الرئيسية » أرشيف الوسم : المواد الغذائية في ألمانيا

أرشيف الوسم : المواد الغذائية في ألمانيا

دليل المواد الغذائية الأساسية في ألمانيا ونصائح مجرّبة – الجزء السادس (الطحين)

تلقي هذه السلسلة من المقالات الضوء على تنوع المواد الغذائية الأساسية الموجودة في ألمانيا، كالأرز والسكر والزيت والقهوة والشاي والبطاطا والطحين والحبوب الأخرى، لتكون دليلاً يعمل على زيادة معرفتكم بها وبأماكن توفر أفضلها.     الطحين في بلادنا يوجد ما يدعى بطحين الكاتو، وهو طحين ذو استخدام عام للخبز الأبيض والتورتات والمخبوزات التي تحتاج أن تنتفخ وتصبح مسامية، لأن الطحين ناعم وخفيف ويسمح بتشكل الجيوب الهوائية، إلا أن قابليته للانكماش عالية بسبب وجود كمية كبيرة من المعادن “ASH”  فيه وفقره بالغلوتين. وعند استعماله للعجن نلاحظ أن العجينة تتقلص ويصعب تشكيلها ومدها. أما الدقيق متعدد الاستعمالات فكان يسمى بالطحين الكندي، وهو يستعمل لبعض أنواع البسكويت والعجين والكعك، كما يوجد طحين الزيرو الأخشن والمائل إلى لون أصفر شاحب، وطحين الفرخة الأقرب للسميد والذي نستعمله للمعمول والمخبوزات، والتي بحاجة أن تتشرب أكثر كمية من الدهون والزيوت وليست بحاجة لتنتفخ. أما اليوم فمن المحير فعلاً ما نراه على رفوف السوبرماركت من أنواع مختلفة من الطحين. هذا المقال هو لإرشادنا حول أنواع الطحين الموجودة والفوارق بينها وماتعنيه الأرقام التي تحملها وكيف يمكننا التمييز بينها واختيار ما يناسبنا. الطحين أو الدقيق هو المسحوق الناعم الناتج عن طحن الحبوب المختلفة. أكثره شيوعاً هو الطحين المصنوع من القمح، ولكن هناك طحين يصنع من حبوب أخرى كالجاودار والحنطة والذرة والأرز والبطاطا. ويتألف الطحين من مكونين رئيسيين يصنف بحسبهما: الرماد Ash وهو نسبة ما يحويه الطحين من معادن ومواد أخرى، والغلوتين Glutin وهو بروتين موجود في القمح والحنطة بشكل رئيسي، يمنح الطحين تماسكه ولدائنيته عند عجنه.        الدقيقالأبيض للكاتو والبيتيفور (Mehltype 405)  يصنع من طحن القمح الطري ويحوي ما نسبته 8-10٪ من الغلوتين. فقره بتلك المادة يجعل من قوامه ليناً غير متماسك ويحيل لونه إلى الأبيض العاجي، مما يجعل من الأفضل استخدامه للسلع المخبوزة التي لا تعتمد الطحين كمكون أساسي، وإنما كعنصر رابط يسهم في تماسك المادة المخبوزة كالتورتات والبتيفوروالكعك. وهو يعادل ما كنا نطلق عليه “طحين كاتو”.         ...

أكمل القراءة »

دليل المواد الغذائية الأساسية في ألمانيا ونصائح مجرَّبة – الجزء الخامس

ريتّا باريش تميل النسبة الكبرى من أفراد الجالية العربية في ألمانيا إلى شراء المواد التموينية وخاصة الزيوت والسمون والحبوب وغيرها من متاجر العرب أو الأتراك أو الهنود؛ لمعرفتهم بأنهم سيحصلون غالبًا على نتائج مُرضية، وتتسم تلك المنتجات إجمالاً بجودتها ونوعيتها فهي تمثل قمّة ما يمكن تصديره من بلاد المنشأ، إلا أنها قد لا تكون في كثير من الأحيان في متناول البعض. أو لا تعطي النتيجة المأمولة. واليوم، تطرح السوبرماركات العادية ومتاجر الأغذية العضوية نفسها كبديل جيد للتزود ببعض تلك المنتجات، وأصبح الكثير من الألمان مؤخرًا يستهلكونها أو يقبلون على تجربتها. فما خصائص تلك المنتجات؟ وكيف يمكننا توظيفها بالشكل الأمثل في مطبخنا؟ ستلقي هذه السلسلة من المقالات الضوء على تنوع المواد الغذائية الأساسية الموجودة في ألمانيا كالأرز والسكر والزيت والقهوة والشاي والبطاطا والطحين والحبوب الأخرى، لتكون دليلاً يعمل على زيادة معرفتكم بها وبأماكن توفر أفضلها. اكتشافات مفيدة نجدها في كل سوبرماركت في ألمانيا مرارًا وتكرارًا، نمر من أمام الرف نفسه في السوبر ماركت، نرى المنتج نفسه مئات المرات، ولا تخطر لنا تجربته إلا إذا غلبنا يومًا الفضول أو سمعنا نصيحة أحد الفضوليين، فنشتري المنتج لنكتشف خصائصه وفضائله الخافية، هذا المقال هو تتمة لسلسة دليل المواد الغذائية الأساسية في ألمانيا ونصائح مجَّربة، وهو زبدة تجارب ونصائح العديد من المغتربين والوافدين الذين يتبادلون خبراتهم على مجموعة مطبخ غربة التي تضم حوالي 10000 مغتربًا من سوريا والعالم العربي، يطبخون يوميًا حول العالم وجلهم مقيم في ألمانيا. سميد ومامونية ورز بحليب لسنا الوحيدين، وربما لسنا الأفضل بالمطلق، الرز بحليب Milchreis طبق ألماني معروف، وتبلغ شهرته أوجها بالاتجاه شمالًا نحو البلدان الاسكندنافية، حيث جرت التقاليد في السويد والدانمارك والنرويج على أن يقدم كجزء من وجبة عشاء عيد الميلاد مزينًا بالقرفة واللوز، وأحيانًا بالكرز المحفوظ وبجيليهات الفاكهة. يمكننا أن نجد الرز بحليب جاهزًا في براد كل سوبرماركت، سادة، بالقرفة أو ممزوجًا بمربيات الفاكهة، حاله كحال Grießpudding وهو ما يعادل في مطبخنا حلاوة السميد بالحليب. وأيضًا هناك ظروف جاهزة، ...

أكمل القراءة »