الرئيسية » أرشيف الوسم : الفن التشكيلي

أرشيف الوسم : الفن التشكيلي

بيوغرافي فنان العدد: خليل عبد القادر – رحلة في غرفة بعيدة

ابراهيم حسو – كاتب سوري خليل عبد القادر فنان تشكيلي من الحسكة السورية مقيم منذ ربع قرن في بلاد الجرمان متزوج من شاعرة رائعة ( مها بكر ) يعيش خليل حياتين منفصلتين , حياة هادئة مع الكتابة و الرسم و حياة عبثية مع الحياة نفسها , و يمكن القول ان حياته اشبه بغرفة مساحتها أمتار معدودة بين المرسم و المطبخ , و أن بدت الغرفة بفضاءاتٍ أكثر أتساعاً من الفضاء نفسه , كل سنتمتر توجد لوحة , في كل مترٍ توجد تحفةُ مارة , على جدران الممّر رسوماتٌ على امتداد شاقولي. لا توجد بقعة مكانية في البيت الا و تجد فيها لوناً غابراً , على الأرائك لوحة لم تكتمل بعد , و قد يراها زائر لا يفقه من أسرار اللون على انها خربشات دجاجٍ أو قطٍ , وقد تكون جنيناً يتكوّن و يولد من جديد , يحاولُ بناء حياته , خليل فنانٌ مسحورٌ بالألوانِ الفضفاضة التي لها ضجيج و عبثية و بعثرة و مساحات فراغية , خاصة في تدرّجات الاَصفر , و أحياناً الالوان البائسة او اليابسة , تلك الالوان المعتمة و التي لها ظلال متشعبة و أبعاد متحركة. يستفيد خليل من عملّيتي الظل و النور كباقي التشكيليين السوريين في الستينات , كتأكيد على التوازنات بين الفراغات و العناصر اللونية , هذا التدرج العفوي للألوانَ اليابسة في لوحاته التي تتناول حياة القرويات في البادية السورية و تخوم الجزيرة , حيث تتشابك الألوان الترابية الغبارية مع ألوان الزخارف السريعة و الفوضوية العالقة في فساتين القرويات , هذا التشابك ادى بخليل أن يحاكي الطبيعة و يجعلها تقوم بمهام اللون كي تخدم لوحته و فكرته , فالأحمر يمكن أن تجده في غير موضعه و لا يؤدي مهامه المعتادة في تحريك درجات النور ( منظر أول صعود الشمس ) أو ( منظر تداعي الفجر ) حتى اللون الأخضر الذي نشاهده معتاداً ينقلب و يصبح في محل الرماد و خبز التنور او منظر امرأة تعزف ...

أكمل القراءة »

“الأسود” يتألّق في مدينة الشمال: معرض الفنان السوري “يوسف عبدلكي” في هامبورغ الألمانية

خاص أبواب   في السابع من أيلول/سبتمبر 2018 افتتح الفنان السوري “يوسف عبدلكي” معرضه: “أسود Schwarz” في غاليري صفير Galerie Sfeir-Semler بمدينة هامبورغ الألمانية، واستمر لغاية 28 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وهي المرة الأولى التي يعرض فيها الفنان لوحاته في هامبورغ، والمرة الثانية في ألمانيا بعد معرض ميونخ قبل سنتين. الفحم الذي يقتحم بأسوده أرواح مشاهديه، وينوس في علاقة شائكة مع مساحات الأبيض، كان سيد هذا المعرض، حيث أمكن لزائره أن يطّلع على مجموعة من لوحات “عبدلكي” التي رسمها خلال السنوات العشر الأخيرة، أولها، والتي يفتتح المعرض بها، لوحة “أمّ السجين” 2016، وكذا مجموعة كبيرة من لوحاته “طبيعة صامتة” التي دأب على رسمها منذ سنوات، ولوحات جديدة “نبات ميت” رسمها هذا العام، إضافة إلى العديد من اللوحات الأخرى. “يوسف عبدلكي” الذي ولد عام 1951 في القامشلي/سوريا عاد من منفاه الباريسي سنة 2005 ليستقر نهائياً في دمشق، بعد خمسة وعشرين عاماً من الغياب، ومايزال مصراً على البقاء في دمشق. على هامش المعرض كان لأبواب الحوار التالي معه والذي لم تغب السياسة عنه، كما لا تغيب عن معظم نقاشات السوريين: – أهلاً بك في هامبورغ، لم تعرض من لوحاتك الأخيرة “عري” هنا؟ لماذا؟ تيمة “عاري” هي تيمة خاصة جداً، فإما أن يكون هناك انسجام بين اللوحات فيصبح العاري نغمة ناشذة، أو ينبغي أن يكون المعرض للعاري لوحده، وقد يكون هذا مستقبلاً. أنا في الحقيقة أرسم دوماً “طبيعة صامتة” وأتى وقت في 2013 وعملت “عاري” ثم عدت للطبيعة الصامتة. وإلى اليوم قد أرسم مرة في الأسبوع عاري، ولكن أرسم طبيعة صامتة على الدوام. – لماذا أقمت معرض “عري” في سوريا، وفي ذلك الوقت بالذات؟ أقمت المعرض في فترة كانت الحرب فيها قائمة، كأنها محاولة مني للابتعاد عن وحشية الحرب والموت والدمار، رغم أني أقتنع بأن الفنان يملك من الحرية ما يجعله يرسم في الحرب وروداً، وفي السلم فجيعة! لاأحد يحقّ له محاسبة الفنان، الزمن وحده يحكم عليه وعلى فنه، فالعمل الفني ليس بياناً سياسياً! ...

أكمل القراءة »

ورشة عمل للفنانين التشكيليين المحترفين من جامعة UDK

هل أنت فنان تشكيلي محترف؟ هل وصلت حديثاً إلى برلين وترغب في توسيع شبكة علاقاتك الفنية؟ هل ترغب في التواصل مع ممثلين عن صالات العرض والمؤسسات الفنية؟ تقيم جامعة UDK من ٢٠ إلى ٢٤ تشرين الثاني/نوفمبر، ورشة عمل للفنانين التشكيليين المحترفين من القادمين الجدد, لتحصل على اطلاع واسع على بنية وشروط العمل في مجال الفنون الجميلة في برلين. بعض المواضيع المطروحة في البرنامج: طريقة كتابة مشروع فني بشكل احترافي؛ صياغة طلب للتقديم إلى منح الإنتاج؛ إعداد ميزانية؛ الإقامات الفنية وآليات التقديم؛ إمكانية الحصول على محترف في برلين؛ إقامة المعارض والتشبيك مع صالات العروض ومقتني الأعمال الفنية. كل ذلك وأكثر سيكون متاحاً للمناقشة مع مختصين من مختلف المجالات الفنية والقانونية والمؤسساتية. ورشة العمل ستكون تحت إشراف وتقديم الفنان خالد بركة، وبمشاركة الخبيرة كلاوديا هومل، من معهد (Art in Context) في جامعة الفنون الجميلة في برلين. هدف الورشة هو استعراض المشهد الفني المحلي والعالمي للفن المعاصر في برلين، وذلك بمشاركة مختصين من مؤسسات فنية احترافية ومن ممثلين عن صالات العرض التجارية والبديلة. على سبيل المثال سنقوم بزيارة ميدانية لمؤسسات كاتحاد الفنانين برلين (BBK) برلين، الجمعية الدولية للفنون الجميلة برلين (nGBK) وغيرها من المؤسسات ذات الصلة لمعرفة كيفية الاستفادة مما تقدمه من خدمات فنية للوافدين الجدد. المشاركة مجانية في هذا البرنامج. يرجى التسجيل مسبقاً على الرابط التالي www.ziw.udk-berlin.de/?id=188&L=0&kursid=531006_B5 للإطلاع على تفاصيل أكثر، يرجى الضغط هنا   اقرأ أيضاً: تدريب الفنانين: صفّ الفنّانين المحترفين اللاجئين إلى ألمانيا موسيقى، شعر، رقص ومرح مع “سينغا غوت تالنت” في برلين دورة تدريبية مجانية من منظمة مدى للتنمية محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »