الرئيسية » أرشيف الوسم : المدارس (صفحة 2)

أرشيف الوسم : المدارس

تحذير من نقص عدد مدرسي المرحلة الابتدائية في المدارس في ألمانيا

حذرت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “بيرتلسمان” الألمانية، من حدوث نقص حاد في عدد مدرسي المرحلة الابتدائية في المدارس في ألمانيا خلال الأعوام المقبلة. ونشرت نتائج هذه الدراسة يوم الأربعاء 31. 1. 2018 وذُكر فيها أنه سيحصل نقص في عدد مدرسي المرحلة الابتدائية في المدارس في ألمانيا، يقدر بنحو 35 ألف مدرس بحلول عام 2025. وتستند الدراسة إلى بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي. وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية، فإن هناك حاجة في المدارس الابتدائية في ألمانيا إلى توظيف 105 آلاف معلم جديد حتى عام 2025، إلا أن الجامعات لن تتمكن من تخريج هذا العدد من المدرسي حتى ذلك الحين، وإنما سيتخرج فقط 70 ألف مدرس. بالإضافة إلى أن هناك حاجة إلى تعيين 26 ألف مدرس جديد، في المدارس الابتدائية لمواكبة الزيادة المتوقعة في عدد التلاميذ حتى ذلك الحين. كما أن هناك توقعات بأن يبلغ عدد المدرسين الذين سيصلون إلى سن التقاعد في ذلك الحين 60 ألف مدرس. وأظهرت الدراسة وجود حاجة إلى 19 ألف معلم جديد من أجل التوسع في مدارس الدوام الكامل. وبحسب بيانات نقابة التربية والتعلوم الألمانية فإن هناك نحو ألفي فرصة تدريس شاغرة في المدارس الابتدائية بألمانيا حاليا. وكالة الأنباء الألمانية د ب أ   اقرأ أيضاً الاحتفال بالتسجيل بالمدارس ومشاركة الأهل – عادات غريبة وهيكلية مهمة هل ستدرج اللغة العربية كلغة أجنبية في المدارس الألمانية؟ مظاهرات في ألمانيا حول مادة التربية الجنسية في المدارس الدراسة في ألمانيا.. الحلم والحقيقة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

النظام المدرسي الألماني.. معقد أم بسيط؟

كثيرون من القادمين الجدد من السوريين أو العراقيين أو الأفغان، كان هدفهم الأول والأخير للقدوم إلى أوروبا عموما و إلى ألمانيا خصوصا هو تقديم مستقبل زاهر وحقيقي لأطفالهم. للأسف، فقد الجدد كان النظام المدرسي الألماني من ضمن المعاناة التي عانوا منها. لأنه يستند إلى التقييم العملي من الأساتذة من ناحية، وإلى العلامات والدرجات الجامعية من ناحية أخرى، لقد كان هذا أمرا معقدا. سنحاول هنا تقديم شرح مبسط للنظام المدرسي الألماني.   تبدأ الحياة المدرسية للطلاب عبر الحضانات والتي تسمى (Kindergarten) والتي تدعمها الدولة بشكل كامل ومباشر، ويكون تعليم اللغة الألمانية الحصة الأكبر فيها. إضافة إلى اللغة الألمانية؛ يتم تعليم بعض مبادئ الحساب والرياضيات. في عمر السابعة ينتقل الطالب إلى المدارس الابتدائية والتي تعتبر إجبارية في كل ألمانيا لجميع الطلبة بين الصفين الأول والرابع. في الصفين الخامس والسادس تبدأ المراحل التحضيرية للدراسة في الثانويات العامة، المهنية أو الفنية.   في نهاية الصف السادس تبدأ سلسلة اجتماعات بين الأهل من جهة وإدارة المدرسة والأساتذة من جهة أخرى ليتم تقديم التقييم النهائي للطلبة من قبل الأساتذة وإدارة المدرسة ومعها التوصيات الخاصة للأهل، إما للإكمال في المدارس العامة (للوصول إلى الثانوية العامة) أو الانتقال إلى المدارس المهنية أو المدارس الفنية.    بالطبع يمتلك الأهل كل الحق بوضع ابنهم أو ابنتهم في المدرسة والنظام الدراسي الذي يرونه مناسبا لهم، ولكن في أكثر من ٨٠٪ من الحالات يتبع الأهل وصية المدرسة وإدارتها لضمان المستقبل الأفضل لأولادهم.   في نهاية هذه المرحلة تنقسم المدراس إلى ثلاثة أنواع. المدارس العامة (Gymnasium)، المدارس المهنية (Realschule) والمدارس الفنية (Hauptschule).   المدارس الفنية:  المدارس الفنية هي المدارس التي تعنى بالدراسات الفنية واليدوية للطلبة. تستمر هذه المدرسة حتى الصف العاشر. بدءا من الصف الحادي عشر والثاني عشر يداوم الطلبة يومين ضمن المدرسة وثلاثة ضمن أحد المهن المختلفة التي قاموا بالحصول على قبول فيها. تنتهي المدرسة الفنية بالحصول على شهادة الثانوية الفنية ليبدأ الطالب بعدها التدريب الفني المهني لأحد المهن والتي تكون غالبا يدوية. تعتبر المدارس الفنية حاليا من أنواع المدارس التي بدأت بالزوال، حيث هنالك نقاشات دائمة لدى المسؤولين الألمان على دمج المدارس المهنية والفنية ضمن فرع واحد لتسهيل حركة الطلبة ووصولهم إلى المهن المختلفة.  ...

أكمل القراءة »

مظاهرات في ألمانيا حول مادة التربية الجنسية في المدارس

شهد الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول \ أكتوبر، تنظيم مظاهرتين، تؤيد إحداهما البدء بتدريس مادة التربية الجنسية في المدارس، فيما تعارض الأخرى هذه الخطوة. شارك أكثر من ألف شخص في مدينة فيسبادن، عاصمة ولاية هيسن الألمانية، في مظاهرة تؤيد بدء تدريس مادة التربية الجنسية في المدارس، وذلك يوم الأحد 30 تشرين الأول \ أكتوبر. وذكر موقع “ألمانيا” نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن المسؤول عن تنظيم هذه المظاهرة، هو تحالف يحمل اسم ”تحالف التقبل والتنوع”، ويشارك في هذا التحالف أكثر من 100 حزب ونقابة وجمعية ومبادرة. وفي المقابل، قام معارضون لهذه الخطوة بتنظيم مسيرة مناوئة أمام وزارة الثقافة في الولاية، عبروا فيها عن قلقهم ومخاوفهم من تلقين تلاميذ المدارس دروسًا في مثل هذا المجال في سن مبكرة. ونظم المسيرة المناوئة تحالف محافظ يحمل اسم ”الزواج والعائلة”، والذي كان قد أبدى اعتراضه على خطوة مماثلة في ولاية بادن فورتمبرج. وتهدف خطوة تدريس التربية الجنسية، إلى تشجيع تقبل التوجهات الجنسية على تنوعها، من المثلية إلى التحول الجنسي إلى ازدواجية الميول الجنسية. ويجدر بالذكر أن الشرطة الألمانية استخدمت أكثر من 1000 شرطي لتأمين المظاهرتين. ألمانيا   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أعلى محكمة في سويسرا ترفض السماح بإقامة حضانة أطفال إسلامية

أعلى محكمة في سويسرا تؤيد قرارًا صادرًا عن مقاطعة زيوريخ، برفض السماح لجمعية إسلامية بأن تفتتح حضانة أطفال إسلامية. أيدت المحكمة الفيدرالية العليا وهي أعلى محكمة في سويسرا، يوم الجمعة (الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر 2016)، قرار مقاطعة زيوريخ برفض السماح لجمعية إسلامية بافتتاح حضانة أطفال إسلامية. وبررت حكمها بأن خطط إنشاء الحضانة لم تلبي المتطلبات القانونية لمثل تلك المؤسسات التعليمية. وأفادت دوتشي فيلليه، أن قرار المحكمة الاتحادية، يسلط الضوء على التوتر المتزايد في العلاقات ما بين المجتمع السويسري المسيحي التقليدي في البلاد، وبين الأقلية المسلمة فيها والتي تشكل حوالي خمسة بالمئة من السكان. وكان مجلس النواب السويسري قد أقر في سبتمبر أيلول الماضي، فرض حظر على النقاب بأغلبية ضئيلة، وقد حظيت هذه الخطوة بتأييد واسع في استطلاعات الرأي. وكانت جمعية “الهدى” الإسلامية تسعى منذ عام 2013، إلى إنشاء حضانة أطفال، إلا أن السلطات المحلية رفضت منحها تصريحاً بذلك. فطعنت الجمعية بالرفض، لكن المحكمة الاتحادية رفضت الطعن. وجاء في ملخص المحكمة عن الحكم والذي نشر يوم الجمعة: “بشكل عام، مفهوم إنشاء حضانة أطفال لا يضمن أن الأطفال هناك سيربون بطريقة مشابهة لما يجري في المدارس العامة… هناك أيضا افتقار للالتزام بالقيم الإنسانية والديمقراطية التي تراعيها المدارس العامة.” ومن جهة أخرى قالت المحكمة، إن عدد مدرسي اللغة العربية والقرآن في حضانة الأطفال المعنية، أكبر من اللازم، حتى أنهم شكلوا ربع عدد الموظفين، إضافةً إلى أنهم لم يحصلوا على شهادات معترف بها في سويسرا. ولم يعلق ممثلوا الجمعية الساعية لإنشاء تلك الحضانة على القرار. إلا أن الجمعية كانت قد علقت بعد انتكاسة قانونية سابقة، بأن السلطات المحلية لم تعاملهم بإنصاف، وعبرت عن أملها في أن تحل المحكمة العليا القضية بسرعة وعدالة. يجدر بالذكر أن المدارس العربيّة والإسلامية منتشرة في المدن السويدية الكبيرة مثل: إستكهولم، و جوتنبرغ ومالمو. DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »