الرئيسية » أرشيف الوسم : المهجر

أرشيف الوسم : المهجر

“كلمات من أجل الارتباط”.. مبادرة لدعم أدباء المهجر في إيطاليا

أطلق صندوق اللجوء والهجرة والاندماج التابع للحكومة الإيطالية، بالاشتراك مع ثلاث جمعيات غير حكومية، مبادرة تحمل عنوان “Words4link – scritture migranti per l’integrazione” أي “كلمات من أجل الارتباط.. كتابة المهاجرين من أجل الاندماج”، وذلك بهدف دعم الرجال والنساء من المهاجرين الذين يعملون في مجالات الأدب والصحافة ونشر أعمالهم. وذكر بيان بشأن إطلاق المبادرة ، أنه “سواء كان المؤلفون مهاجرين أو من أصول مهاجرة، ويكرسون أنفسهم للشعر أو الرواية أو الصحافة والأخبار، فإنهم يقدمون مساهمة قيمة من أجل فهم المجتمع المعاصر. وبفضل تعدد وجهات نظرهم يمكنهم المساهمة في إحداث التغيير في الفهم العريض للهجرة في الوعي الجماعي في إيطاليا المعاصرة، والمرتبط بالمفاهيم السلبية التي يهيمن عليها مفهوم الطوارئ ويحشرها في مواضع هامشية”. وذكر منظمو المبادرة إنها سوف تحقق أكبر استفادة مما تقدمه تقنيات الاتصالات، من أجل تسهيل أوجه التضامن ودعم بروز المؤلفين والكيانات المشاركة. ومن المنتظر إنشاء شبكة من الأشخاص والكيانات في هذا القطاع خلال ثلاثة أعوام، وكذلك تحديد الأشخاص الرئيسيين على شبكة الإنترنت، وإجراء حوارات بين المؤلفين والصحافيين والقراء من أجل تبادل أفضل الممارسات وإجراء حملة للتواصل. ويمكن للمشاركين في المبادرة أن يكونوا من الكتاب الضالعين بالأدب والمجالات الصحفية، وكذلك من المؤلفين الشباب الناشئين والباحثين عن مزيد من الشهرة والانتشار، إلى جانب الكيانات العاملة على مختلف مستوياتها، والمهتمة بدعم المؤلفين المهاجرين وأعمالهم. وبإمكان الراغبين بالمشاركة في المبادرة ملء استمارة المؤلفين على الرابط التالي: https://it.surveymonkey.com/r/AUTORI أما الاستمارة الخاصة بالمنظمات متوفرة عبر هذا الرابط: https://it.surveymonkey.com/r/WORK-1 اقرأ/ي أيضاً: بين تونس وإيطاليا.. اتفاقيات غير عادلة تنهي احلام مهاجرين غير شرعيين كانديلا : مدينة في جنوب إيطاليا تدفع لمن يسكن بها منظمة العفو الدولية تتهم إيطاليا بانتهاكات ترقى إلى “تعذيب” المهاجرين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“الأيدي الصغيرة” في المهجر: مشروع تعليم اللغة العربية للأطفال في لايبزغ الألمانية

مازالت سوريا ترزح تحت وطأة حرب طاحنة عبرت البلاد وسكنتها، وإلى اليوم لم تفصح عن نهايتها فكانت أشبه بسرطان يأكل البلاد وأهلها. حين بدأت الأشياء تأخذ شكلاً لا يمكن التعايش معه، لجأت أيادٍ صغيرة إلى بلاد بعيدة برفقة آبائهم، تلك البلاد لم تكن يوماً جزءً من أحلامهم حيث سكنوا وكونوا مجتمعاً صغيراً ضمن عالم كبير. وهنا بدت الأشياء أكثر تعقيداً حيث المسائل متشابكة بين ثقافة ولغة جديدة وبين لغتهم الأم. ثمة أفكار كثيرة على الساحة ومشاريع أخرى تنتظر، ولأن الحاجة لإبقاء واستمرارية التعلم ضرورة، كان لابد من مشروع ينتقل بالأيدي الصغيرة من مشاكل اللغة إلى صفوف الاستقرار. أبواب التقت بمؤسسي مشروع “الأيادي الصغيرة” لتعليم أطفال القادمين الجدد اللغة العربية، وهم خمسة أشخاص جمعتهم الخبرة الطويلة وقدرتهم على التعامل مع الأطفال والإرادة القوية لإفادة أولادنا في مجتمعاتهم الجديدة وهم أعضاء في نقابة معلمي لايبزغ في ألمانيا: عبير موعد، لما الرفاعي، رئيفة الشيخ ياسين، مرشد الكردي، وفاضل الشيخ ياسين. اتفقوا جميعاً أن مشروعهم موجّه إلى كل من يهمّه تعلم وإتقان اللغة العربية، وتحول إلى ملتقى أسبوعي بسيط بمفهوم عميق. كما أكدّوا جميعهم أن أسلوبهم يعتمد على التعلّم عن طريق اللعب، ولكن لا بد أولاً من خضوع معظم الطلاب لامتحان تحديد مستوى، ليحصل الطالب على مكانه المناسب ويوظّف قدراته اللغوية بطريقة صحيحة. في لقائنا معهم كانت هناك عدة أسئلة ملحّة حول المشروع طرحناها على الفريق العامل أولها: كم مستوى يوجد ضمن مشروع الأيدي الصغيرة؟ أجاب “فاضل الشيخ ياسين”: يضم مشروعنا ثلاثة مستويات تتدرج من عدم قدرة الطالب على الكتابة من اليمين إلى اليسار إلى مستوى يستطيع الطالب فيها كتابة الأحرف وأخيراً إلى طلاب نحاول معهم تأليف جمل بكتابة صحيحة، وفي كل مستوى نلجأ إلى استخدام صحيح للوسائل التعليمية، تتدرج من تعامل الطالب مع الورقة والقلم إلى قدرته على الكتابة بالورقة والقلم. على السؤال الثاني: هل تواجهون صعوبات إلى الآن وما هي إن وجدت؟ أجابت “عبير موعد”: من الطبيعي أمام هكذا المشاريع تنمو في ...

أكمل القراءة »