الرئيسية » أرشيف الوسم : اللاجئين (صفحة 10)

أرشيف الوسم : اللاجئين

البلم يعكس اتجاهه: تزايد أعداد اللاجئين السوريين المغادرين ألمانيا إلى تركيا

 يغادر لاجئون سوريون ألمانيا متجهين إلى تركيا. ورغم أن هؤلاء اللاجئين لديهم إقامات سارية في ألمانيا ولا يملكون تأشيرة دخول إلى تركيا، فإنهم يلجأوون إلى المهربين لمساعدتهم. وإن إصرار هؤلاء على العودة له مبرراته. وفقا لبحث مشترك أجراه برنامج “بانوراما” التابع للمحطة التلفزيونية الألمانية الأولى “ARD”  بالتعاون مع “إس تي إر غي_إف” التابع لمجموعة “فونك” الإعلامية، عدد اللاجئين السوريين الذين يمتلكون إقامة سارية في ألمانيا ويغادرونها، في تزايد. وبرر هؤلاء اللاجئون أسباب مغادرتهم ألمانيا إلى تركيا بصعوبة لمّ شمل عائلاتهم. ووفقا للتقارير، فإن الكثير من اللاجئين السوريين يسافرون وبشكل غير قانوني وبدون تأشيرة أحيانا إلى تركيا، معرضين أنفسهم للخطر، وغالباً ما يعتمدون على مساعدة المهربين. رافق الصحفيون المشاركون في البحث، بعض اللاجئين السوريين أثناء عبورهم منطقة الحدود اليونانية التركية، وأجروا مقابلات مع مهربين أكدوا لجوء السوريين العكسي أيضاً. وقال أحد المهربين إنه يعيد يومياً ما يصل إلى 50 لاجئاً إلى تركيا، معظمهم لاجئون سوريون لديهم تصريحات إقامة سارية في ألمانيا. في حين قال مهرب آخر، إنه يعيد إلى تركيا لاجئين أكثر من اللاجئين الذين ينقلهم من تركيا إلى أوروبا. وفي تصريح لبرنامج بانوراما، يقول دومينيك بارتس ممثل المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة في ألمانيا، إنه سمع عن مثل هذه الحالات “الفردية” ولكنه لا يستطيع تقدير عدد هؤلاء اللاجئين الذين يفضلون العودة إلى تركيا بشكل غير شرعي على البقاء في ألمانيا بإقامة سارية المفعول. ورأى ممثل المفوضية أن هذه التقارير تؤكد أن ألمانيا لا تولي الأهمية اللازمة لمبدأ الحفاظ على الأسرة. وجدير بالذكر أنه، تنتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مجموعات يتبادل من خلالها آلاف السوريين المعلومات حول “اللجوء العكسي”. وتتيح هذه المواقع معلومات حول المهربين والأسعار المطلوبة. فمثلا تبلغ تكلفة عبور نهر إيفروس الحدودي، الذي يفصل اليونان عن تركيا، حوالي 200 يورو. المصدر: د.ص/ع.ج(د ب أ/ DW)-مهاجر نيوز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لم شمل اللاجئين.. تساؤلات موجهة للمجتمع الألماني علّها تدفع الرافضين لإعادة النظر

هذا المقال منشور في صحيفة Zeitonline الألمانية، ويتوجه إلى الألمان ممن يؤيدون مشروع وزير الداخلية الألماني الجديد هورست زيهوفر الداعي لمزيدٍ من التشدد حيال لم شمل عائلات اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية: لا يغيب موضوع لم الشمل عن دوائر النقاش سواء بين اللاجئين أو الألمان، ومع دعوات زيهوفر الأخيرة لتشديد شروط لم الشمل، تتصاعد من جديد ردود الأفعال سياسياً اجتماعياً وإنسانياً. وإن كانت تثير كل هذا الجدل على الصعيد الألماني فلكم أن تتخيلوا قوتها في تجمعات اللاجئين، لاسيما أولئك الأقل حظاً ممن سيسلبهم القانون الجديد إن سرى، آمالهم الأخيرة في الاجتماع بعائلاتهم تحت سماءٍ آمنة. بدايةً يمكن للبعض تفهم الأسباب المباشرة التي قد تدفع شريحةً من المجتمع الألماني إلى دعم “تشديد لم الشمل”، أو حتى إيقافه تماماً، فربما يعتقد بعضهم أن المجتمع الألماني قد نال كفايته من اللاجئين، لاسيما أن هؤلاء على الأغلب كانوا رافضين لفتح الحدود أمام الأعداد الهائلة من الهاربين من الموت عبر أهوال البر أو البحر. وهؤلاء وبكل بساطة غاضبون سلفاً ممن لديهم من دخلاء ولا يريدون مزيداً منهم في فنائهم الخلفي. وربما تتضمن هذه الشريحة أيضاً أشخاصاً خرجوا مرحبين باللاجئين، لكنهم لم يتوقعوا حينها أن الأمر سيتعدى تقديم سقفٍ وطعام وألعاب أطفال وأن التحديات المقبلة ستكون أكبر بكثير وتحتاج مزيداً من العزيمة والتفهم. ولا شك أن القوى السياسية والبروباغاندا خاصتها تستغل مخاوف الناس وجهلهم لتحسين صورتها أمام الناخبين فتصور المهاجر أو اللاجئ وكأنه هو الخطر الأكبر استناداً إلى الصور النمطية المكرّسة والجهل، بدلاً من محاولة التعرف على الآخر فعلاً. أربعة أسئلة موجهة للمواطن الألماني لست هنا بصدد استعراض قصص اللجوء وآلام المنتظرين، ولا استجداء تعاطف إنساني هنا ولا حتى استطلاع آراء اللاجئين حول أكثر القرارات أهمية في تقرير مصيرهم، إنما أريد فقط إثارة بعض التساؤلات في أمام الفئات اليمينية المحافظة في المجتمع الألماني: هل تعتقدون أن قراراً سياسياً يتيح تفريق العائلات عن بعضها يتماشى مع مبادئكم الإنسانية أولاً ومع الثقافة الرائدة التي تقلقون عليها وتريدون حمايتها من الدخلاء؟ ...

أكمل القراءة »

رواية علي بدر “الكذابون يحصلون على كل شيء”: رواية اللاجئين المهمّشين في أوروبا

محمد عبدالوهاب الحسيني* صدرت هذه الرواية في لبنان في العام 2017، وهي مؤلفة من عشرة فصول وعناوين فرعية تجعلها أشبه بقصص قصيرة، يجيد فيها الروائي الوصف الذي هو أساس السرد، وترتبط القصص كلها بخيط درامي منطقي يجعل الأحداث مترابطة تماماً. السرد الروائي هنا يشبه أكثر ما يشبه عدسة زوم مقرّبة تقوم بتصوير المشاهد، لقطة لقطة، كأن القارئ أمام فيلم سينمائي تتوالى أحداثه المشوّقة. يبدو الكاتب العراقي “علي بدر” في هذه الرواية ملمّاً بجغرافيا شخوصه وأحداث روايته التي تجري في بلجيكا، شارعاً شارعاً وخطوة خطوة، فهي رواية تتناول سيرة اللاجئين عاثري الحظ في أوروبا، ويقوم السرد على الوصف الأشبه بالمنمنمات الدقيقة والتفصيلية، حيث نقرأ في ص35: (كانت الغيوم تغطي سماء بروكسل، فجعلت الجو كئيباً، مملّاً معتماً قليلاً، وكانت الشوارع غارقةً في ضجيج السيارات العائدة إلى الكراجات في منازل وعمارات الضاحية القريبة من مركز بروكسل). ويمكن القول إننا لا نجد في هذه الرواية أي أجواء من البلاغة الشاعرية في السرد، وإنما يبدو الروائي وفيّاً للنثر بوصفه اللغة الأولى للروايات. ببساطة هي رواية واقعية بحتة، لا حيّز فيها للمتخيّل الذي عادة يضفي جمالية على الحبكة الدرامية، لكن الكاتب يستخدم التشبيهات أحياناً دون التوغل في البلاغة. مثل قوله في ص51: (سيغادركم هذا الطفل مثل نحلةٍ تغادر الحديقة.. هذا النبيّ الذي أسودّ وجهه مثل فاكهة ناضجة). يرصد الروائي بعض العوالم النفسية لبطله المدعو “جلال”، وهو لاجئ عراقي يظهر كشاهد على حال اللاجئين في المكان والزمان الأوروبي، ومن خلال حكايته الخاصة يسرد حكاية أوجاع اللاجئين وأحوالهم، فيعبّر عن حالة الاغتراب لديه ولديهم، نقرأ في ص56: (ذلك أن مشاعر الارتباك بدتْ عليه واضحة، هذه المشاعر تهاجمه كلما وجد نفسه في مكان جميل ونظيف ومضاء وفيه رجال ونساء أنيقون ومبتهجون ومخدومون بالنبيذ والطعام.. يشعر على الدوام في مثل هذه الحالات أنه في المكان غير المناسب وأن جميع الناس تنظر نحوه نظرات مريبة وتستهجن وجوده.. المجتمعات الشمولية سياسياً أو ثقافياً تهدم الثقة بالنفس، تهدم ثقة الأفراد بأنفسهم وتجعلهم يشعرون ...

أكمل القراءة »

الزعيم السابق لحزب الخضر: تيار حزب البديل مريض تماماً كتيار الإسلام السياسي

أصيب تيار اليمين المتطرف في ألمانيا بالإحباط بعد أن أعلنت السلطات الألمانية عن عدم وجود دافع إسلامي وراء الحادث، وان منفذ الحادث ألماني. وكتب جيم أوزديمير الزعيم السابق لحزب الخضر، على حسابه على تويتر: ” الآن بعدما ظهر أن الجاني في مونستر ألماني وأن الحادث ليس له خلفية إسلامية، أصيب بعض اليمينيين بالإحباط”. وقال إن هذا التيار ” مريض تماماً كتيار الإسلام السياسي، لأنه إذا كان المرء آدمياً، فإنه يحزن على كل ضحية”. وأثارت تغريدة لبياتريكس فون شتورخ، السياسية في حزب (البديل من أجل ألمانيا)، ردود فعل غاضبة، لأنها كتبت بعد وقت قصير من الحادث على تويتر عبارة المستشارة انجيلا ميركل عن أزمة اللاجئين “سننجز ذلك”، حيث كتبتها بأحرف كبيرة ووضعت وجهاً تعبيرياً غاضباً، وكتبت اليوم:” مقلد للإرهاب الإسلامي يضرب، والمدافعون عن التنوع والإسلام وأنصار التهوين يحتفلون”، وأضافت أن هذا يظهر أن الجميع يعي خطر الإرهاب الإسلامي. من جانبه، كتب يان كروته، الرئيس التنفيذي لكتلة اليسار:” من لا يمكنه ببساطة أن يحزن ويتعاطف، فإن بوصلة الاستقامة الإنسانية لديه لا تعمل”، وأضاف أن من يستغل مثل هذه المأساة سياسيا، فإنه مختل سياسيا وأخلاقيا. من جانبه، قال رئيس حكومة ولاية شمال الراين فيستفاليا أرمين لاشيت، مشيداً برد الفعل المتعقل لمواطني مدينة مونستر إنه يتمنى أن تصل هذه ” التجربة الخاصة للمدينة المسالمة إلى هؤلاء الذين سارعوا ببدء التحريض على تويتر ومواقع أخرى“. وأضاف لاشيت أن دين الجاني لا يهم بالنسبة للضحايا، فقد فقدوا إنساناً ” ويجب أن يبقي المرء هذا الاحترام نصب عينيه“. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: زوّار “البديل لأجل ألمانيا” في سوريا.. فما الذي صمّ آذانهم عن أصوات الطائرات في الغوطة العالم يزداد سوريالية: ساسة حزب البديل وحسّون وسوق الحميدية وبوظة بكداش محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل المهاجرون هم السبب في ارتفاع نسب الاعتداءات الجنسية في ألمانيا؟

كثيراً ما يتم اتهام اللاجئين في ألمانيا بارتكابهم أعمال عنف ضد المرأة وسوء معاملتها. ولكن هل تلك الاتهامات والإحصائيات المتعلقة بها صحيحة أم مضللة؟ هناك العدد من الدعاوى لدى المحاكم الألمانية ضد المهاجرين، تتعلق بقضايا تحرش واعتداءات جنسية ضد النساء في ألمانيا منذ بداية أزمة اللاجئين. وتشمل هذه الدعاوى والاتهامات حالات اغتصاب، بما في ذلك اعتداءات ليلة رأس السنة في كولونيا عام 2015، والتي انتشرت أخبارها في الإعلام العالمي. وهناك أمثلة أخرى، مثل إحدى الحالات في بافاريا، حيث يجري التحقيق مع مواطن نيجيري، رفض طلب لجوئه، بسبب اغتصاب امرأة أثناء ممارستها رياضة الجري. وفي مكان آخر من بافاريا، هناك مواطنان أفغانيان هما المشتبهان الرئيسيان في قضية اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً. وفي ولاية بادن فورتمبيرغ المجاورة، يواجه لاجئ أفغاني آخر حكماً بالسجن لمدة طويلة بتهمة اغتصاب وقتل طالبة تبلغ من العمر 19 عاماً. يجري حالياً الاستماع الى قضية أخرى في مدينة بون، حيث يتهم رجل من غانا باغتصاب امرأة على طريق تخييم أمام صديقها. فهل يجب على النساء اتخاذ احتياطات إضافية ضد العنف الجنسي؟ وما يبعث على القلق هو أن التقارير حول هذه الجرائم والاعتداءات قد تكون بحاجة إلى البحث في دقتها وموضوعيتها وفحصها بنظرة نقدية. فصحيح أن العدد الإجمالي للاعتداءات ضد المرأة قد زاد مع تدفق اللاجئين على ألمانيا، لكن عدد السكان أيضاً قد ارتفع مع استقبال ألمانيا أكثر من مليون مهاجر. وقد لا يكون ازدياد عدد الجرائم بدوافع جنسية يتناسب تماماً مع ازدياد عدد السكان، لكن قد يكون أحد العوامل العديدة التي تهمل عند الإبلاغ عن تجاوزات يرتكبها مهاجرون. تؤكد الإحصاءات الرسمية للجرائم في ألمانيا زيادة نسبتها 13% تقريباً في حالات الاعتداء الجنسي والاغتصاب عام 2016 مقارنة بعام 2015. إذ أفاد 9,2% من العدد الإجمالي للمهاجمين بأنهم سوريون و 8,6% أنهم أفغان. وإجمالاً، أفادت التقارير بأن 38,8% من المدانين بالاعتداء الجنسي والاغتصاب هم من غير الألمان. وهذا يعني أن نحو 4 من كل 10 من الاعتداءات الجنسية ...

أكمل القراءة »

الجنسانية كموضوع للعنف، وانعكاسات اللجوء على الصحة النفسية والجنسية للنساء

لقاء مع د. بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية لا شك أن كثيراً من السوريين مازالوا يعيشون حالاً من الصدمة، تلت تدهور الأوضاع في سوريا وتبعات ذلك من نزوحٍ ولجوءٍ وفقدٍ وخسائر لا تقدر. بعضهم استطاع التكيف نسبياً في حين انهار آخرون أمام وطأة ما أصابهم، ولا شك أن النساء كنّ الأضعف أمام هول ما أصاب الوطن، لكنهنّ من جهةٍ أخرى الحامل الأقوى لتماسك من تبقى. وفي هذا السياق التقت أبواب مع الدكتور بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والصحة الجنسية، والذي له باعٌ طويل في تقديم المساعدة النفسية للاجئين السوريين لاسيما في بلاد الجوار. وجرى اللقاء بمناسبة توقيع كتابه الجديد “علم النفس الجنسي العيادي” في برلين. وسنعرض لقاءنا معه على مدى عددين متتاليين من أبواب، حيث سنتحدث في الجزء الأول عن المعاناة الاستثنائية التي تتعرض لها المرأة اللاجئة، لاسيما من ناحية الصحة الجنسية والنفسية بحسب مشاهداته في مخيمات اللجوء وبالاستناد إلى كتابه الأخير. ما هي أبرز مظاهر المعاناة النفسية التي تواجهها النساء في المخيمات، في ظل الافتقار إلى التوجيه والدعم سواء من المنظمات أو النظام الصحي المعتمد. تحملت النساء السوريات في ظروف الأزمة ونتائجها، القسط الأكبر من المعاناة بالمقارنة مع الذكور، وأخذن على عاتقهنّ الكثير من المهمات التي لم يكن مجهزاتٍ للقيام بها. فالمرأة السورية وخاصة في مخيمات اللجوء تلعب معظم الأدوار الاجتماعية، في ظل ضغوطٍ إضافية فرضتها ظروف اللجوء وذهنية وثقافة الذكور المتحكمين بالمخيمات، وبالنظر إلى طبيعة التعامل معها كقاصر وكوعاء جنسي وعورة الخ. فالمطلوب من النساء كثير جداً وبنفس الوقت لا يحصلنَ على الدعم والرعاية الكافية لصحتهن النفسية أو الجنسية أو لحقوقهن الاقتصادية أو حتى الإنجابية. وللأسف معظم المنظمات التي تدير هذه المخيمات هي إما خليجية أو بإشراف من الإسلاميين الذين يفرضون على النساء السوريات نموذج للباس والسلوك والعيش بما يتطابق مع معتقداتهم، ضاربين بعرض الحائط حقوق هؤلاء النساء حتى بالمشاركة في تقرير مصيرهن أو مصير أبنائهن وخاصة بناتهن، اللواتي يتم تزويجهن ...

أكمل القراءة »

تعرف على أنواع التدريب المختلفة مدتها، شروطها وأجورها وأين يمكن أن تجد كلاً منها

تحتاج لبدء التدريب في ألمانيا؟ المصدر: غرفة التجارة والصناعة الألمانية – فرانكفورت ترجمة: الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي أثبتت التجربة والدراسات المختلفة أن أكثر من 60 ٪ من طلبة التعليم المهني الجدد، أو طلاب التعليم المزدوج في ألمانيا، تم العثور عليهم من قبل الشركات خلال التدريب الداخلي للشركة. ويعد التدريب أحد الأدوات الأكثر استخداماً للتوظيف، أو للحصول على متدربين مهنيين في ألمانيا. وعادةً يكون بمثابة استعداد للتوظيف، أو يعطي لمحة عامة عن المجال المهني، بالإضافة إلى التعليم المدرسي. وفي هذا المقال نوضح أنواع التدريب والمتطلبات التي يجب على اللاجئ أن يستوفيها ليبدأ تدريبه، ومتى يمكن الحصول على الحد الأدنى للأجور خلال فترة التدريب. يمكن للاجئين البدء بالتدريب في أي وقت يريدونه، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنواع التدريب المختلفة الموجودة في سوق العمل أو التدريب الألمانية: التدريب الإجباري: يعتبر التدريب إجبارياً في حال: نص قانون المدرسة على ذلك. نص قانون التدريب المهني على ذلك. حسب قانون التدريب المرتبط بالدراسة الجامعية. خلال التدريب المهني. متوفر كجزء من التدريب الوظيفي المنظم قانوناً، والمعترف به من قبل هيئة الاعتراف الخاصة بالتدريب المهني. الحد الأدنى للأجور: لا تخضع دورات التدريب الإجبارية للحد الأدنى القانوني للأجور. يجوز للاجئ الذي يحمل تصريح إقامة أن يتدرب من حيث المبدأ ضمن تدريب داخلي في أي شركة دون قيود. ولا يحتاج إلى النظر في أي ميزات خاصة. أما طالبي اللجوء، فيمكنهم الالتحاق ببرنامج تدريب داخلي في شركة، بعد الحصول على إذن من مكتب الهجرة، ولا حاجة لموافقة وكالة التوظيف الفيدرالية. ويمكن لمن يحملون أوراق إقامة مؤقتة البدء بالتدريب الإلزامي مباشرة. في حين يتوجب على طالبي اللجوء الانتظار ٣ أشهر قبل البدء بالتدريب. التدريب لدواعي التعرف على الأقسام المختلفة للتدريب المهني: في الحالات التالية، يمكن للاجئ الحصول على التدريب المرتبط بالتعرف على الوظائف المختلفة: في حال لم يتم إنهاء التدريب المهني أو الدراسة، يمكن للطالب دخول هذه التدريبات، ليحصل على معلومات أكثر عن الفرص المتنوعة الخاصة بالتدريب المهني، أو ...

أكمل القراءة »

مايحدث لأطفال اللاجئين في اليونان وصمة عار على جبين أوروبا

لم يعد خافياً على أحد الوضع المزري الذي يعيشه اللاجئون في اليونان: عنف وتشرد ومخيمات مكتظة. أكثر شريحة ضعفاً وعرضة للانتهاك هي الأطفال؛ إذ كشف تقرير لجامعة هارفرد ومتطوعون وقوع لاجئين قصر في براثن شبكات الدعارة. يواجه أطفال لاجئون في اليونان في الوقت الحاضر أغوال التشرد والعنف والدعارة. وكشف تقرير لجامعة هارفرد الأمريكية نُشر في نيسان/ أبريل الماضي أن الأطفال هناك عرضة للعنف بأشكاله المتنوعة: الجسدية والنفسية والجنسية. وركز التقرير على العوامل التي تؤدي بالأطفال إلى الوقوع في براثن شبكات الدعارة وعلى النتائج الناجمة عن ذلك. ظروف مزرية يتم إيواء الكثير من المهاجرين في مأوي لجوء مؤقتة، “نظراً لنقص الموارد وضعف الإمكانيات وغياب التخطيط المناسب تم إقامة مخيمات اللاجئين بشكل عشوائي في معسكرات سابقة للجيش ومصانع مقفلة وأماكن مهجورة”، يلخص التقرير ظروف العيش، مشيراً إلى أنها أدت إلى زيادة المخاطر المحدقة بالأطفال. وساق التقرير مثالاً عن مخيم اللاجئين في جزيرة ساموس، الذي كان مخططاً له أن يستوعب 700 إنسان، غير أن 1600 يعيشون فيه اليوم. وقد خصص أحد الأجنحة للقاصرين غير المصحوبين بذويهم. بيد أن أحد المتطوعين أفاد “مهاجر نيوز” أن الوضع الأمني ليس على ما يرام فيما يخص حراسة الجناح والإشراف على القصر. وفي الأسبوع الماضي وضعت الشرطة حراسة على باب الجناح، الذي يضم 36 قاصراً. عنف وشح في الموارد كما سلط التقرير الضوء على خلفيات العنف بين المهاجرين: “من أهم الأسباب هي إجبار مئات المهاجرين المنحدرين من خلفيات ثقافية ومجتمعية مختلفة ومن أعمار متفاوتة على العيش مع بعضهم البعض في ظروف غير إنسانية، كما يشعر أولئك المهاجرين أنهم يعيشون تحت وطأة الخوف من مستقبل مجهول وترحيل محتمل مما ينتج عنه حالة من الغضب واليأس والعداوة”. ووصلت درجة السوء إلى حد أن بعض النساء والأطفال يضطرون إلى التبول في زجاجات في خيمهم، بسبب خوفهم من الخروج إلى الحمامات المعتمة، حسب ما قال المتطوع أنوك لـ”مهاجر نيوز”. توصل تقرير جامعة هارفرد إلى نتيجة مفادها أن الإمكانات المادية والمؤسساتية “محدودة” إلى ...

أكمل القراءة »

وزير الاقتصاد الألماني يشيد بدور المهاجرين الملتزمين في ازدهار الاقتصاد

بحسب رأي وزير الاقتصاد الألماني، فإن المهاجرين يساهمون كثيراً في ازدهار الاقتصاد الألماني. ليس ذلك فحسب، بل يؤيد ميركل بأن “الإسلام جزء من ألمانيا”، لكنه لن يتواني عن دعم وزير الداخلية في مكافحة “الإسلاموية والسلفية”. في نقاش حول الهجرة ونقص المهارات، أشاد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، بجهود “مئات آلاف المهاجرين ونجاحهم” وأشار ألتماير من الحزب المسيحي الاجتماعي (CDU) إلى أن المهاجرين “الذين يلتزمون بمواعيد الدوام صباح كل يوم، ويعملون بجد ويشكلون جزء من مجتمعنا”، يساهمون بشكل كبير في ازدهار الاقتصاد الألماني، وفقاً لتصريح ألتماير لصحيفة “باساور نوي بريسه” يوم الاثنين ( 26 آذار/ مارس). وكان بيتر ألتماير رئيس ديوان المستشارية الألمانية السابق، قد أيد تصريحات ميركل التي اعتبرت فيها أن الإسلام جزء من ألمانيا. وبرر ألتماير ذلك بأن “المسلمين يعيشون منذ زمن بعيد في ألمانيا بشكل قانوني وسلمي” لكنه أكد أيضاً أنه لن يتوانى عن دعم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، في جهوده لمكافحة “الإسلاموية والسلفية”. وجدير بالذكر أن وزير الداخلية هورست زيهوفر من الحزب الاجتماعي المسيحي، أدلى بتصريحات لصحيفة “بيلد” قال فيها إن “الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا. الطابع المسيحي يميز ألمانيا، مثل عطلة يوم الأحد وأعياد وطقوس كنسية مثل عيد القيامة وعيد العنصرة وعيد الميلاد (الكريسماس)”. وأضاف زيهوفر “لكن المسلمين الذين يعيشون لدينا جزء من ألمانيا بالطبع. لكن هذا لا يعني بالطبع أننا نتخلى لذلك عن تقاليدنا وعاداتنا المميزة لبلدنا من منطلق مراعاة خاطئة” المصدر: د.ص/ع.ج (ك ن أ)-مهاجر نيوز اقرأ أيضا: انخفاض العمل الأسود والعمالة غير الشرعية في ألمانيا بسبب الاقتصاد القوي الاقتصاد الألماني يحقق نموًا مفاجئًا، وفائض غير مسبوق في الموازنة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هيومان رايتس ووتش: تركيا ترحل اللاجئين وقواتها الحدودية تطلق النار عليهم

نددت هيومن رايتس ووتش بـ”صمت” الاتحاد الأوروبي تجاه صد تركيا لطالبي اللجوء السوريين الفارين من الحرب في بلادهم، وترحيل أعداد منهم إلى منطقة إدلب بعد وصولهم إلى التراب التركي. وطالبت المنظمة بروكسل بالضغط على أنقرة لفتح حدودها في وجه السوريين الفارين من الأوضاع الصعبة في بلادهم. اتهمت “هيومن رايتس ووتش” الاتحاد الأوروبي بالصمت إزاء ما ترتكبه القوات التركية من تجاوزات، تقول المنظمة، تجاه اللاجئين السوريين الفارين من الأوضاع في بلادهم. وقالت المنظمة إن هذه القوات “اعترضت بشكل روتيني مئات، وأحيانا آلاف، طالبي اللجوء على الحدود بين تركيا وسوريا على الأقل منذ ديسمبر/ كانون الأول 2017”. واتهمت قوات أنقرة بإطلاق النار على “طالبي اللجوء الذين حاولوا دخول تركيا عبر طرق التهريب، وأوقعت بنيهم مصابين وقتلى”. كما أشارت إلى أن تركيا “رحلت إلى إدلب السوريين الذين وصلوا حديثاً إلى مدينة أنطاكيا التركية، على بعد 30 كلم من الحدود السورية”. شهادات سوريين يتحدثون عن ترحيل تركيا لهم واعترض حرس الحدود التركي، بحسب المنظمة، سوريين “بعد عبورهم لنهر العاصي أو بالقرب من مخيم للنازحين في الدرية. وقالوا إن حرس الحدود التركي رحلهم إلى جانب مئات وأحيانا آلاف السوريين الآخرين الذين اعترضوهم. وأضافوا أن الحراس أجبروهم على العودة إلى الأراضي السورية عبر نقطة عبور غير رسمية في هتيا، أو عبر سد صغير على نهر العاصي معروف باسم جسر الصداقة”. وذكرت المنظمة بشهادات المئات من السوريين الذين تحدثوا عما تعرضوا له على الحدود السورية التركية. وتحدث الأشخاص الذين قابلتهم عن “137 حادثة، كلها وقعت تقريباً بين منتصف ديسمبر/كانون الأول ومطلع مارس/آذار، اعترضهم خلالها حرس الحدود التركي بعد عبورهم الحدود مع مهربين”. كما قال “35 سورياً آخرين عالقين في إدلب، إنهم لم يحاولوا الهرب خوفاً من إطلاق النار عليهم من قبل حرس الحدود التركي”. وقال جيري سيمبسون، وهو أحد مسؤولي المنظمة، “يظل مئات الآلاف من السوريين عالقين في حقول على الجانب السوري حيث تسقط عليهم القذائف. على الاتحاد الأوروبي أن يضغط على تركيا لفتح حدودها أمام المحتاجين، وتقديم دعم مجدي، وليس ...

أكمل القراءة »