الرئيسية » أرشيف الوسم : العودة الطوعية

أرشيف الوسم : العودة الطوعية

صحيفة: “العودة الطوعية” لم تساعد بتشجيع اللاجئين للعودة إلى أوطانهم

يبدو أن الإغراءات المالية المقدمة من قبل الحكومة الألمانية لتشجيع اللاجئين على العودة بمحض إرادتهم إلى بلدانهم لم تأتِ بالنتيجة المرجوة؛ إذ أظهرت وثيقة رسمية أن أعداد العائدين في تراجع مستمر منذ ثلاث سنوات. انخفضت وبشكل كبير أعداد اللاجئين العائدين إلى أوطانهم بشكل طوعي في السنوات الثلاثة الماضية. جاء ذلك في وثيقة رسمية صادرة عن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، حصلت صحيفة “راينشه بوست” على نسخة منها. وجاء في الوثيقة التي نشر فحواها الصحيفة يوم أمس الاثنين (14 كانون الثاني/يناير 2019) أنه من بداية العام المنصرم وحتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر من نفس العام عاد 15.089 شخص من خلال برنامج الحكومة الألمانية لتشجيع العودة الطوعية. هذا في حين كان العدد عام 2017 حوالي 29,522 وفي العام السابق له 54,006. يشار إلى أن الحكومة الألمانية أطلقت برنامجاً لتشجيع اللاجئين على العودة طواعية إلى بلدانهم مقدمة إغراءات مالية كدفع تكاليف العودة ومبلغ مالي للبدء بحياة جديدة هناك. وأثارت حملة إعلانات قامت بها وزارة الداخلية الألمانية لتشجيع برنامج العودة الطوعية للاجئين جدلاً واسعاً في ألمانيا وصلت إلى حد المطالبة باستقالة وزير الداخلية الألماني من خلال “حملة مضادة” أطلقها ناشطون ألمان. والجدير ذكره هنا أنه وبحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، بلغ عدد الأجانب الملزمين بمغادرة ألمانيا حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي نحو 235 ألف أجنبي، من بينهم نحو 178 ألف أجنبي معلق تنفيذ ترحيلهم لأسباب إنسانية. وفيما يتعلق بالترحيل، لم يحدث تطور ملحوظ، حيث بلغ عدد الأجانب المرحلين من ألمانيا منذ بداية العام الماضي حتى تشرين الأول/أكتوبر الماضي 20,122 ألف أجنبي، بزيادة قدرها 103 أجانب مقارنة بنفس الفترة من عام 2017. المصدر: دويتشه فيلله – خ.س/د.ص (ك ن أ، د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: هل يكفي ما تقدمه الحكومة الألمانية لإغراء اللاجئين على العودة الطوعية؟ حقائق للمهاجرين 6: ثلاث حقائق حول العودة الطوعية والعودة القسرية حقائق للمهاجرين 3: أين أجد معلومات حول الدعم المقدم في حالة العودة الطوعية؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل يكفي ما تقدمه الحكومة الألمانية لإغراء اللاجئين على العودة الطوعية؟

أعلنت الحكومة الألمانية عن مكافأة مالية كبيرة، لدعم عودة اللاجئين الذين قد تم رفض طلبات لجوئهم إلى بلادهم، فيما عبر رئيس ديوان المستشارية ومنسق ملف اللاجئين ألتماير عن رفضه لطرح فكرة ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم في الظروف الراهنة. وقد كشفت وزارة الداخلية الألمانية أيضاً عن دعم مالي جديد، من شأنه توسيع إدارة برنامج دعم وتسهيل عودة اللاجئين، إذ أنه يمكن للعائلات من خلاله الحصول على مبالغ مالية تصل لثلاثة آلاف يورو ( الحد الأقصى للأفراد ألف يورو)، وذلك لمساعدتهم في دفع الإيجار أو أعمال تجديد السكن ضمن برنامج “وطنك مستقبلك، الآن”. من جهته، ناشد وزير الداخلية  توماس دي ميزير، المهتمين بالأمر، للاستفادة من هذا العرض، وقال الوزير في تصريحات لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” الألمانية: “إذا قررتم العودة طواعية حتى نهاية شباط/فبراير، فسيمكنك الحصول على مساعدة لتأمين مسكن خلال الشهور الـ12 الأولى في وطنكم، بالإضافة إلى مساعدة بدء حياة جديدة”. وقد أشار الوزير إلى وجود آفاق كبيرة ومستقبل جيد في الوطن الأم، مؤكدا على دعم بلاده للمقدمين على هذه الخطوة. ووفق ماجاء في بيانات “بيلد آم زونتاغ”، فإن عدد المستفيدين من برنامج دعم عودة اللاجئين، قد بلغ 8639 شخصاً،  فقط في الفترة ما بين شباط/فبراير و تشرين الأول/أكتوبر 2017. وأضافت الصحيفة بأن هناك نحو 115 ألف طالب لجوء قد تم رفض طلباتهم، لا زالوا يعيشون في ألمانيا حالياً، ومن بينهم نحو 80 ألف كانوا قد حصلوا على حق الإقامة المؤقتة لحين البت في طلباتهم مرة أخرى، بالإضافة إلى 35 ألف قرار ترحيل. وتقوم السلطات الألمانية منذ عدة سنوات بدعم من يقرر بنفسه العودة لوطنه، لكن هذا الدعم لا ينطبق على من رفضت طلباتهم فحسب، بل يشمل أيضا من يقرر العودة طواعية أثناء إجراءات طلب اللجوء. في الوقت ذاته، فقد رفض رئيس ديوان المستشارية، بيتر ألتامير، خطط وزراء داخلية بعض الولايات الألمانية، التي تشير إلى إعادة السماح بعمليات الترحيل إلى سوريا. وفي تصريحات لـ”بيلد آم زونتاغ”: قال ألتماير الذي يتولى أيضا ...

أكمل القراءة »

ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين العائدين طوعاً من الأردن إلى بلدهم

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الاثنين أن عدد السوريين العائدين من الأردن إلى بلدهم منذ بدء العمل باتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا في تموز/يوليو الماضي، بلغ قرابة الألف شهريا. وذكرت المفوضية أن العدد سجل ارتفاعاً عن الأشهر الستة التي سبقت، لكنها لا تزال نسبة صغيرة، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لا تشجع العودة إلى مناطق غير آمنة. وقال المتحدث الرسمي باسم المفوضية في الأردن محمد الحواري لوكالة فرانس برس إن “معدل عدد السوريين العائدين طوعاً إلى بلدهم ارتفع منذ اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا في تموز/يوليو الماضي إلى نحو ألف لاجئ شهرياً”. ودخل اتفاق أمريكي روسي أردني لوقف إطلاق النار حيز التنفيذ في التاسع من تموز/يوليو في ثلاث محافظات في جنوب سوريا. وتشكل المحافظات الجنوبية الثلاث إحدى مناطق “خفض التوتر” الأربع التي اتفقت عليها روسيا وإيران، حليفتا النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة في أستانا في أيار/مايو. وتنتشر في المنطقة الجنوبية قوات أمريكية قرب الحدود مع الأردن، ما حتم إيجاد ترتيبات على الأرض تشارك فيها واشنطن وعمان. وقال الحواري “عاد 750 سوريا طوعا من الأردن إلى سوريا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وعاد 1078 في شهر أيلول/سبتمبر، فيما عاد 1203 أشخاص في آب/أغسطس”. وأكد أن هذا يشكل ارتفاعا في معدل عدد السوريين العائدين شهرياً من الأردن طوعا إلى بلدهم مقارنة بالأشهر الستة التي سبقت الاتفاق والتي شهدت عودة 1700 لاجئ طوعاً الى بلادهم. وذكر أن المفوضية “لا تشجع العودة إلى مناطق لا تكون آمنة أو قابلة للعيش”، مضيفاً “رغم ارتفاع أعداد العائدين، لكنها لا تزال أعدادا صغيرة جدا تشكل أقل من 0.2% من إجمالي اللاجئين السوريين في الأردن”. ويتقدم السوريون في المملكة بطلب إلى المفوضية لإبداء رغبتهم بالعودة، فتتواصل المفوضية بدورها مع السلطات الأردنية لتنسيق عودتهم عبر نقلهم الى نقاط خاصة على الحدود مع سوريا يتفق عليها مع فصائل مقاتلة متواجدة في جنوب سوريا. وتأوي المملكة نحو 680 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى المفوضية فروا من الحرب ...

أكمل القراءة »

حقائق للمهاجرين 3: أين أجد معلومات حول الدعم المقدم في حالة العودة الطوعية؟

ستقوم أبواب بنشر معلومات وحقائق مؤكدة حول تعليمات وأخبار صادرة مباشرة من دائرة الأجانب في ألمانيا، وتجدها أبواب مهمة للقرّاء. وستنشرها بشكل دائم في حال تواجدها، تحت عنوان ثابت: “حقائق للمهاجرين”، بحيث تكون مرقمة بحسب تاريخ نشرها وليس بحسب صدورها من دائرة الأجانب. وتعد هذه المعلومات معلومات رسمية حيث أن أبواب تقوم فقط بنقل النص كما ورد تماماً على مواقع دائرة الأجانب بدون القيام بأي تغيير عليها. هل تفكرون في العودة لوطنكم؟ ربما لا تعرفون كيف ومتى ستصبح العودة ممكنة، أو أنكم حتى تتشككون في إمكانية الاعتماد على أنفسكم بعد العودة للديار. ربما توجد برامج دعم مناسبة لكم كما أن هناك الكثير من المعلومات التي يمكن أن تهمكم. أربع طرق جيدة للبدء إذا أردتم العودة لوطنكم بعد الرحيل من وضع صعب ربما تلعب المشورة الجيدة دورا حاسما في نجاحكم. ألمانيا تقدم لكم أربع طرق للحصول على استشارة فردية: المعلومات المتاحة عبر الإنترنت: المعلومات المتاحة عبر الإنترنت: تجدون معلومات حول العودة الطوعية وإمكانيات إعادة الإدماج هناإضافة إلى الكثير من المعلومات المفصلة تحت عنوان www.returningfromgermany.de وكذلكwww.build-your-future.net. الخط الهاتفي الساخن: يقدم لكم الخط الساخن التابع للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF معلومات حول برامج الدعم وأقرب مركز استشاري وكذلك حول إجراءات العودة. وسوف يزودكم فريق العمل بمعلومات حول برامج إعادة الإدماج في بلدكم الأصلي. اتصلوا بالرقم التالي: +49 911 943-0 مرشدو إعادة الإدماج: هؤلاء المستشارون الشخصيون من شأنهم أن يمثلوا حلقة الوصل نحو مشاريع التعاون التنموي في بلدكم الأصلي. وهم يزودونكم بالمعلومات حول فرص العمل في بلدكم كما يضعونكم على اتصال مع مراكز استشارات الهجرة هناك ويقدمون لكم المعلومات حول برامج العائدين ويستطلعون معكم إمكانيات الحصول على تمويل. يمكنكم التواصل مع مرشد من خلال إرسال رسالة إلكترونية إلى: [email protected] المراكز الاستشارية: ندعوكم لزيارة مركز استشاري للعائدين في محيطكم. تقوم شبكة عمل IntegPlanعلى إدارة هذه المراكز، وهي شبكة عمل تعاونية مشكلة من العديد من الوكالات والولايات الاتحادية الألمانية المدعومة من قبل الصندوق الأوروبي اللجوء والهجرة والاندماج (AMIF). هل هناك مركز استشاري للهجرة في بلدكم؟ ...

أكمل القراءة »