الرئيسية » أرشيف الوسم : القرصنة

أرشيف الوسم : القرصنة

تحذير من عمليات الاحتيال على الإنترنت في موسم رسائل التهنئة

تعتبر رسائل التهنئة بالعام الجديد أو بالأعياد، وسيلةً موسمية للاحتيال الإلكتروني والإيقاع بمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أو الإنترنت في شراك القرصنة أو الاحتيال. تصل في مواسم الأعياد عشرات رسائل التهنئة من أصدقاء أو شركاء في العمل أو من شركات معروفة، ويمكن للمحتالين استخدام هذه الرسائل لطلب “تبرعات” بدعوى تمثيل إحدى الجمعيات الخيرية أو القرصنة على سبيل المثال. ونقلت دوتشي فيلليه عن مبادرة “كن آمنا” (بي سيف) للتحذير من عمليات الاحتيال على الإنترنت، أن المحتالين يمكن أن يستدرجوا المستخدم إلى مواقع إنترنت جذابة لكنها مزيفة، بهدف الحصول على بياناته الشخصية. كما يمكن في الوقت نفسه إرسال برامج قرصنة إلى جهاز كمبيوتر المستخدم من خلال رسالة التهنئة هذه. كيف يمكن اكتشاف رسائل التهنئة المزيفة؟ وكيف ينبغي التعامل معها؟ وبحسب المصدر نفسه ذكرت دوتشي فيلليه أنه غالبا ما يحتوي عنوان الإنترنت (يو آر إل) الخاص بالمواقع المزيفة على أخطاء صغيرة. لذلك يجب الانتباه إلى أن يكون نص الرابط يتماشى مع رابط الوجهة التي يتبعها الموقع. الروابط: كما يجب أن يحذر المستخدم عندما يدخل بياناته الخاصة إلى مواقع إنترنت لا يحتوي عنوانها على حروف “إتش.تي.تي.بي.إس//:” لأن عدم وجود هذه الحروف في عنوان الموقع يعني أنه موقع غير آمن. المرفقات: من جهة أخرى، يجب عدم فتح الملفات المرفقة القابلة للتشغيل والمنتهية بصيغة “إكس.إي.إكس” أو المنتهية بصيغة “بي.أيه.تي”. فمثل هذه الملفات يمكن استخدامها لتسريب برامج التجسس والقرصنة إلى جهاز الكمبيوتر. الموضوع: ويجب الحذر عند التعامل مع بطاقات التهنئة الإلكترونية حتى إذا كانت قادمة من أصدقاء. فوجود حرفي “آر.إي\ Re” اللذين يشيران إلى أن الرسالة الموجودة في صندوق الوارد هي رد على رسالة، في خانة الموضوع، رغم أن الرسالة قادمة من شخص ما لم يتواصل معه المستخدم قبل ذلك. وهذا الأمر يجب أن يدق جرس الإنذار لدى المستخدم. فمثل هذه الرسائل غالبا ما تكون مرسلة بقصد الاحتيال وليس للمستخدم بشكل شخصي. المحتوى: الشركات المعروفة لا تطلب من المستخدم أي كلمات مرور خاصة به ولا بيانات حساسة عبر رسالة بريد إلكتروني. ولذلك يجب حذف هذه ...

أكمل القراءة »

اضطراب الإنترنت في ألمانيا يؤثر على 900 ألف مستخدم، وشكوك بالقرصنة

تعرض 900 ألف مستخدم للإنترنت في ألمانيا لصعوبات في الاتصال بشبكة الإنترنت، بدءًا من بعد ظهر الأحد، ويرجح أن يكون السبب في ذلك هو هجوم قرصنة إلكتروني، بحسب ما أعلنت شركة “دويتشه تيليكوم” للاتصالات الإثنين. وطالت هذه الصعوبات في اتصال الإنترنت 900 ألف منزل من بين 20 مليون مشترك مع الشركة الألمانية، مع شكوك بأنها عائدة إلى قرصنة إلكترزنيو. ونقلت فرانس برس عن متحدث باسم “دويتشه تيليكوم”: “نفترض أن هناك تدخلاً خارجيًا بالخوادم”. وأضاف: “نواصل البحث لمعرفة أي الخوادم تحديدا هي التي تضررت”، مشيرًا الى أن الصورة لم تتضح بالكامل بعد. وذكرت فرانس 24 نقلاً عن الوكالة الفرنسية للأنباء أن الشركة أكدت أن متخصصين منها ومن شركات تصنيع الخوادم، “عملوا طول الليل للتوصل الى حل للمشكلة”، وطلبوا من المستخدمين فصل الإنترنت عندهم ثم وصلها مجددًا. كما أوضحت الشركة أن المنازل المتضررة من هذا العطل ليست متركزة في منطقة محددة أو في المدن الكبيرة. وكانت الاستخبارات الألمانية اتهمت في وقت سابق من هذه السنة أجهزة الاستخبارات الروسية بتنظيم هجمات إلكترونية بهدف التجسس والتخريب. وقد استهدفت حسابات ومواقع تابعة للبرلمان ولأحزاب سياسية ألمانية. وحذرت المستشارة انجيلا ميركل في تشرين الثاني/نوفمبر من أن روسيا قد تحاول عبر هجمات من هذا النوع أن تؤثر على نتائج الانتخابات التشريعية المقررة في العام 2017. اقرأ أيضاً تحذير من عمليات الاحتيال على الإنترنت في موسم رسائل التهنئة ألمانيا: دعوة لتشديد الإجراءات القانونية ضد نشر الكراهية على الإنترنت الاتحاد الأوروبي: فحص أمني عبر الإنترنت للأجانب الذين لا يحتاجون تأشيرة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »