الرئيسية » أرشيف الوسم : المدني

أرشيف الوسم : المدني

ألمانيا: إعادة التجنيد الإجباري في مشروع الدفاع المدني الجديد

تسعى الحكومة الاتحادية في ألمانيا في مشروعها الجديد من أجل الدفاع المدني، إلى إعادة التجنيد الإجباري الذي تم إيقافه منذ خمسة أعوام، وذلك بغرض توفير حماية أفضل للشعب في حال حدوث هجمات. ويظهر ذلك من بند فرعي للمشروع الخاص بوزارة الداخلية، يشمل فكرة تقديم دعم مدني للقوات من أجل التعامل مع حالة اضطرار ألمانيا، في إطار مهام حلف شمال الأطلسي “ناتو” مثلاً، للدفاع عن المناطق التابعة للحلف على حدودها الخارجية. ويأتي في إطار إعادة التجنيد الاجباري إلزام الشركات الخاصة بالمشاركة ببناء وإصلاح الثكنات. ومن المقرر المصادقة على المشروع السري من جانب مجلس الوزراء الألماني اليوم الأربعاء. وجاء في الجزء الخاص بالقوات تحت بند البريد: “يتم ضمان التسليم السريع والآمن لرسائل البريد ذات الأهمية الخاصة للجيش الألماني، (مثل الإخطارات الكتابية الخاصة بتقييم إعادة التجنيد الإجباري)، في إطار قانون تأمين الاتصالات والبريد”. خمس سنوات على إيقاف التجنيد الإجباري وكان قد تم وقف العمل بالتجنيد الإجباري في الأول من شهر تموز العام 2011، بعد 55 عاماً من فرضه، لأن الحكومة الألمانية لم تجد حينها أسباباً أمنية سياسية أو عسكرية تستدعي ذلك، لكن الخدمة الإلزامية ما زالت موجودة في الدستور الألماني، ويمكن إعادة فرضها بتعديل قانوني بسيط. وكانت وزيرة الدفاع أورسولا فون ديرلاين قد قالت في نهاية شهر حزيران الماضي، إنها لا تجد بالرغم من التوتر في العلاقات مع روسيا والإرهاب الإسلاموي سبباً لفرض التجنيد الإلزامي. دير تلغراف. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مي سكاف ونمور مفترسة، عمل فني مثير للجدل يضغط على الحكومة الألمانية لاستقبال اللاجئين

ميلاني برغر. ترجمة د. هاني حرب. “القتل عبر القانون، هو أمرٌ يقوم به الجبناء فقط” قالت مي سكاف بصوتٍ مرتجف. الممثلة السورية مي سكاف، تتحدث عن الحرب في سوريا، وتقدم نفسها الآن كقربانٍ لتفترسها النمور البرية على مسرح مكسيم غوركي الأسبوع المقبل. وهي واحدة من سبعة متطوعين، حسب ما أعلن “مركز الجمال السياسي”، قدموا أنفسهم قرابين لعملٍ يحمل إسم “افترس لاجئًا”. عقد مركز الجمال مؤتمرًا صحفيًا في برلين أعلن فيه عن الفعالية التي ستقام على مسرح غوركي، في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، تتضمن هذه الفعالية تقديم قرابين بشرية لنمورٍ بريةٍ، في محاكاةٍ للمصارعة مع الأسود التي كانت تتم على الحلبات الرومانية (الكولوسيوم). وبحسب المركز فقد تطوع سبعة أشخاص ليكونوا قرابين في هذا العمل ومن بينهم سكاف. يهدف العمل لتسليط الضوء على معاناة طالبي اللجوء في ألمانيا بشكلٍ متطرف، بهدف إحداث ضغطٍ على الحكومة الألمانية لتستجيب لمطالب تقدم بها المركز و”حزب اليسار الألماني”. يطمح الناشطون الذين نظموا هذا العرض لتغيير القانون الساري الآن على شركات الطيران، إذ بحسب هذا القانون لا يسمح لشركات الطيران نقل أشخاصٍ دون تأشيرات سفر صالحة لبلد الوجهة التي يسافرون إليها. ويترتب عليها دفع مبالغ كبيرة جدًا كعقوبات في حال المخالفة. ووفقًا للمركز، فإن هذا القانون يعتبر أحد الأسباب التي تدفع الكثيرين لركوب البحر المتوسط كطريقٍ شبه وحيد للوصول إلى أوروبا. لذلك يطالب “مركز الجمال السياسي” بإيقاف العمل بهذا القانون، وقد تم تقديم طلب رسمي من قبل “حزب اليسار الألماني” بهذا الخصوص. وبحسب ما قال السيد كيسي ليونهارت من مركز الجمال السياسي، فإن هذا الطلب سيطرح للتصويت أمام البرلمان الألماني، يوم الخميس المقبل. وسيتم يوم الجمعة القادم 24 حزيران\يونيو 2016، تقديم اقتراحات وتوصيات من اللجنة الداخلية للبرلمان للعموم. بالإضافة إلى ذلك، تقدم الناشطون في المركز المذكور بطلبٍ آخر، وهو أن توافق الحكومة الألمانية على نقل مئة لاجئ سوري من تركيا إلى ألمانيا، على متن الطائرة “يواخيم 1” والتي ستقلع من تركيا إلى ألمانيا يوم الثامن والعشرين ...

أكمل القراءة »

نحو صوتٍ عالٍ للاجئين والمهاجرين في ألمانيا

حوار مع الناشط في حقوق الإنسان في ألمانيا مهدي المغربي خاص أبواب – كولونيا. مهدي المغربي، مهاجر مغربي يعيش في كولونيا، هاجر من وطنه المغرب عام 2002، اهتمّ منذ أن كان في وطنه -وهنا أيضًا- بالشعر والمسرح والثقافة وحقوق الإنسان والمجال التربوي وبقضايا اللاجئين والمهاجرين، يعمل في “بيت العالم” في كولونيا منذ 2008 كمتطوع، وقبل عامين بدأ عمله مع جمعية “آفو” في مجال لاجئي شمال أفريقيا تحديدًا، في سياق ملف هذا العدد التقته أبواب وكان معه الحوار التالي: تعلّم اللغة الألمانية ليس بالأمر السهل يقول مهدي: “دخولي إلى ألمانيا استدعى معركة مع اللغة الألمانية للتواصل مع المجتمع الألماني، استطعت قدر الإمكان التواصل مع المجتمع الألماني، خاصة في مجال الثقافة وحقوق الإنسان، وهذا ما أراه مهمًا لتوسيع مدركات الإنسان ومعارفه” ويشدد مهدي على كلمة التواصل، حتى أنه يفضلها على عبارة “أتحدث الألمانية” ويقول “أتواصل بالألمانية” رغم أنه قد أجرى محاضرات كثيرة في ألمانيا باللغة الألمانية ويعمل بها أيضًا. يضيف مهدي “تعلّم اللغة ليس بالأمر السهل، خاصة وأننا نأتي محملين باللغات، العربية كلغة أم، والانكليزية والفرنسية والأمازيغية.. إلخ، لذلك على المرء أن يحدد نقطتين مهمتين: أولهما الهدف، ماذا أريد من هذه اللغة؟ هل هي لغة استئناسية أم هي مشروع مستقبلي، وثانيهما الإرادة، وتحديد مدة زمنية واستغلال الوقت كأنك في العمل، وتخصيص ثمان ساعات للدراسة”. يقوم مهدي بإجراء محاضرات عن حقوق الإنسان في شمال أفريقيا، ويحاول بكل الطرق التواصل من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا، وهو متصل بالوطن بشكل أو بآخر، يؤكّد مهدي: “الهجرة لا تعني القطيعة مع الماضي والأصل والثقافة، بل هناك تواصل، الحضارات جميعها تتواصل، ليس هناك حضارة معزولة عن تطور الفكر الإنساني”. وعن الجالية المغربية في كولونيا يضيف مهدي: “المغاربة في ألمانيا بحدود 26.000 مهاجر بالإضافة إلى طالبي اللجوء، في كولونيا يتوزعون في حي كالك وبعض الأحياء الأخرى، ولديهم نشاطهم الاقتصادي، ولديهم ديناميكية اقتصادية، كذلك يوجد مساجد يذهب إليه الناس يوم الجمعة،ربما فقط يوم الجمعة!”. ...

أكمل القراءة »