الرئيسية » أرشيف الوسم : المعارضة

أرشيف الوسم : المعارضة

السلطة والمعارضة في التاريخ الإسلامي… أشكال الصراع على الشرعية السياسية

حامد فتحي* تهيمن على الثقافة العربية رؤية مثالية حول تاريخها السياسي. فرغم اختلاف الأسر الحاكمة من حقبة إلى أخرى، لا يزال كثيرون يتناولون التاريخ في إطار وحدة “الخلافة”، فتغيب عن البحث قضايا هامة جداً مثل خطابات مشروعية الوصول إلى السلطة، وخطابات معارضة السلطة. فكل حقبة سياسية ظهرت على جوانبها خطابات سياسية تبرّر أحقية المتحكمين بالسلطة بها كما ظهرت خطابات فقهية تصبّ في خدمتها. ومن جانب آخر، كانت المعارضات تتبنى خطابات مغايرة لكسب الأنصار، ومجابهة السلطة. القبيلة… المحدد الأول للسلطة والمعارضة لم يعرف العرب الدولة إلا مع الإسلام، إذ نشأت لتواكب التغيير الذي حدث في بنية المجتمع، وظهر مفهوم “أخوة الإيمان” مقابل “القبيلة”، إلا أن الأخيرة كانت متجذّرة في بنية المجتمع العربي، وكان من الصعب أن تختفي. وفي كتاب “العقل السياسي العربي: محدداته وتجلياته” يبيّن محمد عابد الجابري أن أساس معارضة دعوة النبي محمد كانت قبلية، في إطار التنازع على الشرف والسيادة بين بطون قريش. ومع الهجرة وتحوّل العرب إلى الإسلام، لم ينتهِ دور القبيلة، بل ظل الانتماء إليها يأتي بعد الانتماء إلى الإسلام، بل إن الغزو وتوزيع الغنائم كانا يتمان عبر تقسيم الناس حسب انتماءاتهم القبلية. وفي حياة النبي، تفوّقت أخوة الإيمان على القبيلة، ولكن بعد وفاته عادت الروح القبلية للظهور، وتجلّت بأقوى صورها منذ عهد عثمان بن عفان. الإيمان والقبيلة… خطابا السلطة والمعارضة يقول الباحث في الشؤون السياسية صلاح سالم لرصيف22 إن “الصراع على السلطة بعد وفاة النبي تمثّل في ثلاثة أطراف: المهاجرون من قريش، والأنصار، والطرف الثالث تيار كان يرى أن السبق بالإسلام والقرابة من النبي يعطيان أصحابهما أحقية بالحكم، وهو تيار علي بن أبي طالب وبني هاشم”. وذكر الباحث والمفكر أحمد الكاتب لرصيف22 أن زعماء الأنصار اجتمعوا بعد وفاة النبي في السقيفة للتباحث بشأن إقامة سلطة جديدة في المدينة على أساس طبيعي قبلي، لا على أساس حكم ديني أو نظام شامل لجميع المسلمين. ويشير الكاتب إلى أن زعماء المهاجرين (أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب وأبا عبيدة ...

أكمل القراءة »

سبع سنوات على الثورة السورية: سوريا إلى أين؟ 

في 18 آذار 2011، انطلقت شرارة حراك شعبي مناوئ للنظام في سوريا امتد ليشمل عموم الخارطة السورية، لتعرف البلاد ثورة سلمية سعت إلى إنهاء حُكم السلالة الأسدية. لكن الاستجابة الأمنية التي اعتمدها النظام في وجه المتظاهرين، أدخلت البلد في دوامةٍ من العنف والاقتتال الأهلي، وصولاً إلى حربٍ طاحنة تُدار اليوم بالوكالة، ويتحكم بها فاعلون دوليون وأقليميون متعددون، لا يظهرون أي اعتبارٍ لمطالب السوريين الذين ثاروا ضد النظام الأسدي في 2011، ولا حتى لأرواحهم. أين تقف سوريا في 18 آذار 2018 إذاً؟ وأين تتجه؟ وأي بلدٍ ستكونه في مستقبلٍ قريب؟ الكاتب المُعارض والسجين السوري السابق ياسين حاج صالح، الكاتب المسرحي محمد العطّار، والكاتبة والصحفية ياسمين مرعي، يستضيفون أكاديميين وباحثين وصحفيين أوروبيين وسوريين لنقاش هذه الأسئلة عبر يومًٍ مفتوح عن سوريا، يستضيفه مسرح الفولكسبونة، روزا لوكسمبورغ، برلين. الزمان: 18 آذار 2018 المكان: Red Salon, Volksbuhne Theater, Rosa Luxemburg, Berlin Linienstraße 227 – 10178 Berlin  اليوم المفتوح عن سوريا يتضمن جلستين: الجلسة الأولى: 17:00 – 19:00 المتحدثون: توماس بيريه بلجيكا”، كريستين هيلبرغ “ألمانيا”، ياسين حاج صالح “سوريا”. يدير الجلسة: محمد العطار. وتتضمن الجلسة نقاش مفتوح مع الجمهور. الجلسة الثانية: 19:30 – 21:30 المتحدثون: بسمة قضماني “سوريا”، نيكولا هينان “فرنسا”، مازن درويش “سوريا”. يدير الجلسة: ياسمين مرعي. كما تتضمن الجلسة أيضاً نقاش مفتوح مع الجمهور. ………… الدخول: مجاني اللغة المعتمدة في الجلسات والحوار: الإنجليزية. ……… نبذة عن المتحدثين: توماس بيريه: بروفسور وباحث في معهد البحوث والدراسات في العالم العربي والإسلامي، جامعة إكس في فرنسا. حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة العلوم – باريس وجامعة لوفان. مُحاضر في جامعة ادنبره وزميل في جامعة برينستون ومركز الشرق الحديث في برلين. تتناول أبحاثه قضايا السلطة والإيديولوجيا في الإسلام السني، فضلاً عن استراتيجيات تنظيم وتحالف فصائل المتمردين في الصراع السوري. وهو مؤلف كتاب “الدين والدولة في سوريا، العُلماء السنة من الانقلاب إلى الثورة” (كامبريدج، 2013)، والمحرر المشارك للاثنوغرافيا الإسلامية (ادنبره، 2012). من منشوراته الأخيرة (السلفيين في الحرب في سوريا، ...

أكمل القراءة »

سقوط عشرات الضحايا في الغوطة الشرقية، والمجتمع الدولي يدعو لإنهاء القتال

تجددت الدعوات الدولية لإنهاء القتال في سوريا، بعد فشل مجلس الأمن الدولي في دعم أحدث خطة مطروحة لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة، ويحاصرها الجيش النظامي. فقد استهدفت الضربات الجوية منطقة الغوطة الشرقية لليوم الخامس على التوالي مما أدى إلى مقتل 229 شخص، حسب ما نقلت الـ BBC عن المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتستهدف قوات الجيش السوري النظامي آخر منطقتين رئيسيتين خاضعتين للمعارضة المسلحة وهما الغوطة الشرقية خارج دمشق، وإدلب في شمال غرب البلاد قرب الحدود التركية. وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، إن باريس تشعر بالقلق الشديد بسبب الوضع هناك، مضيفة أن الضربات الجوية يجب أن تتوقف. وقالت بارلي إن الوضع الإنساني وممرات الإغاثة ينبغي أن تفتح في أقرب وقت ممكن. وكانت الأمم المتحدة دعت في وقت سابق إلى وقف إنساني وفوري لإطلاق النار في سوريا، لمدة لا تقل عن شهر، في ظل تقارير حول تدهور أوضاع المدنيين في المناطق المحاصرة. ورفضت روسيا التي تدعم الحكومة السورية خطة وقف إطلاق النار في مجلس الأمن الدولي، التي كانت تنص على هدنة لمدة شهر كامل، وقالت إنها “غير واقعية”. وأدت حملة الضربات الجوية إلى احتماء آلاف العائلات في ملاجئ مؤقتة. وقالت منظمة “انقذوا الأطفال” البريطانية إن أكثر من أربعة آلاف شخص يعيشون في مخابئ تحت الأرض خوفا من القصف الحكومي، الذي قال مراقبون إنه الأسوأ منذ 2015. وأضافت المنظمة أن “الحصار يعني لهم أن لا مكان يمكن أن يؤويهم، ولهذا يجب أن يتوقف الحصار”. ومضت المنظمة قائلة إن “حدة القصف تجعل من الصعب جدا بالنسبة إلى عمال الإغاثة القيام بعملهم وتوزيع المساعدات”. يذكر أن منطقة الغوطة الشرقية يفترض أن تكون من ضمن أربع مناطق لخفض التصعيد أعلنت السنة الماضية للحد من إراقة الدماء في سوريا. ويعيش في الغوطة الشرقية نحو 400 ألف شخص، ويخضع السكان منذ عام 2013 لحصار من القوات الحكومية.  BBC عربي اقرأ أيضاً الخارجية الألمانية تدعو للتهدئة بين أطراف الصراع في شمال ...

أكمل القراءة »

فدوى محمود… من المعتقل إلى المطالبة بتحرير المعتقلين

“ينشر هذا الحوار بشكل مشترك مع موقع حكاية ما انحكت “Syria untold” “برلين ليست وطناً، أتساءل يومياً عما أملكه، أو يملكني هنا، والجواب.. لا شيء! روحي مقسومة لنصفين، نصفٌ في سوريا مع ماهر، ولدي المعتقل منذ خمس سنوات، ونصف هنا مع أيهم، ولدي الذي بقي لي”. هذا ما قالته السيدة فدوى محمود، في بداية حوارنا معها، بعد نضالٍ امتد عقوداً، وانتهى في المنفى. حاورتها ياسمين نايف مرعي* ماذا تستحضر السيدة فدوى محمود من ذاكرتها بين سوريا وألمانيا؟ خرجت من سوريا عام ٢٠١٣، حيث بقيت في لبنان لمدة سنتين. حاولت خلالها الهرب من ذاكرتي عن حياتي في سوريا، فلم أنجح أمام مداهمة المخابرات التابعة للجيش اللبناني لبيتي في حي الأشرفية، وتفتيشه بشكل مفاجئ ومخيف، بتهمة أني أستقبل أعدادً كبيرة من “الناس”، ولم أكن أستقبل سوى أقاربي وأصدقائي السوريين، فقررت مغادرة لبنان، الذي لم يعد آمناً، دون أن يقدم لي إجابةً، عما إذا كان القانون اللبناني يمنع زيارات الأقارب! أما عن ذاكرتي، فهي ليست ذاكرة بقدر ما هي قدرٌ استمر حتى اليوم، فأنا ناشطة سياسية منذ السبعينات، كنت ضمن تنظيم سياسي، هو حزب العمل الشيوعي، الذي كان محظوراً في سوريا. في عهد حافظ الأسد تعرضنا لحملات اعتقال مروعة، وكان آخرها في شهر آذار ١٩٩٢، بعد شهرٍ واحدٍ على اعتقال عبد العزيز الخير زوجي، الذي تم اعتقاله مجدداً مع ابني منذ خمس سنوات، وما زال مصيرهما مجهولاً. كان عمر ماهر حين اعتُقلت أول مرة تسع سنوات، وأيهم خمس سنوات. ظلّا وحيدين في البيت، حتى أخذتهما عائلة أبيهما، حيث أمضيا طيلة فترة اعتقالي، كنا مثالاً على وجع العائلات السورية المنشغلة بالهمّ السياسي، ممن فرقتهم السلطة في سوريا. ولكن ما ضاعف وجعي، أن من اعتقلني كان أخي، عدنان محمود، وكان رئيساً لفرع التحقيق في تلك الفترة. قضيت فترةً في سجن الفرع، لأُنقل بعدها إلى سجن دوما، ويوم وصولي، أرسل لي أخي مدير مكتبه، محذراً إياي من إشهار هويتي وقرابتي به. كان الموقف شديد القسوة، فما كان ...

أكمل القراءة »

احتماليات التحالف الجديد لحكم ألمانيا

رعد أطلي*. لن يكون الرابع والعشرون من أيلول/سبتمبر الفائت يوماً عادياً في تاريخ ألمانيا، بسبب نتائج الانتخابات التي وُصفَت من قبل وسائل إعلامية عدة بأنها بمثابة زلزال ألمّ بألمانيا على مستوى السياسة والمجتمع الألماني، ويتمثل ذلك الزلزال بنقطتين، الأولى: خسارة الأحزاب الكبرى العديد من الناخبين لصالح الأحزاب الصغيرة. والثانية فوز حزب يميني متطرف يُتهم بأنه نازي التوجه والطروحات، ليكون أقوى تلك الأحزاب بعد الحزبين التقليدين، المسيحي الديمقراطي والاشتراكي الديمقراطي. مع إعلان نتائج الانتخابات أصبح حزب البديل من أجل ألمانيا أول حزب متطرف يدخل البرلمان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وكان ذلك متوقعاً بعد نجاحه في دخول 13 برلمان محلي من أصل 16 في الجمهورية الاتحادية. وجاء الاتحاد المسيحي “CDU” أولاً في النتائج الانتخابية بنسبة 32,9%، والحزب الاشتراكي الديمقراطي “SPD” ثانياً بنسبة 20,5%، ومن ثم البديل لألمانيا بنسبة 12,6%، والحزب الديمقراطي الحر 10,7%، واليسار 9,2% وآخر الأحزاب التي تجاوزت حد الـ5% الملزمة لدخول البرلمان كان الخضر بـ 8,2%. مباشرةً بعد نهاية الانتخابات، حزب ميركل يواجه المهمة الأصعب بعد أن اتجه الحليف السابق لميركل “الحزب الاشتراكي” إلى صفوف المعارضة، إثر نتيجةٍ هي الأضعف بتاريخه بعد الحرب، أصبح الاتحاد المسيحي الديمقراطي مجبراً على تشكيل تحالف مع حزبين آخرين لتشكيل الحكومة. وترفض جميع الأحزاب التحالف مع حزب البديل، بينما يُستبعد تماماً دخول اليسار في تحالف مع الاتحاد المسيحي، وبذلك يبقى الخيار بتشكيل ما سُمّي بتحالف جامايكا نسبةً لألوان الأحزاب الثلاثة “الأسود، الأصفر، الأخضر”، وهو التحالف الأكثر ترجيحاً في حال تشكلت حكومة ائتلافية بين الليبراليين والاتحاد المسيحي والخضر. وتجدر الإشارة إلى أن الحكومات الائتلافية تكون عادةً بعيدة عن نموذج الحكومات القوية، لأنها قائمة أساساً على تنازلات أطرافٍ عدة، ومن السهل تفككها لاختلاف توجهاتها. من السهل تحالف الليبراليين مع المسيحي الديمقراطي رغم اختلاف البرامج الانتخابية، حيث توجد توافقات حول الأمن والاقتصاد وملف الهجرة واللجوء. بينما يصعب ذلك مع الخضر، إذ صرح زعيم الخضر جيم ازدمير بأن حماية البيئة تأتي في مقدمة أولويات الحزب في مفاوضات المشاركة في ...

أكمل القراءة »

رسائل من سوريا: كم تدفع لتحصل على جثة ابنك؟

نيرمينة الرفاعي. أريد أن أبتدئ قراءة هذا الكتاب من زاويتي الخاصة هذه المرّة، فأحداث حلب الأخيرة كسرت قلبي بقدر ما أثارت رعبي ممن هم “شركاؤنا” في الأوطان والبلاد. استمعت هذه الأيام مطولاً لحديث البعض الواثق بأنَّ النظام السوري وحلفاءه يحاربون الإرهاب ويحمون “جميع” الدول العربية لأنّه دون منازع “سيد المقاومة والممانعة”، ولأنّه الوحيد الذي قهر اسرائيل، -على الرغم من أنَّه زعيم الاحتفاظ بحقّ الردّ حسب ملاحظاتي-، وهكذا وجدت نفسي على مدى الأيام الماضية أشاهد صور الدمار والجثث والعيون الزائغة والأجساد والمباني المثقوبة، وفي الخلفية يتردد صوت الموالين والرماديين وهم يؤكدون أنَّ في كلّ حرب هناك ضحايا ولا ضرر من ذلك فالأولوية الآن هي لمحاربة الإرهاب! سألتني “صديقة”: “من أين لك المعلومات وكيف تعرفين أن الأسد مجرم حقًّا”؟ لأجد نفسي بعد خمس سنين من القتل المتواصل أضطر إلى إجابة أسئلة بديهية كهذه، ولا أعلم من أين أبدأ فأقول بكلمات متدفقة لا تتوقف: “من تاريخ حزب البعث، من تاريخ أبيه، من مجازره، من سجونه، من الناس، من قصص الناس، من أولئك الذين عاشوا تحت رحمته وشاهدوا حياتهم تنهار قطعة قطعة على يده”! اخترت هذا الكتاب لأقدمه في هذا الوقت تحديدًا لأنني شعرت بحاجة ملحّة لتوثيق قصص هؤلاء الناس، ولا أتوقع بالتأكيد أن يتراجع “محاربو الإرهاب” عن رأيهم أو ألّا يرقصوا “لانتصارات” قائدهم، ولكنني على الأقل سأشعر بشيء من الأمل لو علمت أنَّ شخصًا واحدًا أعاد التفكير فتردد قبل أن يقدم إنسانا، -قد يكون أنا ذات يوم-، قربانًا في سبيل محاربة “الإرهاب”. بدأت “وجدان ناصيف” بكتابة هذه الرسائل في آذار 2012 باسم مستعار هو “جمانة معروف”، وكانت تُنشر دوريًا في “بلوج”: “عين على سوريا”. وكانت مجرد محاولة لإيصال صوت سوريا إلى العالم، كما تقول، وفي النصف الثاني من عام 2013 أبدت “بوشي شاستيل- سلسلة الوثائق” رغبة بنشر الرسائل ضمن كتاب صدر عام 2014 تحت اسم “رسائل من سوريا –  “Lettres de Syrie” ومع خروج الكاتبة من بلادها عام 2014 كانت قد أكملت المئة ...

أكمل القراءة »

الأمم المتحدة: استئناف عمليات إجلاء المدنيين من شرق حلب

قال مسؤول في الأمم المتحدة، إن عمليات إجلاء المدنيين من منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في شرق حلب استؤنفت بعد ثلاثة أيام من التأجيل، وسمحت القوات السورية بمغادرة 5 حافلات بعد احتجازها لساعات. ونقلت سكاي نيوز عن مسؤول في الأمم المتحدة أنه “تم استئناف عمليات إجلاء المدنيين وتغادر حافلات وسيارات إسعاف شرق حلب الآن”. وأضاف أن أول مجموعة غادرت شرق حلب في حوالي الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي. وتمكن مساء الأحد حوالي 350 شخصا، من الخروج من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، بحسب ما أشار مسؤول طبي، في وقت توقفت فيه عمليات الإجلاء حتى إشعار آخر. وقال أحمد الدبيس، رئيس وحدة الأطباء والمتطوعين الذين ينسقون عملية الاجلاء قرب خان العسل، التي تسيطر عليها المعارضة في غرب حلب: “وصلت 5 حافلات فيها 350 شخصًا، من حلب الشرقية من المناطق المحاصرة وهم في حالة مزرية”. وذكرت سكاي نيوز أنه لم يكن لدى المسؤول أي معلومات على الفور، بشأن عملية متزامنة مزمعة لإجلاء أشخاص من قريتين تحاصرهما فصائل المعارضة المسلحة قرب إدلب. وفي وقت سابق، أضرم مسلحون النار في 5 حافلات كان يفترض أن تستخدم في إجلاء أناس من قريتين في إدلب بسوريا، الأحد، ليعرقلوا اتفاقا يتيح للآلاف مغادرة الجيب الأخير المتبقي للمعارضة في شرق حلب، حيث تكدس الناس في الحافلات لساعات انتظارا للتحرك. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اتفاق الحكومة والمعارضة على إجلاء بعض سكان الفوعة وكفريا قيد التنفيذ

توصلت الحكومة السورية ومقاتلو المعارضة، إلى اتفاق لإجلاء مجموعة من السكان الباقين في مناطق شرق حلب، مقابل إجلاء مجموعة من سكان قريتين شيعيتين تحاصرهما قوات المعارضة،  ووصلت يوم الأحد سيارات الإجلاء إلى هاتين القريتين. نقلت رويترز عن التلفزيون الرسمي السوري يوم الأحد 18 كانون الأول \ ديسمبر 2016، إن الحكومة السورية توصلت إلى اتفاق مع مقاتلي المعارضة، ينص على إجلاء مجموعة من الناس من شرق حلب، مقابل إجلاء مجموعة من سكان قريتي الفوعة وكفريا المحاصرتان من قبل مقاتلي المعارضة منذ فترة طويلة. وبحسب رويترز سيتم مبدئيًا إجلاء نحو 1200 مدني من شرق حلب، وفي المقابل نفس العدد من القريتين. وأضافت نقلاً عن قناة الإخبارية السورية، أنه بمجرد وصول من تم إجلاؤهم من القريتين بسلام إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة، سيتم السماح لمقاتلين في حلب والمزيد من أفراد أسرهم بالمغادرة، مقابل السماح للمزيد من الناس بمغادرة الفوعة وكفريا. وفي هذا السياق، ذكرت قناة المنار التلفزيونية اللبنانية التابعة لحزب الله، اليوم الأحد، إن الحافلات قد وصلت مع سيارات الهلال الأحمر إلى مدخل قريتي الفوعة وكفريا السوريتين المحاصرتين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مطالبة بإشراف مراقبين دوليين على عملية إجلاء المدنيين في حلب

طالبت سفيرة أميركا في الأمم المتحدة سامنثا باور، يوم الثلاثاء بنشر “مراقبين دوليين حياديين” في حلب للإشراف على إجلاء المدنيين. أفادت وكالة فرانس برس، أن باور قالت في كلمتها أمام مجلس الأمن في جلسته الطارئة، إن المدنيين الراغبين بالخروج من حلب الشرقية “خائفون، وهم محقون في ذلك، من تعرضهم للقتل على الطريق أو من نقلهم إلى أحد معتقلات الأسد”. وكانت الحكومة السورية قد توصلت لاتفاق حول إجلاء مقاتلي المعارضة من المدينة، وهذا ما أعلنه السفير الروسي فيتالي تشوركين للصحافيين، كما ذكر أن عملية الإجلاء “قد تتم في الساعات المقبلة”. كما أكد لمجلس الأمن “أن الناشطين يمرون حاليا مع أفراد أسرهم والجرحى، عبر ممرات باتجاه المناطق التي يختارونها وبينها إدلب”. إلا أنه لم يوضح مصير المدنيين، حيث قال للصحفيين إنه “بما أن المدينة ستكون تحت سيطرة الحكومة السورية، لا حاجة للمدنيين الموجودين فيها للمغادرة”. اتهامات بإعدامات ميدانية للمدنيين وكانت الأمم المتحدة ودول أعضاء في مجلس الأمن منها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، قد أشارت إلى ارتكاب تجاوزات في شرق حلب منها إعدامات ميدانية لمدنيين. وذكرت فرانس برس، أن الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، افتتح الجلسة بالإشارة إلى “مقتل عشرات المدنيين في عمليات قصف مكثفة، أو في اعدامات ميدانية ترتكبها القوات الموالية للحكومة”. كما أشار إلى “معلومات مفادها انه تم تجميع مدنيين بينهم نساء وأطفال، في أربعة أحياء في المدينة وإعدامهم”. ومن جانبه رفض تشوركين الاتهامات بوقوع تجاوزات، موضحًا ان السلطات السورية “نفت ذلك نفيًا قاطعا”. وألمح إلى ان مقاتلي المعارضة “قد يكونون ارتكبوا خلال مغادرتهم المدينة جرائم وهجمات على مستشفيات”. مواضيع ذات صلة مصادر المعارضة: قرب هدنة في حلب وإجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة بعد تقارير عن “مذابح” في حلب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مصادر المعارضة: قرب هدنة في حلب وإجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة

ذكرت مصادر في المعارضة السورية، قرب التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في حلب وبدء إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة من شرق حلب، بعد أن سيطرت القوات الحكومية السورية والميليشيات الإيرانية على معظم القطاع الشرقي من المدينة. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في جماعة سورية معارضة تقاتل في حلب يوم الثلاثاء، قوله “تجري مناقشة وقف شامل لإطلاق النار ويتوقع أن يسري الليلة” وإن “المعارضة اتفقت مع روسيا على أن يوقف جميع الأطراف القصف في شرق حلب اعتبارا من مساء الثلاثاء..”. وذكرت رويترز نقلاً عن مسؤول بجماعة معارضة ثانية هي الجبهة الشامية أنه توجد “مؤشرات على انفراجة في الساعات المقبلة” في شرق حلب. وقال عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين الزنكي، ياسر اليوسف، لفرانس برس “تم التوصل الى اتفاق لإخلاء أهالي حلب المدنيين والجرحى، والمسلحين بسلاحهم الخفيف من الأحياء المحاصرة في شرق حلب”. وأوضح أن الاتفاق “جرى برعاية روسية تركية، على أن يبدأ تطبيقه خلال ساعات”، ولكن دون الإشارة إلى هدنة في المدينة التي تقول تقصفها القوات الحكومية بمن فيها من المدنيين. كما نقلت سكاي نيوز أن الحديث عن هدنة واتفاق لإجلاء المدنيين، يأتي بعد وقت وجيز على إعلان مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة أن مجلس الامن سيعقد، مساء الثلاثاء، اجتماعا طارئا لبحث الوضع في حلب بعد التقارير عن وقوع أعمال انتقامية. ونقلت فرانس برس عن مصادر  هذه المعلومات بعد وقت قصير على إعلان  لدى المنظمة الدولية، فرنسوا ديلاتر، أن بلاده طلبت اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع في مدينة حلب السورية. وكان السفير الفرنسي في الأمم المتحدة، قال للصحفيين في مقر المنظمة بنيويورك، إن حلب تشهد “أسوأ مأساة انسانية في القرن الحادي والعشرين”. مواضيع ذات صلة مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة بعد تقارير عن “مذابح” في حلب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »