الرئيسية » أرشيف الوسم : الكراهية (صفحة 4)

أرشيف الوسم : الكراهية

امرأة واحدة تواجه بقبضتها مئات النازيين الجدد

رفعت تيس أسبلوند وهي ناشطة ضد العنصرية قبضتها المجردة محدقةً  بعيني واحد من القادة الثلاثة لحركة المقاومة الشمالية، أثناء مظاهرةٍ انضم إليها حوالي 200 من السويديين اليمينيين المتطرفين (النازيين الجدد) في مدينة بورلينغي في السويد. انتشرت صورة أسبلوند بقوة على مواقع التواصل وشاركها الآلاف، وتعتبر القبضة المرفوعة بهذا الشكل رمزًا تاريخيًا للتضامن مع المضطهدين والتمرد ضد مضطهديهم . تحدثت الناشطة التي تبلغ الثانية والأربعين من العمر وتعيش في ستوكهولم عن الغضب الذي دفعها لتلك المواجهة قائلةً إن مجموعة من الناس تقوم بنشر الكراهية ما كان يجب السماح لها بالتظاهر منذ البداية، “إنهم نازيون” وقالت أسبلوند للإندبندنت أنها مصدومة بأعدادهم الكبيرة، هذا مخيف هؤلاء يرديدون منطقة بيضاء، وإن حققوا ذلك فسيطردونني مع عائلتي من البلاد، وهذا ما دفعها للوقوف في وجههم دون حتى أن تفكر بذلك. وقد قام أعضاء من حركة المقاومة الشمالية التي تعتبر حزبا سياسيا بالتظاهر حاملين أعلامًا خضراء عليها سهمٌ موجه للأعلى، وبحسب أسبلوند يقول موقعهم الإلكتروني أنهم يرغبون بتأسيس حكومتهم ولو تطلب ذلك معركةً تراق فيها الدماء. وتعتبر حركة المقاومة الشمالية واحدة من العديد من مجموعات النازيين الجدد والتي ازداد شعبيتها مؤخرًا وقد أخذت الموافقة على التظاهر من السلطات المحلية والشرطة، حيث تجمع حوالي 200 شخص من المتشددين اليمينيين. المتحدث باسم شرطة بورلانغي، ستيفان دانغاردت دافع عن قرار الشرطة بالسماح بهذه المظاهرة قائلاً لراديو السويد: “يوجد قانون دستوري في السويد يسمح بحرية التعبير عن الرأي وحرية الاجتماع”. . الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فيديوهات تحيي اللاجئين قبل فيديوهات اليمين المتطرف

صحيفة فيلت – ترجمة د.هاني حرب من يرغب برؤية فيديو لرئيس بغيدا باخرمان، عليه في المستقبل أن يستعد لفيديو استقبالي. قبل حوالي 100 فيديو يدعو للكراهية على اليوتيوب سيظهر فيديو قصير مرحب باللاجئين في ألمانيا. عبر فيديوهات أصلية لحياة وتجارب اللاجئين تحاول مبادرة “أهلا وسهلا باللاجئين” من برلين أن تضع علامة على فيديوهات الكراهية الموجودة على اليوتيوب. من يبحث عن هذه الفيديوهات عبر اليوتيوب سيحصل في حالات مختارة على فيديو صغير يتحدث به أحد اللاجئين عن حياتهم وتجاربهم في بلادهم والتي أدت بهم للوصول إلى ألمانيا. “عبر هذه الفيديوهات نحاول أن تصل للطبقة المستعرضة لفيديوهات الكراهية محاولين تغيير آرائهم وجعلهم يتفكرون بمعتقدات الكراهية الخاصة بهم” هذا ما قالته صاحبة هذه المبادرة مارايكة غايلنغ يوم الثلاثاء الماضي. في أحد الفيديوهات على اليوتيوب وقبل بدء الفيديو الخاص برئيس البغيدا لوتز باخرمان يظهر عارف من سوريا متحدثا عن تاريخ وماضي باخرمان، مبتدئًا بسجله الإجرامي كما السرقات المختلفة وإيذاء الآخرين وصولا إلى الاتجار بالمخدرات. في الفيديو الذي يليه يتحدث باخرمان عن إجرام اللاجئين المحتمل. هذا الكليب (الفيديو القصير) يظهر أن اللاجئين ليسوا هم المجرمين! عند بدء هذه الحملة تم وضع هذه الفيديوهات القصيرة قبل حوالي 100 فيديو يدعو للكراهية. سيتم تحميل العديد من الفيديوهات الأخرى مع الوقت. إن الوصل سيكون عبر ربط كلمات معينة محددة تقوم بربط الفيديوهات سوية. تقوم المبادرة بحجز الأماكن الدعائية قبل فيديوهات الكراهية. لا يمكن أبدا تفادي هذه الكليبات الصغيرة. حتى الآن تم إنتاج 9 كليبات منها. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تحكم بالسجن على يميني متطرف اعتدى على عائلة لاجئة

حكمت محكمة برلين اليوم الثلاثاء (26 نيسان/ أبريل 2016) بالسجن مع النفاذ لمدة سنتين وثمانية أشهر على متطرف يميني (33 عاما) بتهمة “الكراهية ضد أفراد الشعب” واستخدام إشارات لمنظمات محظورة. ووجهت التهم للمتطرف اليميني بسبب ما فعله في شهر آب/أغسطس 2015 والتي يُعتقد أنها تضمنت الاعتداء لفظيًا على عائلة لاجئة، وذلك بقرب إحدى محطات القطار المحلية في برلين، ومن ثم قيامه، بصحبة رفيق له، بالتضييق على العائلة، ثم “التبول” على أطفال العائلة، ورفع الشعار النازي “هايل هتلر”. لكن لم تثبت جميع هذه التهم على المتهم بسبب أن العائلة المتضررة لم تسجل بلاغًا عند الشرطة وفشلت الشرطة في العثور عليها لتبليغها بتفاصيل الدعوى، وفق ما ذكر موقع “شبيغل أونلاين” الألماني. فيما قام المتهم في الأسبوع الماضي بتقديم “اعترافٍ جزئي” بمضمون الدعوى ضده، واعترف بجميع نقاط الدعوى ما عدا موضوع “التعري” و”التبول” على العائلة. وأوضح بأنه كان سكرانًا وأن “بنطاله تزحلق للأسفل”. القاضية لم تأخذ رد المتهم بعين الاعتبار وذكرت أن المتهم “يؤمن بالأفكار اليمينية المتطرفة”، بالإضافة إلى أنه لم يقدم أي اعتذارٍ عما ارتكبه خلال المحاكمة. وأوضحت القاضية أن العقوبة الكبيرة تجاه هذا الشخص سببها “دوافع الحماية العامة” للمجتمع. ويواجه المتهم الآن تنفيذ العقوبة مع النفاذ كونه مدان سابقًا بتهم “الكراهية ضد أفراد الشعب” والاعتداءات الجسدية و”الإكراه”. فيما أعلن محامي المتهم أنه سيدرس الإمكانيات القانونية الممكنة ضد قرار المحكمة. DW. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »