الرئيسية » أرشيف الوسم : المانشافت

أرشيف الوسم : المانشافت

بالفيديو: هل يعتبر أوزيل بلا ولاء لألمانيا؟ ما موقفك منه بعد كل ما سببه من مشاكل وردود أفعال؟

اللاعب الألماني مسعود أوزيل كان حتى فترة قريبة محبوب الجماهير الألمانية، إلى أن انطلق الجدل حول صورته مع أردوغان وما تبعها من خروج المانشافت المبكر من المونديال. فما دلالات هذا الجدل لمستقبل الاندماج في ألمانيا؟ شاهد أيضاً: بالفيديو: أوزيل “دريئة للرماية” بعد خسارة المانشافت المدويّة بالفيديو: عرض بهلواني مذهل لشاب مع كرة قدم… محمد صلاح سندباد الكرة العربية… حكاية كفاح يحتذى بها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المانشافت: هل يجد الجيل الذهبي البائد خلفاً له؟

اكتشف الجيل الذهبي للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم أن كل الأشياء الجيدة تصل إلى نهايتها وذلك بعد أن ودع الفريق منافسات بطولة كأس العالم بروسيا من دور المجموعات للمرة الأولى منذ ثمانين عاماً. بعد أربع سنوات من التتويج بمونديال البرازيل، تعرض كل من مانويل نوير وماتس هوميلز ومسعود أوزيل ورفقائهم إلى الإهانة بعد خسارتهم أمام المنتخب الكوري الجنوبي 0 / 2 يوم الأربعاء الفائت ليودعوا البطولة في قاع المجموعة السادسة. هؤلاء النجوم برفقة جيروم بواتينج وسامي خضيرة، شكلوا جزء من المنتخب الألماني الذي مزق المنتخب الإنجليزي إلى أجزاء بعدما تغلب عليه 4 / صفر في بطولة أوروبا للشباب تحت 21 عاماً. المنتخب الإنجليزي، باستثناء جيمس ميلنر وثيو والكوت، لم يحقق الكثير بينما استولى اللاعبون الخمسة الألمان على أعظم الإنجازات في العالم. أربعة منهم ظهروا بجانب توماس مولر، في مونديال 2010 عندما أنهى المنتخب الألماني البطولة في المركز الثالث، ليثبتوا أن “المانشافت” حول طريقة لعبه في عقد من الزمان، بعد أداء مروع في يورو 2000. ووصل الجيل الذهبي إلى ذروته بعد أربعة أعوام، حيث فاز المانشافت بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بعد الفوز على المنتخب الأرجنتيني 1 / صفر في البرازيل. ومع العلم بضرورة إدخال بعض التحديثات، جلب لوف وأوليفر بييرهوف، مدير المنتخب، فريقاً شاباً في كأس القارات التي أقيمت العام الماضي، والتي فاز بها المنتخب الألماني، وتألق لاعبون أمثال جوليان دراكسلر وليون جوريتسكا وتيمو فيرنر. ولكن، في روسيا، اعتمد لوف على العديد من اللاعبين الذين يثق بهم، على سبيل المثال الدفع بمانويل نوير أساسياً على حساب مارك أندريه تير شتيجن، حارس برشلونة، رغم أن حارس بايرن ميونخ كان بعيداً عن المشاركة في أغلب مباريات الموسم الماضي بسبب الإصابة. وأخطأ نوير بشدة في الهدف الثاني لكوريا الجنوبية، ولكن السبب الحقيقي الذي جعل اختياره يثير القلق هو انه فضح اعتماد لوف على الجيل الذي وقف بجانبه. وتم استدعاء بعض اللاعبين الشباب مثل تيمو فيرنر وجوشوا كيميتش للفريق، ولكن كان هذا بمثابة ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: أوزيل “دريئة للرماية” بعد خسارة المانشافت المدويّة

هجوم شرس على اللاعب أوزيل بعد الخروج المبكر للمانشافت من مونديال روسيا 2018… مواضيع ذات صلة: في ملحمة سان بطرسبورغ… عندما باينغا ساعد ميسي تأهلت الأرجنتين المنتخب الإنكليزي.. حلم المونديال من الجزئيات الصغيرة كروس هو ميسي ورونالدو ألمانيا مونديال العوامل الغير مألوفة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المانشافت الألماني يحضّر مكناته وأوزيل يعود

شهد المران الأول للمنتخب الألماني في روسيا استعداداً لخوض مشوار الدفاع عن اللقب في كأس العالم 2018 لكرة القدم ، يوم  أمس الأربعاء بحضور 500 مشجع ، وقد شارك فيه جميع اللاعبين ال23 في القائمة النهائية للمنتخب. وبعد أن خضع خلال الفترة الأخيرة لبرنامج تأهيل خاص بسبب مشكلة في الركبة ، عاد مسعود أوزيل وشارك ضمن صفوف المانشافت الألماني ، وذلك بعد أن غاب عن المباراة الودية التي فاز فيها الفريق على نظيره السعودي 2 / 1 يوم الجمعة الماضي. وجرى السماح للجماهير بحضور مران اليوم ومن المقرر أن يجري المدير الفني يواخيم لوف تدريبات للفريق بعيداً عن الأنظار لوضعه اللمسات الأخيرة قبل خوض البطولة. ويستهل المانشافت الألماني مشوار الدفاع عن اللقب بمواجهة نظيره المكسيكي يوم الأحد المقبل ، قبل أن يواجه منتخبي السويد وكوريا الجنوبية في مباراتيه الأخريين بالمجموعة السادسة. ويقيم المنتخب الألماني في ضاحية فاتوتينكي بموسكو خلال فترة المونديال ، ويتدرب على ملاعب تابعة لنادي سيسكا موسكو الروسي. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: محمد صلاح يستعد لامتحان كأس العالم، وجامعة دمشق تسأل عنه في امتحاناتها بريطانيا تهدد بمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فرنسا والبرتغال إلى نهائي باريس، وإقصاء لأبطال العالم من اليورو

مشعل الشوفي وتمام النبواني انحنى المنتخب الألماني بطل العالم أمام أصحاب الأرض منتخب فرنسا، ليودع البطولة الأوروبية بعد نصف نهائي مثير، والبرتغال واصلت طريق الذهب على حساب ويلز العنيدة.   في المشهد الأول لنصف نهائي اليورو (فرنسا2016) وعلى ملعب (دوفرانس) بضاحية سان دوني الباريسية، واصل المنتخب البرتغالي طريقه نحو اللقب الأوروبي بهدفي رونالدو وناني على حساب مفاجأة اليورو منتخب ويلز. فارق الخبرة الكبير بين المنتخبين كان الفصل والعنوان الأبرز للقاء، حيث ظهر جليًا أن الويلزيين دفعوا ثمن نقص الخبرة الواضح في مثل هذه المواعيد الكبرى، وربما بدرجة أكثر، ثمن غياب نجم وسط الفريق أرون رامسي المعاقب بسبب تراكم الإنذارات. عرف البرتغاليون من أين تؤكل الكتف الويلزية بثلاث دقائق فقط مع بدايات الشوط الثاني، إذ تمكنوا من حسم المباراة ثم قتلها، وتأمين عبورهم الثاني إلى النهائي عبر تاريخ مشاركاتهم في اليورو. هدف المباراة الأول حمل توقيع الدون كريستيانو رونالدو عند الدقيقة 50، ثم من أسيست متقن من الدون نفسه؛ استطاع ناني تأمين النتيجة عند الدقيقة 53. الحدث الأبرز في المباراة كان تسجيل النجم رونالدو لهدفه التاسع في نهائيات اليورو ليضرب موعدًا جديدًا مع التاريخ برقمين قياسيين، حيث أصبح أول لاعب يسجل في أربع نسخ مختلفة لليورو، كما أنه عادل رقم الهداف التاريخي لليورو الفرنسي بلاتيني نجم الثمانينيات، بفارق أن بلاتيني أحرز أهدافه التسعة من مشاركة وحيدة في يورو فرنسا 1984. في نصف النهائي الثاني تخطت فرنسا صاحبة الأرض و الجمهور عقبة ألمانيا حاملة كأس العالم (البرازيل2014) بهدفين نظيفين على أرضية ملعب (فيلودروم) بمدينة مارسيليا. سجل أنطوان جريزمان نجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني هدفي الفوز لمنتخب الديوك، لينفرد في صدارة قائمة الهدافين ليورو 2016 برصيد ستة أهداف. الهدف الأول جاء من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من عمر الشوط الأول، بعد أن أبعد الألماني باستيان شفاينشتايغر الكرة بيده بطريقة غريبة من أمام منافسه باتريس إيفرا داخل منطقة الجزاء، معيدا للأذهان ما فعله مواطنه بواتينغ أمام إيطاليا خلال مباراة ربع النهائي في ...

أكمل القراءة »

بالصور: الفيفا لا تعتبر ألمانيا فائزة رغم تأهلها إلى نصف النهائي

مشعل الشوفي لم تكن المباراة التي شهدتها بطولة أوروبا أمس مجرد مباراة كرة قدم بين عملاقي أوروبا والكرة العالمية منتخبي إيطاليا وألمانيا، بل تاريخًا يتكلم عن قرنٍ من الإنجازات والبطولات، فالفريقان نالا مجتمعين ثمانية كؤوس عالم وأربعة كؤوس أوروبية، وضمّا العديد من النجوم والأساطير الذين حُفرت أسماؤها إلى الأبد في كتاب الساحرة المستديرة. قمة منتظرة فوق العادة، بدأت بعزيمة وغرينتا الطليان مقابل الميكانيزم والتنظيم الألماني، فالألمان بالرغم من صعوبة ومشقة الحال بعد ثماني مواجهاتٍ عجاف مع الطليان في المواعيد الكبرى، استطاعوا التأهل من بوابة ركلات الحظ الترجيحية، ولكن هذا التأهل لم يكن كافيا لفك العقدة الايطالية المتجذرة منذ قرن، فسجلات الفيفا تدون النتيجة النهائية للقاء على أنها تعادل، دون أن يؤخذ بعين الاعتبار تفوق ألمانيا بضربات الترجيح لأن عمر المباراة (120 دقيقة) كان قد انتهى بالتعادل. الأطوار الأربعة للقاء كانت بنفس السيناريو تقريبًا، من استحواذ ألماني ميداني، قابله تفوق تكتيكي لدفاع الأدزوري. ربع ساعة وحيدة في منتصف الشوط الثاني أتت بالجديد، وتحديدًا عند الدقيقة 65، التي شهدت هدفًا أول للألمان عن طريق مسعود أوزيل، بعد توغل للمرة الأولى في المناطق المحرمة الإيطالية، تحسن بعدها هجوم المانشافت وهددوا الطليان بشكل أكثر وضوحًا. إلا أن منعرج الشوط كان انفراد غوميز، والذي تعامل معه بوفون بشكل إعجازي، ليثبت العنكبوت مجددًا أنه لا يلدغ من الألمان مرتين. تصدي بوفون كان له أثر معنوي رائع على الطليان، وتحديدًا في وسط الميدان، فنجحوا من أول وصول بهذا الشوط إلى مرمى الأخطبوط نوير، وإثر سوء تعامل بواتينغ مع الكرة داخل المنطقة المحرمة حيث لمست الكرة يديه، تمكن الطليان من اقتناص ضربة جزاء ترجمها بونوتشي إلى هدف التعديل قبل نهاية الوقت الأصلي باثنتي عشر دقيقة. وبعد وقتين إضافيين دون أي جديد يذكر انتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق. حتى باحت ركلات الترجيح بآخر فصول الإثارة لتسعد الألمان بعدما أهدروا ثلاث ركلات مقابل أربع ركلات من الطرف الإيطالي من أصل تسع ركلات منفذة. المانشافت تنتظره مواجهة قوية أخرى مع ...

أكمل القراءة »