الرئيسية » أرشيف الوسم : المجتمعات

أرشيف الوسم : المجتمعات

العنف اللغوي والثقافي وتأثيره على لاوعي المجتمعات

ريما القاق: ماجستير في إدارة النزاعات بين الثقافات المختلفة يشكّل حصر تعريف العنف بالعنف الجسدي خطورة كبيرة، تتجلى بممارسة أنواع العنف الأخرى دون وعي بأثرها النفسي والاجتماعي، والخطورة تكمن في تقبلنا لهذه الأنواع من العنف دون إدراكها وإدراك عواقبها، ما يجعلنا ضحايا لها. تتناول سلسلة المقالات هذه مفهوم العنف وتصنيفاته، فقد تم الحديث في المقال السابق عن العنف المؤسساتي وفي هذا المقال سأتحدث عن العنف الثقافي والتمييز ضد المرأة. يلعب العنف الثقافي دور المشرّع للعنف المؤسساتي والمباشر، حيث عرفه عالم الاجتماع النرويجي غالتونغ: ”نعني بالعنف الثقافي تلك الجوانب الثقافية والمجال الرمزي لوجودنا والمتجلية في الدين، الأيديولوجية، اللغة، الفن، والعلوم التي يمكن استخدامها لتبرير أو تشريع العنف المؤسساتي“. تتجلى أكثر أشكال العنف الثقافي تأثيراً في اللغة المحكية والوسائط الفنية المنتشرة بشكل كبير بين العامة، لأنها تعكس الثقافة الشعبية من جهة، وتلعب دوراً  في تشكيل ما يمكن تصنيفه عامةً بالـ”مقبول“، ”طبيعي“، ”مرفوض“ أو ”عنيف“ من جهة أخرى. ثقافة دونية المرأة على المستوى الشعبي: تسوّغ بعض الأمثال الشعبية في المجتمع السوري التمييز السافر ضد النساء، وتعود مرجعية كثير من الأمثال للموروث أو النصوص الدينية، وهنا بعض الأمثلة وأثرها النفسي المحتمل: أخت رجال: لوصف المرأة القوية، وتشبهها بالرجال في حال كانت على قدر المسؤولية، مما يرسخ صورة الرجل كمثال أعلى وجنسه كجنس متفوق. لا تكون متل النسوان/ شو انت مرة؟/ لا تبكي متل البنات: على العكس تماماً يتم وصف الرجال بالنساء كمذمة فهي كالشتيمة بالنسبة للرجل، أي افتراض النساء كجنس دوني، بل قد تتعدى ذلك لتكون إهانة. النسوان بنص عقل: تعميم افتراض عدم كفاءة المرأة مما يسوغ عدم سيادة العدالة الاجتماعية في مجالات مختلفة. المرأة ضلع قاصر: ترسيخ افتراض ضعف النساء وعدم قدرتهن على الاستقلالية. همّ الممات للبنات: النساء مخلوقات ضعيفة تحتاج إلى الاهتمام والمساعدة دوماً ومسببة للمشاكل. على الرغم من انتشار الوعي بقضية المساواة الجندرية إلى حد ما، إلا أن مثل هذه الأمثال أو معانيها تتكرّر في وسائط منتشرة بكثرة، مثل الأحاديث المتداولة ...

أكمل القراءة »