الرئيسية » أرشيف الوسم : الماجستير

أرشيف الوسم : الماجستير

البحث العلمي في ألمانيا، طرائقه وكيفية الدخول إليه

  تعتبر ألمانيا من أهم مواطن البحث العلمي في العالم، حيث تحوي على أكثر من 300 مركزًا بحثيًا مختلفًا في جميع التخصصات العلمية والأدبية واللاهوتية وكذلك الفنية. إن البحث العلمي في ألمانيا ومن أكثر من عشرين عامًا يقوم بضم أكثر من 3000 عالم أجنبي، من جميع الاختصاصات لمراكز الأبحاث المنتشرة في ألمانيا. ماهي هذه المراكز؟ وماهي طرائق البحث العلمي وكيفية الدخول لهذه المراكز؟ البحث العلمي يتبع العديد من الطرائق المختلفة ومنها الأسلوب العشوائي وهي الأمور البديهية التي يتعلمها الإنسان خلال حياته اليومية. يعتبر الأسلوب العشوائي أو الأسلوب العام من أهم وسائل البحث العلمي الحالية وخصوصا بوجود الكثير من التكنولوجيا المتقدمة والتي تسمح بدراسة الجينوم كاملا للإنسان على سبيل المثال أو دراسة أنواع البكتيريا والجراثيم كاملة من على لحاء بعض الأشجار. هذه الطريقة تفيد لاكتشاف وإحداث اختراقات في العديد من العلوم وخصوصا العلوم الحياتية والطبية. أما الأسلوب العلمي المبرمج وهو الذي يعتمد على استخدام التفكير بشكل كبير ومركز، بحيث يتناسب مع الحالة أو المشكلة التي تعترض الإنسان. عبر هذه الطريقة يجب على الإنسان نتظيم الخطوات التي سيقوم باتباعها لمجابهة المشكلة التي تعترضه لاقتراح عدد من الحلول المختلفة للوصول إلى المعرفة التامة أو شبه التامة المبنية على الأسس العلمية المدروسة. إن دخول مراكز البحث العلمي الألماني بمختلف اختصاصتها ليست بالأمر الصعب أو المستحيل. يمكن لطلبة البكالوريوس أو الماجستير التقديم لهذه المراكز للحصول على مكان للتدريب (Praktikum) حسب التخصص الذي يريدون التقديم إليه لفترة بين 2-8 أسابيع عادة ويكون هذا التدريب مجانيا. إضافة إلى ذلك يمكن لهؤلاء الطلبة بل ويجب عليهم التقديم لهذه المراكز وهذه المخابر والتي تتبع للأقسام الجامعية المختلفة للبدء برسالة البكالوريوس أو رسالة الماجستير الخاصة بهم. بعد إنهاء الماجستير تفتح أبواب الأبحاث العلمية لطلبة الدكتوراة، حيث يتم كتابة رسالة الدكتوراة والعمل عليها ضمن المخابر والمراكز الخاصة، إن كانت علومًا حياتية أو علوما أدبية أو اقتصادية أو حتى لاهوتية، ويعتبر البحث العلمي أساس رسائل الدكتوراة في ألمانيا، ويتخللها بعض الدراسات والمواد ...

أكمل القراءة »

الماجستير في ألمانيا، كيفية إيجاد المناسب في المعروض الألماني الغني

مالذي جعل الدراسة في ألمانيا من أفضل الدراسات على مستوى العالم؟ لابد أن أحد أسباب ذلك هو العدد الهائل من الاختصاصات العديدة، والتي تبلغ بما يتعلق بشهادة الماجستير على سبيل المثال عدة آلاف اختصاص، مما يجعل الكثيرون يتطلعون إلى إكمال مرحلة الماجستير، وللبعض المضي قدماً نحو شهادة الدكتوراه. في البداية علينا أن نعرف أن هنالك أكثر من 8000 برنامج ماجستير مختلف في أكثر من 360 جامعة ألمانية مختلفة. هذه البرامج تشمل جميع التخصصات الأدبية والعلمية عدا الطب (قمنا بالتحدث عن التخصص للطب في مقالاتنا السابقة) مرورًا بتخصصات إدارة الأعمال المختلفة في كلا الجامعات الحكومية والخاصة. بعد حديثنا في المرة الماضية عن أهمية اللغة الألمانية، أعود وأركز على أهمية اللغة الألمانية في برامج الماجستير في ألمانيا حيث أن أكثر من 70% من هذه البرامج تتم حصرا باللغة الألمانية. إن الطلبة مطالبون بالحصول على شهادة اللغة الألمانية B1 على الأقل للحصول على قبول مبدئي لمتابعة اللغة الألمانية في ألمانيا ومن ثم البدء ببرنامج الماجستير. إن برامج الماجستير في ألمانيا تنحصر في شكل واحد وهي البرامج المنقسمة بين مواد دراسية لمدة عام أو عام ونصف، ورسالة ماجستير مدتها من 6-9 أشهر. لا يوجد في ألمانيا على الإطلاق أي برامج من شكل “برامج الماجستير البحثية” الموجودة في ماليزيا أو إنكلترا أو حتى استراليا. إن نظام الماجستير الألماني يعتمد بشكل أساسي على وجود مواد دراسية يومية للطلبة لمدة معينة تتراوح بين عامٍ وعامٍ ونصف يتبعها تدريب لفترة بسيطة، ينتهي بالبدء برسالة الماجستير إما في أحد أقسام الجامعة أو في إحدى الشركات المتعاقدة أو غير المتعاقدة مع الجامعة للحصول في النهاية على شهادة الماجستير. تعتبر شهادة الماجستير أقوى شهادة عملية في ألمانيا حيث يمكن لحاملها العمل في الشركات والجامعات والمؤسسات المختلفة، حيث يكون الشخص حاصلاً على المؤهلات العلمية المطلوبة للعمل، وسعر ساعة العمل لديه مناسبة (مقارنة مع حملة الدكتوراة). تعتبر معظم برامج الماجستير في ألمانيا شبه مجانية، إذ تتراوح التكاليف بين 250 و500 يورو فصليًا، إلا ...

أكمل القراءة »