الرئيسية » أرشيف الوسم : القنب الهندي

أرشيف الوسم : القنب الهندي

“لامتعة دون ماريوانا”: آلاف الألمان يتظاهرون في برلين لتقنين “الحشيش”

“لا متعة دون حشيش” إحدى العبارات التي كتبت على لافتات آلاف من المتظاهرين، الذين قدموا إلى العاصمة الألمانية من كل أنحاء البلاد للمطالبة بتقنين استخدام نبات القنب الهندي أو الحشيش في ألمانيا. تظاهر عدة آلاف اليوم السبت (11 آب/ أغسطس 2018) في العاصمة الألمانية برلين مطالبين بتقنين القنب (الحشيش). وحمل المتظاهرون الذين قدر عددهم بنحو 4 آلاف شخص، شعار” التوضيح بدلاً من الحظر”، واعتبرت المظاهرة الأكبر بين المظاهرات المطالبة بتقنين القنب كمادة خام وكدواء ووسيلة مكيفات. وقال المتظاهرون إن الدولة بمقدورها، في حال تقنين القنب، أن تفرض ضرائب عليها، وتجمع مليارات، وكتب متظاهرون على لافتات “لا متعة دون حشيش”، و” قل لا للمحققين الجنائيين في مجال المخدرات”. من جانبه، ذكر فيرنر غراف، رئيس حزب الخضر في ولاية برلين: “لا يزال أهل برلين يفقدون رخص قيادتهم فقط لضبطهم يتعاطون الحشيش في منزلهم أو في الحديقة أو في أي مكان آخر”، وطالب بإنهاء هذا الوضع في كل أنحاء ألمانيا. يذكر أن المتظاهرين قدموا من كل أنحاء البلاد. وكان قد تم الإعلان عن تنظيم مسيرة في الحي الحكومي في برلين فيوقت سابق، كما سيسلم المتظاهرون لوزارة الصحة “إعلان برلين”، الذي يرفض تجريم الحشيش. وحسب بيانات الشرطة، فإن المظاهرة خلت من أي حوادث ذات طبيعة خاصة. المصدر: دويتشه فيله – ر.ض/ هـ.د (د ب أ) اقرأ أيضاً: هل تلحق ألمانيا بباقي الدول التي قننت الماريوانا “القنب” ؟ ماريوانا على قمم الأشجار في مدينة “أوغسبورغ” الألمانية ضباط شرطة في الأرجنتين يتذرّعون بفئران عالية المزاج قضت على نصف طن من الماريوانا دوّرها دوّر دوّر: الماريوانا بين التقنين وملاحقة القانون محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لبنان: تشكيل الحكومة مُتعسّر وتشريع الحشيش مُتيسّر

أعلن رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، أن المجلس النيابي بصدد التحضير لجعل زراعة الحشيشة المحظورة مشروعة في إطار جهود رسمية للنهوض بالاقتصاد المتردي في البلاد. وقال بري، خلال لقاء عقده اليوم الأربعاء مع السفيرة الأمريكية لدى بيروت، إليزابيث ريتشارد: “إن المجلس النيابي بصدد التحضير لدرس وإقرار القوانين اللازمة لشرعنة زراعة الحشيشة وتصنيعها للاستعمالات الطبية على غرار العديد من الدول الأوروبية وبعض الولايات الأمريكية”. ويأتي إعلان بري بعد اقتراح قدمته الشهر الماضي للرئيس اللبناني، ميشال عون، شركة “ماكينزي” للاستشارات المكلفة بوضع خطة للنهوض باقتصاد لبنان، ويشمل تشريع زراعة الحشيشة للاستخدام الطبي، والتي كانت تعد قبل عقود صناعة تدر ملايين الدولارات قبل أن تجرمها السلطات، ولم يحل ذلك دون القضاء عليها. وقال وزير التجارة والاقتصاد، رائد خوري، قبل عدة أيام إن أحد الاقتراحات هو “إنشاء مناطق لزراعة القنب الهندي لأغراض طبية من ضمن إطار قانوني تنظيمي شامل”. وشكلت الحشيشة اللبنانية المعروفة بـ”نوعيتها الجيدة” خلال الحرب الأهلية (1975-1990) صناعة مزدهرة كانت تدر ملايين الدولارات، وبعد انتهاء النزاع قامت الدولة اللبنانية بحملات للقضاء عليها  واعدة بزراعات بديلة، وهو ما لم يتحقق. ويعاقب القانون اللبناني كل من يتاجر بالحشيشة بالسجن، علماً أن العديد من تجار هذه الزراعة المحظورة يتحصنون في مناطق عدة في البقاع ويتعرضون لملاحقة مستمرة من قبل أجهزة الدولة بعد أن تصدر مذكرات توقيف بحقهم. وتتم زراعة الحشيشة في فصل الربيع وحصادها يجري في سبتمبر، لينفذ بعد ذلك تجفيفها تحت أشعة الشمس لمدة 3 أيام، قبل أن تبرد، ثم يتم “دقها” أو طحنها. وعجزت الحكومة اللبنانية عن حظر زراعة وتصنيع حشيشة الكيف في منطقة وادي البقاع المحرومة منذ الاستقلال عام 1943، لأن هذه الزراعة تشكل مورد رزق أساسياَ للمواطنين هناك، لذلك كثرت المطالبات في الآونة الأخيرة بتشريع وتقنين هذه الزراعة، خصوصا بعدما رفعت هذه المنطقة الصوت عاليا مطالبة بتنمية متوازنة في البلاد. ويعد الزعيم الدرزي، النائب وليد جنبلاط، من أبرز المطالبين منذ سنوات بتشريع هذه الزراعة وإلغاء مذكرات التوقيف بحق المطلوبين في هذا ...

أكمل القراءة »