكرية. وأكد روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي للرئيس ترامب، في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية أن هدف ال2% “ليس سوى العتبة الدنيا”. وقال “سيكون من الرائع أن تكون ألمانيا بمستوى دورها في قيادة العالم. قدرتها الاقتصادية هائلة وهي تلعب دوراً مهماً في العالم”. وتابع “نتيجة لذلك من واجب ألمانيا الاستثمار بشكل مناسب في الدفاع لمصلحة الدفاع عنها وعن حلفائها”. المصدر: ...

أكمل القراءة »

مطالبات جديدة بتحسين تسليح الجيش الألماني

انتقدت رابطة الجيش الألماني التقصير الحاصل في تسليح الجيش ، مطالبةً بتحسين إمداداته بالسلاح والعتاد. وقال رئيس الرابطة أندري فوستنر، اليوم الثلاثاء 20 شباط/ فبراير، في تصريحات لشبكة “إيه آر دي” الألمانية الإعلامية، إنه يتعين إجراء تحسينات في تسليح الجيش بتوفير الذخائر والمعدات اللازمة، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الإسراع في تنفيذ ذلك. وذكر فوستنر أنه بالرغم من زيادة القيادة السياسية لعدد التكليفات والمهام للجيش، فإنها لا تقوم بتدعيم القوات بالعتاد اللازم لذلك، وقال: “يتعين تغيير هذا الوضع في غضون السنوات الثلاثة المقبلة. عام 2018 سيكون أشبه بعام الحقيقة”. وكانت تقارير إعلامية تحدثت أمس الاثنين عن نقص في الدبابات والسترات الواقية من الرصاص والملابس الشتوية والخيام في الجيش الألماني. وطالب فوستنر وزارة الدفاع والبرلمان الألماني بالعمل على سد هذا القصور، وقال: “آمل أن تناقش لجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني وضع جاهزية الجيش وأعباء القوات والمتطلبات المالية. هذا أمر جوهري الآن”. ويعتزم مفوض الجيش الألماني للشؤون البرلمانية، بيتر بارتلز، تقديم تقريره السنوي اليوم بشأن وضع تسليح القوات الألمانية، والذي من المتوقع أن يتضمن انتقادات لقصور في التسليح. يذكر أن الجيش الألماني بصدد تولي مهمة قيادية بقوات التدخل السريع لحلف شمال الأطلسي “الناتو” المقررة عام 2019. كما تجدر الإشارة إلى أن نقص الجنود والعتاد من الأمور التي تشغل الجيش الألماني منذ سنوات. وترى وزارة الدفاع الألمانية أن جاهزية الجيش غير معرضة للخطر جراء ذلك. المصدر: (د ب أ). اقرأ أيضاً: تقرير: مئات حالات التحرش الجنسي في الجيش الألماني العام الماضي ألمانيا تجمد صادرات السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

على خطى بريطانيا رئيس التشيك يدعو إلى استفتاء لمغادرة الاتحاد الأوروبي

دعا الرئيس التشيكي ميلوس زيمان يوم الجمعة، إلى استفتاء بشأن عضوية التشيك في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، في أعقاب التصويت في بريطانيا على مغادرة الاتحاد، لكنه قال إنه يؤيد استمرار بلاده في عضوية الكيانين. ولا يملك زيمان صلاحية الدعوة إلى الاستفتاء الذي يتطلب إجراؤه تعديلا دستوريا. إلا أنه يحظى بتأثير كبير في البلاد التي يتشكك فيها كثير من المواطنين حيال الاتحاد الأوروبي منذ الانضمام منذ عام 2004. ونقلت الإذاعة التشيكية عن زيمان، قوله في لقاء مع المواطنين في بلدة فيلكه مازيريتشي، في شرق التشيك ليل الخميس، “أختلف مع من يؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي.” وأضاف زيمان الذي ينتمي إلى يسار الوسط “لكنني سأفعل كل ما بوسعي لإجراء استفتاء، يمكنهم من التعبير عن أنفسهم. وهذا ينطبق على حلف شمال الأطلسي أيضا.” ويواجه الاتحاد الأوروبي صعوبات لاحتواء التداعيات السياسية والاقتصادية لقرار بريطانيا في الأسبوع الماضي الانسحاب من الاتحاد. وانخفضت نسبة الرضا عن عضوية الاتحاد إلى 25 في المئة، بعد أن كانت 32 في العام الماضي، وفق استطلاع للرأي أجراه معهد سي.في.في. إم، في أبريل نيسان. وأثارت طريقة تعامل الاتحاد مع مسألة المهاجرين العام الماضي، غضب الناخبين في شرق أوروبا حيث رفضت الكثير من الحكومات حصص المهاجرين التي حددتها المفوضية الأوروبية. ويستلزم أي استفتاء في البلاد على الخروج من الاتحاد الأوروبي، تعديلاً دستوريًا يجب أن يحصل على موافقة 60 في المئة من النواب. ويعتزم اليمين المتشدد في دولة سلوفاكيا المجاورة إطلاق عريضة الجمعة من أجل إجراء استفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي والناتو. وأحدث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إثر استفتاء جرى الأسبوع الماضي زلزالا سياسيا واقتصاديا في أوروبا والعالم، وشحع دولا أخرى للتفكير في إجراء مماثل وهو ما يهدد وحدة أقوى تجمع إقليمي. رويترز. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »