الرئيسية » أرشيف الوسم : العراق

أرشيف الوسم : العراق

سكانيا..

محمد زاده. شاعر سوري مقيم في ألمانيا في طفولتي كنتُ مهووساً بالشاحنات كان أبي يحلم بأن أصير طبيباً مثل عمي الدكتور محمد والذي أحمل اسمه، بينما كنت أحلم بأن أجلس مكان أبي خلف مقود شاحنته الطويلة من ماركة سكانيا. كان أبي يغيب فجأةً لشهور ويعود فجأة، وحين أسأل أمي عنه كانت تقول بأنه سيعود إذا جاءته حمولةٌ عكسية من العراق إلى حلب، كانت وجهة البضائع هي التي تحدد لقاءاتنا بأبي. مرتين سافرت مع أبي على متن الشاحنة، مرةً من حلب إلى عفرين ومرة من بغداد إلى البصرة، أجلسني يومها في حضنه، أمسكت بالمقود الكبير وشعرت بأنني أقود العالم كله وبأن حلمي تحقق، كنت أشعر بسعادة كبيرة حين كان أبي يقولها في مجالس الأقرباء بأنني استطعت أن أقود عنه الشاحنة من بغداد إلى البصرة، كنت في العاشرة من عمري ولا أحلم بشيءٍ سوى بالشاحنات. كنا جالسين في بيتنا الذي في البصرة على مقربة من شط العرب، ولم يكن أصغر أخوتي معنا لأنه جاء للدنيا بعد تاريخ هذه الحادثة بعامين، ولم تكن حينها أمي تعرف أي شيءٍ عن أخي هذا الذي سيأتي ويسبب لها حرجاً وسط العائلة لأنه أتى بعد انقطاع أحد عشر عاماً ونيف، أختي التي تكبرني بعام كانت على بعد متر واحد من التلفاز تقلد رقصةً عراقية، وأخي الكبير نائماً على الأريكة، بينما أنا وأخوتي نلعب بقصاصات الورق وكأنها شيكات ونقود نشتري بها العالم كله، وكان أبي يخطط أن يأخذنا في الصباح إلى جزيرة السندباد، لكن التلفاز توقف عن البث وتوقفت أختي عن الرقص واستيقظ أخي الذي كان نائماً، وتوقفنا أنا وأخوتي عن اللعب وشراء العالم، ورفع أبي صوت التلفاز حيث وقف أحد جنرالات الجيش العراقي وأعلن الحرب على إيران. لم نكن نحن الصغار نعرف شيئاً عن الجنرالات لكن أبي قال عنه بأنه ضابط كبير، هذا الذي أوقف أختي عن الرقص وقرأ علينا بياناً عسكرياً فيه إعلان الحرب. غادرنا العراق وبقي والدي هناك لكي يعود بشاحنته، لكنه عاد بعد شهرين ...

أكمل القراءة »

مسؤول عراقي لإيران: “جميع استخبارات الجيش العراقي ، اعتبروها تحت أمركن”

كشفت مئات التقارير الاستخباراتية الإيرانية المسرّبة عن عمق نفوذ طهران في العراق الذي يشهد احتجاجات منذ أسابيع عدة، بحسب ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز وموقع ذي انترسبت اليوم الاثنين 18 تشرين الثاني/ نوفمبر. وقالت الصحيفة والموقع الأميركيان إنهما تحققان في ما يقارب 700 صفحة من تقارير كتبت في عامي 2014 و 2015 عن الوضع العراقي من قبل وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية، وأرسلت إلى “ذي إنترسبت” من قبل شخص رفض الكشف عن نفسه. وقال المصدر المجهول، الذي رفض اللقاء بالصحافي شخصياً، إنه يريد أن “يرى العالم ما تفعله إيران في بلدي العراق”. وللعراق علاقات وثيقة ومعقدة في آن مع كل من جارتها الشرقية إيران، والولايات المتحدة التي تعارض نفوذ طهران في المنطقة. وتقدم الوثائق “صورة مفصلة عن مدى القوة التي عملت فيها طهران لترسيخ نفسها في الشؤون العراقية، والدور الكبير للجنرال قاسم سليماني في ذلك”. ويعتبر سليماني، وهو قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، رجل طهران الأساسي في العراق الذي يتردد إليه بشكل متكرر في أوقات الاضطرابات السياسية. وفي خضم أكبر وأكثر الاحتجاجات دموية في العراق منذ عقود، ترأس سليماني اجتماعات في بغداد والنجف خلال الأسابيع الأخيرة، لإقناع الأحزاب السياسية برص الصفوف حول رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، بحسب ما ذكرت مصادر لوكالة فرانس برس. في أحد التسريبات الإيرانية، يوصف عبد المهدي بأنه كانت له “علاقة خاصة” بطهران حين كان وزيراً للنفط في العراق عام 2014. وقال مكتب رئيس الوزراء لفرانس برس إنه “لا يملك تعليقاً” على التقرير في الوقت الحالي. وذكرت الوثائق أيضاً أن رئيسي الوزراء السابقين حيدر العبادي وإبراهيم الجعفري، ورئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، هم سياسيون لهم صلات وثيقة بإيران. ووفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز”، تمكنت طهران من حصد المزيد من المكاسب والنفوذ بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق في العام 2011، والتي قالت إنها تركت المخبرين العراقيين لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “عاطلين ومعدمين”. وقال التقرير إن هؤلاء لجأوا بعد ذلك إلى إيران، وقدموا معلومات عن عمليات ...

أكمل القراءة »

احتجاجات العراق: السلطات تقطع شبكة الإنترنت بالكامل في بغداد وجنوب البلاد

أقدمت السلطات العراقية مرة أخرى، الثلاثاء 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، على قطع شبكة الإنترنت بالكامل في بغداد وجنوب البلاد حيث دخلت الاحتجاجات الداعية إلى “إسقاط النظام” في العراق شهرها الثاني. اتسمت الموجة الأولى من الاحتجاجات بين الأول والسادس من تشرين الأول/أكتوبر بتواجد قناصة على أسطح مبان استهدفوا المتظاهرين، لكن هويتهم لا تزال مجهولة بالنسبة إلى السلطة، التي أعادت إلى الأذهان تلك المرحلة بقطعها مجدداً للإنترنت في بغداد وجنوب البلاد. وبينما اتخذت الموجة الثانية من الاحتجاجات المطالبة بـ”إسقاط النظام” والتي استؤنفت في 24 تشرين الأول/أكتوبر، بعد استراحة 18 يوماً بسبب أربعينية الحسين، طابع العصيان المدني السلمي، إلا أن الاثنين اتسم بالعنف بشكل واضح. واندلعت ليل الأحد الاثنين أعمال عنف في كربلاء المقدسة لدى الشيعة، أدت الى مقتل أربعة متظاهرين برصاص قوات الأمن، لدى محاولتهم حرق مبنى القنصلية الإيرانية. ويتهم جزء كبير من الشارع العراقي إيران بالوقوف خلف النظام السياسي الذي يعتبرونه فاسداً ويطالبون بإسقاطه. واعتبر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الثلاثاء أن إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وهو ما اقترحه رئيس الجمهورية برهم صالح، أمر غير ممكن. وفي إطار المشاورات السياسية، التقى الرئيس العراقي برهم صالح في مدينة أربيل، كبار المسؤولين في إقليم كردستان العراق، ما يشير إلى القلق حيال إمكانية التصعيد. غلق الميناء وفي بغداد، استخدمت القوات الأمنية الاثنين، الرصاص الحي ضد متظاهرين احتشدوا قرب مقر تلفزيون “العراقية” الحكومي في وسط بغداد. ودارت مواجهات مع المتظاهرين الذين رشقوا القوات الأمنية بالحجارة. وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على الطريق المؤدية إلى السفارة الإيرانية، ومقر وزارتي الخارجية والعدل في وسط العاصمة. وقال ناشط في ساحة التحرير وسط بغداد لفرانس برس إن هناك “اعتقالات بالجملة في العاصمة وبعض المحافظات”. وبحسب مصادر طبية وأمنية، قتل خلال الليل متظاهران في بغداد، وآخران في الناصرية، وقتيلان في البصرة. واعتبرت الأمم المتحدة أن عمليات القتل التي شهدها العراق منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي هي “عمليات إعدام تعسفية”، داعية إلى “حماية المتظاهرين من عنف +أطراف ثالثة+”. وفي محافظة ...

أكمل القراءة »

ملف العدد 47: الاحتجاجات العراقية مرة أخرى.. الحقوق يقابلها الدم!

أحمد علاء. ناشط مدني من العراق خاض إيهاب حسين (٢٤ عاماً) تجربته الاحتجاجية الأولى مطلع أكتوبر ٢٠١٩، وهو المتخرج العاطل عن العمل في اختصاصه كمعلم للكيمياء، ويعمل بائعاً متجولاً، يساهم مع أخيه بإعالة أسرته البالغة ٧ أشخاص بعد استشهاد أبيه بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الثورة عام ٢٠١٦. وقد وجد في الاحتجاجات فرصته للاعتراض على تكسير “بسطته” قبل أسابيع ومنعه من كسب قوته وعائلته من خلالها، وحقق هذا الشاب الفقير حضوراً متميزاً من خلال شعاره الذي علقه على صدره “أريد فرصة عمل”!  شرارة الحراك وعمليات القمع لأشهرٍ خلت، تظاهر العشرات من الشباب الخريجين أمام بعض الدوائر الحكومية للمطالبة بفرص عمل، وبعد إهمال وعدم اكتراث، استغبى أحد القيادات الأمنية وأطلق عليهم الماء الحار لتفريقهم، وإثر نشر صور القمع الذي تعرض له المحتجون على مواقع التواصل الاجتماعي، تعالت الأصوات المستنكرة وانطلقت الدعوات لتظاهرات أكبر. وبالفعل، انطلقت الاحتجاجات العراقية في الأول من أكتوبر، لكنها تضاعفت من حيث الزخم الشعبي في اليومين التاليين، إذ احتشد مئات آلاف الشباب المعدمين والعاطلين عن العمل في عدد من الساحات العامة والطرقات في بغداد والمحافظات الجنوبية. وفي المساء بدأت عمليات “غريبة ومفاجئة” كما يقول عبدالله فؤاد (٢٢ عام) “حيث ضربنا من قبل قناصين استهدفونا بشكل مباشر، وتزامن هذا مع موجة لتحرك رجال الأمن بآلياتهم ومعداتهم نحونا وإطلاق عشوائي للرصاص الحي، فسقط الكثير من الشباب حولي، ونجوت بأعجوبة بعد اختبائي خلف إحدى حاويات القمامة لأهرب بعدها الى بيت أحد اقاربي”، ويضيف “كان الوضع جنونياً. لم يخطر ببالي عندما ذهبت للمشاركة في الاحتجاجات أنني ذاهب إلى ساحة حرب”. لاحقاً صرح الناطق باسم القوات الأمنية أن القتلى الذين سقطوا أثناء الاحتجاجات بلغ أكثر من ١٠٠ شاب وشابة بينهم عدد من أفراد القوات الأمنية، وبلغ عدد الجرحى أكثر من ٦٠٠٠ شخص حسب تصريحه. اتهمت روايات ناشطين رفضوا ذكر أسمائهم، بأن عمليات القنص والرصاص الحي أتت من قبل مليشيات مرتبطة بأحزاب السلطة وبعض القوات الأمنية الرسمية، فيما أنكرت الرواية الحكومية ذلك بعدم معرفتها ...

أكمل القراءة »

العفو الدولية: الأمن العراقي يستخدم قنابل مسيلة للدموع تخترق جماجم المتظاهرين

قالت منظمة العفو الدولية، الخميس 31 تشرين الأول/ أكتوبر، إن خمسة متظاهرين قُتِلوا في بغداد بقنابل مسيلة للدموع “اخترقت جماجمهم”. ودعت منظمة العفو العراق إلى إيقاف استخدام هذا النوع “غير المسبوق” من القنابل التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم بالعادة. وتحولت ساحة التحرير في بغداد مركزاً للحراك المطالب بـ”إسقاط النظام”. وهناك تمطر القوات الأمنية المتظاهرين بين الفينة والأخرى بالغاز المسيل للدموع. وقُتل خلال خمسة أيام ما لا يقل عن خمسة متظاهرين بقنابل “اخترقت الجماجم” أطلقتها القوات الأمنية، وفق منظمة العفو. وهذه القنابل المصنوعة ببلغاريا وصربيا هي من “نوع غير مسبوق” و”تهدف الى قتل وليس الى تفريق” المتظاهرين، بحسب المنظمة. وتُظهر مقاطع فيديو صوّرها ناشطون، رجالاً ممدّدين أرضاً وقد اخترقت قنابل جماجمهم، في وقت كان دخان ينبعث من أنوفهم وعيونهم ورؤوسهم. كما تُظهر صوَر أشعة طبية قالت منظمة العفو أنها تأكدت منها، قنابل اخترقت بالكامل جماجم أولئك المتظاهرين القتلى. وتزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي عادةً ما تستخدمها الشرطة بأنحاء العالم ما بين 25 و50 غراماً، بحسب منظمة العفو. لكن تلك التي استُخدمت ببغداد “تزن من 220 إلى 250 غراماً” وتكون قوتها “أكبر بعشر مرات” عندما يتم إطلاقها. وقال طبيب في بغداد لوكالة فرانس برس إنه رأى “للمرة الأولى” إصابات ناجمة عن هذا النوع من القنابل. وأضاف الطبيب أنه عند وصولهم إلى المستشفى “نعلم أن المصابين أصيبوا بقنابل من خلال الرائحة. وإذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة، نبحث عن الجرح لإخراج القنبلة”. وتابع “واضح أن التأثيرات مباشرة” وليست ناجمة عن ارتداد قنابل تُطلَق على الأرض. ونقلت منظمة العفو غير الحكومية عن طبيب في مستشفى قريب من ميدان التحرير قوله إنه يستقبل “يوميًا من ستة إلى سبعة مصابين بالرأس” بواسطة تلك القنابل. يأتي ذلك في وقت قُتل أكثر من 250 شخصاً منذ انطلاق الاحتجاجات في العراق، حسب حصيلة رسمية. بدأ الحراك الشعبي في العراق في الأول من تشرين الأول/أكتوبر احتجاجاً على غياب الخدمات الأساسية وتفشي ...

أكمل القراءة »

“ماكو وطن، ماكو مدارس”.. نقابة المعلمين تعلن الإضراب العام في مدارس العراق

أعلنت قوات الجيش المسؤولة عن بغداد فرض حظر تجوال لست ساعات يومياً، تزامناً مع توافد آلاف الطلاب الاثنين إلى شوارع مدن عدة في العراق من بغداد إلى البصرة في جنوب البلاد، هتفوا “لا مدارس، لا دوام، حتى يسقط النظام”، في إطار الاحتجاجات المتواصلة في البلاد، وغير آبهين بتحذيرات السلطات. ويمثل إعلان الجيش إنذاراً للمتظاهرين بإخلاء ساحة التحرير الرمزية وسط بغداد، مركز الاحتجاجات اليومية، حيث قتل اليوم خمسة من المتظاهرين ، حسبما أفاد مصدر رسمي. ومنذ بداية الحراك الشعبي في الأول من تشرين الأول/أكتوبر في العراق احتجاجاً على غياب الخدمات الأساسية وتفشي البطالة وعجز السلطات السياسية عن إيجاد حلول للأزمات المعيشية، قتل 239 شخصاً وأصيب أكثر من ثمانية آلاف بجروح، عدد كبير منهم بالرصاص. وجاء في بيان للجيش الذي هدد في وقت سابق ب”فرض عقوبات قاسية” بحق الذين “يعرقلون” مواصلة العمل في المدارس والدوائر الحكومية: حظر تجوال يومي في بغداد يبدأ عند منتصف الليل وحتى السادسة صباحاً، يستمر “حتى شعار أخر”. وشهدت الاحتجاجات الإثنين، مشاركة واسعة جداً من طلاب المدارس والجامعات الذين يمثلون فئة الشباب التي تشكل 60 % من سكان العراق، وتعاني البطالة في بلد مزقه الفساد. وأعلن المجلس المركزي لنقابة المعلمين العراقيين الاثنين الإضراب العام في عموم مدارس العراق لمدة أربعة أيام تضامناً مع المتظاهرين. والتحقت نقابات مهن مختلفة بينها نقابة المحامين، التي أعلنت إضراباً لمدة أسبوع، ونقابة المهندسين بالاحتجاجات، رغم الإجراءات الأمنية التي تعرقل الوصول الى أماكن الاعتصامات والتظاهرات. “ماكو وطن، ماكو مدارس” توافد منذ الأحد، حشود طلاب المدارس والجامعات للمشاركة في الاحتجاجات في بغداد ومدن أخرى، رغم دعوة وزير التعليم العالي قصي السهيل، إلى “إبعاد الجامعات” عن الاحتجاجات. وتزايدت أعداد المتظاهرين في ساحة التحرير التي يغطي جزء كبير منها خيم وأكشاك لتقديم الطعام وتأمين حماية للمتظاهرين من القنابل المسيلة للدموع التي تطلقها قوات الأمن. وقال طالب لوكالة فرانس برس خلال مشاركته في تظاهرة بساحة التحرير “ماكو (لا يوجد) وطن، ماكو دوام”. على مقربة منه، قالت فتاة ذات ...

أكمل القراءة »

مظاهرات العراق: الشعب الثوري الحي في مواجهة الرصاص الحي

تفيد الأنباء الواردة من العراق بأن قوات الأمن أطلقت النار، اليوم الجمعة، على مجموعة صغيرة من المحتجين في بغداد، في اليوم الرابع مع المظاهرات المناهضة للحكومة. وقال مراسل وكالة الأنباء الفرنسية إن “قوات الأمن أطلقت النار مباشرة على المتظاهرين وليس في الهواء”. وتأتي التطورات بعد ساعات من تصريحات لرئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي أكد فيها حق المتظاهرين في المطالبة بوضع حد للفساد، لكنه أضاف أن إحداث التغيير يستغرق وقتاً. وقال عبد المهدي في خطاب بثه التلفزيون العراقي إنه “لا توجد حلول سحرية لمشاكل البلاد”. وتعهد رئيس الوزراء بمحاولة تمرير قانون جديد يضمن حصول العراقيين الفقراء على حد أدنى من الدخل. وخلال ثلاثة أيام، قتل 20 شخصاً على الأقل وأصيب المئات في اشتباكات مع قوات الأمن في العاصمة بغداد وعدد من المدن والبلدات الأخرى. وخرج الآلاف للتظاهر إعراباً عن غضبهم إزاء ارتفاع معدلات البطالة ونقص الخدمات وانتشار الفساد. وهذه الاحتجاجات، التي لا يبدو أن لها قيادة واضحة، هي الأكبر التي يشهدها العراق منذ تولي عبد المهدي منصبه منذ عام. وأعربت الولايات المتحدة والأمم المتحدة عن القلق إزاء العنف، ودعتا السلطات العراقية لضبط النفس. ما هي أحدث التطورات؟ فرضت الحكومة حظراً على التجول في بغداد لأجل غير مسمى. وقد بدأ تنفيذه في الخامسة صباح أمس (الثانية صباحاً بتوقيت غرينتش). ويسري حظر التجول على الجميع باستثناء المسافرين من وإلى مطار بغداد، وخدمات الإسعاف، وقاصدي المزارات الدينية. وأغلقت قوات الأمن الطرق والجسور الرئيسية، كما تم فرض قيود على الإنترنت، للحد من قدرة المتظاهرين على تنظيم الاحتجاجات عبر شبكات التواصل الاجتماعي. لكن آلاف المتظاهرين تجمعوا أمس في ميدان التحرير، مركز الاحتجاجات الأخيرة، وهو ما دعا شرطة مكافحة الشغب لاستخدام الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص في الهواء لتفريقهم. ويتركز العنف في بغداد وفي المناطق ذات الأغلبية الشيعية في جنوب البلاد. وما زال الهدوء يعم المناطق الكردية شمالي البلاد والمناطق ذات الأغلبية السنية في غربها. ما هي أسباب الاحتجاجات؟ يبدو أن الاحتجاجات نتيجة للتراكم العفوي للإحباط إزاء ارتفاع ...

أكمل القراءة »

فتيات في العراق للبيع على فيسبوك ونائب يؤكد: لدينا سوق نخاسة

كشف قضاة مختصون في العراق أن عصابات الاتجار بالبشر لجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً فيسبوك لبيع وشراء الفتيات في العراق. وأكد النائب بالبرلمان العراقي عن تحالف الفتح، محمد كريم عبد الحسن، بدوره هذا الأمر مذكّراً في تصريح صحافي أن داعش ليست الوحيدة التي تتاجر بالبشر في العراق فعصابات بيع العراقيات تنشط عبر مواقع التواصل مشيراً إلى أنها تعمل وفق أجندة دولية وتسعى إلى تفكيك المجتمع العراقي بعد أن روجت للطائفية ونشر المخدرات على حد تعبيره.  وأوضح عبد المحسن لشبكة رووداو الإعلامية أن “تلك العصابات تمكنت من الوصول إلى تحقيق أهدافها في بيع الفتيات العراقيات”، معرباً عن أسفه لوجود سوق النخاسة في العراق معتبراً أن ذلك “لا يقل خطورة عن أفعال تنظيم داعش وسبيه النساء وبيعهن في سوق النخاسة” وأنه أمر ” لا يمكن السكوت عليه”. نخاسة مزدهرة عبر فيسبوك وإزاء تأكد وجود حالات بيع نساء في العراق، تساءل الإعلام المحلي بشأن الإجراءات التي سيقوم البرلمان العراقي باتخاذها فقال عبد الحسن إن “مجلس النواب ستكون له مواقف جادة وحازمة إزاء هذه الظاهرة”. وكان قضاة ومحققون في العراق كشفوا لجوء عصابات الاتجار بالبشر إلى مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً فيسبوك لبيع وشراء الفتيات. وأكد قاضي محكمة تحقيق الدورة محمد العبدلي في تقرير نشرته صحيفة القضاء، في عددها الشهري الأخير أن “أكثر جرائم الاتجار بالبشر في العراق تتم حالياً عبر فيسبوك، الذي تحول إلى واجهة لعرض الضحايا والتفاوض بشأن أسعارها.  وشدد العبدلي على أن “معظم هذه المواقع مراقبة من قبل مكاتب الاتجار بالبشر في الكرخ (غرب نهر دجلة) والرصافة (شرق النهر)” مشيراً إلى أنه “غالبا ما يتم استدراج المتهمين من أجل الوصول إلى الشخص المعني الذي عرض الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي للتفاوض معه حول المبلغ”. وتابع: “المبالغ تتراوح مابين 3 و4 آلاف دولار أميركي وتجري الخلايا الأمنية اتفاقاً مع أصحاب تلك الحسابات وعند التسليم يتم إلقاء القبض عليهم متلبسين بالجرم”، واستشهد  بـ “قضية اتهمت فيها امرأة من بغداد بعرض فتاة إثيوبية للبيع بعد أن ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: صداقة ملكة جمال العراق وإسرائيل.. من التتويج إلى السياسة إلى الهروب

أثارت ملكة جمال العراق لعام 2017 سارة عيدان جدلا قبل ستة أشهر بسبب لقطة “سيلفي” جمعتها مع نظيرتها الإسرائيلية، مما دفعها إلى الفرار من العراق. مثلت سارة عيدان العراق في مسابقة ملكات الجمال عام 2017 في لاس فيغاس، والتقطت حينها صورة مع ملكة جمال إسرائيل، أدار غانديلسمان، ونشرتها على الإنترنت. وكتبت في تعليق الصورة “سلام وحب من ملكة جمال العراق وملكة جمال إسرائيل”. وقالت سارة إن بعض العراقيين لم ينظروا إلى الأمر هكذا، بل أرسلوا لها تهديدات بالقتل بسبب خيانتها للقضية الفلسطينية. وقالت سارة لشبكة “سي إن إن”: “عندما نشرت الصورة لم اعتقد للحظة أنها ستثير انتقادات. استيقظت على اتصالات هاتفية من أسرتي، وغضب منظمة ملكة جمال العراق.” وانتقلت سارة وأسرتها إلى الولايات المتحدة، غير أنها عادت يوم الاثنين والتقت غانديلسمان في إسرائيل، ونشرت الاثنتان صورا جديدة على الإنترنت. كما نشرت سارة صورة ومقطع فيديو على صفحتها على موقع إنستغرام، وكتبت في تعليق الصورة “لم شمل الأختين”. وكانت سارة قد تجولت في بعض مناطق القدس وأكلت في مطعم عراقي يهودي في سوق محانيه يهودا. وقالت في مقابلة على القناة الثانية الإسرائيلية : “لا أعتقد أن العراق وإسرائيل أعداء، أعتقد أن الحكومتين ربما هما عدوتان لبعضهما. وكثير من العراقيين ليست لديهم مشكلة مع الإسرائيليين”. وكانت سارة أول ملكة جمال تمثل العراق في مسابقة لملكات الجمال منذ 45 عاما.   شاهد أيضاً بالفيديو – روبيرت دي نيرو يستهل خطابه في حفل جوائز توني المسرحية ب: F*** Trump بالفيديو: غوريلا تخوض تجربة الأمومة للمرة الأولى بالفيديو: الكويكب اصطدم أخيراً بالأرض، وها نحن ننشر الخبر وأنتم تقرأون محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الشرطة الألمانية تبرر إعادة المتهم بقتل سوزانا ف. من العراق بسابقة قانونية

مازالت قضية تسليم المتهم العراقي المفترض في واقعة مقتل الفتاة القاصر سوزانا ف. إلى المانيا تثير الكثير من الجدل في الأوساط القانونية، فيما كشفت مجلة “دير شبيغل” مزيداً من المعلومات عن رحلة علي ب. إلى السجن الألماني. استند رئيس الشرطة الاتحادية الألمانية ديتر رومان إلى سابقة قانونية في تبريره لإعادة شاب من شمال العراق إلى ألمانيا للتحقيق معه بتهمة قتل فتاة ألمانية. وذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية في عددها الصادر يوم السبت (16 حزيران/يونيو 201) أن رومان أشار خلال مكالمة هاتفية مع وكيل وزارة الداخلية هانز-غيورغ إنغلكه إلى إعادة الحارس النازي السابق جون ديميانيوك من الولايات المتحدة إلى ألمانيا. وكان ديميانيوك فشل في ذلك الحين في دعواه أمام المحكمة الدستورية الألمانية ضد قرار ترحيله إلى ألمانيا، وأدين بعد ذلك بالمشاركة في محرقة النازية (الهولوكوست). ولم تؤكد أو تنف وزارة الداخلية الألمانية هذه النقطة رداً على استفسار لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). يذكر أن الحكومة العراقية المركزية في بغداد أعربت عن استيائها من تسليم إقليم كردستان العراق للمتهم للسلطات الألمانية، معتبرة ذلك “مخالفة قانونية” لعدم وجود اتفاقية تسليم مطلوبين بين ألمانيا والعراق. كما أعرب خبراء في القانون بألمانيا عن تشككهم إزاء صحة هذا الإجراء. وبحسب منظور الحكومة الألمانية، فإن ما حدث هو ترحيل من العراق وليس تسليم لألمانيا. وكان المتهم العراقي علي ب.، المرفوض طلب لجوئه في ألمانيا، فر مع عائلته إلى شمال العراق عقب فترة قصيرة من قتله المفترض للفتاة الألمانية سوزانا في مدينة فيسبادن الألمانية. وتمكنت سلطات الأمن في إقليم كردستان العراق من القبض عليه. وقامت الشرطة الاتحادية الألمانية يوم السبت الماضي بإعادته إلى ألمانيا على متن طائرة تابعة لشركة “لوفتهانزا” الألمانية للطيران. ومنذ ذلك الحين يقبع المتهم، الذي اعترف بقتل سوزانا عقب شجار معها، في السجن على ذمة التحقيق. وبحسب التحقيقات تعرضت الفتاة سوزانا (14 عاما) إلى الاغتصاب ثم القتل في أيار/ مايو الماضي. وعلى عكس ما أعلنته متحدثة باسم الوزارة من قبل، أكدت الوزارة أمس الجمعة أن رئيس الشرطة الاتحادية رومان ...

أكمل القراءة »