الرئيسية » أرشيف الوسم : اللاجئين (صفحة 20)

أرشيف الوسم : اللاجئين

لاجئة تواجه قرار الترحيل بموجب اتفاقية دبلن وتلجأ إلى الكنيسة

نور العجيلي   عانى اللاجئون الويلات في طريقهم الى بلدان اللجوء باحثين عن وطنٍ جديدٍ يضمد جراحهم ويفتح لهم ذراعيه ليشعرهم بالأمان والاطمئنان، وينسيهم ذكريات الحرب القاسية ومشاق درب اللجوء القاهرة. وتعد ألمانيا من أكثر بلدان القارة الأوروبية التي رحبت باللاجئين مما دفع الآلاف لتقديم طلبات لجوئهم فيها، وفي الآونة الأخيرة انتهجت وزارة الداخلية الألمانية سياسة الترحيل تبعًا لاتفاقية دبلن التي تقضي بترحيل اللاجئين الذين لديهم بصمات في إحدى الدول المشاركة في هذه الاتفاق، وعلى ذلك يجب إعادتهم إلى البلد الذي دخلوه أولاً. أصبح الترحيل شبحًا يطارد كثيرين من طالبي اللجوء، يهدد مصيرهم، ويبدد آمالهم التي رسموها في درب اللجوء الوعرة.   هاجس الترحيل  تروي سارة قصتها وتخنقها الكلمات، وتغرق عيناها بالدموع فقد بدأت حديثها: “هل ستقدمون إليّ المساعدة؟ أنا وحيدة هنا ولا أعرف أحدًا.. إنهم يريدون ترحيلي”. سارة يونس (اسم مستعار) سيدة سورية من سكان حي القابون في دمشق، وصلت إلى ألمانيا بعد رحلةٍ طويلةٍ مليئةٍ بالمتاعب والصعوبات وتعيش في مدينة هاغن، تقول سارة: “نعيش في القابون أوضاعًا مأساوية فحياتنا فيه أشبه بالسجن، اخترت طريق اللجوء بحثًا عن حياةٍ جديدة، ومستقبلٍ أفضل.” عندما قررت سارة الذهاب في رحلتها المجهولة، ذهبت في بادئ الأمر إلى الجزائر، ومنها إلى إسبانيا، وأكملت متوجهةً إلى ألمانيا، وكغيرها من اللاجئين بقيت فترةً لا تقل عن عشرة أشهر في (الكامب) تنتظر جوابًا من المحكمة، وبعد انقضاء الأيام بترقب وانتظار، فوجئت سارة بقرار الترحيل، وذلك بسبب بصمتها في إسبانيا، تضيف سارة: “أصبت بالإحباط وتملّكني اليأس خاصةً أن الشرطة الألمانية كانت تبحث عني، وقد توجب علي التخفي، ففي أول زيارةٍ لي لمكتب الأجانب الذي اخبرني بقرار الترحيل، طلبت مني الموظفة الانتظار خارج الغرفة لدقائق، وفي الوقت ذاته اتصلت بالشرطة، وعندما رأيتهم فقدت وعيي على الفور”.   اللجوء الكنسي يعتبر هذا النوع من اللجوء بمثابةِ الخيار الأخير، مع العلم أنه ليس حقًا رسميًا، إلا أن مؤسسات الدولة ومكتب الأجانب بالتحديد يحترمون هذا الملاذ، فللكنيسة حرمة يمنع تدنيسها واقتحام ...

أكمل القراءة »

حظر دخول اللاجئين السوريين إلى أميركا حتى إشعار آخر

حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة حتى إشعار آخر، في إطار إجراءات جديدة أعلن عنها بهدف “منع الإرهابيين الإسلاميين الرديكاليين من دخول الولايات المتحدة”. كما أصدر ترامب أمرًا تنفيذيًَا بتعليق قبول كافة اللاجئين السوريين وغير السوريين لأربعة أشهر. وأمر بتعليق دخول الزائرين القادمين من ستة دول ذات أغلبية مسلمة لثلاثة أشهر. ما أثار انتقادات واسعة من جانب منظمات حقوقية وشخصيات بارزة. ونقل موقع بي بي سي عن الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية قوله: إن إغلاق الباب أمام اللاجئين يصب في مصلحة من يريدون الضرر للولايات المتحدة. وكان ترامب قد وقع على الأمر التنفيذي في البنتاغون بعد مراسم أداء الجنرال جيمس ماتيس لليمين وزيرًا للدفاع. وعلّق عليه قائلا: “أضع إجراءات تدقيق جديدة لمنع الإرهابيين الإسلاميين الراديكاليين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية. نريد ألا يدخل بلدنا سوى من يدعم بلدنا ويحب شعبنا”. ومن الإجراءات التي يشملها الأمر التنفيذي: إيقاف برنامج قبول اللاجئين في الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، فرض حظر على اللاجئين من سوريا لحين حدوث “تغييرات مهمة” “تتوافق مع المصلحة الوطنية”، تعليق السماح بدخول القادمين من العراق وسوريا والبلدان التي صُنفت على أنها “مناطق مثيرة للقلق” لمدة 90 يوما، تحديد أولويات طلبات اللجوء في المستقبل “بناء على الاضطهاد على أساس ديني” إذا كان الشخص منتميا لأقلية دينية في وطنه، تعليق فوري لبرنامج الإعفاء من المقابلة للحصول على تأشيرة الدخول، الذي يسمح للمهاجرين بتجديد تأشيراتهم دون حضور مقابلة. ونقلت الـ بي بي سي أيضًا أن ترامب قد صرح في مقابلة تلفزيونية أن الأولوية في طلبات اللجوء إلى الولايات المتحدة التي يقدمها سوريون ستكون للمسيحيين منهم. وإن المسلمين السوريين وجدوا الطريق أسهل لدخول الولايات المتحدة من المسيحيين السوريين. وأضاف أن المتطرفين “يقطعون رؤوس الجميع، خاصة المسيحيين”،على حد تعبيره. وكان ترامب قد اقترح بالفعل إقامة مناطق آمنة للنازحين داخل سوريا، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل بهذا الشأن. مواضيع ذات صلة. روسيا تحذر من القرار الأمريكي تشكيل المناطق الآمنة في سوريا محرر ...

أكمل القراءة »

استطلاع: الشركات المتوسطة الألمانية تستفيد من اللاجئين

أكد استطلاع للرأي أن الشركات المتوسطة في ألمانيا أصبحت تعثر بسهولة على احتياجاتها من العمالة المؤهلة بين اللاجئين أكثر مما كان عليه الحال العام الماضي. ونقلت دويتشيه فيليه عن الوكالة الألمانية للأنباء (د.ب.أ) أنّ 23 في المائة فقط من الشركات المتوسطة التي شاركت في الاستطلاع، الذي أجرته شركة ارنست & يانغ للخدمات الاستشارية، تجد صعوبة في إيجاد احتياجاتها العمالة المؤهلة بين اللاجئين. وذلك مقارنة بـ 43 في المائة في المائة في عام 2015. كما أكدت هذه الشركات تراجع التحفظات على عمل هؤلاء اللاجئين، بسبب القيود القانونية أثناء النظر في طلب لجوئهم، حيث لم تعد سوى 34 في المائة فقط من الشركات المستطلعة آراؤها، ترى مشكلة في ذلك مقارنة بـ 58 في المائة في المائة العام الماضي. ورغم ذلك فلا تزال 45 في المائة فقط من الشركات المشاركة في الاستطلاع، تعتقد أن باستطاعة اللاجئين المساهمة في الحد من نقص العمالة المؤهلة في ألمانيا، مقارنة بـ 55 في المائة العام الماضي. وأرجعت أربع من كل خمس شركات هذا الاعتقاد، إلى ضعف إلمام اللاجئين باللغة الألمانية. في حين أن واحدة من كل شركتين تقريبًا (46 في المائة) ترى أن عدم امتلاك اللاجئين مؤهلات كافية، هو الذي يعوق تعيينهم في هذه الشركات، وذلك على الرغم من أن واحدة من بين كل ست شركات متوسطة تقريبًا، أصبحت تشغل لاجئين بالفعل. وأن 59 في المائة من الشركات المتوسطة أبدت استعدادها لذلك من حيث المبدأ، في حين أن ربع الشركات يستبعد ذلك. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: اعتقال رجلين أشعلا النار في نزل للاجئين في ولاية بادن-فورتمبرج

قامت السلطات الألمانية بإلقاء القبض على رجلين، يشتبه في قيامهما بإشعال حريق في مبنى يعدّ لاستخدامه كنزل لاستقبال اللاجئين، في مدينة نوينشتاين في ولاية بادن-فورتمبرغ جنوب غربي ألمانيا. وذكر موقع ألمانيا نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن الادعاء العام في مدينة شتوتجارت الألمانية، أعلن يوم الاثنين 23 كانون الثاني \ يناير 2017، أن المتهمين اعترفا بارتكاب جريمة إشعال النار في نزل اللاجئين عمدًا. وقال الادعاء العام أن الشرطة تمكنت من العثور على أدلة تشير إلى ارتكاب المتهمين الجريمة أثناء تفتيش منزليهما الواقعين في منطقة هوهنلوهكرايس. وبقي المتهمان وتبلغ أعمارهما  24 عامًا و 33 عامًا، في السجن على ذمة التحقيق منذ يوم الأحد. ويتألف المبنى الذي لا يزال تحت الإنشاء من ستة مبان إلا أن اثنين منها فقط أشعلت فيها النيران. ولم يسفر الحريق عن إصابات بسبب خواء النزل المخصص لاستقبال 84 لاجئا. ومن جهةٍ أخرى أنكر المتهمان أن يكونا قد أضرما النار في نزل كان يُعد أيضًا لاستقبال لاجئين في مدينة بفيدلباخ المجاورة في تشرين ثان/نوفمبر الماضي. ويدقق المحققون حاليا في ملابسات الواقعتين للتأكد مما إذا كان هناك صلة بينهما. مواضيع ذات صلة ألمانيا: محاكمة لاجئ أضرم النار في مركز للاجئين بسبب خلاف على الصوم ألمانيا: السجن لإطفائي وصديقه أضرما النار في مأوى للاجئين اعتقال لاجئين تسببوا باشتعال حريق في مركز الإيواء محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مقتل لاجئ سوري طعنًا في مأوى للاجئين في بامبيرغ الألمانية

أعلنت الشرطة في منطقة بامبيرغ في ألمانيا العثور على جثة شاب سوري قُتلَ طعنًا، في مكان إقامته في أحد مراكز سكن اللاجئين في المنطقة التابعة لولاية بافاريا. ونقلت عدة وسائل إعلام عن النيابة العامة والشرطة خبر مقتل لاجئ سوري يبلغ من العمر 26 عامًا، بعد العثور على جثة القتيل حيث يقيم في ماوى للاجئين في منطقة بامبيرغ. مع الإشارة إلى أن القتيل تعرض لعدة طعناتٍ قاتلة تسببت بوفاته. وأكدت النيابة العامة ورئاسة الشرطة يوم الأحد 22 يناير/ كانون الثاني 2017، عدم وجود أدلة على أن جريمة قتل الشاب السوري مرتبطة بدوافع الكراهية. وذكرت دوتشي فيلليه، أن المباحث الجنائية قامت بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الحادث، وفق ما نقل كل من موقع “فوكس” وموقع “فيلت” الإلكترونيين الألمانيين. وبحسب نفس المصدر، فإن أحد الوظفين العاملين في مركز إيواء اللاجئين، عثر يوم الجمعة الماضي في 20 كانون الثني \ يناير 2007، على جثة الشاب في إحدى غُرف المأوى، وكان على الجثة عدة طعنات قاتلة. ولم تُدلِ النيابة العامة ورئاسة الشرطة بمزيد من المعلومات لأسباب متعلقة بسير التحريات الجنائية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل: ألمانيا تستطيع أن تكون فخورة بإنجازاتها في اندماج اللاجئين

صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في كلمتها الأسبوعية، إن ألمانيا يمكنها أن تفتخر بما حققته في مجال اندماج اللاجئين، مشيرةً إلى أن الحكومة يجب أن تبذل مزيدًا من الجهود في مجال الأمن، والاندماج وإعادة طالبي اللجوء المرفوضين. نقلت دوتشي فيلليه عن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أثناء كلمتها الأسبوعية المتلفزة، إشادتها بعمل البلديات والمعاونين المتطوعين في مجال اندماج اللاجئين. وأكدت ميركل في كلمتها التي بثت يوم السبت (21 كانون الثاني/ يناير 2017)، إن ألمانيا يمكنها أن تفتخر بما حققته في هذا المجال، قائلةً: “أنا أرى أن هناك شيئا فريدا من نوعه قد نجح”. وأشارت ميكل أيضًا إلى ضرورة القيام بجهود أكبر في مجال الأمن، واعتبرت أن ذلك يمثل أمحورًا هامًا في عمل الحكومة، وخصوصًا بعد الهجوم الإرهابي في برلين. وستلتقي ميركل يوم الأربعاء المقبل مع ممثلي كبرى البلديات حيث سيتم تناول مواضيع سياسة اللجوء واللاجئين. كما أكدت ميركل أن المواضيع التي ستكون في صدارة المحادثات هذه هي: الاندماج وإعادة \ ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين. من جهةٍ أخرى نقلت “DW” عن المستشارة اعتراضها على مخاوف الولايات والبلديات بخصوص أن الحكومة الاتحادية ستقلص مخصصات دعم اللاجئين بعد عام 2018. حيث أشارت إلى أن السلام والأمن يلعبان دورا محوريًا بالنسبة لطبيعة الظروف المعيشية، وقالت “هذه قضايا تزعج أيضا اللاجئين الذين يفدون إلينا”. وقالت ميركل في ختام كلامها إنه لهذا السبب، يعتبر بذل الحكومة للمزيد من الجهود في مجالات الأمن والكشف عن الثغرات، أحد محاور عمل الحكومة، وخصوصًا بعد الاعتداء الإرهابي في برلين الذي تسبب بمقتل 12 شخصًا وإصابة نحو 50 آخرين. يذكر أن طالب لجوء تونسي ارتكب الهجوم الإرهابي على سوق لعيد الميلاد في برلين، في 19 الشهر الماضي، مما أثار الفزع في ألمانيا من أن اللاجئين قد يتسببون بتهديدات أمنية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تعديل الشهادات الجامعية في ألمانيا في ازدياد والغالبية سوريون

ازدادت أعداد اللاجئين الذين يعملون على تعديل شهاداتهم الجامعية ومؤهلاتهم العلمية والمهنية في ألمانيا بشكل حاد. ومعظم هؤلاء هم لاجئون سوريون. أفادت دوتشي فيلليه نقلاً عن مصادر إعلامية في ألمانيا، أن عدد اللاجئين الذين يحاولون تعديل شهاداتهم الحصول على الاعتراف الرسمي من قبل السلطات المعنية في ألمانيا بمؤهلاتهم العلمية والمهنية يزداد يوما بعد يوم. وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “دي فيلت Die Welt اليمينية المحافظة يوم الإثنين (16 كانون الثاني/ يناير 2017)، أن عدد اللاجئين الذين يعملون على تعديل الشهادات عن طريق برنامج حكومي ألماني ارتفع بشكل حاد. وأفادت الصحيفة أنه تم تنفيذ 47 في المئة، من جميع جلسات النصح والمشورة التي تقدمها الحكومة للاجئين من خلال هذا البرنامج. وكانت نسبة اللاجئين المشاركين في هذه الجلسات، في الفترة ما بين حزيران/ يونيو إلى كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015، قد وصلت إلى حوالي 20 في المائة. وحسب المعلومات التي نقلتها صحيفة (دي فيلت) فإن معظم اللاجئين الذين يحاولون تعديل شهاداتهم ونيل الاعتراف الرسمي بها في ألمانيا هم سوريون. ويشار إلى أن أكثر من مليون لاجئ ومهاجر من مناطق الأزمات دخلوا ألمانيا في عام 2015. ويشكل السوريون الفارون من الحرب في بلادهم نسبة كبيرة من بين هؤلاء. مواضيع ذات صلة كيف تعدل شهادة الصيدلة في ألمانيا وما مجالات العمل؟ هل تريد متابعة تخصصك الجامعي في ألمانيا؟ تعرف على فرع الكيمياء الطب البيطري في ألمانيا.. التخصص الطبي للأطباء اللاجئين – خارطة طريق محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: محاكمة لاجئ أضرم النار في مركز للاجئين بسبب خلاف على الصوم

بدأت في مدينة دوسلدورف الألمانية محاكمة لاجئ جزائري، بتهمة إشعال النار عمدًا في مركز لإيواء اللاجئين، العام الماضي بسبب خلاف حول الصوم في شهر رمضان. وكان الشاب البالغ من العمر 27 عامًا، أقدم على إشعال النار في مركز للاجئين كان يقطنه آنذاك 282 لاجئًا، بعد مشادة حول الصيام في شهر رمضان، وتسبب الحريق بخسائر قيمتها حوالي مليون يورو. وبدأت المحاكمة اليوم (الإثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2017) في مدينة دوسلدورف غرب ألمانيا. وأفادت دوتشي فيلليه أن اللاجئ المتهم وهو من جنسية جزائرية أمام محكمة مدينة دوسلدورف. حيث وجه له الادعاء العام تهمة إشعال الحريق عمدًا، كما اتهم المدعي العام لاجئًا آخر ذا جنسية مغربية بالتحريض على ارتكاب الجريمة. يذكر أنه كان قد وقع خلاف قبل إضرام الحريق بين المقيمين في نزل اللاجئين، وكاان الخلاف حول تقديم وجبات غداء في النزل خلال شهر رمضان. حيث أثار توزيع الطعام في أوقات الصباح ووقت الغداء على اللاجئين غير الصائمين سخط اللاجئ الجزائري، مما أدى إلى حدوث شجارٍ ترتب عليه إضرام الجزائري الحريق عمدًا في النزل. مواضيع ذات صلة بالفيديو: النيران تستعر في مركز لإيواء اللاجئين في دوسلدورف لاجئان سوريان على ذمة التحقيق عقب حريق بسبب الشيشة اعتقال لاجئين تسببوا باشتعال حريق في مركز الإيواء محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترامب: ميركل ارتكبت “خطأً كارثيًا” باستقبال اللاجئين

صرح الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أن الاتحاد الأوروبي أصبح “عربة لألمانيا”، وأن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ارتكبت “خطأً كارثيًا” في سياسة اللجوء والسماح لمليون مهاجر بالتدفق على بلادها. وجاء في مقابلة صحفية لترامب يوم الأحد، مع صحيفتي تايمز البريطانية وصحيفة بيلد الألمانية، وصفه للاتحاد الأوروبي بأنه أصبح “عربةً لألمانيا”، كما توقع انسحاب مزيدٍ من أعضاء الاتحاد الأوروبي منه كما فعلت بريطانيا في يونيو حزيران الماضي. ونقلت رويترز عن ترامب تعليقه على قرار ميركل بفتح الحدود الألمانية في آب \ أغسطس 2015، أمام اللاجئين الهاربين من مناطق الحرب في الشرق الأوسط، وقال ترامب: “أعتقد أنها ارتكبت خطأ كارثيا للغاية وهو استقبال كل هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين.” مشيرًا إلى أنه “ولا يعرف أحد حتى من أين جاءوا، لذلك أعتقد أنها ارتكبت خطأ كارثيا.” مؤكدًا في الوقت نفسه أنه يحمل “احتراما كبيرا” لميركل وأنه لا يزال يرى أنها واحدة من أهم قادة العالم. وكان ترامب قد تعهد خلال حملته الانتخابية بفرض قيود صارمة على المهاجرين إلى الولايات المتحدة من بلدان تشهد نشاطًا كبيرًا للإسلاميين المتشددين. واشار ترامب إلى أن ألمانيا في الآونة الأخيرة تواجه عواقب سياسة اللجوء التي انتهجتها ميركل. ويذكر أن المستشارة تواجه معركة صعبة لإعادة انتخابها في سبتمبر أيلول. وكان أنيس العمري وهو طالب لجوء تونسي (24 عاما) أخفق في الحصول على اللجوء، قد أقدم على اقتحام سوقٍ لعيد الميلاد في برلين، فقتل 12 شخصا قبل أن يفر إلى إيطاليا حيث قتل برصاص الشرطة. وجاء العامري إلى ألمانيا في يوليو تموز 2015، بعد أن قضى أربع سنوات في السجن بإيطاليا. ويعني ذلك أنه دخل أوروبا قبل قرار ميركل بشأن الحدود في 2015.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: إعادة فحص إجراءات اللجوء في ظل الإدارة الجديدة لمكتب الهجرة

الرئيسة الجديدة للمكتب الاتحادي للاجئين والهجرة، تتعهد بإعادة النظر في إجراءات اللجوء، عند الشك في هوية طالبي اللجوء، بعد الرجوع إلى معلومات السلطات الأمنية. تسلمت يوتا كورت يوم الخميس 12 كانون الثاني/يناير 2017، مهام منصبها الجديد كرئيسة للمكتب الاتحادي للاجئين والهجرة، من وزير الداخلية توماس ديميزير. وبدأت مهامها بالتعهد بإعادة فحص إجراءات اللجوء في حال وجود شكوك حول هوية طالب اللجوء. وكان عدد كبير من السياسيين في ألمانيا، قد دعوا مؤخرًا إلى زيادة فاعلية الفحص الذي يجري لطالبي اللجوء، وذلك بهدف الحيلولة دون استخدام هويات متعددة، وهو ما حدث في حالاتٍ كثيرة. ونقلت دوتشي فيلليه عن كورت قولها: “لا يمكن بدء إجراء مجددًا بدون سبب”، وتابعت قائلةً إنه في دولة القانون لا يمكن القيام بذلك إلا في حالة “توفر مؤشرات على أمور متعلقة بالأمن، سنبدأ مجددا هذه الإجراءات”. وأشارت كورت إلى أنه لا يمكن التنبؤ حاليًا بعدد الحالات التي من المحتمل أن يكون الوضع بها كذلك، موضحةً أنه “يتعين علينا الرجوع إلى معلومات السلطات الأمنية في هذا الشأن”. تجدر الإشارة إلى أن المتهم بتنفيذ الهجوم الإرهابي في أحد أسواق الميلاد في برلين، أنيس العمري وهو تونسي الجنسية، كان يحمل 14 هوية على الأقل في ألمانيا. وبحسب المكتب الاتحادي للهجرة، يتم حاليا تسجيل جميع اللاجئين في ألمانيا من خلال بصمات الأصابع. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »