الرئيسية » أرشيف الوسم : اللاجئين (صفحة 4)

أرشيف الوسم : اللاجئين

متى يمكن تقديم طلب الحصول على الإقامة الدائمة لمن لديهم حماية ثانوية؟ وماهي الأوراق اللازمة لذلك؟ 

متى يمكن تقديم طلب الحصول على الإقامة الدائمة، لمن لديهم حماية ثانوية؟ وماهي الأوراق اللازمة لذلك؟ الجواب في هذا اليديو من WDRforyou… اقرأ/ي أيضاً: ما بين B1 وفرص لم الشمل الضائعة.. ما هي العقدة الأصعب بعد سنوات اللجوء في ألمانيا؟ الجزء الأول بالفيديو: أسئلة وأجوبة مهمة حول انتهاء الإقامة قانون الهجرة الجديد في ألمانيا: هل سيتمكن من سد نقص العمالة أم أنه تخبط آخر للحكومة؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: الإجراءات والمواعيد للحصول على الجنسية الألمانية

کیفية الحصول علی الجنسية الألمانية. ما هي الإجراءات والمواعيد. لقاء سابق أجرته WDRforyou مع مسؤولين من دائرة الأجانب في كولن، أجابوا على أهم الأسئلة بهذا الخصوص… مواضيع ذات صلة: الزاوية القانونية: اللاجئون في ألمانيا مع اقتراب سنتهم الخامسة، كيفية الحصول على الجنسية الألمانية بالفيديو: أجوبة من خبير حول مسألة تجديد جواز السفر والإقامة والمشاكل المتعلقة بها بالفيديو: كيف يمكن التقدم بطلب للحصول على جواز سفر بديل (جواز سفر رمادي) ومن يمكنه الحصول عليه؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا ـ السوريين وسفارة نظام الأسد.. قصة خوف وتكاليف باهظة

قوبل تمسك برلين بشرط جواز السفر لتصريح الإقامة للاجئين السوريين، وللحاصلين على “الحماية الجزئية” منهم أيضاً، بمعارضة حزب الخضر. وتباينت تجارب وآراء عدد من اللاجئين حول مراجعة السفارة بين التخوف والرفض والسخرية أحياناً. تمسك وزارة الداخلية الألمانية، على ضرورة وجود جواز سفر ساري المفعول، كشرط لحصول اللاجئين السوريين على تمديد الإقامة، قوبل بالنقد من قبل الكتلة البرلمانية لحزب الخضر بالبرلمان الألماني (بوندستاغ)، والتي تقدمت باستفسارللحكومة مطالبة فيه بعدم إجبار اللاجئين السوريين على الذهاب إلى سفارة البلد، التي قد يكون لدى سلطاتها رغبة في قتل هؤلاء. ويحصل أغلب اللاجئين السوريين في ألمانيا على ما يعرف بـ”الحماية الثانوية”. من جهتها ردت وزارة الداخلية على استفسار كتلة الخضر متمسكة بشرط جواز السفر لهؤلاء اللاجئين وقالت بأن “الحديث مع سلطات وطنهم الأم من أجل الحصول على جواز سفر هو مسألة تبقى مطلوبة من حيث المبدأ” في المستقبل أيضاً، وفق ما نقلت “شبكة التحرير الصحفي بألمانيا” (RND) الإثنين (17 ديسمبر/ كانون الأول 2018). لويزا أمتسبرغ، المسؤولة عن شؤون اللاجئين في حزب الخضر في البوندستاغ، قالت لصحف شبكة التحرير الصحفي بألمانيا (RND): “من غير المقبول أن تعرض السلطات الألمانية سلامة الباحث عن الحماية للخطر بدون داع، وأن تقبل زيادة في المدخول المادي لنظام إرهابي”. وفي محاولة منها للتواصل مع السفارة السورية في برلين،  تعذر على  DW الحصول على تصريح بسب عدم استقبال المكالمات من قبل العاملين في السفارة. الأمر نفسه الذي اشتكى منه عدد من اللاجئين السوريين المقيمين في ألمانيا، والذين ذكروا أن السفارة لا تجيب على اتصالاتهم في أغلب الأحيان. لكن على الموقع الرسمي للسفارة السورية في برلين، وفي الخانة المخصصة لجوازات السفر، يمكن الاطلاع على مجموعة من التعليمات الخاصة بالحصول على جواز السفر أو وثيقة السفر. ومن ضمن التعليمات على الصفحة الرسمية للسفارة هو أن “الطلب يُقدم من صاحب العلاقة بالذات أو الولي الشرعي للقاصرين وناقصي الأهلية على أن يكون القاصر أو ناقص الأهلية مقيماً في ألمانيا”. ما يعني أن الحضور الشخصي للاجئين السوريين في السفارة ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: أحكام بالسجن وغرامات للموظفين المتهمين بالاعتداء على لاجئين

بعد حوالي أربع سنوات من فضيحة سوء معاملة اللاجئين في مركز بورباخ للإيواء، أصدرت محكمة زيغن أول ثلاثة أحكام في هذه القضية. وشملت الأحكام موظفين سابقين في غرفة الطوارئ التابعة للمركز الواقع في ولاية شمال الراين وستفاليا. أصدرت محكمة مدينة زيغن الألمانية أولى أحكامها  في قضية مركز بورباخ لإيواء اللاجئين، وهي القضية التي أثارت جدلاً كبيراً في الأوساط الإعلامية والسياسية والحقوقية منذ أربع سنوات وذلك بعد أن نُشر فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يظهر حراس أمن في المركز وهم يعتدون على أحد اللاجئين، ويأمرونه بالاستلقاء على فراش متسخ ويبدوا عليه آثار قيئ. وأمرت المحكمة بتنفيذ أولى الأحكام الثلاثة الصادرة بحق الموظفين السابقين في قسم الطوارئ بالمركز. وفي قضية منفصلة تم إصدار حكم على مدعى عليه يوم الثلاثا ء(11 كانون الأول/ ديسمبر 2018) بالسجن سنة واحدة تحت الاختبار بتهمة حجز الحرية والاعتداء، حسبما قالت المحكمة. كما فرضت المحكمة على متهم آخر غرامة قدرها 1,200 يورو، بينما حُكم على المتهم الثالث في المحاكمة بغرامة قدرها 900 يورو، وكل منهما بتهمة الحرمان من الحرية. وجه الادعاء العام الاتهام إلى ما مجموعه 35 من المشتبه فيهم، بمن فيهم موظفو إدارة مركز الإيواء والمسؤولين عن الرعاية الاجتماعية والأمن وموظفان في بلدية أرنسبيرغ. ويواجه المتهمون اتهامات بعدة أمور، بينها الحرمان من الحرية وإلحاق إصابات جسمانية خطيرة والسرقة. وكانت الفضيحة أثارت نقاشا سياسياً حول الجودة والمعايير المعمول بها في مراكز إيواء اللاجئين، وتعرضت الحكومة السابقة بالولاية لضغط شديد. المصدر: دويتشه فيلله – ي.ب/ أ.ح (أ ف ب)   اقرأ/ي أيضاً: البدء بمحاكمة رجال حراسة أساءوا للاجئين في واحدة من أكبر المحاكمات في ألمانيا السجن ثلاث سنوات وثمانية أشهر على متطرفين يمينيين قاما بالاعتداء على لاجئين أنغيلا ميركل في مؤتمر مراكش: الهجرة الشرعية تحقق الرخاء تقرير: الاعتداءات ضد نزل اللاجئين ترتفع مجدداً في ألمانيا بالفيديو: فيديو يُظهر مدى سوء معاملة المهاجرين في ليبيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حلول جديدة لمشاكل معادلة شهادات القادمين الجدد وتقدّمهم إلى الجامعات الألمانية  

الجمعية الألمانية- السورية للبحث العلمي الجمعيات الأهلية السورية في ألمانيا تعمل مع البرلمان للوصول إلى خدمة أفضل للأكاديميين السوريين: قامت اللجنة المختصة بالتعليم والبحث العلمي التابعة للبرلمان الألماني بالطلب من الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي برفع تقرير لها عن وضع الطلبة، الباحثين، الأطباء وأطباء الأسنان السوريين المقيمين في ألمانيا، فيما يتعلق بمعادلة الشهادات، التقدم إلى الجامعات، وإجراءات معادلة شهادات كل من الطب وطب الأسنان والصيدلة، وما يرافق ذلك من صعوبات. يرتكز هذا البحث على تحديد المشاكل التي تعترض كل من الفئات المستهدفة آنفة الذكر وطرق حلها، وذلك عن طريق تقديم مقترحات للبرلمان الألماني واللجنة البرلمانية المختصة والتي بدورها ستقوم بعرض هذه المقترحات والتوصيات التي يتضمنها التقرير على البرلمان الألماني لاحقاً لكيّ يتم استخدامها لتغيير أو إعادة هيكلة القوانين بشكل أفضل. بناء على ذلك، قامت الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي بالتعاون الوثيق مع جمعية “ميك ات جيرمان” ودوبارة ومجموعة من الأطباء السوريين وأطباء الأسنان في ألمانيا بالعمل على هذا التقرير وتقديمه بالشكل الأمثل بما يعود بالفائدة على القادمين الجدد بمختلف التخصصات الجامعيّة. ولكي نتمكن من الحصول على أفضل النتائج وتقديم المقترحات والتوصيات الأسمى، قمنا بتحضير استمارات إحصائية خاصة لتشمل كل من حملة البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراة وما بعد الدكتوراة، وأيضاً الأطباء وأطباء الأسنان. إن الاستمارة التالية هي ثمرة عمل وحصيلة تعب وجهد عدة مبادرات وجمعيات أهليّة ضمن ألمانيا والتي تعنى بالتعليم والبحث العلمي للقادمين السوريين الجدد. لماذا نقوم بإرسال الاستمارة إليك؟ هدفنا الأول والأهم هو الحصول على المعلومات الكاملة من أكبر شريحة ممكنة من الطلبة، والباحثين، والأطباء وأطباء الأسنان لنستطيع تسليط الضوء على كافة المشاكل المختلفة التي اعترضتهم أو تعترضهم ولربما سوف تعترضهم خلال مسيرتهم التعليمية والبحثية. هذه الاستمارة ستمكننا من وضع حجر الأساس للتوصيات والمقترحات التي سنقدمها ونحاول الدفاع عنها ودفع اللجنة البرلمانية الخاصة بالتعليم والبحث العلمي بأن تقوم بتبني هذه المقترحات لتحسين آليات التعديل، والعمل، والتعليم، والمنح وغيرها لدى القادمين السوريين الجدد بشكل خاص، وجميع القادمين الجدد بشكل عام. ما ...

أكمل القراءة »

الداخلية الألمانية تكشف عن حصيلة المتقدمين للم الشمل العائلي

بلغ عدد طلبات طلب الحصول على مواعيد بمختلف التمثيليات الدبلوماسية الألمانية في الخارج لاستصدار تأشيرات في إطار لم شمل أسر اللاجئين 44,736 طلباً. السفارات الألمانية في الدول المجاورة لسوريا تلقت الجزء الأكبر من الطلبات. في الفترة الممتدة بين بداية شهر أغسطس / آب إلى غاية نوفمبر / تشرين الثاني من العام الجاري (2018)، أي حينما تم فتح باب لم الشمل العائلي مجدداً لفئة اللاجئين ذوي الحماية المؤقتة أو الثانوية، بلغ عدد طلبات مواعيد بمختلف التمثيليات الدبلوماسية الألمانية في الخارج لاستصدار تأشيرات في إطار لم شمل أسر اللاجئين 44,736 طلبا. وجاء ذلك في بيانات أعلنت عنها وزارة الداخلية الألمانية في سياق إفادة جواباً على سؤال للنائبة البرلمانية أولا ييلبكه من حزب اليسار حسبما نشرته صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” في عددها الصادر يوم (الأربعاء الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2018). ويذكر أن وزير الداخلية هورست زيهوفر كان في السابق قد حذر من وصول ما لا يقل عن 300 ألف شخص إضافي في إطار لم الشكل العائلي. وقد سمحت السلطات الألمانية بدأت منذ الأول من آب / أغسطس الجاري السماح للأزواج والأطفال ووالدي القصر بالتقدم بطلبات لم شمل الأسرة على ألا يزيد عدد الأشخاص الذين يتم استقدامهم بموجب هذا القرار عن 5000 شخص حتى نهاية العام الجاري وعن 1000 شخص كل شهر اعتبارا من بداية عام 2019 وذلك حسبما اتفقت عليه أطراف الائتلاف الحاكم في ألمانيا بعد خلاف طويل. ووفقا للبيانات الرسمية، هناك 132 ألف و 800 سوري يمثلون الجزء الأكبر من اللاجئين الحاصلين على حق اللجوء المؤقت (الثانوي) في ألمانيا، ويبلغ عددهم إجمالا 192 ألف و 400 لاجئ وذلك وفقا لحصر تم أواخر العام الماضي. وأكدت الخارجية أن السفارات الألمانية في الدول المجاورة لسوريا تلقت الجزء الأكبر من طلبات الحصول على موعد للتقدم بطلبات التأشيرات. وكانت السفارة الألمانية في العاصمة اللبنانية صاحبة النصيب الأكبر من هذه الطلبات، تليها السفارة في مدينة اربيل، عاصمة اقليم كردستان العراق، ثم السفارة الألمانية في اسطنبول (تركيا). ...

أكمل القراءة »

زيهوفر لم يعد يستبعد ترحيل اللاجئين المرفوضين إلى سوريا

ذكر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أن وزارته بصدد دراسة وتمحيص قضية ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين أو الذين يشكلون خطرا أمنيا إلى بلدهم. قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر اليوم (الجمعة 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) لمجموعة فونكه الإعلامية إن وزارته “تدرس بدقة” إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين إلى بلدهم. وتلقى زيهوفر دعما في بهذا الشأن من قبل وزير داخلية ولاية ساكسونيا، رولاند فوللر (الحزب المسيحي الديموقراطي الذي تتزعمه ميركل). وقال فوللر “إذا سمح الوضع الأمني بذلك يجب إبعاد المجرمين إلى سوريا”. ويذكر أن مؤتمر وزراء داخلية الولايات سيدرس تقرير وزارة الخارجية الألمانية الدوري حول الوضع في سوريا. من جهة أخرى، أعلن هورست زيهوفر عزمه التخلي عن رئاسة الحزب في 19 كانون الثاني / يناير المقبل، وهو اليوم الذي سيُعقد فيه مؤتمر عام استثنائي للحزب لانتخاب رئيس جديد. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ ع.ج.م (رويترز / أ.ف.ب)   اقرأ/ي أيضاً: الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية وقف ترحيل السوريين الخطرين حتى نهاية 2018 غرامات بحق 50 طالب لجوء لجؤوا إلى العنف لمنع ترحيل أحد زملائهم ليس كل من رُحِّل مظلوم: الناشطة السويدية التي منعت ترحيل لاجئ أفغاني تواجه السجن محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: كفالات اللاجئين.. مسؤولية تستمر لسنوات عديدة!

تحمل آلاف الأشخاص في السنوات الماضية كفالات للاجئين على خلفية الاعتقاد أن مسؤوليتهم عن دفع تكاليف معيشة المكفولين تنتهي عند الاعتراف بطلبات لجوئهم. لكن الواقع أظهر أن ذلك اعتقاد خاطئ. فمسؤولية الكفيل تستمر لسنوات. زوجته حذرته. لكن ما الذي سيحصل؟ كريستيان أوسترهاوس كان متيقنا من فعل ما هو صحيح. فإدارة الأجانب أكدت له وزملاءه من هيئة مساعدة اللاجئين في بون الخاصة بسوريا أن الكفالات تبقى سارية المفعول حتى الاعتراف الرسمي باللاجئين. ووقع أوسترهاوس على التزامين لصالح طفل سوري وشابة أخرى. “قمنا بدفع تكاليف الرحلات الجوية وبحثنا عن سكن وعملنا على أن يحصل الناس هنا على الغذاء”، يقول أوسترهاوس. ففي مدينة بون وحدها قدم 450 شخصا كفالات، وعلى المستوى الاتحادي وصل عددها إلى أكثر من 7000 كفالة حصل أصحابها في الشهور الماضية على بريد غير مرضي من مكاتب العمل وإدارة المدينة أو كما يقول أوسترهاوس البالغ من العمر 61 عاما:” جاء الحمام البارد، أمر مخالف للمنطق تماما”. أوسترهاوس الذي كان يلتزم في حياته اجتماعيا وعمل أيضا في التعاون الإنمائي أخرج ملفا جمع فيه كافة الوثائق المرتبطة بالخلاف حول الكفالات. والوثيقة الأخيرة تعود لتاريخ الـ 20 يونيو 2018 وهي رسالة من مكتب العمل يطلب فيها تحويل 7.238 يورو مع الإشارة إلى إمكانية طلب مزيد من المال. وأساس هذا الإشعار الصادر عن مكتب العمل في بون هو تعديل قانوني من عام 2016: في تلك الفترة شدد الائتلاف الحكومي قوانين الهجرة إلى ألمانيا، إذ يُذكر في الفقرة 68 من قانون الإقامة أن “إعلان التزام لا يفقد صلاحيته مع حصول تغيير في وضع الإقامة”. والالتزامات التي وصلت قبل الـ 6 أغسطس 2016 تنتهي صلاحيتها بعد ثلاث سنوات والأخرى بعد خمس سنوات. وفي يناير 2017 تم تأكيد هذا القانون من طرف المحكمة الإدارية الاتحادية في لايبزيغ. وفي أبريل 2018 أعلنت وزارة العمل أن كفالات اللاجئين حتى صدور قرار نهائي للمحكمة الإدارية غير مطالبة بدفع أموال للمؤسسات الحكومية. ومكاتب العمل ستواصل في الحقيقة إرسال إشعارات دفع، إلا ...

أكمل القراءة »

غرامات بحق 50 طالب لجوء لجؤوا إلى العنف لمنع ترحيل أحد زملائهم

اضطر أكثر من 50 طالب لجوء اشتركوا في أعمال عنف إلى دفع غرامات تتراوح بين 100 وحتى 900 يورو. المخالفون رفضوا ترحيل أحد زملائهم في مركز دونافورث في بافاريا في شهر مارس الماضي وهاجموا الشرطة والموظفين. اضطر عدد من طالبي اللجوء في مركز إرساء دونافورث للاجئين في بافاريا إلى دفع غرامات نتيجة سوء تصرف وتهجم على الشرطة في حادث جرى بشهر مارس/ آذار الماضي. وقررت القاضية في محكمة مدينة أوغسبوغ أن على طالبي اللجوء دفع غرامات تتراوح بين مئة يورو و900 يورو، حسب نوع المخالفة. وكانت الشرطة قد دخلت إلى مركز دونافورث يوم 14 مارس/ أذار الماضي لترحيل طالب لجوء إلى إيطاليا، فحاول أكثر من خمسين طالب لجوء منع عملية الترحيل واندلعت مواجهات بعضها لفظية وأخرى عنف جسدي بينهم وبين رجال  الشرطة والموظفين. مدعي عام مدينة أوغسبورغ وجه إلى كل المخالفين أوامر بإلقاء القبض عليهم، كما رفعت دعاوى على 27 واحداً من طالبي اللجوء بداعي التعرض للشرطة والموظفين بألفاظ مسيئة وشتائم. ونقل موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، أن أغلب الذين أرسلت لهم المخالفات قبلوا دفع الغرامات نتيجة مخالفاتهم. فيما رفض اثنين من غامبيا دفع الغرامة بحقهم التي تراوحت بين 800 و 900 يورو، وقدما اعتراضاً عند المحكمة. وكان موظف في أمن المركز قد قال إن بعض طالبي اللجوء تعرضوا لموظفين طبيين ما دفع بعضهم للهروب إلى داخل إحدى الغرف، كما تعرضوا إلى رجال شرطة وهددوهم بالقتل. وبرر طالب لجوء غامبي يبلغ من العمر 21 عاماً أن إشارته بشكل مشين إلى رجال الشرطة جاء بعد تعرض صديق له إلى رذاذ الفلفل. فيما قضى زميل له (28) عاماً شهرين في الحبس الاحتياطي نتيجة مشاركته المباشرة في أعمال العنف. يذكر أن القاضية في مدينة أوغسبورغ ثبتت الحكم بدفع الغرامات على المخالفين. المصدر: مهاجر نيوز – ع.خ   اقرأ/ي أيضاً: الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية ليس كل من رُحِّل مظلوم: الناشطة السويدية التي منعت ترحيل لاجئ أفغاني تواجه السجن لتسهيل عمليات الترحيل ...

أكمل القراءة »

تقرير: الاعتداءات ضد نزل اللاجئين ترتفع مجدداً في ألمانيا

أورد تقرير صحفي أن عدد الاعتداءات التي استهدفت نزلا للاجئين عاودت الارتفاع في الربع الثالث من هذا العام. وما يثير القلق في ألمانيا أن نوعية الاعتداءات أصبحت بدورها أكثر خطورة في ذي السابق. نشرت صحيفة “أوزنير بروكه تسايتونغ” الألمانية تقريراً اليوم الخميس (الثامن من فبراير/ تشرين ثان)، يكشف زيادة مقلقة في عدد الاعتداءات التي استهدفت نزلاً للاجئين في الربع الثالث من هذا العام. وأشار التقرير إلى أن الشرطة الألمانية تتحدث عن 37 اعتداء في الفترة ما بين شهر يونيو/ حزيران وسبتمبر/ أيلول الماضيين. وهذه الأرقام أوردها ردّ حكومة الإئتلاف الكبير على مساءلة برلمانية تقدمّ بها حزب اليسار (معارضة). واستنادا على ردّ الحكومة فإن الاعتداءات أصبحت أكثر عنفا من ذي السابق، والدليل أنه وفي الفترة المذكورة تمّ تسجيل تسع إصابات بينما لم يتجاوز عدد الإصابات بين شهر يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران إصابة واحدة. ورغم هذه التغير النوعي في طبيعة الاعتداءات إلا أن عددها في المجمل يشكل نصف عدد الاعتداءات المسجلة في عام 2017، فلغاية نهاية شهر سبتمبر/ أيلول من عام 2018 ضبطت الشرطة 114 حالة اعتداء، فيما كان العدد المسجل في الفترة ذاتها من العام الذي سبقه قد بلغ 226 حالة. وتعليقا على ذلك، أعربت المتحدثة عن حزب اليسار أولا ييلبكه عن مخاوفها من أن تتجه الأمور نحو الأسوأ، مشددة أنه “مخطئ من يراهن على انخفاض متواصل لأعمال العنف ضد نزل اللاجئين”. ويذكر أنه وعلى خلفية المظاهرات المعادية للأجانب واللاجئين التي شهدتها مدينة كيمنيتس (شرق) إثر مقتل مواطن ألماني، ارتفعت حصيلة الاعتداءات ضد نزل اللاجئين في الربع الثالث من العام، فحسب شرطة كيمنيتس ظبطت 86 قضية جنائية بهذا الصعيد. المصدر: دويتشه فيلله – و.ب/ م.س (ك ن أ، أوزنبروكه تسايتونغ)   اقرأ/ي أيضاً: الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية بالفيديو: تفاصيل جديدة عن خلية كيمنتس اليمينية الإرهابية حركة “انهضوا” اليسارية الجديدة، هل توقظ اليسار الألماني في وجه اليمين المتطرف؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »