الرئيسية » أرشيف الوسم : العدد 50

أرشيف الوسم : العدد 50

تحميل العدد 50 من جريدة أبواب بصيغة PDF

لتحميل العدد 50 من جريدة أبواب بصيغة PDF يرجى الضغط هنا. تقرأون في العدد 50 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 50 من جريدة أبواب: النجاة ومعركة الذاكرة. بقلم طارق عزيزة. باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي “بلد مستبد وغير متسامح”.. فنان صيني شهير ينتقد ألمانيا بشدةألمانيا تتفوق على كوريا الجنوبية في مجال الابتكاراحتفال تقليدي غريب في قرية في بافاريا كل 7 أعواماعتقال يميني متطرف في قضية قتل رئيس بلدية “كاسل” والسبب خوفه من الأجانبلهذه الأسباب يتغيب الموظفون الألمان عن وظائفهمقطع من جدار برلين تنتصب خارج ألمانياسوسن شبلي تتمنى ألا يضطر ابنها للكفاح في سبيل انتمائهمحاكمة مترجم ألماني بتهمة الخيانة وتسريب أسرار عسكرية إلى إيران باب العالم: إعداد تمام النبواني النظام السوري يوقع عقداً جديداً مع الروس.. فماذا باع الأسد هذه المرة؟هل وعدت تركيا المقاتلين السوريين بالجنسية مقابل القتال في ليبيا..؟أزمة الشيخوخة في أوروبا.. إسبانيا تعلن حاجتها إلى الملايين من المهاجرين“نريد استعادة جزرنا”.. سكان الجزر اليونانية يطالبون برحيل اللاجئينالتغير المناخي.. هل يمكن أن يصبح سبباً لمنع الترحيل ومنح حق اللجوء؟ باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: نظرة على أهم التغييرات في القوانين الألمانية لعام 2020 ياسمين عيّود: سلسلة تربوية (1): طفلي ثنائي اللغة.. أسئلة وإجابات؟!! جامعة غوته.. جامعة كل مواطن ومواطنة مصطفى قره حمد: التبرع بالأعضاء في ألمانيا.. أين يقف المهاجرون ما بين الدين، القانون، والاندماج؟ د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات/ 12: كيف تتحدث مع طفلك عن الجنس وتجيب على أسئلته؟ معلومات عامة حول كريب الأطفال الشتوي والسعال ومضادات الالتهاب خالد ابراهيم: عن الدبس بطحينة وشياطين أخرى أكلات شتوية للرجيم باب شرقي: تستمر أبواب للعدد الثالث على التوالي في تتبع مشاريع سيدات سوريات، أحلامهن الصغيرة تتحقق أو على طريقها للتحول إلى واقع: ساعي الحب…سأرسم على كل شيء… رباب حيدر: في عينِ الله.. رؤيا أبا زيد: بين الحرب والسلام.. فوضى تنقلها عدسة المخرج محمد خميس من السويد إلى العالم محمد ملّاك: محمد شحرور.. صديقي القديم باب أرابيسك: ...

أكمل القراءة »

افتتاحية العدد 50: النجاة ومعركة الذاكرة

طارق عزيزة. كاتب سوري من أسرة أبواب افتتاحية العدد 50 من أبواب: النجاة ومعركة الذاكرة على مدى سنوات الثورة ثمّ الحرب السورية، لم يتوقّف نظام الأسد وحلفاؤه وداعموه يوماً عن تشويه الحقائق وطمسها، لتكريس روايتهم التي تختزل ماجرى بعنوانين رئيسيين: مؤامرة خارجية وإرهاب، معتمدين على بروباغندا ضخمة وشبكة هائلة من العلاقات العامّة المموَّلة. ومن خلال حملات تبليغ مكثّفة ومنظّمة، وبحجّة أنه محتوى عنيف ومتطرّف، نجحوا مراراً في دفع إدارة يوتيوب إلى حذف قرابة مئتي ألف فيديو توثّق انتهاكاتٍ لحقوق الإنسان وجرائمَ حربٍ وجرائمَ ضدّ الإنسانية ارتكبها الأسد وحلفاؤه بحق المدنيين، وهي مقاطع ترقى لأن تكون أدلّة بصريّة يمكن استخدامها في محاكمة المرتكبين وإدانتهم. في المقابل نجد أنّ سوريّاتٍ وسوريين كُثر في المنافي، ممن استطاعوا النجاة من جحيم الأسد، مازالوا مصرّين على الانتصار لدماء وتضحيات ملايين قضوا أو أصيبوا أو اعتقلوا، سواء عبر السعي لمحاسبة المجرمين أو في الإعلام أو الأدب أو الفنون على اختلافها، وهاهي جهودهم بدأت تؤتي ثمارها في حفظ الحكاية السورية وإبقاء قضيّة الحرية والعدالة حيّة واضحة وراهنة، رغم كلّ محاولات إنهائها. هذا هو السياق الذي ينبغي أن يُنظر من خلاله إلى نجاح كلّ من فيلمي “إلى سما” و”الكهف” في الوصول لقائمة الترشيحات النهائية للأوسكار عن أفضل فيلم وثائقي. فالتحدّي الكبير الآن هو الحفاظ على الذاكرة والحكاية، لأنّ نجاتنا كأفراد وأيضاً كشعب ستبقى منقوصة ومهدّدة ما لم ننجح في النجاة بقضيتنا، قضية الشعب الذي أراد الحرية والعيش الكريم، فكان عقابه القتل والاعتقال والإذلال والتجويع، وصولاً إلى التهجير والتشريد في المنافي. والمفارقة أنّ مفهوم النجاة هذا لم يسلم من محاولة السطو عليه و”تعفيشه” بوقاحة من قبل رأس النظام نفسه. ففي المقابلة التي أجرتها مونيكا ماجيوني معه، ختمت الصحفية بسؤال بشار الأسد، المسؤول الأول عن الكارثة السورية، عمّا إذا كان يشعر بنفسه كناجٍ، فما كان منه إلا أن عاد للحديث عن “حرب وطنية” و”إرهاب” و”قصف خارجي” وأن السوريين كلهم ناجون! ومعلومٌ أنّ الأسئلة والأجوبة كانت مرتّبة مسبقاً وفق ما يخدم ...

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 50 من أبواب: ملف خاص عن “مفهوم النجاة والهروب لدى لاجئين سوريين في ألمانيا” ومواد أخرى متنوعة

تقرأون في العدد 50 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 50 من جريدة أبواب: النجاة ومعركة الذاكرة. بقلم طارق عزيزة. باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي “بلد مستبد وغير متسامح”.. فنان صيني شهير ينتقد ألمانيا بشدةألمانيا تتفوق على كوريا الجنوبية في مجال الابتكاراحتفال تقليدي غريب في قرية في بافاريا كل 7 أعواماعتقال يميني متطرف في قضية قتل رئيس بلدية “كاسل” والسبب خوفه من الأجانبلهذه الأسباب يتغيب الموظفون الألمان عن وظائفهمقطع من جدار برلين تنتصب خارج ألمانياسوسن شبلي تتمنى ألا يضطر ابنها للكفاح في سبيل انتمائهمحاكمة مترجم ألماني بتهمة الخيانة وتسريب أسرار عسكرية إلى إيران باب العالم: إعداد تمام النبواني النظام السوري يوقع عقداً جديداً مع الروس.. فماذا باع الأسد هذه المرة؟هل وعدت تركيا المقاتلين السوريين بالجنسية مقابل القتال في ليبيا..؟أزمة الشيخوخة في أوروبا.. إسبانيا تعلن حاجتها إلى الملايين من المهاجرين“نريد استعادة جزرنا”.. سكان الجزر اليونانية يطالبون برحيل اللاجئينالتغير المناخي.. هل يمكن أن يصبح سبباً لمنع الترحيل ومنح حق اللجوء؟ باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: نظرة على أهم التغييرات في القوانين الألمانية لعام 2020 ياسمين عيّود: سلسلة تربوية (1): طفلي ثنائي اللغة.. أسئلة وإجابات؟!! جامعة غوته.. جامعة كل مواطن ومواطنة مصطفى قره حمد: التبرع بالأعضاء في ألمانيا.. أين يقف المهاجرون ما بين الدين، القانون، والاندماج؟ د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات/ 12: كيف تتحدث مع طفلك عن الجنس وتجيب على أسئلته؟ معلومات عامة حول كريب الأطفال الشتوي والسعال ومضادات الالتهاب خالد ابراهيم: عن الدبس بطحينة وشياطين أخرى أكلات شتوية للرجيم باب شرقي: تستمر أبواب للعدد الثالث على التوالي في تتبع مشاريع سيدات سوريات، أحلامهن الصغيرة تتحقق أو على طريقها للتحول إلى واقع: ساعي الحب…سأرسم على كل شيء… رباب حيدر: في عينِ الله.. رؤيا أبا زيد: بين الحرب والسلام.. فوضى تنقلها عدسة المخرج محمد خميس من السويد إلى العالم محمد ملّاك: محمد شحرور.. صديقي القديم باب أرابيسك: شخصية العدد: الفنانة فريدا كاهلو. إعداد: مروان شيخيحنان جاد: الرد بالأدب ...

أكمل القراءة »