الرئيسية » أرشيف الوسم : الماريوانا

أرشيف الوسم : الماريوانا

هل بالفعل تحسن الماريوانا التجربة الجنسية لدى النساء؟

يبدو أن البطلة “آني” كانت محقّةً حين زعمت في الفيلم الرومانسي “آني هال” الذي يعود تاريخه إلى العام 1977، أن تدخين الماريوانا يُحسّن مزاجها لممارسة الجنس، في حين أن شريكها “وودي ألن” كان يعتبر أن هذه السيجارة تجعل العلاقة الجنسيّة تقع في فخِّ الابتذال. في الحقيقة، غالباً ما يتمّ ربط “الماريوانا” بالعديد من الأمور: تحسين مذاق الطعام، التخفيف من آلام الدورة الشهريّة لدى النساء، والمساهمة في خسارة الوزن، إلا أنه اتضح أن الحشيش قادر بدوره على زيادة الرغبة الجنسيّة، نظراً لكون هذه المادة من شأنها التقليل من آلام الجماع، وجعل الهزّات أكثر إشباعاً، لدى النساء اللواتي يدخنَّ الحشيش مقارنةً بغيرهنّ. الماريوانا والأداء الجنسي لطالما انكبّ العلماءُ على دراسة الرابط بين الماريوانا والرغبة الجنسيّة، ويبدو أنهم قد توصّلوا إلى نتائج مثيرة للاهتمام، خاصّة لدى النساء. فقد كشفت دراسةٌ نُشرت مؤخراً في مجلّة العلوم الجنسيّة Sexual Medicine أن النساء اللواتي يستخدمن الماريوانا بشكلٍ متكرّرٍ، سواء كان ذلك قبل ممارسة الجنس أم لا، يختبرن هزّاتَ جِمَاعٍ أكثر إشباعاً بمعدل 2.10 مرّة، مقارنةً باللواتي لا يتعاطين هذه المادة على الإطلاق. فقد قامت هذه الدراسة، التي قادها فريقٌ من كلية الطب في جامعة “سان لويس”، بتحليل سلوك 373 شخص، ليتبّين أن 34% من هؤلاء استخدمن الماريوانا قبل العلاقة الجنسيّة. واللافت أنه عند الجمع بين تدخين الماريوانا والجنس، اكتشف العلماء التأثيرَ الإيجابيَّ الذي تحمله هذه المادة وذلك لناحية: الرضا الجنسي بشكلٍ عام، زيادة الرغبة الجنسيّة والوصول إلى نشوةٍ جنسيّةٍ أقوى، هذا بالإضافة إلى مساعدة النساء على التغلّب على بعض الآلام الناتجة عن الجماع، رغم عدم استخدام مواد مزلّقة. وفي هذا الصدد، قالت صاحبة الدراسة، البروفيسور في طب التوليد والأمراض النسائيّة “بيكي لين”:”لقد لاحظت تزايد الإقدام على الماريوانا من قبل النساء اللواتي يعانين من آلامٍ مزمنةٍ أثناء ممارسة الجنس، واللواتي يعانين من صعوبةٍ في الهزّات، أو من عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسيّة، إضافةً إلى النساء اللواتي يبحثن عن زيادة الرغبة الجنسيّة”. ومن أجل الوقوف على ...

أكمل القراءة »

رئيس الفلبين يستعين بالماريوانا أحياناً لكي يبقى متيقظاً في الاجتماعات المملة

أطلق رئيس الفلبين تصريحا نارياً قال فيه إنه يدخن الماريجوانا أحياناً لكي يبقى نشطاً أثناء “الاجتماعات المملة بالنسبة لرجل بعمره”، في حين أكد بعد ذلك أن التصريحات كانت مزحة. وأضاف ردوريغو دوتيرتي أثناء تصريحاته الأخيرة أنه لجأ إلى تدخين الماريجوانا “لكي يبقى متيقظاً” خلال “النشاطات القاتلة” لقمة دول آسيان، التي انعقدت في سنغافورة خلال الشهر الماضي. وعقب صدور ما سبق على لسان دوتيرتي، سارعت وكالات الأنباء العالمية إلى نقل التصريح المفاجئ وشن موجة انتقادات لكلام الرئيس الفلبيني، ليعود الأخير في أقل من ساعة ويصرح بأنه كان يمزح وحسب، بغرض تسلية الجمهور. المخدرات المزدهرة في الفلبين وقتل خلالها قرابة 5000 تاجر ممنوعات على الأقل. وفي سياق متصل، حاز الرئيس الفلبيني اهتماما كبيراً من وسائل الإعلام العالمية عندما غاب عن عدة جلسات في مؤتمر آسيان الأخير، في حين برر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلبينية غياب دوتيرتي، قائلاً: “كان الرئيس يأخذ قيلولات للراحة وتعويض ما ينقصه من النوم”. المصدر: RT   اقرأ/ي أيضاً: 2018: حرية الصحافة في تراجع، الديموقراطيات في انتكاس، الديكتاتوريات في تقدم، الكوكب باتجاه الجحيم… ملياردير جديد يظهر في آسيا كل 3 أيام روبوت يصنع روبوت مثله: هل بدأت الروبوتات بالتوالد على طريقتها؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كوكاكولا الماريوانا.. المستحيل يتحول واقعاً قريباً بالأسواق

قالت شركة “كوكاكولا” إنها تتابع باهتمام النقاش الدائر حول إمكانية إضافة أحد مكونات الماريوانا إلى بعض المشروبات، وسط آمال بأن تقدم هذه “الوصفة” تجربة جديدة لعشاق الكولا حول العالم. وأوضح المتحدث باسم الشركة، كينت لاندرز، أنه لم يجر اتخاذ أي قرار بشأن دخول هذا السوق حتى اللحظة، لكن “كوكا كولا”، تتابع عن كثب ما يثيره الأمر من تطورات. وجاء توضيح الشركة بعدما ذكرت تقارير في الآونة الأخيرة أنا “كوكا كولا” تنوي التعاون مع شركة “أورورا” لكندية لأجل إنتاج مشروبات “لها تأثير على صحة الإنسان”. وأضاف لاندرز أن مكون “الكانابيديول” الموجود في الماريوانا أو ما يعرف بـ”CBD” لا يحدث التأثير الذي يحصل عادة عند استهلاك “النبتة المثيرة” لكنه يساعد  على مقاومة الالتهاب، ويشعر المستهلك بنوع من الارتياح. ويضم “الكانابيديول”، الذي يشكل نحو 40 في المئة من مستخرجات نبتة الماريوانا، مركبات كيميائية تقوم بتحفيز عدد من المستقبلات في جسم الإنسان. وتعد كندا من الدول التي قننت استخدام الماريوانا خلال العام الجاري وأبدت شركات أميركية اهتماما كبيرا بهذا القرار، وما يتيحه من فرص، لاسيما أن سكان ولايات الشمال الأميركية قريبون من السوق الكندية. وفي المقابل، تسمح تسع ولايات أميركية فقط باستهلاك الماريوانا لأجل أغراض ترفيهية، بينما ترفض ولايات أخرى اتخاذ إجراء مماثل من جراء التخوف من زيادة الإدمان. ويقول المدافعون عن تقنين الماريوانا إن هذه الخطوة التشريعية تقطع الطريق على العصابات التي تستغل النشاط الممنوع في تمويل أنشطة أخرى موازية، تشكل تهديدا أكبر. المصدر: وكالات اقرأ/ي أيضاً: العالم الغربي يقنن القنب لأغراض ترفيهية شيئاً فشيئاً: كندا ثاني دولة في العالم تفعل ذلك… “لامتعة دون ماريوانا”: آلاف الألمان يتظاهرون في برلين لتقنين “الحشيش” هل تلحق ألمانيا بباقي الدول التي قننت الماريوانا “القنب” ؟ ضباط شرطة في الأرجنتين يتذرّعون بفئران عالية المزاج قضت على نصف طن من الماريوانا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

العالم الغربي يقنن القنب لأغراض ترفيهية شيئاً فشيئاً: كندا ثاني دولة في العالم تفعل ذلك…

اشترى شخص في جزيرة نيوفاوندلاند شرقي كندا الساعة 02:30 بتوقيت غرينتش، الأربعاء، أول غرام من القنب لأغراض ترفيهية بشكل قانوني، وسط طوابير طويلة شكلها مئات الأشخاص. وبذلك أصبحت كندا ثاني دولة بعد أوروغواي في تقنين حيازة القنب واستخدامه لأغراض ترفيهية. وقُنن مخدر الماريوانا لأغراض طبية في البلاد عام 2001. لكن لا تزال ثمة مخاوف على مايبدو، من بينها استعداد الشرطة وقدرتها على التعامل مع مخالفات قيادة السيارات الناجمة عن تأثير المخدر. وأُرسلت معلومات عن القوانين الجديدة إلى 15 مليون أسرة، وأعلنت السطات إطلاق حملات توعية. وبدأ إيان باور، من بلدة سان جونز، بأخذ مكانه في الصف الطويل منذ الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي من يوم الثلاثاء 16 أكتوبر/ تشرين الأول، ليسجل اسمه في التاريخ ضمن أوائل مقتني الماريجوانا القانونية. وقال باور: “كان حلمي أن أكون أول شخص يشتري أول غرام قانوني من القنب في كندا، وها أنا قد حققته”. وتواصل المقاطعات والبلديات استعداداتها منذ أشهر لنهاية حظر القنب، إذ سيقع على عاتقها تنظيم أماكن البيع والاستهلاك. ما مدى استعداد كندا لتقنين القنب؟ لا تزال هناك عدة أسئلة لم يُجب عليها، تتعلق بكيفية تعاطي القنب وحيازته بصورة قانونية في كندا. ويتوقع عدد من المحللين نقصاً في الماريجوانا في أول عام من تقنينها، في الوقت الذي تستمر فيه جهود زيادة إنتاج المخدر وإصدار التصاريح بزراعته وبيعه لتلبية الطلب عليه. كما أنه لا تزال سوق بيع الماريجوانا بصورة قانونية في مراحلها الأولى. ولن تبدأ أونتاريو، أكثر المقاطعات الكندية اكتظاظاً بالسكان، فتح متاجر تجزئة لبيع القنب قبل الربيع المقبل، وذلك على الرغم من أن طلب المخدر على الإنترنت سيكون متاحاً. وسيكون هناك متجر قانوني واحد يفتح أبوابه، الأربعاء، لبيع المخدر في مقاطعة كولومبيا البريطانية، إحدى أكثر المقاطعات الكندية استخداماً للقنب. وحتى توفر السلطات المحلية متاجر كافية، ربما يستمر بعض تجار التجزئة غير المعتمدين، الذين ازدهر نشاطهم منذ طرح القانون لأول مرة منذ سنوات، في بيع المخدر. ومن غير الواضح ما إذا كانت الشرطة ستشن ...

أكمل القراءة »

“لامتعة دون ماريوانا”: آلاف الألمان يتظاهرون في برلين لتقنين “الحشيش”

“لا متعة دون حشيش” إحدى العبارات التي كتبت على لافتات آلاف من المتظاهرين، الذين قدموا إلى العاصمة الألمانية من كل أنحاء البلاد للمطالبة بتقنين استخدام نبات القنب الهندي أو الحشيش في ألمانيا. تظاهر عدة آلاف اليوم السبت (11 آب/ أغسطس 2018) في العاصمة الألمانية برلين مطالبين بتقنين القنب (الحشيش). وحمل المتظاهرون الذين قدر عددهم بنحو 4 آلاف شخص، شعار” التوضيح بدلاً من الحظر”، واعتبرت المظاهرة الأكبر بين المظاهرات المطالبة بتقنين القنب كمادة خام وكدواء ووسيلة مكيفات. وقال المتظاهرون إن الدولة بمقدورها، في حال تقنين القنب، أن تفرض ضرائب عليها، وتجمع مليارات، وكتب متظاهرون على لافتات “لا متعة دون حشيش”، و” قل لا للمحققين الجنائيين في مجال المخدرات”. من جانبه، ذكر فيرنر غراف، رئيس حزب الخضر في ولاية برلين: “لا يزال أهل برلين يفقدون رخص قيادتهم فقط لضبطهم يتعاطون الحشيش في منزلهم أو في الحديقة أو في أي مكان آخر”، وطالب بإنهاء هذا الوضع في كل أنحاء ألمانيا. يذكر أن المتظاهرين قدموا من كل أنحاء البلاد. وكان قد تم الإعلان عن تنظيم مسيرة في الحي الحكومي في برلين فيوقت سابق، كما سيسلم المتظاهرون لوزارة الصحة “إعلان برلين”، الذي يرفض تجريم الحشيش. وحسب بيانات الشرطة، فإن المظاهرة خلت من أي حوادث ذات طبيعة خاصة. المصدر: دويتشه فيله – ر.ض/ هـ.د (د ب أ) اقرأ أيضاً: هل تلحق ألمانيا بباقي الدول التي قننت الماريوانا “القنب” ؟ ماريوانا على قمم الأشجار في مدينة “أوغسبورغ” الألمانية ضباط شرطة في الأرجنتين يتذرّعون بفئران عالية المزاج قضت على نصف طن من الماريوانا دوّرها دوّر دوّر: الماريوانا بين التقنين وملاحقة القانون محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لبنان: تشكيل الحكومة مُتعسّر وتشريع الحشيش مُتيسّر

أعلن رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، أن المجلس النيابي بصدد التحضير لجعل زراعة الحشيشة المحظورة مشروعة في إطار جهود رسمية للنهوض بالاقتصاد المتردي في البلاد. وقال بري، خلال لقاء عقده اليوم الأربعاء مع السفيرة الأمريكية لدى بيروت، إليزابيث ريتشارد: “إن المجلس النيابي بصدد التحضير لدرس وإقرار القوانين اللازمة لشرعنة زراعة الحشيشة وتصنيعها للاستعمالات الطبية على غرار العديد من الدول الأوروبية وبعض الولايات الأمريكية”. ويأتي إعلان بري بعد اقتراح قدمته الشهر الماضي للرئيس اللبناني، ميشال عون، شركة “ماكينزي” للاستشارات المكلفة بوضع خطة للنهوض باقتصاد لبنان، ويشمل تشريع زراعة الحشيشة للاستخدام الطبي، والتي كانت تعد قبل عقود صناعة تدر ملايين الدولارات قبل أن تجرمها السلطات، ولم يحل ذلك دون القضاء عليها. وقال وزير التجارة والاقتصاد، رائد خوري، قبل عدة أيام إن أحد الاقتراحات هو “إنشاء مناطق لزراعة القنب الهندي لأغراض طبية من ضمن إطار قانوني تنظيمي شامل”. وشكلت الحشيشة اللبنانية المعروفة بـ”نوعيتها الجيدة” خلال الحرب الأهلية (1975-1990) صناعة مزدهرة كانت تدر ملايين الدولارات، وبعد انتهاء النزاع قامت الدولة اللبنانية بحملات للقضاء عليها  واعدة بزراعات بديلة، وهو ما لم يتحقق. ويعاقب القانون اللبناني كل من يتاجر بالحشيشة بالسجن، علماً أن العديد من تجار هذه الزراعة المحظورة يتحصنون في مناطق عدة في البقاع ويتعرضون لملاحقة مستمرة من قبل أجهزة الدولة بعد أن تصدر مذكرات توقيف بحقهم. وتتم زراعة الحشيشة في فصل الربيع وحصادها يجري في سبتمبر، لينفذ بعد ذلك تجفيفها تحت أشعة الشمس لمدة 3 أيام، قبل أن تبرد، ثم يتم “دقها” أو طحنها. وعجزت الحكومة اللبنانية عن حظر زراعة وتصنيع حشيشة الكيف في منطقة وادي البقاع المحرومة منذ الاستقلال عام 1943، لأن هذه الزراعة تشكل مورد رزق أساسياَ للمواطنين هناك، لذلك كثرت المطالبات في الآونة الأخيرة بتشريع وتقنين هذه الزراعة، خصوصا بعدما رفعت هذه المنطقة الصوت عاليا مطالبة بتنمية متوازنة في البلاد. ويعد الزعيم الدرزي، النائب وليد جنبلاط، من أبرز المطالبين منذ سنوات بتشريع هذه الزراعة وإلغاء مذكرات التوقيف بحق المطلوبين في هذا ...

أكمل القراءة »

هل تلحق ألمانيا بباقي الدول التي قننت الماريوانا “القنب” ؟

شهدت 21 مدينة في ألمانيا يوم السبت 5 أيار/مايو، مسيرات ومظاهرات من أجل تقنين الماريوانا (القنب). وأعلنت جمعية القنب الألمانية، أن عدة آلاف قد شاركوا في هذه المسيرات، التي جري تنظيمها بمناسبة ” المسيرة العالمية للماريوانا”. ومن بين المدن التي قامت فيها المسيرات والمظاهرات، كولونيا ودوسلدورف وباساو ودريسدن. وحسب توقعات الشرطة، فإن عدد المشاركين في مسيرة العاصمة برلين، بلغ 500 شخص، بينما تشير التوقعات إلى أن العدد الأكبر (من أربعة أرقام) سيكون في المسيرة المنتظر إقامتها في مدينة فرايبورج في الثاني عشر من أيار/مايو الجاري (السبت المقبل). من جانبه، قال جورج فورت، الرئيس التنفيذي للجمعية :” الماريوانا في كل الأفواه وحجج تقنينه غالبة”. وأضاف أن ” حماية الشباب وحماية المستهلكين والإيرادات الضريبية كله تتعارض بوضوح مع الحظر الكلي”. وتنتمي منتجات الماريوانا إلى أقدم المخدرات المعروفة. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضا”: دوّرها دوّر دوّر: الماريوانا بين التقنين وملاحقة القانون مبادرة في البرلمان الألماني لإنهاء حظر الحشيش يدعمها نواب اليسار وعدة أحزاب أخرى ضباط شرطة في الأرجنتين يتذرّعون بفئران عالية المزاج قضت على نصف طن من الماريوانا الحشيش بوصفة طبية ينال موافقة البرلمان الألماني بالإجماع الحشيش يتسبب بهبوط إضطراري لطائرة بريطانية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ضباط شرطة في الأرجنتين يتذرّعون بفئران عالية المزاج قضت على نصف طن من الماريوانا

ادعى ثمانية ضباط شرطة في الأرجنتين أن فئراناً التهمت حوالي نصف طن من الماريوانا كانت مخزنة في مستودع للمحجوزات. السلطات المختصة شككت في هذا الادعاء وحملت هؤلاء الضباط المسؤولية وكانت النتيجة فقدانهم لوظيفتهم. أوضح موقع صحيفة “الإندبندنت” أن السلطات الأمنية في الأرجنتين أقالت ثمانية ضباط شرطة من عملهم بعدما ادعوا أن الفئران أكلت حوالي 500 كيلوغراما من الماريوانا المفقودة في مستودع للشرطة في مدينة “بيلار”، التي تبعد عن العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس بـ35 ميلا. وأشار الموقع البريطاني إلى أن السلطات الأمنية الأرجنتينية لم تقتنع برواية ضباط الشرطة، بخصوص التهام الفئران للماريوانا، موضحاً، أن هذا النبات المخدر كان مُخزنا في مستودع الشرطة منذ أكثر من سنتين. وبحسب نفس المصدر أيضا فقد اكتشفت السلطات المختصة أثناء عملية تفتيش مستودع خاص بالمحجوزات في (أبريل/نيسان 2017)، أنه يُوجد فقط 5,460 كيلوغراما من الماريوانا من أصل 6,000 كيلوغرام كانت مخزنة في المستودع، حيث اختفى حوالي نصف طن من هذا المخدر. وفي نفس السياق، تم استجواب خافيير سبيشيا مفوض شرطة سابق إلى جانب ثلاثة ضباط آخرين، بهذا الخصوص وأجمع الأربعة على أن الفئران هي من التهمت الماريوانا، بيد أن القاضي لم يقتنع بهذه الرواية وطرد الأربعة ومثلهم آخرين. وقال متحدث باسم القاضي، أدريان غونزاليس شارفاي “إذا كانت فعلاً مجموعة كبيرة من الفئران قد ألتهمت الماريوانا، لوجدنا العديد منها نافقة في مستودع الشرطة”. من جهته أفاد موقع صحيفة”الغارديان” أن خبراء من جامعة بوينس آيرس، أكدوا على أن الفئران لم تأكل الماريوانا، وشككوا رواية عناصر الشرطة الموقوفين. المصدر: ر.م/ه.د محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دوّرها دوّر دوّر: الماريوانا بين التقنين وملاحقة القانون

يتغير الوضع القانوني للماريوانا (نبات القنب الهندي) على الصعيد العالمي، حيث بدأت العديد من الحكومات بشكل مضطرد إضفاء الصفة القانونية على استعمال النبتة بوجهيها الطبي والترفيهي. حتى أنه جرى تقليد باعتبارالساعة 4:20 مساءاً من يوم 20 نيسان/إبريل، بمثابة عيد للاحتفاء بالماريوانا. واختلفت الآراء حول مصدر هذا التقليد، فالبعض يعتقدون بأنه ذكرى رحيل مغني الريغي الأسطوري بوب مارلي، والبعض الآخر يعتقد بأنه رمز نداء الشرطة على جهاز اللاسلكي للحوادث التي تتعلق بتدخين الماريوانا، والبعض الآخر يربطه بأغنية لمغني أسطوري آخر هو بوب ديلان، وهناك روايات أخرى أيضاً عن ذلك، إلى أن الرواية الأكثر شيوعاً، فهي تدور حول مجموعة طلاب مدرسة ثانوية في كاليفورنيا كانوا يجتمعون في الساعة 4:20 مساءاُ ليدخنوا الماريوانا بالخفاء. وتزدهر صناعة الماريوانا في الولايات المتحدة، وتحديداً ولاية كولورادو، حيث تعتبر الماريوانا قانونية للاستخدام الترفيهي، وحصلت الولاية على إيرادات إجمالية قدرها 61.7 مليون يورو ابتداءاً من أكتوبر 2016. وكانت كاليفورنيا وماساشوسيتس ونيفادا أيضاً من الولايات التي قننت استخدام الماريوانا مؤخراً. وقد أدت الأبحاث العلمية التي تهدف إلى الكشف عن فوائد العشبة أو على الأقل عدم ضررها بالشكل المتعارف عليه إلى رفع تصنيف النبات من قائمة الممنوعات في أجزاء كثيرة من العالم. وبالرغم من أن حيازة الماريوانا في المملكة المتحدة قد تودي بحاملها إلى السجن لمدة خمس سنوات؛  إلا أن هناك تأييد من بعض النواب، بمن فيهم زعيم حزب العمل جيريمي كوربن، لجعلها قانونية في البلاد . ومع أخذ كل ذلك بعين الاعتبار، خلصت دراسة صادرة عن تليغراف ترافل إلى خريطة لاستخدام الماريوانا كنسبة مئوية من السكان في البلدان التي استطاعت أن تحصل منها على معلومات موثوقة. فدعونا نلقي نظرة فاحصة على نسب استخدام الماريوانا في مناطق مختلفة من العالم: أوروبا بالرغم من أن أغلبنا سيعتقد أن هولندا ستكون على رأس القائمة، إلا أن فرنسا (11%)، وإسبانيا (9.2%)، وإيطاليا (9%) جاؤوا بنسب  تعتبر من الأعلى استخداماً للماريوانا في أوروبا. وتأتي المملكة المتحدة بنسبة مرتفعة إلى حد ما، حيث أن 6.2% ...

أكمل القراءة »