الرئيسية » أرشيف الوسم : المظاهرات

أرشيف الوسم : المظاهرات

تراجع في عدد مظاهرات اليمين المتطرف في ألمانيا، فما السبب؟

تراجع عدد المظاهرات التي نظمها يمينيون متطرفون في ألمانيا العام الماضي على نحو كبير. وذكرت صحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت، استناداً إلى رد الحكومة الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” أن عدد مظاهرات اليمين المتطرف التي نُظمت العام الماضي بلغ 107 مظاهرات شارك فيها نحو 11 ألف متظاهر. وبحسب البيانات، فإن عدد مظاهرات اليمين المتطرف في ألمانيا عام 2016 بلغ 312 مظاهرة شارك فيها نحو 30 ألف متظاهر، ما يعني تراجع المظاهرات اليمينية المتطرفة العام الماضي بواقع الثلثين تقريبا. وكان عدد المظاهرات اليمينية المتطرفة عام 2015 بلغ 430 مظاهرة شارك فيها نحو 60 ألف متظاهر. ويمكن إرجاع انخفاض عدد المظاهرات لليمين المتطرف العام الماضي إلى تراجع تدفق اللاجئين إلى ألمانيا، والذي كان بلغ ذروته عام 2015. وترى خبيرة الشؤون الداخلية في حزب “اليسار”، أولا يلبكه، أن سبب التراجع هو ضعف الحزب القومي اليميني المتطرف “إن بي دي” ودخول حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي للبرلمان الألماني (بوندستاج)، ما قلل أسباب العنصريين والنازيين الجدد للتظاهر. الخبر صادر عن د. ب. أ. اقرأ أيضاً: بعد أعمال العنف بين اللاجئين والسكان في كوتبوس شرق ألمانيا، اليمين المتطرف يوزع الغاز المهيج محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فدوى سليمان… الرحيل بصمت

فدوى سليمان الحرة، الحرّة من كل القيود من الطائفية والمناطقية حتماً، من الادعاءات والتصفيق ومن السقوط. عرفها السوريون جميعاً مع بدايات الثورة السورية حين خرجت في مظاهراتها من قلب مدينة حمص، غنت وهتفت وثارت مع ثورتهم، واليوم ودعتهم. فدوى سليمان المولودة في حلب عام 1970، درست في دمشق وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، وقامت بالعديد من الأدوار المتميزة في المسرح والسينما والتلفزيون، ثم في العام 2011 ومع بداية الثورة السورية أقامت في مدينة حمص واشتهرت بمشاركاتها المميزة في مظاهرات المدينة في بداياتها السلمية البعيدة كل البعد عن الطائفية، حيث أحتضنتها المدينة بأحيائها وعائلاتها السنية كإبنةٍ لها، وهي الفتاة السافرة ذات المنبت العلوي. إيمانها القوي بالثورة منذ اندلاعها جاء مع صرختها في وجه النظام وكل ما يمثله: “الشعب السوري واحد”. اضطرت فدوى بعد الضغوط الشديدة عليها وعلى عائلتها لمغادرة سوريا إلى أن استقر بها المقام في فرنسا، ولكن عزيمتها وصلابتها كانت مضرب مثل في كثير من المواقف. الحديث عنها يطول، ولكن اليوم وبكل أسف تنعى “أبواب” الثائرة فدوى سليمان التي وافتها المنية إثر مرض عضال، عانت منه بصمت وقتلها بصمت في إحدى مشافي باريس. الرحمة لروحها والعزاء والسلوان لأحبتها لأصدقائها لعائلتها ولكل السوريين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »