الرئيسية » أرشيف الوسم : الفقيه

أرشيف الوسم : الفقيه

قيادي إيراني يحول البيت الأبيض وقصر باكينغهام وفيرساي إلى حسينيات شيعية عام 2065

قد تبدو مزحة للوهلة الأولى، لكن نبرة الرجل جدية جداً، حسن عباسي، أحد أبرز منظري قوات الحرس الثوري الإيراني، والتيار المحافظ، أعلن أن إيران تخطط لتحويل البيت الأبيض في واشنطن وقصر فرساي الفرنسي، وقصر باكينغهام بلندن، إلى حسينيات شيعية، وستحيي فيها المراسم الدينية عام 2065. وأضاف عباسي، الجنرال السابق في الحرس الثوري، أن بلاده موجودة بقوة حالياً في عدن اليمنية، وحلب السورية، بالإضافة إلى الموصل العراقية. ونشر موقع انتخاب المقرب من الرئاسة الإيرانية، مقطع فيديو لعباسي وهو يتحدث حول ما سماها “رؤية إيران لعام 2065” وهو المقطع الذي جرى تداوله على نطاق واسع في إيران. عاشورای قبل،فقط قطب شمال و ج بود که بیرق عزای امام حسین درش برپا نشد. آمریکایی‌های دوستدار امام حسین،حتی تا دم درِ کاخ سفیدو حسینیه کردند.حماسه‌ی اربعین و زائرانی از ۷۰کشور به کنار! چنین روایتی، ۴۰سال پیش، معجزه نمی‌ماند؟ چرا تصور #حسینیه_کاخ_سفیدتخیله خانم طباخی؟#حسن_عباسیpic.twitter.com/KF13f7mUpK — هاجر (@M_Hajarr)January 28, 2019 وفي المقطع أكد عباسي أن رؤية إيران للعام 2065، تتضمن الاحتفال “بيوم ميلاد الإمام المهدي، في الـ 15 من شعبان 2065 بمقر الحكومة البريطانية، في باكينغهام بالعاصمة لندن”، مضيفاً أن “ليالي القدر في شهر رمضان، سنحتفل بها في قصر فرساي، بالعاصمة الفرنسية باريس”. ورأى أن هناك دلائلَ وعلاماتٍ لتحقيق ذلك ومنها “امتداد عمر الثورة الإسلامية، إلى 40 عاماً” مشيراً إلى أن الأنبياء والأئمة “لم تدم لهم تلك المدة”، فضلاً عن انهيار الاتحاد السوفيتي وتفككه، مضيفاً أن “اليساريين لم يكن يخطر ذلك ببالهم”. وأضاف عباسي: “هزيمة إسرائيل وركوع الجنود الأمريكان أمام الجنود الإيرانيين، تؤكد على أن كل شيء قابل للتحقق” على حد تعبيره، لكنه لم يحدد كيف حدث ذلك ومتى. وقال إن بلاده كانت لديها أزمة حول مدينتي المحمرة وعبادان في الأحواز، لكن اليوم “موجودة بقوة في حلب والموصل وعدن”. وأشار إلى أن زيارة القدس “ستكون بذات الطريقة التي نزور بها شاه عبد العظيم في شيراز، وستقام بها الاحتفالات الجماهيرية”. وزعم عباسي الذي يلقبه مناصروه بـ”كيسنجر”، في إشارة إلى السياسي ...

أكمل القراءة »

إيران تحظر اللغة الإنكليزية في المرحلة الابتدائية خشية الغزو الثقافي الغربي

أعلنت السلطات الإيرانية منع تدريس اللغة الإنكليزية في المدارس الابتدائية، بعد أن حذر المرشد الأعلى للنظام في إيران آية الله علي خامنئي ومقربيه من التيار الديني المتشدد، من أن تعلم الإنكليزية في سن مبكرة يفتح الطريق أمام “الغزو الثقافي” الغربي. وقال مهدي ناويد أدهم، رئيس المجلس الأعلى للتعليم، في تصريحات للتلفزيون الرسمي: (أن تعليم الإنكليزية في المدارس الابتدائية الحكومية وغير الحكومية داخل إطار المنهج الرسمي يخالف القوانين واللوائح)، وأضاف أن (تدريس الإنكليزية ممنوع في مرحلة التعليم الابتدائي التي يتم فيها إرساء أسس الثقافة الإيرانية للطلبة)، مشيراً إلى أنه قد يتم أيضاً حظر فصول اللغة الإنكليزية خارج المنهج التعليمي الرسمي. وفي عام 2016 عبر خامنئي، صاحب القول الفصل في جميع أمور الدولة، عن غضبه من “امتداد تدريس اللغة الإنكليزية إلى رياض الأطفال”، وقال: (إن اللغة الإنكليزية ليست وحدها لغة العلم). وحينها رد الرئيس حسن روحاني، على تصريحات المرشد بأن تعليم الإنكليزية يعتبر “ميزة اقتصادية للبلاد”، وأضاف أن (تعليم لغات العالم الأخرى للشباب يفتح لهم نوافذ جديدة للعلم والمعرفة، وفهم العالم من حولهم)، متخذاً من الهند مثالًا على حديثه. موقف روحاني الجريء، عرضه لسلسلة انتقادات لاذعة من المتشددين، حيث اعتبر إمام مدينة مشهد ونائب الولي الفقيه في خراسان، آية الله علم الهدى، أن اتخاذ موقف سياسي مضاد لولاية الفقيه سيكون له “أكبر ضرر ثقافي”، واصفاً الإنكليزية بلغة “الجهل والخديعة”.   اقرأ أيضاً أين اختفت المرأة الإيرانية التي خلعت حجابها وسط طهران؟ اعتقال أكثر من مئتي شخص في إيران لاحتفالهم بقدوم الشتاء ثقافة عصور الاستبداد محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »