الرئيسية » أرشيف الوسم : اللجوء الكنسي

أرشيف الوسم : اللجوء الكنسي

روما مستمرة في استقبال طالبي اللجوء الكنسي ، وبرلين تتشدد

استقبلت العاصمة الإيطالية روما في الأسبوع الأخير من حزيران/ يونيو، 77 لاجئاً سورياً جديداً، ليبلغ بذلك إجمالي عدد الواصلين إلى البلاد منذ شباط/ فبراير 2016 نحو 2100 لاجئ بفضل مبادرة الممرات الإنسانية، التي تدعمها جمعية سانت إيجيديو واتحاد الكنائس الإنجيلية وكنيسة فالنسيان، بالاتفاق مع وزارتي الداخلية والخارجية في إيطاليا. ومن المقرر أن تتم مساعدة الوافدين الجدد، أو ما يعرفوا باسم طالبي اللجوء الكنسي ، ممن خلال المؤسسات والأبرشيات والمجتمعات والأسر في عدة مناطق إيطالية. وإلى جانب عملية الاستقبال، سيتم على الفور توفير دورات في اللغة الإيطالية للكبار وفي المدارس للأطفال، كما سيتم توفير المساعدات الخاصة بالحصول على عمل بمجرد منحهم وضع لاجئين. وفي سياق متصل، رفض المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا (بامف) كل طلبات اللجوء الكنسي تقريباً في الربع الأول من العام الجاري. حيث تم رفض 145 طلب لجوء مقدماً عبر الكنسية حتى نهاية نيسان/ أبريل، وتم قبول حالتين فقط. واتهم حزب اليسار “البامف” بالتخلي عن المبادئ الإنسانية من أجل هوس الترحيل. ويذكر أن بعض طالبي اللجوء المرفوضين أو المهددين بالترحيل من ألمانيا، يتوجهون للكنائس للحصول على دعم في ذلك الأمر. وبذلك تتدخل الكنيسة لمساعدة اللاجئين ذوي الأوضاع شديدة الصعوبة. وكانت الحكومة الألمانية قد اتفقت في عام 2015 مع الكنائس على إجراءات منظمة بخصوص اللجوء الكنسي. وينص الاتفاق على أن تقوم الكنائس بإبلاغ السلطات الألمانية عن كل طلب لجوء مقدم إلى الكنيسة وفتح ملف خاص بطالب اللجوء الكنسي. ويحق للسلطات الألمانية فحص كل الحالات من جديد. اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا: من أبرز ملامح تعديلات قانون الهجرة الجديد- تسهيل هجرة أصحاب الكفاءات وتشديد قانون اللجوء بانتظار تقييم الوضع الأمني الجديد في سوريا… تعليق دراسة وإقرار طلبات اللجوء لبعض السوريين بعد 7 أشهر عالقاً في مطار كوالالمبور… سوري يحصل على حق اللجوء في كندا دورات الإندماج… أكثر من مليون مهاجر ولاجئ شارك فيها منذ موجة اللجوء استطلاع: ازدياد نسبة الرافضين لطالبي اللجوء إلى 50% من الشعب الألماني بالفيديو – اتفاقية دبلن : توضيحات ...

أكمل القراءة »

كنائس ألمانية ترفض اتهامها بإساءة استخدامها لـ” اللجوء الكنسي “

تحدثت رسالة أرسلها فريق العمل المسكوني الكنسي الخاص باللاجئين في إلى وزراء داخلية الولايات الألمانية عن مضايقات متزايدة  تتعرض لها الكنائس لإيقاف اللجوء الكنسي الذي تلجأ إليه الكنائس لوقف ترحيل طالبي اللجوء ممن رُفضت طلباتهم. وقد قدم فريق العمل المسكوني الخاص باللاجئين في ألمانيا رسالة مفتوحة أمس الجمعة إلى وزراء الداخلية في الولايات الألمانية. وأشار فريق العمل الكنسي في الرسالة إلى أنه يتم اتهام الكنائس ظلمًا بأنها تسيء استخدام “اللجوء الكنسي”. وذكرت دويتشه فيليه أن فريق العمل الكنسي طالب في رسالته السياسيين إلى القضاء على الأسباب التي تدعو إلى استخدام “اللجوء الكنسي“. ويوجد هنالك 340 شخصًا يتمتعون باللجوء الكنسي في ألمانيا. وأوضحت الرسالة أن جزءًا صغيرًا جدًا من الطلبات التي تُقدم للكنائس المحلية للحصول على “اللجوء الكنسي” يتم قبولها. وتمنح الكنسية من يحصل على اللجوء الكنسي قبولاً مؤقتًّا، وذلك لوقف ترحيل طالبي اللجوء ممن رُفضت طلباتهم من قبل السلطات وعندما تكون حياتهم مهددة بالخطر إذا تم ترحليهم. عقبت ديتليند يوخيمس رئيسة مجلس إدارة العمل المسكوني الكنسي الخاص باللاجئين على الموضوع بقولها: “إن ما نسمع أو نرى يشير بشكل واضح إلى أنه هنالك فشل بنيوي هائل في سياسة اللجوء الأوروبية”. ولا توجد لذلك تطبيقات موحدة لقبول ورفض اللاجئين في أوروبا. وسيلتقي وزراء الداخلية الولايات الألمانية يوم الاثنين القادم في مدينة دريسدن في اجتماعهم الدوري. وكان وزير الداخلية توماس دي ميزير قد انتقد مؤخرًا عدد حالات “اللجوء الكنسي” ووصفها بأنها ما زالت مرتفعة جدًا. وكان هنالك خلاف في أوائل عام 2015 حول سوء استخدام “اللجوء الكنسي”. وأنتقد دي ميزير تطبيق هذا اللجوء من حيث المبدأ. واتفق بعد ذلك المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين مع الكنائس الألمانية على صيغة جديدة لقبول “اللجوء الكنسي” تتضمن تعاون وثيق بين المكتب الاتحادي والكنائس لمناقشة والبت في مثل هذه الحالات. مواد ذات صلة. اللجوء الكنسي في ألمانيا محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »