الرئيسية » أرشيف الوسم : القرارات الإدارية

أرشيف الوسم : القرارات الإدارية

الزاوية القانونية: متى وكيف يستطيع اللاجئ الاعتراض على القرارات الإدارية في ألمانيا

جلال محمد أمين* تمنح القوانين الألمانية سلطةً تقديرية كبيرة للموظف ليقوم بعمله دون قيود، إلا أن ذلك قد يتسبب بأخطاء كبيرة، ولذلك وضع المشرّع الألماني إلى جانب هذه الحرية طرقاً لتصحيح الأخطاء وهي الاعتراض والطعن. يعتبر التواصل الكتابي بين الفرد وكافة الإدارات الألمانية هو الوسيلة القانونية الأساسية لتنفيذ القرارات الصادرة، وبالتالي فإن أي قرار صادر عن موظف بصورة شفهية لا يؤخذ بعين الاعتبار، وبالتالي على الشخص الذي يريد التقدم بأي طلب إلى تلك الإدارات، بما في ذلك طلبات الاعتراض ، ألّا يقدم طلبه شفهيّاّ وألّا يعوّل على أيّ رد شفهي من الموظف سواء كان سلباً أم إيجاباً. أنواع القرارات الإدارية القرارات الإدارية قد تكون ملزمة بعملٍ ما أو مانعة من حقٍ ما، أو تكون رفضاً أو قبولاً لطلبٍ ما. وقد يكون القرار الإداري قابلاً للاعتراض عليه أمام نفس الدائرة أو أمام القضاء. والفرق بين الأمرين أن الاعتراض يقدم إلى نفس الدائرة التي أصدرت القرار، فإذا تم رفض الاعتراض يمكن الطعن بالقرار أمام القضاء. أما في الحالة الثانية فإن القرار لا يمكن الاعتراض عليه أمام نفس الجهة المصدرة للقرار بل أمام المحكمة الإدارية مباشرة. والمقصود بالاعتراض أمام نفس الجهة أي أن القرار الذي أصدره الموظف قد تكون فيه مخالفة للقوانين، وبالتالي يُرفع الاعتراض إلى رئيس القسم ليبحث في صحة قرار الموظف التابع له، ومن حق رئيس القسم إلغاء هذا القرار واستبداله بآخر. وتبدأ صلة اللاجئ بالإدارات الألمانية بمجرد دخوله الأراضي الألمانية، وتعتبر الدائرة الاتحادية للهجرة التي تمنحه أو ترفض حقه في اللجوء أول دائرة يحق له الاعتراض على قرارها. ولا بد من التوضيح أن هذه الدائرة ليست محكمة والشخص المشرف على الاستجواب ليس بقاضٍ، بل هو موظف لدى هذه الدائرة وهو الذي يقرر إن كان طالب اللجوء يستحق اللجوء أم لا. الاعتراض على قرارات الدائرة الاتحادية للهجرة: القرار الصادر عن هذه الدائرة هو قرار غير قابل للاعتراض، بل قابل للطعن أمام المحكمة الإدارية ومدة الطعن إما أسبوع أو أسبوعين، فإذا كان ...

أكمل القراءة »