الرئيسية » أرشيف الوسم : الميلاد

أرشيف الوسم : الميلاد

بمناسبة الميلاد ورأس السنة… ألمانية تعرض زوجها للبيع مقابل 18 يورو…

أثارت امرأة ألمانية جدلاً واسعاً  بعدما عرضت زوجها للبيع عبر شبكة الإنترنت مقابل 18 يورو فقط. وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية أن المرأة عرضت بيع زوجها على موقع «إيباي» الإلكتروني بـ 18 يورو فقط، لأنها «سئمت» من نظرته السلبية للأمور، على حد قولها. وقالت المرأة البالغة من العمر 40 عاماً، من مدينة هامبورغ، في إعلانها إنها متزوجة منذ 7 سنوات، إلا أنها أدركت الآن أنها وزوجها «لا ينتميان لبعضهما البعض بعد الآن». وكتبت الزوجة، التي تعرف نفسها بالاسم المستعار «دورتي لي»: «عزيزاتي السيدات، إلى من يهمها الأمر، خلال اليومين الأوليين لعيد الميلاد، أدركت أننا ببساطة لا ننتمي لبعضنا بعد الآن. أريد ترك زوجي، ويسرني أن نتفاوض بشأن السعر». وأضافت: «لا مقايضة، ومن فضلكن الاستفسارات عبر البريد الإلكتروني». وقالت إنها وضعت السعر عند 18 يورو؛ لأنه رقم حظها. وأوضحت المرأة أن زوجها لم يكن يعلم بشأن الإعلان، حتى نشرت الصحيفة البريطانية خبراً بشأنه. وأفادت الزوجة الألمانية لصحيفة «Hamburger Abendblatt» المحلية بأن الإعلان تم التفاعل معه بإيجابية، وتلقت وجوهاً تعبيرية ضاحكة من المتابعين. وأوضحت أنها لم تكن تنوي خلق دراما من الإعلان، مضيفة أن الغرض منه هو بعض التسلية. المصدر: عربي بوست   اقرأ/ي أيضاً: استطاعت التملص من الزوج لكن كاميرات خرائط غوغل كشفتها… الزوج في غرفة الولادة… مهمة صعبة وضرورة لا بد منها رغم التقاليد نصائح تحمي علاقتك الزوجية من الفيس بوك محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أثر الهجرات على موائد العالم.. تقاليد فريدة لعيد الميلاد في بلدان بلا تقاليد ميلادية

 غني عن القول إن بعض أبرز مظاهر عيد الميلاد تتمثل بتنوع المأكولات والأطعمة، وهي على اختلاف ثقافات معديها ومتناوليها، تشترك في أنها ليست مما يمكن تحضيره في كل الأيام. تتميز تقاليد الميلاد بموائدها في أنحاء العالم، فهي تكون إما غالية نفيسة، ككبد البط بالكمأة في فرنسا، أو مجلوبة من أماكن بعيدة كالبرتقال الذي شاع تناوله وإهداؤه للميلاد في وسط وشمال أوروبا، لكونه ظل حتى منتصف القرن الماضي فاكهة نادرة تستورد من سواحل المتوسط الدافئة، أو أن إعدادها يتطلب جهداً ووقتاً للتحضير كقالب حلوى الميلاد الإنكليزي Christmas Pudding الذي يبدأ إعداده قبل ستة أشهر ويمتلئ بالفاكهة المجففة والمكسرات ويُسقى المشروبات الروحية، وقالب Weihnachtsstollen الذي يشبه الأخير من حيث احتوائه على المكسرات والزبيب ويعدّ في شرق ألمانيا على مدى أسابيع طوال. أو أن لها معان ورموز معينة كالأطباق الاثني عشر في بولندا، التي ترمز إلى تلاميذ المسيح، أو أنواع الحلوى الثلاثة عشر التي تقدم في منطقة البروفانس في الجنوب الفرنسي والتي ترمز إلى المسيح مع تلاميذه الاثني عشر. لكل بلد عاداته الراسخة عندما يعود الأمر إلى وجبة عيد الميلاد الرئيسية. وهي إما أن تكون مساءً عشية الميلاد في ليلة 24 كانون الأول، أو عند ظهيرة يوم العيد في 25 كانون الأول. يتخلّل عشاء الميلاد قداس منتصف الليل الاحتفالي، ويفضل من يحييه تناول عشاء بارد من اللحوم والأجبان المتنوعة، كما تفعل بعض الأسر في ألمانيا حيث يتناولون عشاءً من أصناف متنوعة من الفورست. أما من يفضل الاحتفال في ظهيرة يوم العيد فأغلب التقاليد الميلادية المستوحاة من الثقافات الأنكلوسكسونية والجرمانية تفضل اللحوم المحمرة أو الطيور المحشوة. أما في البلدان التي ليس لها تقاليد ميلادية راسخة وقديمة، أو حدثت فيها هجرات أدخلت إليها عادات جديدة، فيمكن للمرء أن يلاحظ مزيجاً ثقافياً مثيراً للاهتمام، وفي السطور التالية ثلاثة أمثلة عن تقاليد فريدة لعيد الميلاد على سبيل المثال لا الحصر، تشرح أسباب خصوصية بعض البلدان كشواهد على اختلاط الثقافات وتجددها. اليابان وعشاء الميلاد المستورد:   ليست الإوزة ...

أكمل القراءة »

هل من الطبيعي أن يحتفل المسلمون بعيد الميلاد؟

أدانت سلسلة سوبر ماركت تيسكو البريطانية التعليقات العنصرية لبعض المتابعين لحملة إعلاناتها الترويجية بمناسبة عيد الميلاد والتي تجري تحت عنوان “الجميع موضع ترحيب”. وجائت بعض التعليقات ضد ظهور عائلة مسلمة تحتفل بعيد الميلاد، وقصدت السلسلة أن احتفال عيد الميلاد يتجاوز صفته الدينية ويتسع ليضم جميع الأديان الأخرى. لكن تعليقات المتابعين، والتي وصفتها تيسكو بالمريضة، جائت لتُفقد الحملة رونقها. وكانت الشركة قد ردت بصرامة وجدية على تلك التعليقات العنصرية، مؤكدة أن الجميع موضع ترحيب في السوبر ماركت، بغض النظر عن خلفياتهم الدينية أو العرقية. ويظهر الإعلان في مقاطع مختلفة منه عائلات من خلفيات عرقية ودينية مختلفة تحتفل في عيد الميلاد بتناول وجبة “ديك رومي”، والذي يُعد رمز لعيد الميلاد. وفي أحد المشاهد، تظهر عائلة مسلمة وأفرادها يتبادلون التهاني والهدايا كما جرت العادة في عيد ميلاد المسيح، وذلك أثناء تحضيراتهم لعطلة موسم عيد الميلاد ورأس السنة. لكن مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة واحدة واجه بعض الردود السلبية بعد أن ادعى بعض المشاهدين العنصريين أن المسلمين يجب ألا يحتفلوا بعيد الميلاد. فقد علق أحد المتابعين مستغرباً: “أطلقت تيسكو إعلاناً يظهر عائلات مختلفة تحتفل حول عشاء عيد الميلاد، لكن لماذا يوجد عائلة مسلمة تحتفل بعيد ميلاد المسيح؟ وعلق آخر موجهاً رسالته لشركة تيسكو: “إعلانكم يظهر مسلمين يحتفلون بعيد الميلاد، لكن المسلمين لايفعلون ذلك. فلماذا أظهرتموهم في الإعلان؟” وكان بعض المسلمين قد ردّ عل تلك التعليقات، فقد غرّد أحدهم: “البعض منزعج لأن إعلان تيسكو الخاص بعيد الميلاد يضم عائلة مسلمة. ألم يخطر ببال أولئك بأن بعض المسلمين قد يحبون الاحتفال بعيد الميلاد؟ ” وقالت تيسكو في بيان لها: “الجميع مرحب بهم في متاجرنا في موسم الأعياد، نحن فخورون بتنوع الطرق التي يحتفل بها زبائننا في ما يمكن وصفه بمهرجان الأعياد. اقرأ أيضاً: برغم التحفظات اتجاههم، المسلمون في ألمانيا مندمجون بشكل أفضل من بقية دول أوروبا التطرف لا يأتي فقط من بلاد المسلمين. سيبوف توجه إلى التطرف في الولايات المتحدة   الخبر مترجم عن الديلي ...

أكمل القراءة »

الميلاد من خلف النافذة

فرح يوسف إنه الموعد الرسمي للبهجة حسب التقويم العالمي، إنه موعد التزيّن والتأنق، التسوق والهدايا، التقاط الصور مع السرو المكسو المجرّد من هيبته بالكرات الملونة، والكثير الكثير من الأمنيات. لكننا خارج التقويم العالمي، أنت سوري لاجئ لا تخضع لتقويم منفاك كما تخضع لقوانينه، أنت مضبوط دائمًا على عقارب الألم. صباحًا ترتدي ملابسك، كنزة سوداء، جينز أسود، حذاء أسود، سترة سوداء، وشاح أبيض، لتكسر حدادك، لا تريد لحدادك أن يفسد المشهد العام، سترتدي ابتسامتك أيضًا، وتهنئ كل من يمرّ بك، وتتمنى له عيدًا سعيدًا، وستشكره أيضًا بحرارة على تعاطفه مع قضيتك. تمشي في الشوارع ليلاً ويصعب عليك، حتى في أعنف فترات التقشف الضوئي، أن تميز الليل من النهار، تُحاصرك البهجة، ولا شيء في ذهنك سوى الكليشيهات التي تتعلق بيوم الميلاد في بلادك، بلاد المئة ألف محاصر بالعهر والقهر. تتذكّر أعمال “وسام الجزائري” البديعة حدّ الوجع، سانتا كلوز المحمل بالعجز، شجرة الميلاد بكل أشكال رمزيتها، وصرخته حين صارت الجرنيكا في حلب، ولا مفرّ من البهجة المحيطة بك كقبو. ما قصّة الأشجار على كلّ حال؟ تعود إلى مسكنك، تبحث في كل المراجع، المعتمدة وغير المعتمدة، عن أصل شجرة الميلاد، لا شيء يُقنعك. رأفةً بخوفك الشديد من المساحات المغلقة، والغرف الفقيرة بالشبابيك، والستائر “الملكية” متعددة الطبقات، يأتي مسكنك مفتوحًا، عاريًا إلا من ستارة شفافة كئيبة تودّ لو تنزعها ولا تفعل، بالكاد ترى الإسمنت في الغرفة التي تجلس فيها، متأملاً النوافذ المحيطة بك، تبرق وتنطفي، بإيقاع منتظم كريه، نسيت أن أذكر كرهك للنظام والانتظام وكل ما له إيقاع رتيب. حسنًا لا يمكنك أن تُنكر أنّ هذا المنظر مُبهج، إنه كل شيء تذكره عن الميلاد في طفولتك، يوم كنت ساذجًا، ولا تعرف بعد تعريفًا واضحًا للطائفية، أو القمع، حتى أنك كنت تفضل غزل البنات على الحرية، وتسرق إصبع أحمر شفاه “إيف سان لوران” من أمك لترسم للمعلمة الأنف الأحمر الذي رسمته لك، ولكل أصدقائك أيضًا، لم تكن تعرف يومها أنّ كتيبة المهرجين هذه ستكبر في قلبك ...

أكمل القراءة »

طريقة مبتكرة للهروب من السجن صباح عيد الميلاد

تمكن 6 نزلاء في سجن أميركي من الهروب من السجن صباح يوم عيد الميلاد، بعد أن لجأوا إلى حيلة لم تخطر على بال حراس سجنهم في ولاية تينيسي. وحسب “سكاي نيوز”، فإن النزلاء تمكنوا من الهروب من السجن في ولاية تينيسي بخلع مراحيض متصلة بالحائط، بعد أن صدأت البراغي التي تثبتها. وبمجرد خلع المراحيض، وجد السجناء فتحة في الجدار، وسعتها أعمال صيانة للسباكة كانت قائمة في وقت سابق. وتمكنت سلطات السجن لاحقا من إعادة 5 من الهاربين إلى السجن، في حين بقي السادس طليقا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

رحلة أنيس عامري من الفقر في تونس إلى شبهة الإرهاب في أوروبا

أكدت السلطات الإيطالية اليوم الجمعة 23 كانون الأول \ ديسمبر 2016، مقتل أنيس عامري، المشتبه به في تنفيذ الهجوم على سوق الميلاد في برلين، في اشتباك مع الشرطة في مدينة ميلانو. كان أنيس عامري قد هرب من تونس قبل سبع سنوات، بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد، وبسبب عقوبة جنائية في تونس. وفيما يلي تغطية عن حياة عامري نشرتها دوتشي فيلليه، من تونس إلى لحظة مقتله في إيطاليا. ولد أنيس عام 1992 في حي حشاد بمنطقة الوسلاتية التابعة لولاية القيروان. وله أخٌ واحد وأربع شقيقات. كما ذكر مسؤول أمني تونسي أن أنيس عامري أوقف مرات عدة بسبب المخدرات قبل الثورة، التي أطاحت مطلع 2011 بنظام زين العابدين بن علي. وتعد مدينته القيروان عاصمة روحية لتونس، بسبب تاريخها الإسلامي. وفيها الجامع الكبير، لكن المدينة تحولت في الأعوام الأخيرة إلى مركز للسلفيين المتشددين في تونس. واندلعت مصادمات في سنة 2013 بين الشرطة ومؤيدي جماعة “أنصار الشريعة” المتشددة في القيروان، بعد أن منعت السلطات التونسية ملتقى سنويا تعقده الجماعة في المدينة ويحضره الآلاف منهم. وغادر أنيس تونس سنة 2009، هربًا من الفقر وبحسب قول أخيه عبد القادر عامري كان أنيس “يريد بأي ثمن تحسين الوضع المادي لعائلاتنا التي تعيش تحت خط الفقر كأغلب سكان الوسلاتية.” وذكر الأخ أن أنيس حكم عليه في تونس بالسجن 4 سنوات بسبب إدانته في جرائم سرقة وسطو. السجن 4 سنوات في إيطاليا وعند وصوله إلى إيطاليا قدم أنيس طلب اللجوء مشيرًا فيه إلى أنه قاصر، وتم ارساله إلى مركز لاستقبال اللاجئين القصر في مدينة كاتانيا في جزيرة صقلية. وفي 24 تشرين الأول/ اكتوبر 2011 أُوقف مع ثلاثة من مواطنيه بعد حرقهم مدرسة، وحكم عليه بالسجن لأربع سنوات، وأمضى عقوبته في كاتانيا ثم في عدة سجون في صقلية. ولأنه لم يكن من المساجين المنضبطين، لم ينل أي خفض لمدة عقوبته وأمضي فترة العقوبة بالكامل في السجون. طلب اللجوء في ألمانيا بعد خروجه من السجن سنة 2015، أُرسل إلى مركز ...

أكمل القراءة »

خمس قصص رعب لليلة عيد الميلاد

تتشابه تقاليد ليلة عيد الميلاد المتعارف عليها بين الشعوب سواء بتزيين أشجار الميلاد، أو الكعك، أو هدايا بابا نويل، والتي تعتبر بمثابة تشجيع للأطفال على الاستمرار في السلوكيات الجيدة. ولكن لنفس المناسبة توجد أساطير و قصص رعب في بعض الأماكن لتلك الليلة، نقلت “هافينغتون بوست” بعضها، ونوردها هنا. كرامبوس: ويمثل الشخصية المعاكسة لبابا نويل الذي يأتي ليكافئ الاطفال ذوي السلوك الجيد، إذ يحذر الآباء أطفالهم المشاغبين من ظهور “كرامبوس” بدلاً من “بابا نويل”. ويتميز “كرامبوس” بعينيه الحمراوين، وقرونه العملاقة، وفروه الأسود الكثيف، وأنيابه البارزة، كما أنه نصف ماعز، ونصف شيطان، ويحمل في يده كيساً كبيراً يضع فيه الأطفال المشاغبين، ويرميهم على حافة الجحيم بعد أن يعذبهم، حسبما تقول الأسطورة. وتعود أصول الأسطورة إلى ألمانيا، وكانت في البداية لا علاقة لها بأعياد الميلاد؛ بل ارتبطت بالأعمال الوثنية، وبذلت الكنيسة الكاثوليكية محاولات عديدة لإنهاء تلك الأسطورة؛ نطراً للتشابه القوي بين “كرامبوس” والشيطان، كما سعى الحزب المسيحي في النمسا أيضاً إلى ذلك، ولكن دون جدوى. ويظهر “كرامبوس” ليلة 6 من ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، وهي ليلة ميلاد القديس “نيقولا”، وتنتشر أسطورة “كرامبوس” في النمسا، وألمانيا، والمجر، وجمهورية التشيك، ويرتدي بعض الأشخاص زيّ “كرامبوس” في ليلة عيد الميلاد، ويقومون بمهاجمة الآخرين في الشوارع. بيلسنيكيل: نشأت هذه الأسطورة في البلدان المارة بنهر الراين، وهي ألمانيا، وسويسرا، وفرنسا، وهولندا، ويظهر للأطفال على هيئة رجل نحيف، يرتدي ملابس رثة، وفراء، ويخبّئ وجهه تحت قناع، ويعلق الأجراس في ملابسه، ويحمل الحلوى، كما يحمل أيضاً السياط. ويجازي “بيلسنيكيل” الأطفال المطيعين، بإعطائهم الحلوى، ويعاقب الأطفال المشاغبين، بسحبهم إلى الغابة ليدفعوا ثمن سلوكياتهم السيئة طوال العام، وعلى الرغم من هذا فإن “بيلسنيكيل” قد يعطي لأولئك المشاغبين فرصة أخرى للنجاة إما بالقائهم بعض أبيات الشعر، أو تأديتهم بعض الرقصات، أو حتى قيامهم بالغناء، ويكون ذلك وفقاً لرأي “بيلسنيكيل” نفسه. جريلا: تعتبر إحدى أكثر أساطير عيد الميلاد رعباً، وسُميت “جريلا” أيضاً آكلة الأطفال، وعُرف عنها أنها تزوجت 3 مرات، وتعيش في ...

أكمل القراءة »

مطالبات في ألمانيا بتشديد قانون الإقامة والإجراءات الأمنية بعد هجوم برلين

صرح سياسي بارز في الحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا الألمانية، بضرورة تشديد الإجراءات المتبعة بخصوص سياسة اللجوء في ألمانيا، في أعقاب حادثة الدهس التي أودت بحياة أشخاص في أحد أسواق الميلاد في برلين. طالب شتفان ماير خبير الشؤون الداخلية في الحزب المسيحي الاجتماعي، باتخاذ إجراءات مشددة فيما يتعلق بسياسة اللجوء و قانون الإقامة ، بعد توجه الشبهات إلى أحد طالبي اللجوء، بارتكاب هجوم الدهس يوم الاثنين 19 كانون الأول \ ديسمبر 2016، متسببًا بمقتل 12 شخصًا وإصابة 50 على الأقل. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن ماير الخبير بالشؤون الداخلية في الحزب الشريك لحزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، أدلى بتصريحات خاصة لإذاعة “أر بي بي” (برلين-براندنبورج) إن هذا الهجوم يظهر الأماكن التي يكمن بها أوجه الضعف “كما لو كانت تحت عدسة مكبرة”. وشدد ماير على ضرورة تشديد قانون الإقامة والقوانين الأمنية. ودعا في هذا السياق لتمديد مدة الاحتجاز قبل الترحيل بالنسبة لطالبي اللجوء المرفوضين، وذلك بالنظر إلى المشتبه به التونسي في تنفيذ الهجوم أنس العامري. كما أشار إلى ضرورة إعلان تونس على أنها موطن آمن. يشار إلى أن حزب الخضر هو الذي يعوق اتخاذ قرار إعلان تونس على أنها “موطن آمن” في مجلس الولايات “بوندسرات”. ألمانيا مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالصور: من هو المشتبه به التونسي في حادث الدهس في برلين

بدأت الشرطة الألمانية البحث عن المشتبه به في حادث الدهس في برلين، بعد العثور على وثائقه داخل الشاحنة، والتي تعود لمهاجر تونسي الجنسية. وتشمل الوثائق التي وجدتها الشرطة، تصريح إقامة مؤقت في ولاية شمال الراين-فيستافليا الألمانية، وبحسب صحيفة “ألجيماينه تسايتونج” الألمانية كان المشتبه به يستخدم بيانات شخصية متعددة. وذكرت مصادر أمنية أن المشتبه به هو تونسي تم رفض طلب لجوئه وكان مقيمًا في ألمانيا بشكل مؤقت. يذكر أن الشرطة عثرت على وثيقة هوية أسفل مقعد سائق الشاحنة التي استخدمت في دهس حشد بسوق لعيد الميلاد مساء الاثنين وقتلت 12 شخصًا. مصادر أمنية ألمانية : التونسي المشتبه به معروف لدى السلطات على أنه إرهابي محتمل ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء أن، مصادر أمنية ألمانية ذكرت أن هذا الشخص كان يقيم في ولاية شمال الراين-فيستافليا والعاصمة برلين بالتناوب. يشار إلى أنه يمكن لطالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا الحصول على تصريح إقامة مؤقت، إذا ما كانوا عرضة لخطر الاضطهاد في بلادهم عند الترحيل إليها، أو إذا ما كان ليس لديهم وثائق أو كانوا مرضى. كما أفادت العربية.نت من مصادر أمنية تونسية أن المشتبه به المزعوم يدعى أنيس العامري من محافظة القيروان، لكنه ولد في تطاوين، يبلغ من العمر 21 أو 23 عاماً ومعروف بثلاث هويات، ويعتقد أيضا أن الرجل يستخدم أسماء وهمية. وأضافت أن الشاب العشريني كان على اتصال بشخص إرهابي اسمه أبو ولاء، يعتبر رجل داعش الأول في ألمانيا. ونشرت الإندبندنت الصور الأولى لللمشتبه به المحتمل في حادث الدهس:   مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين طالب اللجوء المشتبه به في اعتداء برلين، خارج القضبان محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

طالب اللجوء المشتبه به في اعتداء برلين، خارج القضبان

قام الادعاء العام الألماني بإطلاق سراح طالب اللجوء الباكستاني، الذي اشتبه بضلوعه في حادثة الدهس التي وقعت في سوق الميلاد في برلين. أعلن الادعاء العام الألماني مساء يوم الثلاثاء 20 كانون الأول \ ديسمبر 2016، أن الشرطة أطلقت سراح الشاب الباكستاني الجنسية، والذي تم إلقاء القبض عليه في وقت سابق للاشتباه في أنه منفذ اعتداء برلين. وأوضح الادعاء أنه لم يتم إصدار أمر اعتقال بحق الرجل. إلا أن طالب اللجوء الباكستاني كان قد اعتقل بناءً على أقوال شهود عيان ليلة وقوع الاعتداء في سوق لأعياد الميلاد في برلين. ونقلت دوتشي فيلليه عن الادعاء العام الاتحادي مساء الثلاثاء في كارلسروه، قوله أنه “نتيجة التحقيقات حتى الآن لا تشير إلى عناصر توكد قيام الباكستاني بتنفيذ الاعتداء”. وأضاف المدعي العام أن “الفحوصات الجنائية التقنية لم تثبت وجود الباكستاني في مكان الحدث وقت وقوعه”. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »