الرئيسية » أرشيف الوسم : العمل (صفحة 4)

أرشيف الوسم : العمل

بالفيديو: كيف تمسي السعادة وهماً تحت نير نمط حياتنا الطاحن

بالفيديو: كيف تمسي السعادة وهماً تحت نير نمط حياتنا الطاحن. فيديو رائع من المبدع البريطاني ستيف كَتس، والمعروف بانتقاده اللاذع لنمط الحياة المعاصر. Steve Cutts شاهد أيضاً: بالفيديو. موضي الجهني: إحدى النساء السعوديات الثائرات المدافعات عن حقوق المرأة بالفيديو: “ما أخذوه معهم” الفيلم القصيدة، عنهم وعن كل ما تركوه وراءهم  بالفيديو: “تقبريني يا حبي” لعبة مصممة على يد سوريين تتميز بين ألعاب 2017 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“حنّ الحديد”.. حياة تستحق الروي

عبير جسومه. فرنسا كان زوجي قد اعتقل ثلاث مرات من قبل النظام السوري منذ بدأت الثورة في آذار 2011، وحتى تاريخ مغادرتنا لسوريا في أواخر 2015. واضطررت للأسف لأن أستغل الفساد المستفحل مع كل الكوارث الأخرى في البلاد، ودفعت مبلغاً ضخماً لأنقذه من آخر فرع مخابرات اعتقل فيه. ثمّ دفعت ضعف المبلغ الأول لأخرجه من سجن عدرا المركزي، المهم أن يخرج حياً. وبعدها رحلنا سوياً مع ابنتنا الوحيدة إلى لبنان، ثم طلبنا اللجوء في فرنسا وها نحن ذا. لا يمرّ يوم دون أن أتذكر ما مررنا به. وكالآخرين ممن أجبروا على ترك بلادهم طحنتنا سنة غربتنا الأولى. ثم بدأنا بتجاوز الأزمات واحدةً إثر الأخرى، نحفر ونبحث عن الحلول لنعاود بناء حياتنا من جديد. طوال حياتي في سوريا كنت معلمة للغة الفرنسية، لذلك، وبشكلٍ بديهي تطوعت للعمل كمترجمة مع اللاجئين في المنطقة التي أعيش فيها، ثم تطوعت لتعليم اللغة الفرنسية لغير الفرنسيين. ثم تعليم العربية للفرنسيين. وبعد سنة من العمل التطوعي صار لابد من إيجاد عمل حقيقي لأبني حياة. والحياة بالنسبة لي هي عمل واستقرار وعائلة مثل الكثيرين. لكنني كنت قد فقدت رغبتي بالتعليم، لعدة أسباب أهمها أني لا أستطيع التوقف عن التفكير بتلميذاتي وزميلاتي في داريا، اللواتي ما عدت أعرف شيئاً عنهن. “أريد أن أعمل” هذا ما قلته لمكتب العمل، ولكن بغير التعليم “أريد تغيير مهنتي”. وبدأت الاقتراحات بالأعمال التي يسهل إيجاد وظائف دائمة فيها بسبب الطلب المستمر عليها في سوق العمل مثل: التنظيف، رعاية العجزة ومساعدة تمريض. ثم اقترحت الموظفة المسؤولة عني في مكتب العمل دورة تدريب لثلاث مهن مطلوبة جداً في الصناعة، وهي الصيانة، العمل على خط إنتاج في المعامل، وأعمال التعدين والحدادة من لحام وتشكيل وقص وخراطة. لا أفقه شيئاً في هذا المجال. ثم تذكرت أبي .. كم كنت أحب أن أراقبه حين يصلح السيارة وأساعده بتركيب الدولاب وتصليح الغسالة والحنفية. وافقت على الاقتراح، و فوراً بدأت وتعلمت الكثير ولكن ما استهواني حقاً هو الحديد. الحديد ليس ...

أكمل القراءة »

عمل الطلاب.. إيجابياته وسلبياته

“مرحبا دكتور ممكن اسألك سؤال؟ كيف بدي مول دراستي؟ بتضل عم تدفعلي ياها الجوب سنتر ولا في جمعيات بتكفلني؟” “لا الجوب سنتر ما بدفع. ولازم تشتغل لتطلع أكلك وشربك أو تلاقي جمعية تكفلك” “لازم اشتغل؟؟؟!! يعني ماحدا رح يدفعلي و أنا عم أدرس؟” هذا هو مثال من الأمثلة التي تردنا على بريد الجريدة أو بريدي الخاص بخصوص الدراسة في ألمانيا للطلبة اللاجئين. إن كلمة العمل أو “الشغل” تحولت عند ذكرها أمام أي من اللاجئين أو الطلاب اللاجئين إلى وحش مريع أو “بعبع” لا يمكن هزيمته. إن الاتجاه الحالي لتصرفات الكثيرين من الطلبة لا تنبئ بنهاية سعيدة، حيث أن الطلاب يعتمدون بشكل أساسي على التقديم للقرض الطلابي “Bafög” أو تقديم طلب للحصول على مساعدات أو بعض الهبات من بعض الكنائس والجمعيات الأهلية المختلفة. في فترة معينة سيتم إيقاف هذه المساعدات وسيتم إيقاف منح اللاجئين فرصة التقديم للقرض الطلابي حيث أن هذا القرض كان متاحا للطلبة الألمان في بادئ الأمر وحتى نهاية عام 2013. فما هو الحل؟ ماهو البديل، هذا الوحش الذي يخاف منه الطلبة اللاجئون؟ العمل! نعم العمل للحصول على راتب يكفي معيشة الطالب في ألمانيا وبشكل كريم وعالي المستوى. إن العمل الطلابي في ألمانيا يعتبر من أهم الوسائل التي يحصل بها الطالب الأجنبي على مدخراته المادية والتي تساعده على العيش والحياة في ألمانيا. يختلف العمل الطلابي من مدينة لأخرى ومن ولاية لأخرى ويكون ضمن المطاعم أو الحانات أو ربما دور السينما أيضا. إضافة إلى ذلك يمكن لكثير من الطلبة التقدم للعمل ضمن الجامعات كموظفي خدمة الطلبة أو ضمن سكرتارية الطلاب أو ضمن المخابر والأقسام المختلفة كطلبة مساعدين. ماهي فوائد العمل الطلابي؟ يزيد العمل الطلابي الفرصة للاحتكاك أكثر مع متحدثي اللغة الألمانية  وتحسين اللغة الألمانية المطلوبة أصلا للدراسة في الجامعات وبشكل كبير جدا. إضافة إلى ذلك يغطي العمل الطلابي عادة بين 80-100% من تكاليف المعيشة والسكن الشهرية للطلبة، حيث تتراوح هذه التكاليف بين 700-900 يورو شهريا. في الكثير من الأحيان يكون ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: هل ستتحقق العدالة في الأجور بين النساء والرجال؟

أعلن مجلس الوزراء الألماني يوم الأربعاء 11 كانون الثاني \ يناير 2017، موافقته على مشروع قانون لوزارة الأسرة، يهدف إلى تحقيق المزيد من العدالة في الأجور بين الرجال والنساء. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن هذا القانون يستند إلى تطبيق حق المطالبة الفردي بالاستعلام عن مستوى الأجور، وذلك من خلال إلزام أرباب العمل (ممن يعمل تحت إمرتهم أكثر من 200 شخص)، بالإجابة على استفسارات موظفيهم بشأن المعايير التي يتقاضون أجورهم وفقًا لها. سعيًا لتحقيق العدالة في الأجور بين النساء والرجال. ويلزم مشروع القانون المذكور، أي شركة يزيد عدد موظفيها عن 500 موظف، بأن تصدر تقارير دورية عن وضع التكافؤ والمساواة في الأجور. وتبلغ الفجوة في الأجور بين الرجال والنساء حاليًا نحو 21%، وقد ذكرت وزير الأسرة الألمانية مانويلا شفيزيج، أن هذا غير عادل: “ولذلك نحتاج إلى هذا القانون. هذه نقلة نوعية”. ورحبت شفيزيج بموافقة الحكومة على مشروع القانون الذي سيغير ثقافة الشركات، بعد مفاوضات استمرت عدة شهور. وسيطبق حق الاستفسار عن مستوى الأجور في مكان العمل على 14 مليون عامل من الرجال والنساء. واعتبرت شفيزيج هذا القانون بعد تطبيق “كوتة” للمرأة في مجالس الإشراف والرقابة بالشركات خطوة جديدة نحو مزيد من العدالة في المجتمع. ويحذر نواب من التحالف المسيحي، الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، من أن يؤدي ذلك إلى كلفة بيروقراطية باهظة. ألمانيا، د ب أ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

للمرة الأولى عالميًا: هذه الدولة تمنح عاطليها رواتب شهرية دون شروط!

أصدرت الحكومة الفنلندية، قرارًا بمنح عدد ٍ من مواطنيها العاطلين عن العمل راتبًا أساسيًا شهريًا بدون أي شرط لمدة سنتين، بدءًا من العام الجاري 2017، في سابقة هي الأولى من نوعها من نوعها عالميًا. ونقل موقع “ساسة بوست” أن الحكومة في فنلندا ستمنح هذا الراتب لألفي عاطل عن العمل يتم اختيارهم بشكلٍ عشوائي، دون أن يتم تخييرهم بين المشاركة في تلك التجربة أو عدمها، ولكنهم سيحصلون تلقائيًا على الراتب الأساسي الذي تبلغ قيمته 560 يورو كل شهر. وأشار الموقع إلى أن الحكومة لن تطلب من هؤلاء العاطلين ما يُثبت أنهم يبحثون عن عمل، وستصرف الراتب الشهري بصرف النظر عن أي دخل يتلقاه هؤلاء الأشخاص من مصادر أخرى. وتسعى هذه التجربة إلى دراسة إمكانية أن تساعد تلك السياسة العاطلين المتلقين للراتب، على إيجاد عمل لهم في ظل شعورهم بالأمان المالي نتيجة تلقيهم الراتب الشهري الأساسي، بدلًا من تطبيق نظام إعانة البطالة المؤقتة، وإذا نجحت التجربة تلك في مساعدة العاطلين على إيجاد فرصة عمل، فقد تمنح الحكومة ذلك الراتب لمزيد من الفنلنديين. وتسعى الحكومة من هذا النظام، رفع مستوى المعيشة وتوفير فرص عمل من أجل خفض نسبة البطالة، ومساعدة العاطلين الفنلنديين الذين تخرجوا في التعليم الأقوى عالميًا، ولم يجدوا عملًا مناسبًا، وبذلك لا يتوقف دعم الحكومة الفنلندية لمواطنيها على تقديم التعليم الأقوى عالميًا، وإنما تسعى لاستمرار الدعم للعاطلين الذين قابلهم الحظ السيء بعد ذلك، ولم يجدوا بعد فرصة عمل. وبلغ عدد العاطلين عن العمل في فنلندا في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي 213 ألف شخص، بنسبة 8.2 في المئة. ساسة بوست محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف تعدل شهادة الصيدلة في ألمانيا وما مجالات العمل؟

يعتبر العمل للصيادلة من أهم الأعمال والأسئلة التي تصلنا هنا في أبواب، ولي بشكل خاص، حيث أن قضية عمل الصيادلة و تعديل شهاداتهم ليست واضحة بشكل جيد. ابتداءً من الشهر الثالث من عام 2012 صدر قانون العمل الجديد في ألمانيا الذي يسمح بـ”تعديل الشهادات الطيبة” وفق قانون موحد، هذا يعني أن الولايات الألمانية أصبحت ملزمة بتطبيق هذا القانون دون استثناء. يسمح القانون الجديد لكل من درس الصيدلة في إحدى البلدان الأوروبية بتعديل شهادته بشرط أساسي وهو الحصول على مستوى لغة “B1”  أما بقية الأوراق فهي روتينية مع الانتباه أن الجنسية لا تلعب أي دور وإنما البلد الذي تمت دراسة الصيدلة فيه. أما بالنسبة لمن درس الصيدلة في سوريا أو إحدى الدول العربية أو خارج الاتحاد الأوروبي فهناك الاحتمالات التالية: الاحتمال الأول: تقديم الأوراق بشكل مباشر إلى مقيّم أو ما يسمى”Gutachter” لتدقيق الأوراق وتحديد مستوى معادلتها للشهادة الألمانية، هذا الاحتمال لا فائدة منه تقريبًا بالنسبة للقادمين من الدول العربية لأن النتيجة شبه واضحة والسبب ليس الفرق الكبير في مواد الدراسة -على سبيل المثال- إنما السبب الأساسي الذي يجعل الشهادات العربية غير معادلة إطلاقا للشهادة الألمانية هو اختلاف القوانين الصيدلانية بين البلدين. يعتبر هذا الطريق الطريق الأصعب والأكثر كلفة ولا ينصح به على الإطلاق. الاحتمال الثاني: التقدم لامتحان التعديل مباشرة بدون التدريب. هذا الاحتمال ممكن قانونيًا لأن التدريب حسب القانون في ألمانيا غير ملزم، وإنما منصوح به. بالطبع هناك عدد من الولايات التي تجبر الصيادلة على التدريب لأنه يقع في مصلحة الصيدلاني/الطالب أولا ويزيد الفرصة في إيجاد العمل بعد ذلك ثانيا. إن التدريب يعتبر فرصة ذهبية لدخول سوق العمل الألمانية والتعرف على القوانين الناظمة المختلفة بشكل عملي محسوس بدلا من الطريقة النظرية الجافة عبر الكتب. الاحتمال الثالث: التدريب في صيدلية لمدة سنة أو أكثر، ثم التقدم لامتحان التعديل وهو الاحتمال الأكثر شيوعًا ومنطقية. بالنسبة للتدريب في الصيدلية هناك نوعين للتدريب: النوع الأول هو متدرب غير صيدلاني بمعنى آخر عدم ممارسة المهنة إطلاقا ...

أكمل القراءة »

مليون ونصف دولار قدمها رجل كندي لإحضار 58 عائلة سورية إلى كندا

قام رجل أعمال كندي اسمه “جيم إستيل”، بتقديم مبلغ مليون ونصف دولار، من أجل جلب 58 عائلة سورية إلى كندا. قدم رجل كندي يدعى جيم إستيل مبلغًا طائلاً من المال ليجلب حوالي 200 لاجئ سوري إلى بلاده، مؤمناً لهم بيوتًا وعملاً. كما أنه اشترى لأحد اللاجئين دكاناً لبيع الأدوات المنزلية والخرداوات والقرطاسية. بحسب ما أفاد موقع سوريتي نقلاً عن صحيفة “تورنتو لايف” الكندية. ويعمل إستيل في شركة دانبي للأجهزة المنزلية، حيث يشغل منصب المدير التنفيذي. وبدأت قصته مع اللاجئين السوريين في عام 2015 عندما وصلت أعداد القتلى في سوريا إلى ربع مليون شخص، وأعداد النازحين و اللاجئين إلى 4 مليون. وحينها قرر إستيل أن عليه أن يفعل شيئاً لمساعدتهم. وبدأ بعد ذلك بإجراء العمليات الحسابية اللازمة لمعرفة تكلفة تمويل 50 عائلة، ليتبين له أن العائلة الواحدة تحتاج سنوياً إلى مبلغ 30 ألف دولار، أي 1.5 مليون دولار لكفالتهم جميعاً. وحسم إستيل أمره حينها “ولم يخبر أحداً، بما في ذلك محاسبه وأصدقاءه، أو حتى زوجته”، وفق صحيفة “تورنتو لايف”. وقالت الصحيفة الالكترونية إن رجل الأعمال “يحاول وضع نظام كفالة لمساعدة اللاجئين، دون أن يشكلوا عالةً على المجتمع الكندي الذي يحتضنهم”. ونقلت الصحيفة عن إستيل قوله، إنه يريد لزملائه من رجال الأعمال فعل الشيء ذاته، عبر جلب اللاجئين ودعمهم في البداية، ثم تأمين فرص العمل لهم، ليتمكنوا من ثمّ من دفع الضرائب والانخراط في المجتمع. مضيفاً:إذا قدمنا لهم المعونات دون عمل، فإننا لا نكون قد ساعدناهم بحق، ولا أفدنا مجتمعنا”، وفق تعبيره. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: برنامج لإدماج عشرة آلاف لاجئ في برامج تدريب للعمل

تعمل شركات حرفية ألمانية على تأمين فرص تدريب للشباب اللاجئين لإدماجهم في سوق العمل. كما يتم إعداد برنامج من أجل توفير مكان لتعليم المهن والحرف اليدوية لعشرة آلاف لاجئ. أكد هانس بيتر فولسايفر، رئيس الرابطة المركزية للحرف اليدوية الألمانية، في تصريحاته لصحيفة “كولنر شتات آنزايغر” في عددها الصادر الأربعاء 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، أن شركات حرفية ألمانية تقوم حاليا بتأهيل و تدريب ما لا يقل عن 2500 من الشباب اللاجئين. ونقلت دوتشي فيلليه عن فولسايفر، قوله أن ألفي شاب لاجئ يتبعون تأهيلاً لتحديد توجهاتهم المهنية، كما أكد أنه “بالإضافة إلى هؤلاء، هناك ألف شاب يتابعون برامج تدريبية، أو يعملون في وظائف مساعدة. وتهدف الرابطة بالتعاون مع الوكالة الألمانية للعمل، إلى إدماج ما لا يقل عن عشرة آلاف من اللاجئين في برامج تدريب مهني. وأعرب فولسايفر عن أسفه للعقبات التي تعترض توظيف اللاجئين، ما يزيد من صعوبة مهمة مكاتب العمل سواء بسبب مشاكل اللغة أو نقص دورات الاندماج. DW مواضيع ذات صلة أكثر من 90 لاجئًا سوريًا ينهون برنامج تأهيل مهني لدى الجيش الألماني الدراسات الفنية والمهنية في ألمانيا.. فوائدها وسلبياتها تعليم مهني صنع كولونيا تبحث عن عمل أو تدريب مهني؟ هنا قد تجد فرصتك محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السويد: لماذا يترك معظم اللاجئين الدراسة بعد انتهاء خطة الترسيخ؟

نسبة اللاجئين الجدد الذين يتابعون دراستهم بعد انتهاء خطة الترسيخ التي تمولها الدولة، لا تتجاوز 5% فقط من مجموع اللاجئين الجدد. أظهرت الأرقام الصادرة عن مكتب العمل السويدي أن نسبة من يتابع الدراسة من اللاجئين بعد خطة الترسيخ ضئيلة للغاية، حيث يتابع 5 % فقط منهم في المدرسة أو الجامعة. على الرغم من أن نصف اللاجئين الجدد تقريبًا لا يحملون الشهادة الثانوية العامة. وبحسب ما أفاد الموقع السويدي “الكومبس”، فقد اعتبرت وزيرة  سوق العمل السويدية إيلفا يوهانسون، أن أسبابًا اقتصادية قد تدفع اللاجئ للتخلي عن الدراسة. ووصفت الوزيرة هذه الرقام بأنها مفاجئة مع التشديد على أهمية الدراسة لدخول سوق العمل، علمًا أن هناك العديد من الوظائف الشاغرة لكنها تحتاج للدراسة كي يتم الحصول عليها. كما قال مكتب العمل إن هناك العديد من فرص العمل لكن المهاجرين ليست لديهم كفاية من التدريب للحصول عليها. تجدر الإشارة إلى أن خطة الترسيخ تعني، انتظام اللاجئ الجديد مباشرة بعد حصوله على الإقامة في السويد، في برنامج مدته سنتين للتخطيط لمستقبله الدراسي والعملي، وذلك بتمويل من الدولة. والعديد من اللاجئين تخلوا عن صفوف الدراسة مباشرة بعد إتمام خطة الترسيخ، ويبحثون عن العمل في أي مجالٍ كان، وذلك لتجنب الحصول على قروض من هيئة المساعدات الدراسية المركزية (CSN). حيث لا يرغب اللاجئون في تحمل الديون في بداية حياتهم الجديدة في السويد. الكومبس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اللاجئات في ألمانيا: تعرفي على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل

ورشة عمل للاجئات للتعرف على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل تريدين التعرف على طبيعة العمل في برلين، الاطلاع على المهن الحرفية المختلفة في ألمانيا، والحصول على تعليم مهني ومن ثمّ على عمل؟ يقدم مشروع “أريفو برلين-الورشات التدريبية \ Arrivo Berlin Übungswerkstätten” ورشات تدريبية للنساء الراغبات في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين. تتوجه مبادرة أريفو برلين، بمشروعها الجديد إلى النساء اللاجئات المقيمات في مدينة برلين، والراغبات في بدء التعليم المهني (أوسبيلدونغ)، أو الحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. حيث تقدم لهنّ الدعم والمساعدة لبناء مستقبلٍ مهني، حتى في مجالاتٍ غير معتادة للنساء في بلدهن الأم، وسواء كانت النساء يمتلكن مسبقًا خبرات عملية في مجالٍ ما، أو مارسن حرفةً ما في بلدهنّ الأم، أو حتى للواتي ليست لديهن خبرات عملية على الإطلاق لكنهن يرغبن في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين في المجال العملي. يقدم هذا المشروع مبدئيًا الفرصة المناسبة للتعرف على طبيعة العمل في ألمانيا، من خلال إتاحتها للمرأة اللاجئة المقيمة في برلين، فرصة المشاركة في ورشة عمل مدتها 6 أسابيع، يتم فيها عرض الفرص المتاحة في سوق العمل، تهيئة المشاركات لاختيار المجال الذي يوافق اهتمامات كلٍ منهنّ، والتعرف على الطرق الأفضل لبدء العمل في مجال المهن الحرفية. وبعد انتهاء ورشة العمل يمكن لأيٍ من المشاركات أن تتابع في الورشات التدريبية التي تقدمها (أريفو برلين) مجانًا، لتهيئة المشاركات لبدء التدريب\البراكتيكوم، أوالتعليم المهني\أوسبيلدونغ أو للحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. من المجالات المهنية التي تقدم أريفو برلين المساعدة فيها: تصفيف الشعر، صناعة الخبز والحلويات، العناية بالحدائق والنباتات، التقنيات الإلكترونية، النجارة، تنظيف المباني، الزجاج\النوافذ، الدهان، التدفئة والتمديدات الصحية، ميكانيك وكهرباء السيارات، عزل المباني وبناء الأسقف. الورشة الأولى للسيدات حصرًا، والمشاركة فيها مجانية: التاريخ: تبدأ في 14 تشرين الثاني\نوفمبر 2016، وتستمر حتى 23 كانون الأول\ديسمبر 2016 أوقات الدورة: يوميًا منذ الثامنة صباحًا وحتى الثالثة ظهرًا وتشمل الدورة ما يلي: دورة اختصاصية في مجال الخياطة وتصميم النسيج: ...

أكمل القراءة »