الرئيسية » أرشيف الوسم : المتوسط

أرشيف الوسم : المتوسط

سائق حافلة يتخذ من 51 طالباً كرهائن انتقاماً لفقد أطفاله في المتوسط

كادت “مجزرة” أن تقع بحق 51 طالباً مدرسياً في المرحلة الثانوية شمال إيطاليا يوم أمس الأربعاء، بعد أن أقدم سائق الحافلة على إضرام النار بها وهدد بقتلهم، الرجل السنغالي الأصل كان قد فقد ثلاثة من أطفاله في البحر المتوسط وأراد “إنهاء الموت في البحر المتوسط” وجذب الانتباه إلى “سياسات الهجرة”. نقل أكثر من 10 أطفال إلى المشفى إثر الحادثة بعد أن تمكنت الشرطة من إنقاذهم. اتخذ عشرات الأطفال كرهينة وهدد بحرقهم قرب مدينة ميلانو الإيطالية، أراد بذلك لفت أنظار العالم إلى الأشخاص الذين يفقدون أرواحهم يومياً في البحر المتوسط، لكنه كاد أن يرتكب “مجزرة” بحق طلبة بريئين. الرجل السنغالي الأصل والذي يبلغ 47 عاماً من العمر كان قد فقد ثلاثة من أطفاله في البحر المتوسط، كان يصرخ ويكرر أثناء العملية “أريد أن أنهي الأمر، أريد أن أنهي الموت في البحر المتوسط”. أثناء قيادته لحافلة تقل 51 طالباً يوم الأربعاء، غيّر مسار الرحلة التي كانت متجهة للمشاركة في نشاط رياضي شمال إيطاليا، وأعلن أنه سيأخذ الطلاب كرهائن في عملية استمرت لنصف ساعة. Driver torches school bus after telling terrified kids ‘nobody is getting out alive’ The 47-year-old Senegalese man said he was unhappy with migration flows in the Mediterranean as he poured petrol on the bus and lit it, in Milan province, Italy pic.twitter.com/C25XSreA1Z — Lilian Chan (@bestgug) March 20, 2019 “لن يخرج أحد من هنا على قيد الحياة”، يروي طلبة المرحلة الثانوية ما حدث معهم لوسائل الإعلام الإيطالية، مؤكدين أن السائق “هددنا وقال إننا إذا تحركنا سيسكب البنزين ويشعل النار”. وكان بحوزته صفيحتي بنزين وولاعة سجائر، وهدد الطلاب وأخذ هواتفهم وأوثقهم بأسلاك كهربائية. كدنا نشهد مجزرة إلا أن أحد الطلاب تمكن من التقاط هاتف زميل له وقع على الأرض واتصل بوالديه الذين قاموا بدورهم بإبلاغ الشرطة. فرانشيسكو غريكو ممثل النيابة في ميلانو، يصف عملية إنقاذ الطلبة بأنها “معجزة”، وأضاف “كدنا نشهد مجزرة”. ووجهت إلى السائق الذي أصيب بحروق في يديه ونقل إلى المستشفى ...

أكمل القراءة »

2,262 مهاجراً قضوا في المتوسط خلال عام 2018

“يبقى المتوسط أكثر بحر مميت في العالم للمهاجرين واللاجئين”. هذا ما قالته المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين وهي تقدم حصيلة عام 2018، التي بلغت “2,262 مهاجراً ماتوا أو اعتبروا في عداد المفقودين” وهم يحاولون العبور نحو أوروبا. تفيد الأرقام التي قدمتها مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أن إجمالي 2,262 مهاجرا “ماتوا أو اعتبروا مفقودين” لدى محاولتهم اجتياز البحر المتوسط في 2018، مقابل 3,139 في 2017. ما يعني أنه يبقى الطريق البحرية الأكثر خطورة للمهاجرين وطالبي اللجوء. وعلى صعيد الوصول، اجتاز 113,482 شخصاً البحر للوصول اللي شواطئ البلدان المتوسطية في 2018، وهذا يعتبر تراجعاً كبيراً بالنسبة إلى العام السابق (172,301). والى هذه الأرقام، يتعين إضافة حوالى 6,700 شخص مسجلين في منطقتي سبتة ومليلة لكنهم لم يعبروا البحر. لذلك وصل بالإجمال 120,205 مهاجرين العام الماضي إلى أوروبا. وتعني هذه الأرقام تراجعاً كبيراً بالنسبة إلى “الذروة” التي بلغت مليوناً و15 مهاجراً وصلوا في 2015، في خضم أزمة اللاجئين. لكن التراجع بالنسبة إلى الوفيات أقل بروزا: فقد لقي 3,800 شخص حتفهم آنذاك. إلا أن عدد الوفيات ارتفع نسبياً بصورة قليلة في 2018 بالنسبة إلى العام السابق. وقالت المتحدثة باسم المفوضية سيلين شميت لوكالة فرانس برس إن “المتوسط شكل لسنوات أكثر بحر مميت في العالم للمهاجرين واللاجئين، مع نسبة وفيات سجلت ارتفاعاً كبيراً”. وأضافت “في 2019، من الضروري الخروج من المأزق الراهن، وإنهاء التعامل مع المسائل كل واحدة بمفردها..”، داعية إلى  “آلية إقليمية لعمليات إيصال المهاجرين”. واتسم العام 2018 بأزمة دبلوماسية بين البلدان الأوروبية حول استقبال اللاجئين، خصوصاً بعدما أغلقت الحكومة الإيطالية الشعبوية، المرافئ أمام السفن التي تنقل مهاجرين هذا الصيف. فيما كانت الطريق الرئيسية للهجرة تمر حتى الآن عبر ليبيا وإيطاليا، عادت إسبانيا العام الماضي بوابة الدخول الأولى إلى أوروبا. المصدر: دويتشه فيلله – أ.ح/ي.ب (أ ف ب)   اقرأ/ي أيضاً: مراقبون: معدلات غير مسبوقة لنسب وفاة المهاجرين بالبحر المتوسط أسماء غرقى المتوسط تطفوا إلى السطح أوروبا: أعداد المهاجرين تتراجع وأعداد غرقى المتوسط تتزايد أكثر من ...

أكمل القراءة »

مراقبون: معدلات غير مسبوقة لنسب وفاة المهاجرين بالبحر المتوسط

ارتفعت حالات الغرق والموت في البحر المتوسط بين المهاجرين في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا بشكل غير مسبوق، حيث بلغت حالات الوفاة بينهم في شهر سبتمبر/ أيلول 2018 نحو 20 في المائة وفق منظمة “سي ووتش” للإغاثة والإنقاذ. ذكرت منظمات إغاثة وإنقاذ يوم السبت (6 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) أن عملية عبور البحر المتوسط بصورة غير قانونية من ليبيا إلى إيطاليا صارت خطرة على المهاجرين بدرجة غير مسبوقة. وقالت منظمة “سي ووتش” للإغاثة والإنقاذ اليوم السبت على موقع تويتر بأن مهاجراً من بين كل خمسة يحاولون الهروب عبر الطريق البحري يلقى حتفه، وبهذا تكون معدلات الوفاة بين المهاجرين في البحر المتوسط قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق. Why we have to keep going. Support civil sea rescue now: https://t.co/jKzo0Uv1gb #SavingHumans #Mediterranea #MareJonio pic.twitter.com/kCTdvKgog7 — Sea-Watch (@seawatchcrew) 6 October 2018 وتستند منظمة الإغاثة والإنقاذ على أبحاث قام بها المعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية، الذي أثبت بناء على إحصائيات رسمية للأمم المتحدة وتقديرات العاملين بالمعهد ذاته أن معدلات الوفاة خلال الرحلات البحرية من ليبيا إلى إيطاليا وصلت في أيلول/ سبتمبر الماضي إلى 19%. وكانت هذه النسبة تتراوح خلال الأشهر السابقة ما بين  0,1 % إلى 8% كحد أقصى. ويستند المعهد في ذلك إلى أعداد المتوفين والمفقودين مقارنة بمن يصعدون إلى مراكب المهاجرين بصورة غير قانونية من سواحل ليبيا. ضحايا أقل من العام الماضي؟ وتقول بيانات المنظمة الدولية للهجرة إن عدد من لقوا حتفهم خلال العام الجاري بلغ 1,777 شخصاً خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط بصورة غير قانونية. وكان العدد الذي سجل العام الماضي في الفترة ذاتها هو 2,749، وهو أكبر من العدد الحالي. ولكن العدد الكلي لمن خاضوا رحلة الهجرة خلال العام الماضي كان أعلى بكثير من العدد الكلي للعام الجاري. ويدعي المراقبون أن رحلة الهجرة صارت أكثر خطورة بسبب إجراءات الحكومة اليمينية الشعبوية في إيطاليا. وقد لجأ مزيد من المهاجرين إلى اتباع طرق بحرية أخرى مثل الطريق البحري بين المغرب وأسبانيا. ...

أكمل القراءة »

أوروبا: أعداد المهاجرين تتراجع وأعداد غرقى المتوسط تتزايد

عام 2018، تقلصت أعداد المهاجرين الذين دخلوا الاتحاد الأوروبي، مقارنة بالسنوات الماضية، بحسب ما يقول مركز “يوروستات” المتخصص بالأحصائيات داخل التكتل الأوروبي. ولقياس تدفق المهاجرين إلى أوروبا، يقول المركز إن الأرقام تضاءلت بشكل كبير من مطلع صيف عام 2016، بعد أن كانت قد وصلت إلى ذروتها عام 2015. ويضيف أن هذا الانخفاض تقلص إلى ما كان عليه الحال في كانون الثاني/يناير، عام 2010. سوريا وأفغانستان والعراق وتشير أرقام يوروستات إلى أن النسبة الأكبر لطالبي اللجوء، عام 2018، بحسب البلدان، كانت من سوريا (13%)، تليها أفغانستان (7%)، ثم العراق (6%). في فرنسا لوحدها، رُفضت طلبات 75% من المهاجرين، وما نسبته 62% في عموم التكتل الأوروبي. أما بالنسبة لمعدّل الطلبات التي قُبلت بحسب البلدان، فتشير إلى أنها كانت بنسبة 87% للسوريين. أعداد الغرقى والمفقودين لا تزال كبيرة بالمقابل، وحتى لو تضاءلت أعداد المهاجرين الواصلين إلى أوروبا، إلا أن أعداد الغرقى قبل وصولهم لا تزال كبيرة، فمنذ عام 2014، فقد أكثر من 17 الف شخصاً حياتهم غرقاً في البحر المتوسط، وفق المنظمة الدولية للهجرة. أما عام 2018، فشهد لوحده غرق وفقدان أكثر 1,800، إلى حينه. المصدر: يورو نيوز اقرأ/ي ايضاً: أسماء غرقى المتوسط تطفوا إلى السطح مزاد علني لبيع العبيد: المهاجر ب200 دولار، من يزيد؟ اسبانيا تفتح شواطئها أخيراً لسفينة “أوبن آرمز” الإغاثية وتستقبل المهاجرين الذين على متنها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اسبانيا تفتح شواطئها أخيراً لسفينة “أوبن آرمز” الإغاثية وتستقبل المهاجرين الذين على متنها

بعد رسو سفينة “أوبن آرمز” في ميناء الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا، أعلنت الحكومة الإسبانية أن المهاجرين على متن تلك السفينة لن يستفيدوا من الامتيازات التي منحت لمهاجري أكواريوس التي منحت الإذن بالرسو في إسبانيا قبل شهرين. وأكدت السلطات على ضرورة أن يتبع المهاجرون الإجراءات الواجب اعتمادها من قبل كافة المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون إلى أراضيها. تتصدر إسبانيا اليوم قائمة الدول المستقبلة للمهاجرين، وذلك وفقاً للبيانات التي أصدرتها منظمة الهجرة الدولية. وكانت إسبانيا قد أنهت فصلاً مأساوياً من فصول الهجرة في المتوسط بعد أن منحت سفينة “أوبن آرمز” الإذن بالرسو في موانئها وإنزال الـ87 مهاجراً الذين أنقذتهم من المتوسط. كما كانت قد سمحت قبل ذلك لسفينة أكواريوس بإنزال المهاجرين عن متنها على سواحلها، بعدما رفضت إيطاليا ومالطا السماح لها بدخول موانئهما. وكانت سفينة أكواريوس، التي رست في ميناء فالنسيا في حزيران/يونيو الماضي، تحمل على متنها أكثر من 600 مهاجر، قد منعت من الرسو في الموانئ الإيطالية والمالطية، وبقيت عالقة في البحر نحو أسبوع، في قضية شغلت الرأي العام العالمي المهتم بقضايا اللجوء وتسببت بأزمة بين فرنسا وإيطاليا. وأعلن رئيس الوزراء الإسباني حينها، بيدرو سانشيز، عن منح المهاجرين على أكواريوس إقامات خاصة لمدة 45 يوماً، وأن طلبات لجوئهم ستتم معالجتها بشكل أسرع من المعتاد، وذلك لأسباب إنسانية. وفي بداية تموز/يوليو الماضي، منحت السلطات الإسبانية نفس الامتيازات لـ60 مهاجراً أنقذتهم “أوبن آرمز”. وأثار الموقف الإسباني استحسان المراقبين، خاصة مع انتهاج إيطاليا ومالطا سياسة إغلاق موانئهما بوجه سفن الإغاثة. بدوره، رحب الاتحاد الأوروبي بهذه المواقف الإنسانية التي أبدتها إسبانيا، محذراً في الوقت نفسه من أن هذه الإجراءات غير كافية للتعامل مع أزمة الهجرة. إلا أن هذه المعاملة الخاصة التي حظي بها مهاجرو أكواريوس لن يتم تعميمها على المهاجرين الآخرين. فقد رست أمس الخميس سفينة “أوبن آرمز” في ميناء الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا، وعلى متنها 87 مهاجراً تم إنقاذهم في المتوسط. وكما حصل مع أكواريوس، رفضت كل من إيطاليا ومالطا، إضافة إلى فرنسا، استقبال المهاجرين على السفينة ...

أكمل القراءة »

أكثر من ألف قتيل ومفقود في البحر المتوسط منذ بداية أيار بحسب المنظمة الدولية للهجرة

تزايدت أعداد الكوارث التي تعرض لها اللاجئون منذ أيار/مايو الماضي في عرض البحر المتوسط ،مع تزايد أعدادهم حيث سجلت المنظمة الدولية للهجرة فقدان 114 شخصاً في أعقاب الكارثة الأخيرة التي وقعت يوم الأحد 1 أيار/مايو وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في البحر المتوسط إلى أكثر من ألف شخص منذ بداية العام الجاري ،حسبما أكد متحدث باسم المنظمة اليوم الاثنين في جنيف. وبلغ العدد الرسمي للغرقى في السابع والعشرين من حزيران/يونيو 972 غريقا مقارنة بأكثر من ألفي شخص في مثل هذا الوقت من السنة ،وفقاً للتقديرات. ومن غير المستبعد أن يكون العدد الحقيقي للضحايا أكثر من ذلك بكثير بسبب احتمال وقوع مآسي لا يعرف عنها شيئاً،حيث ثارت على سبيل المثال مخاوف أمس الأحد بشأن إمكانية غرق 63 مهاجراً بعد غرق قاربهم قبالة العاصمة الليبية طرابلس، في ثاني حادث من نوعه خلال يومين. وقال العقيد توفيق الصقر المسؤول عن خفر السواحل الليبي إنه تم انتشال 41 مهاجراً بعد غرق القارب قبالة العاصمة طرابلس. وذكر ناجون إن القارب كان يحمل 104 مهاجرين عندما غرق، ومن المفترض أن 63 منهم قد لقوا حتفهم، لكن لم يتأكد ذلك بعد. ومع ذلك، قال الصقر لوكالة الأنباء الألمانية(د. ب. أ) إن رجال الإنقاذ لم يجدوا أثراً لأي أشخاص لقوا حتفهم. ويوم الجمعة، انقلب قارب يحمل أكثر من 100 مهاجر قبالة طرابلس، أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا. وتم إنقاذ 16 شخصاً منهم إلى جانب انتشال تسع جثث، حسب مسؤولين في خفر السواحل الليبي. ولم ترد أنباء عن مصير المهاجرين الآخرين. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: أسماء غرقى المتوسط تطفوا إلى السطح البلم يعكس اتجاهه: تزايد أعداد اللاجئين السوريين المغادرين ألمانيا إلى تركيا السماح للاجئين بالتنقل بحرية في اليونان بحكم من المحكمة العليا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أسماء غرقى المتوسط تطفوا إلى السطح

قامت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في عملية هي الأولى من نوعها، بنشر قائمة بأسماء أكثر من 30 ألف ضحية للهجرة، قضوا قبل أن يحققوا أحلامهم الأوروبية. وتضمنت القائمة أسماء ضحايا من عدة جنسيات، حيث يمكن لها أن تساعد العديد من العائلات العربية من سوريا والعراق والسودان والمنطقة المغاربية في معرفة مصير أبنائها، الذين قد يكونون غرقوا في البحر المتوسط أثناء محاولاتهم العبور لأوروبا، أو ماتوا لأسباب مرتبطة بالهجرة. عادة ما يتم الحديث عن ضحايا الهجرة في وسائل الإعلام بالأرقام، دون أن يكون لذلك وقع كبير على المتلقي، بسبب تكرار مآسي المهاجرين عبر مجموعة من مناطق العالم. لاسيما تلك التي يكون ضحيتها الشباب الفار من جحيم الحروب والنزاعات والأزمات الاقتصادية والاجتماعية، أملا في حياة أوروبية أفضل. “الغارديان” تعيد للضحايا أسماءها لكن صحفية “الغارديان” البريطانية اختارت أن تعطي لهؤلاء الضحايا أسماء. وتقف عند كل واحد منهم بالإسم والجنسية ومكان الوفاة وأسبابها. وأعادت بذلك لأكثر من 34 ألف مهاجر، سقطوا في طريق الهجرة، القليل من كرامتهم. ونشرت الصحيفة البريطانية هذه الأسماء ضمن قائمة مطولة، في سابقة هي الأولى من نوعها ضمن ملحق لها، يمكن أن تساعد الكثير من العائلات على التعرف على مآل أبنائها، الذين ظلوا مجهولي المصير بعد أن قرروا يوماً خوض الرحلة نحو أوروبا، إلا أنهم اختفوا عن الأنظار. وانتهزت الصحيفة البريطانية فرصة اليوم العالمي للاجئين، لتنشر اسم 34,361 ضحية للهجرة، تضمنت معلومات عن تاريخ الوفاة وأسبابها، أعمار الضحايا، إضافة إلى جنسياتهم. ويؤكد كاتب المقال الصحافي أليكس نيدهام أن هذا العدد من الضحايا، يشمل فقط أولئك الذين تم الإبلاغ عن وفاتهم. لتحميل قائمة الأسماء يرجى الضغط هنا نزيف متواصل ونزيف القتلى لأسباب مرتبطة بالهجرة، لم يتوقف إلى اليوم، إذ جاء في بيان للأمم المتحدة أن عدد الغرقى في المتوسط من الشباب التواق للوصول إلى أوروبا منذ مطلع العام الجاري، بلغ ألف شخص. وعبرت المفوضية العليا للاجئين عن “صدمتها” لحجم هذه الأرقام من الغرقى في المتوسط، ودعت في بيان إلى “تحرك دولي في أسرع وقت ممكن لتعزيز جهود ...

أكمل القراءة »

انخفاض عدد المهاجرين الواصلين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط

أفادت المنظمة الدولية للهجرة فى تقرير لها صدر فى جنيف اليوم الجمعة، أن عدد الوافدين من المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بلغ هذا العام وحتى تاريخ 8 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري 155 الفا و856 مهاجراً ولاجئاً، فى الوقت الذى قارب عدد الوفيات 2961 حالة. وأشارت المنظمة الدولية إلى أن مايزيد قليلاً عن 73 % من الوافدين وصل إلى ايطاليا، بينما وصل الباقون إلى اليونان وقبرص وأسبانيا ولفتت إلى أن هذا العدد يقابله 340 الفا و934 وافدا فى الفترة نفسها من العام الماضى. وأضافت المنظمة الدولية فى تقريرها أن واستناداً لمعلومات وردت إلى مكتبها فى روما أن حوالى 114 الفا و411 مهاجراً أو لاجئاً وصلوا إلى إيطاليا بعد مغادرتهم شمال أفريقيا منذ بداية العام الجارى. وأشارت إلى أن هذا يمثل انخفاضاً بنسبة تزيد عن 30 % من عدد القادمين إلى إيطاليا والذين بلغ عددهم 164 ألفا و822 على طول هذا الطريق حتى 8 نوفمبر 2016 ولفتت المنظمة أيضاً واستناداً إلى أرقام من وازارة الداخلية الإيطالية، إلى أن تلك الأرقام تظهر أنه وحتى 31 أكتوبر لا تزال نيجيريا أكبر مرسل للمهاجرين عبر البحار ومن خلال طريق وسط البحر المتوسط وذلك على الرغم من أن إعداد القادين منها ينخفض، وذلك إضافة إلى مناطق أخرى فى جنوب الصحراء الأفريقية. اقرأ أيضاً: حقائق للمهاجرين 2 : سبع أكاذيب كبرى يستخدمها المهربون لسرقة المهاجرين مزاد علني لبيع العبيد: المهاجر ب200 دولار، من يزيد؟   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انتشال قارب لللاجئين في المتوسط، فيه 13 جثة

في مأساة جديدة للمهاجرين عبر المتوسط، عُثِر على أكثر من 160 شخصًا على متن قارب قبالة السواحل الليبية، وقد فارق 13 شخصًا مهم الحياة، بينهم حوامل وأمهات. فيما مدد الاتحاد الأوروبي عملية “صوفيا” البحرية للتصدي للمهربين. قالت مجموعة “برو أكتيفا أوبن آرمز” إنه تم العثور أمس الثلاثاء  على 13 جثة في قارب مطاطي قبالة الساحل الليبي. ونقلت دويتشه فيليه تغريدة على تويتر للمنظمة الإسبانية غير الحكومية، التي  تشارك في عمليات الانقاذ في البحر المتوسط، قالت فيها: “عثرنا على إجمالي 13 جثة. لقد كانوا أشخاصًا يحملون اسماء، وكانوا أمهات وآباء وأصدقاء”. وأضافت المنظمة “عثرنا على 167 شخصًا على متن قارب في عرض البحر”، مشيرة إلى أن “العديد من الحوامل والأمهات” كن من بين الضحايا وأن أقاربهن كانوا على متن القارب. كما كتب أوسكار كامبس مؤسس المجموعة على تويتر: “عدة نساء حوامل وأمهات كنّ بين القتلى”. وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) فإن مسعفين قالوا اليوم الثلاثاء إنهم عثروا على 13 جثة لمهاجرين من بينها جثث نساء حوامل، كانوا على متن قارب مطاطي مكتظ بالمهاجرين قبالة السواحل الليبية أثناء محاولة انقاذهم. وأكد حرس السواحل الإيطاليون عدد القتلى قائلاً إن الأحوال الجوية السيئة في البحر قد تعيق المهربين عن ارسال قوارب مليئة بالبشر إلى مياه المتوسط على الأرجح. وقالت متحدثة باسم حرس السواحل الإيطالي إن نحو 260 مهاجرًا أنقذوا من زوارق مختلفة أمس الثلاثاء. وجرى إنقاذ نحو 600 شخص من جنوب البحر المتوسط أمس. ومن جانبها مددت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء وحتى نهاية 2018 عملية صوفيا البحرية التي اطلقت في 2015 للتصدي للمهربين في المتوسط، كما قال مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان. وأبدت بعض الدول الأعضاء منها إيطاليا تحفظات عن نتائج عملية صوفيا في إطار استمرار تدفق المهاجرين إلى سواحلها، الذين وصل عددهم إلى أكثر من 93 ألف مهاجر منذ كانون الثاني/يناير. ومنذ اطلاقها في 2015 ساهمت عملية صوفيا في “اعتقال أو تسليم السلطات الإيطالية 110 مهربين”بحسب مجلس الاتحاد الأوروبي، ...

أكمل القراءة »

منظمة ألمانية تنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

أعلنت منظمة إغاثية ألمانية أنها أنقذت مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية. وقد ذكرت المنظمة أن عشرات القوارب غادرت ليبيا بحلول عيد الفطر وانتهاء شهر رمضان. كما قالت إن هناك الآلاف من المهاجرين ممن يحتاجون بليبيا للمساعدة. قالت منظمة الإغاثة الإنسانية الألمانية (سي ووتش Sea Watch) اليوم الاثنين إن أحد قوارب الإنقاذ التابعة لها أنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية أمس الأحد. وقالت منظمة (سي ووتش) إن عملية الإنقاذ شملت 17 طفلاً و311 رجلاً و26 امرأة تم نقلهم إلى قارب الإنقاذ (سي ووتش 2). وقدمت المنظمة لقطات فيديو قالت إنها لعملية الإنقاذ التي جرت صباح يوم الأحد. وأضافت أن أربعًا من النساء حوامل. وذكرت دويتشه فيليه أن (سي ووتش) نقلت عن عن مؤسسة (محطة إغاثة المهاجرين في البحر) غير الحكومية ومقرها مالطا، قولها: إن أكثر من 30 قاربًا لمهاجرين غادروا ليبيا نتجهين إلى أوروبا يوم الأحد “بسبب انتهاء شهر رمضان على الأرجح”. وأضافت أنها لم تنقل على أحد قواربها من قبل هذا العدد الكبير من المهاجرين الذين تم إنقاذهم. وفي تغريدة على موقع المنظمة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كتب المصور والصحفي ستيورات ويب أن هناك آلاف المهاجرين يحتاجون إلى الإنقاذ قرب السواحل الليبية. في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع الإسبانية اليوم الاثنين إن البحرية انتشلت جثتين أثناء إنقاذ أكثر من 200 مهاجر بعدما جرفت الأمواج زورقين قبالة الساحل الليبي. وفي الإجمال انتشلت البحرية الاسبانية 229 شخصًا بعد إرسالها سفينة لمساعدة الزورقين اللذين كانا على وشك الغرق. ونقل المهاجرون بعد اكتمال عملية الإنقاذ إلى سفينة سويدية وهي جزء من الجهود الأوروبية الموسعة لمكافحة شبكات تهريب البشر في البحر المتوسط قبل نقلهم إلى إيطاليا. عمومًا تم الأحد إنقاذ أكثر من 3300 مهاجر في البحر المتوسط خلال 31 عملية منفصلة مع انتشال جثتين، وفق ما أفاد خفر السواحل الايطاليون الذين ينسقون عمليات الإنقاذ لوكالة أنباء فرانس برس. وقال خفر السواحل إن سفينة وثلاثة زوارق سريعة تابعة لهم شاركت في هذه العمليات إضافة إلى ...

أكمل القراءة »