الرئيسية » أرشيف الوسم : الموت

أرشيف الوسم : الموت

ومن السيلفي ما دهس… فتاة تُسحق تحت عجلات قطار بسبب سيلفي

لقيت فتاة مصرعها بينما كانت تحاول التقاط صورة ذاتية (سيلفي) مع صديقها، أثناء مرور قطار شحن في مدينة أوروسك الروسية. ويبدو أن الفتاة البالغة من العمر 15 عاما، قررت تحدي المخاطر والوقوف على السكة الحديدية قبل وصول القطار إليها بثوان معدودة، لالتقاط صورة مميزة. لكن كارينا بايموخامبيتوفا لم يسعفها الوقت للابتعاد ودهسها القطار، بينما تمكن صديقها من النجاة والقفز مبتعدا عن مكمن الخطر القاتل، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية. وأوضح سائق القطار الذي فوجئ بوجود الفتاة وصديقها على القضبان، أنه حاول إيقاف قطاره من خلال فرامل الطوارئ، مبينا أنه أطلق كذلك البوق، لكن دون أن يتمكن من تفادي دهس كارينا. ولاحقا قال صديقها لوسائل إعلام محلية إنه حاول إثنائها عن تلك المخاطرة، لكنها ردت عليه بقولها: “لا ينبغي عليك الخوف من أي شي بالحياة، عليك أن تكون جسورا”. وأدى هذا الحادث المفجع إلى إطلاق تحذيرات للشباب والمراهقين في روسيا بشأن توخي السلامة والحذر خلال التقاط الصورة الذاتية “السيلفي”. وقال كبير مفتشي الاتصال في شرطة المرور دنيس خنيكين: “نرجو من أولياء الأمور توعية أولادهم بشكل أكثر فعالية بشأن مثل هذه الأمور، وإعلامهم أن السكك الحديدية تشكل خطرا كبيرا على حياتهم إذا لم يراعوا إجراءات السلامة والأمان”. المصدر: سكاي نيوز   مواضيع قد تهمك/ي: من “نهاية العالم” إلى نهايتها… سائحة ألمانية تلقى حتفها من جرّاء سيلفي صورة سيلفي تتسبب بقتل سيدة برتغالية الموت بسبب السيلفي، أعداد القتلى في الهند إلى ازدياد بالصور: هل نعتقد أن “السيلفي” وليدة عصرنا؟ لنبحث في تاريخ الفن لمعرفة ذلك… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سائق حافلة يتخذ من 51 طالباً كرهائن انتقاماً لفقد أطفاله في المتوسط

كادت “مجزرة” أن تقع بحق 51 طالباً مدرسياً في المرحلة الثانوية شمال إيطاليا يوم أمس الأربعاء، بعد أن أقدم سائق الحافلة على إضرام النار بها وهدد بقتلهم، الرجل السنغالي الأصل كان قد فقد ثلاثة من أطفاله في البحر المتوسط وأراد “إنهاء الموت في البحر المتوسط” وجذب الانتباه إلى “سياسات الهجرة”. نقل أكثر من 10 أطفال إلى المشفى إثر الحادثة بعد أن تمكنت الشرطة من إنقاذهم. اتخذ عشرات الأطفال كرهينة وهدد بحرقهم قرب مدينة ميلانو الإيطالية، أراد بذلك لفت أنظار العالم إلى الأشخاص الذين يفقدون أرواحهم يومياً في البحر المتوسط، لكنه كاد أن يرتكب “مجزرة” بحق طلبة بريئين. الرجل السنغالي الأصل والذي يبلغ 47 عاماً من العمر كان قد فقد ثلاثة من أطفاله في البحر المتوسط، كان يصرخ ويكرر أثناء العملية “أريد أن أنهي الأمر، أريد أن أنهي الموت في البحر المتوسط”. أثناء قيادته لحافلة تقل 51 طالباً يوم الأربعاء، غيّر مسار الرحلة التي كانت متجهة للمشاركة في نشاط رياضي شمال إيطاليا، وأعلن أنه سيأخذ الطلاب كرهائن في عملية استمرت لنصف ساعة. Driver torches school bus after telling terrified kids ‘nobody is getting out alive’ The 47-year-old Senegalese man said he was unhappy with migration flows in the Mediterranean as he poured petrol on the bus and lit it, in Milan province, Italy pic.twitter.com/C25XSreA1Z — Lilian Chan (@bestgug) March 20, 2019 “لن يخرج أحد من هنا على قيد الحياة”، يروي طلبة المرحلة الثانوية ما حدث معهم لوسائل الإعلام الإيطالية، مؤكدين أن السائق “هددنا وقال إننا إذا تحركنا سيسكب البنزين ويشعل النار”. وكان بحوزته صفيحتي بنزين وولاعة سجائر، وهدد الطلاب وأخذ هواتفهم وأوثقهم بأسلاك كهربائية. كدنا نشهد مجزرة إلا أن أحد الطلاب تمكن من التقاط هاتف زميل له وقع على الأرض واتصل بوالديه الذين قاموا بدورهم بإبلاغ الشرطة. فرانشيسكو غريكو ممثل النيابة في ميلانو، يصف عملية إنقاذ الطلبة بأنها “معجزة”، وأضاف “كدنا نشهد مجزرة”. ووجهت إلى السائق الذي أصيب بحروق في يديه ونقل إلى المستشفى ...

أكمل القراءة »

شابة تدفع حياتها بدلاً عن ثمن تذكرة باص

قالت صحيفة Mırror البريطانية، أن طالبةً بكلية الطب توفيت بعد طردها من حافلةٍ في منطقةٍ نائية درجة حرارتها 20 درجة سليزيوس تحت الصفر لعدم دفعها 68 بنساً ثمن تعريفة الركوب. كانت إيرينا دفوريتسكا في طريقها لزيارة والدتها المريضة في مستشفى بأوليفسك شمال أوكرانيا، لكن بحسب المزاعم، طردها سائق الحافلة أوليغ زيلنسكي في حوالي الرابعة فجراً بسبب عجزها عن دفع 25 هريفنا أوكرانية (0.9 دولار أمريكي) ثمن تعريفة ركوب الحافلة حسبما نشرت صحيفة Mirror البريطانية. اضطرت إلى السير في الغابات ويُعتقد أنَّ إيرينا بدأت السير عبر طريق البلدة المظلم، وحاولت أن تأخذ طريقاً مختصراً عبر الغابة. ويبدو أنَّ المرأة الشابة ضلَّت طريقها حتى تعثرت في حفرةٍ تجمدت بها حتى الموت. ووجد والدها، الذي يعمل حارس حديقة، جثتها متجمدةً بعد أن ظلت مفقودةً ليومين. وقالت ناتاليا أخت إيرينا: «كانت أمنا مصابةً بالتهابٍ رئوي، وكانت حالتها تزداد سوءاً». وأضافت «أرادت إيرينا أن تستقل أول حافلة إلى أوليفسك. كانت في عجلة من أمرها فنسيت حقيبة نقودها». بعد أن تركها السائق في البرد القارس وقالت عمتها ناديا تيبتشاك: «أجبرها السائق على النزول من الحافلة وانطلق مبتعداً تاركها بمفردها في البرودة القارسة، وبعيدة عن الأماكن المأهولة بالسكان». وأضافت «وجدها والدها في حفرة. كانت عيناها مفتوحتين. وكان هناك خوفٌ بهما». وقالت الناطقة باسم الشرطة آلا فاتشينكو: «فُتح تحقيقٌ جنائيٌ في القضية». وصرحت بأنَّه «وفقاً لفحص الطبي الشرعي، كان سبب موت الضحية انخفاض حرارة الأعضاء الداخلية لجسدها». وأضافت «بدأت الشرطة في استجواب الأشخاص المتورطين». تفيد التقارير أنَّ زيلنسكي (سائق الحافلة) سيواجه عقوبة السجن لخمس سنوات إذا ثبتت إدانته. كانت إيرينا طالبة في السنة الرابعة بكلية الطب بمقاطعة نوفغورود فولينسكي الأوكرانية. وقالت الكلية: «نتذكرها كشخصٍ مرحٍ وودود، تتعاطف مع أحزان الآخرين، كان من الممكن أن تشارك معها لحظات الفرح والحزن أيضاً». المصدر: عربي بوست   اقرأ/ي أيضاً: سوري يختطف حافلة نقل عامة مع ركابها للذهاب إلى ملهى ليلي   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

طبق من “الباستا” الفاسدة قد يرسلك إلى القبر

لقي طالب بلجيكي يبلغ من العمر 20 عاماً حتفه بطريقة غريبة، بعد أن تناول طبقاً من الباستا (المعكرونة)، ثم ذهب إلى فراشه لينام، ولم يكن يعرف أنه لن يصحو أو يعود للحياة إلى الأبد. وتوفي الطالب بعد تناوله صحناً من المعكرونة، كان قد أعده قبل 5 أيام وتركه على طاولة المطبخ طيلة هذه المدة في درجة حرارة الغرفة، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين. وأصيب الفتى، الذي نشرت الأحرف الأولى من اسمه “أ ج”، بالصداع وآلام البطن والغثيان والإرهاق، بعد نصف ساعة من تناوله الطعام، مما دفعه للنوم طلبا للراحة لكن الحياة فارقته. وكان الطالب قد أعاد تسخين طبق المكرونة القديم في المايكرويف بعد عودته من المدرسة في أحد الأيام، والتهمه بسرعة ثم خرج لممارسة الرياضة، لكنه شعر بالتعب بعد نصف ساعة مما اضطره للعودة إلى البيت مسرعا. واكتشف والدا الطالب جثة ابنهما بعد 11 ساعة من النوم المتواصل، بعدما انتابهما القلق من أن الابن لم يستيقظ بعد للذهاب إلى الكلية. ولم يكونا يعرفان أن الصدمة بانتظارهما. وكشف تشريح الجثة عن وفاة الطالب بشكل مفاجئ من جراء التسمم الغذائي الناجم عن بكتيريا، تتسبب عادة في حدوث القيء والإسهال والغثيان. وأرسلت أيضا عينات من الباستا والصلصة لتحليلها في المختبر، وكانت النتيجة أنها تحتوي على سموم بنسبة كبيرة، وهذه السموم ناجمة عن بكتيريا قاتلة، أدت إلى فشل كبد الطالب، وانتهى به المطاف ميتاً. المصدر: سكاي نيوز اقرأ/ي أيضاً: هل ستغير هذه المعلومات نظامك الغذائي؟ ولادة من بعد الموت: امرأة حامل تضع مولوداً بعد أيام من وفاتها ممرض يغتصب مريضة في غيبوبة ويتسبب بحملها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دوي الأختام

د.مروة مهدي عبيدو بقيت الحدود التي اختبرتها على مدى حياتي عائمة بين حريتي وحرية الأخر، بين الخاص والعام، بين الحب والكراهية، بين الحلم والواقع، حتى الحدود بين الموت والحياة. وحدها الحدود السياسية بقيت واضحة وقاسية، بل ازدادت وضوحاً وقسوة كلما اقتربت منها، خاصة حين قررت الرحيل. تحولت الكلمة الفارغة إلى عالم واسع ومؤلم، تناثرت وأفرغت قسوتها في وحشية المطارات، وعلى مداخل نقاط التفتيش، وفي حدة الأسلاك الشائكة ودويّ الأختام، أخذت تدافع عن نفسها بأسلحة الحراس، لتترك المجال واسعاً لحركة طلقات النار التي تعبرها ووحدها تختار من يعبرها، وتسنّ قوانين اجتيازها وتسمح بالعبور. الرحيل: فرض عليّ الرحيل عبور الحدود من ضفة إلى أخرى، وأجبرني على مواجهة دوي الأختام. حملت حقيبة سفر والكثير من الذكريات وقررت إنهاء طريق لأبدأ غيره على الضفة الأخرى من البحر، ورحلت في مواجهة الحدود. في طائرة الصباح الباكر من الضفة الشرقية للمتوسط باتجاه الغرب جلست أحملق من النافذة، أودع ذكريات وسنوات العمر. سطت عليّ مشاعر لم أختبرها قبلاً، إحساس يشبه ألم قطع جميع الأوتار التي ربطتني بعيون أخرى، وجع تلاشي رائحتي من مكان اعتدته منذ سنوات، إحساس يشبه الانصياع لسطوة الخوف أو محاولة الامساك بأطراف الحلم الذي يتحكم وحده في قواعد اللعبة. هذا الفراغ الرهيب الذي يسيطر عليك لحظة الرحيل، كأن مشاعرك سحبت منك بأكملها فجأة ولم تعد تشعر بشيء! لا ترى شيئاً كأنك وصلت نقطة الصفر، لحظة خروج الطلقة من مسدس موجه لجبينك حيث تشعر فقط باللاشيء! ختم الدخول: هبطت الطائرة وخرجت منها إلى صالة الوصول بالمطار الغريب. وقفت دقائق أحملق في صور لم أشاهدها من قبل. ليس لدي إلا حقيبة ووسادة صغيرة برائحة الوطن، وبعض النقود. كل شيء كان معبّأً داخل ذكريات في ذهني، دون أن تفصح عن نفسها. أفواج من البشر وأنا بينهم وقفوا في طابور طويل، انتظرت طويلاً حتى وصلت صندوقاً زجاجياً جلس فيه شخصان لا يبتسمان. أخذ أحدهما جواز سفري، ورمقني بنظرات اتهام مبطنة، كأنه لخّصني في احتمالية/ إمكانية مجرم. وقفت أمامه ...

أكمل القراءة »

مراقبون: معدلات غير مسبوقة لنسب وفاة المهاجرين بالبحر المتوسط

ارتفعت حالات الغرق والموت في البحر المتوسط بين المهاجرين في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا بشكل غير مسبوق، حيث بلغت حالات الوفاة بينهم في شهر سبتمبر/ أيلول 2018 نحو 20 في المائة وفق منظمة “سي ووتش” للإغاثة والإنقاذ. ذكرت منظمات إغاثة وإنقاذ يوم السبت (6 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) أن عملية عبور البحر المتوسط بصورة غير قانونية من ليبيا إلى إيطاليا صارت خطرة على المهاجرين بدرجة غير مسبوقة. وقالت منظمة “سي ووتش” للإغاثة والإنقاذ اليوم السبت على موقع تويتر بأن مهاجراً من بين كل خمسة يحاولون الهروب عبر الطريق البحري يلقى حتفه، وبهذا تكون معدلات الوفاة بين المهاجرين في البحر المتوسط قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق. Why we have to keep going. Support civil sea rescue now: https://t.co/jKzo0Uv1gb #SavingHumans #Mediterranea #MareJonio pic.twitter.com/kCTdvKgog7 — Sea-Watch (@seawatchcrew) 6 October 2018 وتستند منظمة الإغاثة والإنقاذ على أبحاث قام بها المعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية، الذي أثبت بناء على إحصائيات رسمية للأمم المتحدة وتقديرات العاملين بالمعهد ذاته أن معدلات الوفاة خلال الرحلات البحرية من ليبيا إلى إيطاليا وصلت في أيلول/ سبتمبر الماضي إلى 19%. وكانت هذه النسبة تتراوح خلال الأشهر السابقة ما بين  0,1 % إلى 8% كحد أقصى. ويستند المعهد في ذلك إلى أعداد المتوفين والمفقودين مقارنة بمن يصعدون إلى مراكب المهاجرين بصورة غير قانونية من سواحل ليبيا. ضحايا أقل من العام الماضي؟ وتقول بيانات المنظمة الدولية للهجرة إن عدد من لقوا حتفهم خلال العام الجاري بلغ 1,777 شخصاً خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط بصورة غير قانونية. وكان العدد الذي سجل العام الماضي في الفترة ذاتها هو 2,749، وهو أكبر من العدد الحالي. ولكن العدد الكلي لمن خاضوا رحلة الهجرة خلال العام الماضي كان أعلى بكثير من العدد الكلي للعام الجاري. ويدعي المراقبون أن رحلة الهجرة صارت أكثر خطورة بسبب إجراءات الحكومة اليمينية الشعبوية في إيطاليا. وقد لجأ مزيد من المهاجرين إلى اتباع طرق بحرية أخرى مثل الطريق البحري بين المغرب وأسبانيا. ...

أكمل القراءة »

يأس شاب تونسي يعرضه للموت لتخفيه داخل حقيبة سفر محاولاً الوصول إلى أوروبا 

يبدو أن هدف الوصول إلى أوروبا بطرق غير شرعية يدفع كثيرين إلى سلك طرق غريبة لا تخلو من خطورة. الأمر ينطبق على شاب تونسي، يرقد الآن في المستشفى بسبب بقائه لساعات طوال داخل حقيبة كانت في طريقها إلى إيطاليا. فكيف حصل ذلك؟ واجه تونسي خطر فقدانه لحياته إثر محاولته للهجرة غير الشرعية داخل حقيبة قبل أن يتم التفطن له من قبل الجمارك، بعد ساعات طويلة من الانتظار. ويرقد المهاجر في قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي لمدينة جرجيس جنوب تونس، لكن وضعه الصحي وصف بالحرج جداً، بحسب ما نقلت تقارير إعلامية الخميس (13 سبتمبر/ أيلول 2018). وأفادت إذاعة (موزاييك)، بأن المهاجر كان يعتزم الهجرة غير الشرعية بمساعدة وسطاء، عبر “باخرة قرطاج” التي تؤمن رحلتها الأولى من ميناء المدينة نحو ميناء مرسيليا الفرنسي. واضطرت الباخرة التي كان يفترض أن تغادر عند منتصف نهار أمس الأربعاء إلى تأخير رحلتها لسبع ساعات بعد التفطن إلى عدة محاولات لمهاجرين كانوا يعتزمون الهجرة بطريقة غير شرعية. وبحسب تقرير الإذاعة، تم التفطن في مرحلة أولى إلى خمسة أشخاص تخطوا الحواجز الأمنية، وكانوا يخططون للوصول بأي طريقة ممكنة الى ظهر السفينة قبل أن يتم التفطن إليهم. ودفعت الحادثة وحدات الأمن إلى التدقيق أكثر في عمليات التفتيش بالباخرة قبل مغادرتها الميناء. وأفضت عمليات التدقيق إلى كشف حقيبة بإحدى السيارات التي نجحت في تخطي حواجز التفتيش وصعود الباخرة، وبداخلها شخص في وضع صحي حرج ومهدد بالموت. وأوقف رجال الأمن السيارة بعد شكهم في سلوك السائق وتم سحب الحقيبة من تحت أدباش أخرى بمؤخرة السيارة، إلى الخارج. ويواجه المهاجر مشكلات صحية معقدة بسبب توقف عمل كليتاه بالكامل، بعد أن اضطر للمكوث داخل حقيبة مغلقة بالسيارة لمدة تفوق 10 ساعات، منذ وصول السيارة إلى الميناء. ويرقد المهاجر في العناية المركزة بمستشفى جرجيس، وقالت الإذاعة إن فرص نجاته تكاد تكون مستحيلة، بينما أفضت التحقيقات الأمنية إلى إيقاف 12 شخصاً من بينهم عمال في الباخرة، متورطين في الوساطة لتيسير الهجرة غير الشرعية. هروب متكرر! وتشهد سواحل ...

أكمل القراءة »

مي سكاف: نلتقي يا عزيزتي في عالم أجمل!

أبواب روزا ياسين حسن في منفاها في باريس، حيث تقطن منذ أعوام قليلة، رحلت الفنانة السورية “مي سكاف” عن عمر 49 عاماً. لم ترحل وحيدة ولكن حزينة ومتعبة على الرغم من المشاريع الكثيرة التي كانت تحضّر لها. فالأمر لا يتعلّق بالحديث عن ممثلة لطالما تحدّت المؤسسة الثقافية الرسمية وممثليها فحسب، بل برحيل معارضة رسّخت حضور الفن في الثورة السورية، وذلك بمشاركتها فيها منذ اندلاعها في آذار 2011، حين شكّلت مثالأ من أمثلة الحرية والشجاعة، الأمر الذي جعل الكثير من الشباب السوري الذي أحبها، وأحب حضورها المحبب، يطلق عليها: “إيقونة الثورة” أو “الثائرة الحرة”. لم تكن “مي” على الرغم من الخيبات المتتالية يائسة، بل كانت تحاول المواصلة في المنفى إن عبر عملها الكثير مع السوريين هناك، كما حصل مع (تظاهرة الكيماوي) التي أطلقتها في حديقة لوكسمبورغ بباريس، أو عبر مجموعة من المشاريع الفنية كانت آخرها مسرحية تجسّد معاناة السوريات المغتصبات لم يقدّر لها أن ترى الضوء. العنفوان والتحدي الذي جبلت “مي سكاف” عليه هو ما جعلها تؤسس معهد تياترو لفنون الأداء المسرحي في دمشق العام 2004، وقد بدأ بصالة صغيرة في حي الشهبندر الدمشقي استأجرته على حسابها الخاص، الأمر الذي قام به قليل من الفنانين السوريين، قبل أن ينتقل بسبب التضيقات الأمنية عليه إلى حي القنوات وثم إلى جرمانا حتى أغلق تماماً في بدايات العام 2012. كان ذلك المعهد أشبه بفسحة للشابات والشباب الراغبين بدراسة التمثيل وغير قادرين على الدخول إلى عرين المعهد العالي للفنون المسرحية، والذي كان يُحكم بالكثير من الاعتبارات الجائرة. وقد درّس في تياترو مدرّسون من خارج المنظومة الرسمية كذلك. في العام 2009 تخرجت أول دفعة بمساعدة من الفنانات أمل عمران وحنان شقير وأمل حويجة وسامر عمران والشاعر جولان حاجي وغيرهم. وفي المنفى كانت أحد أهم مشاريع “مي” إعادة افتتاح معهد تياترو من جديد في باريس. لم تدرس “مي” الفن أكاديمياً، لكن موهبتها الواضحة جعلت المخرج “ماهر كدو” يختار تلك الطالبة الشابة، التي كانت تؤدي دوراً مسرحياً على ...

أكمل القراءة »

تموت الحبيبة، ينكسر القلب، يموت الحبيب: زوج يلحق بزوجته بعد وفاتها بساعات

 بعد 61 عاماً من الزواج والعيش المشترك بسعادة، توفي زوج (عمره 86 عاما) وزوجته (عمرها 83 عاما) وفاة طبيعية في اليوم نفسه، بمدينة ويلينغتون عاصمة نيوزيلندا. ولكن هل يزداد احتمال الموت بسبب “انكسار القلب” على فراق الحبيب؟ بعد 61 من العيش المشترك السعيد في إطار الزوجية ، توفي في ويلينغتون عاصمة نيوزيلندا زوج وزوجته بمكانين منفصلين وفي اليوم نفسه. وتوفيت المرأة روث بيدفورد (عمرها 83 عاما) بعد وقت قصير من نقل زوجها بيتر بيدفورد (عمره 86) إلى المستشفى، بحسب ما نقل موقع “ستَف” الإلكتروني النيوزيلندي. وبعد تسع ساعات من وفاتها توفي زوجها أيضاً. ومات كلاهما موتاً طبيعياً. ورأت ابنتهما كارولين بيدفورد –بحسب قولها لموقع “ستَف” الإلكتروني- أن من الجيد أنهما رحلا معا، لأنه ليس لأحدهما أن يتصور حياته من دون الآخر، ولو كان رحل أحدهما فقط لكانت الحياة ضاقت بالآخر إلى درجة الضياع. يشار إلى أنهما خلَّفَا ثلاثة أولاد وحفيدين. ونقل موقع “تاغ 24” الألماني أن من النادر حدوث حالات وفاة متزامنة كهذه لشريكي الزواج، وأن الدراسات ما زالت جارية حول احتمالية الموت الناجم عن “انكسار القلب” بسبب فراق الحبيب. وقد أظهرت دراسة لجامعة هارفارد أجريت عام 2013 أن احتمال موت شريك الحياة -بعد عيش مشترك فترة طويلة- يزداد بمقدار 30% في أول ثلاثة أشهر من موت شريك الحياة الآخر، وربما يعود ذلك إلى الضغوطات النفسية الشديدة. المصدر: دويتشه فيله ع.م / ع.ش اقرأ أيضاً: الحب في مواجهة جدار ترامب: عريسان يعقدان قرانهما على الخط الحدودي الحب والهرمونات من النظرة الأولى إلى الحب الحقيقي 9 نصائخ للمساعدة في تجاوز الضعف الجنسي عند الرجال محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الفلسطينيون والموت الذي لا ينتهي: 58 شهيداً حصيلة المواجهات الدامية

ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 58 يوم أمس الإثنين في تصاعد غير مسبوق لحدة المواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. وقالت مصادر فلسطينية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن من بين القتلى سبعة أطفال ومسعف، فيما أصيب أكثر من 2770 آخرين بجروح وحالات اختناق وصفت حالة 27 منهم بأنها حرجة. ودعت وزارة الصحة في غزة المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الانسانية بالتدخل العاجل لدعم المستشفيات في غزة بالأدوية ومستلزمات الطوارئ و الوفود الطبية التخصصية في ظل ارتفاع عدد القتلى والجرحى. في هذه الأثناء ذكرت مصادر فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية أغارت على عدة مواقع تدريب تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة دون وقوع إصابات. من جهته أعلن مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور للإذاعة الفلسطينية الرسمية عن تحركات في الأمم المتحدة لوقف “المجزرة” الإسرائيلية ضد المتظاهرين شرق قطاع غزة. وقال منصور إن الوفد الفلسطيني في الأمم المتحدة يجري اتصالات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي والمندوب العربي في المجلس السفير الكويتي منصور العتيبي. وأضاف منصور أن “الوفد الفلسطيني يقوم بجهود حثيثة في كافة أجزاء الأمم المتحدة للتصدي لهذه المجزرة البشعة التي كان أحد أسبابها الرئيسية هو العمل غير القانون بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس”. وكانت دعت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة إلى أكبر تجمع شعبي اليوم على الأطراف الحدودية ضمن ما أسمته “يوم العبور”. ومنذ صباح اليوم بدأ ألاف الفلسطينيين بالتوافد إلى المناطق الحدودية الشرقية عبر حافلات جرى تجهيزها في المفترقات والميادين العاملة. وتتزامن تظاهرات اليوم مع إحياء الذكرى السبعين ليوم النكبة الفلسطينية والاحتفال بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس. وتطالب احتجاجات مسيرة العودة في غزة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ 11 عاماً. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الوفاق السعودي الإسرائيلي لم يعد بعيداً على ما يبدو لماذا يركز العالم على مخاطر برنامج التسلح النووي الإيراني ...

أكمل القراءة »