الرئيسية » أرشيف الوسم : القاصرات

أرشيف الوسم : القاصرات

محكمة ألمانية ترفض لم شمل المتزوجات وهن قاصرات

أصدرت محكمة في العاصمة الألمانية برلين حكماً تستثني فيه زوجات اللاجئين اللواتي تزوجن وهنّ قاصرات من لم الشمل العائلي. قضت المحكمة الإدارية في العاصمة الألمانية برلين باستثناء زوجات اللاجئين اللواتي تزوجن وهنّ قاصرات من لم الشمل العائلي وإمكانية اللحاق بأزواجهن. وجاء القرار الذي  نشر يوم الاثنين (22 تشرين الأول/أكتوبر) رداً على طعن قدّمته زوجة لاجئ سوريّ بعد رفض القنصلية الألمانية في اسطنبول طلبها للحاق بزوجها الذي قدم لاجئاً إلى ألمانيا في منتصف عام 2015. ووفقاً لقرار المحكمة فإن عمر الزوجة عند عقد الزواج كان 15 عاماً، حيث أنها من مواليد عام 2000، وتم عقد الزواج في بداية عام 2015، أي قبل ستة أشهر من وصول زوجها الذي يكبرها بحوالي تسعة أعوام إلى ألمانيا. وأضافت المحكمة أنه بالرغم من أن الزواج قانونيّ بحسب القوانين السورية، التي تسمح للواتي أتممن الثالثة عشر من العمر بالزواج بشرط موافقة ولي الأمر، إلا أن هذا الزواج غير معترف به لدى السلطات الألمانية بحسب المحكمة. واستندت المحكمة في حكمها على قانون صدر في صيف عام 2017 في ألمانيا لمكافحة زواج الأطفال، لا تعترف السلطات بموجبه بالزواج إذا كان أحد الزوجين لم يبلغ السادسة عشر من العمر عند عقد الزواج. لكن المحكمة أشارت إلى أنه بإمكان الزوجة البالغة الآن تقديم طلب للحصول على تأشيرة سفر بغرض الزواج في ألمانيا (وليست تأشيرة في إطار لم الشمل). لكن قرار المحكمة ليس نهائياً، لأنها سمحت بالاستئناف لدى المحكمة الإدارية العليا برلين-براندنبورغ بسبب “أهمية القضية”. المصدر: مهاجر نيوز – م.ع.ح/د.ص (أ ف ب) اقرأ/ي أيضاً: اللاجئون ولم الشمل: دراسة تبحث في تأثيره على مستوى الرضا لدى اللاجئين ما بين B1 وفرص لم الشمل الضائعة.. ما هي العقدة الأصعب بعد سنوات اللجوء في ألمانيا؟ الجزء الأول ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل؟ الزاوية القانونية: زواج وحقوق وواجبات القاصرين في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

زواج القاصرات: عقد قران ممنوع لكنه ممكن بسبب رجال الدين وهذه الثغرات

حين وافقت ندى على وضع محبس الخطوبة في إصبعها وهي في الخامسة عشرة، كان صدى قول والدتها “البنت الكويسة اللي تتخطب وتتجوز بدري”، ما زال يرن في أذنها. ارتدت فستان الخطوبة وتزيّنت بالذهب تغمر قلبها السعادة لأنها “كويسة”، أي صالحة. بدأ صدى صوت الأم يتلاشى وارتفع صوت الخوف بدلاً منه بعد أيام من الخطوبة، ولم تفلح محاولاتها في إقناع أهلها بالتراجع عن الخطوبة والسماح لها بالخروج للعب في الشارع مع قريناتها. ندى (18 سنة الآن) تعود بذاكرتها إلى الوراء؛ تسترجع إقبالها على الحياة وكيف غدت مريضة بالاكتئاب تتردد على عيادة نفسية للعلاج “من كثر ما شلت الهم ونفسيتي تعبت من الجواز”.  تتذكر أيضاً محاولاتها الانتحار وإيذاء نفسها للتخلص من الزيجة المبكرة. تزوجت ندى “زواج سنّة” بعد أشهر من خطبتها؛ الأمر الذي يعني أن مأذوناً شرعياً يعقد القران، ولا يوثق إلّا بعد أن تبلغ العروس الثامنة عشرة، السّنّ القانونية للزواج. وكانت الحال كذلك بالنسبة إلى إصدار شهادة ميلاد لرضيعتها، إذ انتظرت عاماً قبل توثيقها، إلى ما بعد تسجيل عقد قرانها. بخوف شديد تحتضن ندى رضيعتها، وتقول: “لا يمكن أبداً أجوز بنتي بدري، وأقبل يحصلها اللي حصلي”. وقعت ندى ضحية “زواج السنّة”، كآلاف من قريناتها، وهو نمط من الاقتران يستند إلى كلمة شرف من الطرفين بالقبول والإشهار. يتشارك في خرق القوانين مأذونون مرخّصون وآخرون ينتحلون صفة “مأذون” من دون ترخيص رسمي. لقياس حجم المشكلة، طرقت مُعدّة التحقيق أبواب مأذونين، فوجدت أن منهم مَن يوافق على عقد قران “سنّة” مقابل رسوم باهظة. يستغل رجال دين ثغرة في قانون الأحوال الشخصية تسمح بعقد قران فتيات دون السن القانونية، ثم توثيقه لدى بلوغها الثامنة عشرة. يتوارى خلف هذا الباب أهالي قصّر وقاصرات، مستغلين ضعف رقابة وزارة العدل، في خرق لقانوني الطفل والأحوال الشخصية. واصطدمت محاولات برلمانية لتعديل قانون الأحوال الشخصية بحيث يتضمن عقوبات رادعة، بتيارات محافظة تطالب بتخفيض سن الزواج. هل زواج السّنّة حلال؟ تتخذ السلطة الدينية موقفاً ضبابياً حيال هذا النمط، فيما يعارضه بعض ...

أكمل القراءة »

وزير العدل الألماني يسعى لإلغاء الاعتراف بتعدد الزوجات لبعض المهاجرين المسلمين

جاء في تصريحٍ لوزير العدل الألماني هايكو ماس لصحيفة “بيلد” رفضه مبدئيا الاعتراف بتعدد الزوجات لدى بعض المهاجرين المسلمين، حيث أكد على أنه لا يجوز لأحد أن يضع جذوره الثقافية أو معتقده الديني فوق قوانيننا. وذكرت دوتشي فيلليه أن وزير العدل يرغب في إلغاء الاعتراف بمبدأ تعدد الزوجات، مما يعني عدم الاعتراف بتعدد زوجات بعض المهاجرين المسلمين. وقال هايكو في تصريح بهذا الخصوص لصحيفة “بيلد” الشعبية الواسعة الانتشار، “لا يجوز لأحد يحل بيننا ضيفا أن يضع جذوره الثقافية أو معتقده الديني فوق قوانيننا”. وتابع الوزير حديثه ” لهذا السبب لا يجوز في ألمانيا الاعتراف بتعدد الزوجات”. يذكر أن ظاهرة تعدد الزوجات ممنوعة في ألمانيا بحكم القانون. ولكن في الواقع تضطر بعض الدوائر المحلية إلى الاعتراف بهذه الظاهرة لدى بعض العائلات المهاجرة من دول إسلامية. لذلك يسعى الوزير الألماني إلى إلغاء الاعتراف بهذه الحالات الفريدة ومنعها مستقبلا. وقال ماس “على كل شخص احترام القوانين المرعية وذلك بغض النظر عما إذا كان مولودا هنا أو جاء مهاجرا إلينا”. “فالقانون يسري على الجميع دون استثناء”، حسب رأي الوزير ماس. يذكر أن نقاشا واسعا يجري في ألمانيا حاليا حول سبل مواجه ظاهرة زواج القاصرين والقاصرات والتي ظهرت في خضم موجة اللاجئين التي شهدتها ألمانيا مؤخرا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »