الرئيسية » أرشيف الوسم : العدد 43

أرشيف الوسم : العدد 43

ممارسة اليوغا للصحة والسعادة

د. معراج أحمد معراج الندوي – أستاذ مساعد في جامعة عالية ،كولكاتا-الهند يصادف اليوم العالمي لليوغا في 21 من يونيو لكل عام. ويأتي هذا اليوم بهدف التوعية ونشر ثقافة رياضة اليوغا وأهمية ممارستها للصحة واستكشاف القدرات العقلية والجسدية وصولاً إلى السعادة والحقيقة والحكمة والاسترخاء، عن طريق التأمل والتحرر من الأفكار السلبية، كون هذه الرياضة تعبر عن وحدة العقل والفكر والجسد والعلاقة المتينة بين الإنسان والطبيعة. اليوغا  من أنواع الرياضة التي تبعث الأمل والسعادة في الروح والجسم. فهي تساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر والقلق والألم، كما تساعد في تقوية العضلات والمفاصل والعظام، وتحسين لياقة ورشاقة الجسد وتحقيق المرونة والتوازن. من جهةٍ أخرى اليوغا تحسن الذاكرة والتركيز والمزاج وتزيد من الشعور بالسعادة والراحة والسكينة.   اليوغا هي من أنواع الرياضة التي تجمع بين الأساليب البدنية والذهنية فهي تجمع بين تمارين الإطالة والتحكم في التنفس وتخفيض ضغط الدم، وتحسين فقدان الوزن إضافة إلى تحسين وظيفة القلب. وتساعد من جهة أخرى على الاسترخاء وتخفيف التوتر والتعامل مع الإجهاد والقلق، وتحقيق الوحدة بين العقل والجسم، وبين الفكر والعمل والتوازن بين الانضباط والإشباع والانسجام بين الإنسان والطبيعة.  ما الذي يجعل اليوغا من أفضل أنواع الرياضة التي يمكن ممارستها للتحسين من الصحة الجسدية والنفسية والعقلية؟ الصحة الجسدية: تساعد على شد كافة عضلات الجسم، وتحسن الدورة الدموية مما يزيد مقاومة الأمراض،كما أن ممارسة اليوغا بانتظام يحسن من عمل الجهاز الهضمي.الصحة النفسية: تعتمد رياضة اليوغا على طريقة تنفس معينة يتم ممارستها على إيقاع الموسيقى مما تجعلنا نشعر بالراحة والهدوء ، كما أن تمارين اليوغا تبعدنا عن عالم التوتر مما يجعلنا نشعر بالسعادة.الصحة العقلية: إن ممارسة اليوغا تحسن من الصحة العقلية وتساعد في زيادة إنتاجيتنا اليومية، ولاشك أنها تمنح الأذهان الهدوء والسكينة.   ممارسة اليوغا تخلق شعوراً بالحرص على الحياة وتعزيز الشعور الحقيقي والطبيعي بالراحة والصحة المتكاملة والسعادة والتناغم. والهدف من ممارستها هو التغلب على الألم والمعاناة بجميع أشكالها، بحيث يصل الإنسان إلى حالة من الإحساس بالحرية في كل مسار من مسارات ...

أكمل القراءة »

سلسلة في الجنس وعن الجنس 5: ماذا نعرف عن الجاذبية الجنسية وتفاصيلها؟

د. بسام عويل – اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية  يشعر البعض بالانجذاب للجنس الآخر بينما ينجذب آخرون لأبناء جنسهم نفسه، وهناك من يجذبهم كلا الجنسين أو لا يشعرون بشيءٍ تجاه أي جنس. تسمى الجاذبية الجنسية أحياناً “السحر الجنسي”، ويمكن وصفها بأنها قوة غامضة تثير اهتمامات الشركاء الجنسية ورغباتهم تجاه بعضهم، وهي ميزة أو مجموعة ميزات موجودة عند كل جنس لتجذب إليه الآخر، وجود هذه الميزات عند امرأةٍ ما يجعلها جذابة للرجال ولهذا الجذب بصمة جنسية مميزة تجعل من تلك المرأة شريكاً جنسياً محتمل للرجل الذي وصله النداء الجنسي منها. تختلف الصفات التي تعدُّ “جذابة” عند الذكور والنساء رغم وجود بعض الصفات المشتركة بينهما. وهي الصفات التي تجعل الذكورة والأنوثة تطفوان على السطح وتطغيان على الصفات الأخرى من وجهة نظر الآخر. ولهذا الأمر خصوصية فردية من ناحية الإدراك والتقييم فالمرأة التي يعدُّها أحدهم جذابة جداً “طافحة بالأنوثة” قد يقيمها الآخر بمستوى أقل انطلاقاً من معايير تفضيلية مختلفة لديه، والأمر ينسحب على تقييم النساء للرجال أيضاً. “شرارة الاعجاب” تقييم الجاذبية يتم عادةً بالنظر إلى صفات جسمية كالرشاقة أو حجم الأثداء، لون الشعر والعينين والبشرة الخ، كما تلعب حاسة الشم دوراً مهماً جداً في الانجذاب الجنسي فالرائحة تؤثر سواء كانت طبيعية أي رائحة الجسد، أو اصطناعية كرائحة العطور. وكذلك بالنظر إلى صفات نفسية كالإيماءات وطريقة الكلام أو الضحك، وكذلك المرح والانفتاح وطريقة اللباس والجلوس والمشي ونغمة الكلام الخ.  وهناك عملياً عدد كبير من الأسباب والصفات ونقاط الانطلاق لما يسمى “شرارة الإعجاب” التي تشعل الشعور بالانجذاب نحو الآخر. بعض هذه الصفات تتخذها مسابقات ملكات الجمال كمعايير لانتقاء الأجمل (الأكثر إثارة) من وجهة نظر الرجال بدايةً والنساء لاحقاً، ومنها: السن والطول والوزن وحجم الأثداء ومحيط الخصر وتناغم ملامح الوجه وكذلك حجم الأنف والفم والأسنان إلخ. ويستمر الأخذ بهذه المعايير لأن لجاذبية المرأة عند الرجال صفات ثابتة تنبع من تحفيزها للرغبة الجنسية التي يشترك فيها الكثير من الرجال.  المرأة.. أجمل المخلوقات  ديسموند موريس في ...

أكمل القراءة »

هل تحاول تأسيس شركة تجارية في ألمانيا؟ يمكنك هنا التعرف على الشكل القانوني الأنسب

المحامي رضوان اسخيطة – ماجستير في القانون جامعة يوهانس غوتنبرغ ماينز ألمانيا شأنها شأن معظم الدول يمكن إنشاء شركة تجارية في ألمانيا بأشكال قانونية تختلف حسب حجم الاستثمار والغرض والتبعات.  ورغم التعقيد المعروف عن الإجراءات في ألمانيا إلا أن تأسيس الشركات في حال معرفة الغرض منها يظل ضمن الأمور غير بالغة التعقيد، ويأتي التعقيد حقيقةً في عمليات المحاسبة الضريبية وتقديم الكشوفات والتي يلجأ معظم إن لم يكن كل أصحاب الشركات فيها للمختصين الضريبيين لتفادي الإشكاليات مع الدائرة الأكثر شهرة بألمانيا Finanzamt. تقسم الشركات عالمياً الى شركات أشخاص وشركات أموال، من المهم لكل مقبل على تأسيس شركته الخاصة التفكير ملياً بالشكل القانوني للشركة خصوصاً بالنسبة للقادمين الجدد لتفادي انسحاب الخسائر على كل مايملك. وتعرّف شركات الأشخاص حسب المادة 124 من القانون التجاري الألماني HGB بأنها التي لاتملك شخصية اعتبارية مستقلة عن مالكها. هذا الموضوع يتسبب بتبعات خطيرة على مؤسس شركة الأشخاص حيث يكون ضامناً بأموال الشركة وأمواله الخاصة لأي التزامات مالية على الشركة، وبالتالي إفلاس الشركة الشخصية يعني إفلاس مؤسسها متضمناً أمواله الخاصة والتي لم تكن ضمن أموال الشركة.  من أشكال شركات الأشخاص المعروفة Einzelunternehmen والتي يُنشئها الفرد دون الحاجة لوجود رأسمال أو تعقيدات إدارية، ويتمتع أصحاب الشركات الفردية بإعفاءات ضريبية تتمثل بأرباح حتى 24500 يورو معفاة من ضريبة الشركات. كما يمكن أيضاً ممارسة العمل التجاري على مستوى أعلى من خلال OHG والتي تم تنظيمها تحت المادة 105 من القانون التجاري وتعتبر موجبة الإشهار لدى النوتار، وتتطلب شخصين أو أكثر كحد أدنى للتأسيس إلا أن أصحابها يضمنون التزاماتها بكامل أملاكهم.  بالانتقال لشركات الأموال فإن الشكل الأبسط يسمى UG ويتطلب الإشهار ولكن لايتطلب رأس مال محدد، والفائدة الأساسية من هذا الشكل القانوني للشركات هي أن المسؤولية محدودة برأسمال الشركة ولايضمن المؤسسين التزامات الشركة بأملاكهم الخاصة وإنما هناك فصل بين مال الشركة والمال الخاص كون الشركة تتمتع بالشخصية القانونية الاعتبارية. وهذا الأمر له تبعات على التعامل التجاري مع هذا النوع من الشركات، إذ ...

أكمل القراءة »

صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا

د. هاني حرب : باحث ومحاضر في جامعة هارفرد – USA / مؤسس وأمين سر الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي – ألمانيا حقق حزب الخضر في ألمانيا صعوداً هائلاً حتى تجاوز الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في قوته، ونال بحسب استطلاعات الرأي في الأسابيع الماضية أكثر من ٢٧٪ من أصوات من شملهم الاستطلاع، بينما حل الحزب المسيحي الديمقراطي ثانياً بـ ٢٤٪ والحزب الاشتراكي الديمقراطي ثالثا بـ ١٢٪ فقط من أصوات الناخبين المحتملين.  لم يكن هذا وحده دليلاً على صعود الخضر! ففي انتخابات ولاية بريمن، حقق الخضر نتائج عالية تمكنهم رغم بقاء الحزب الاشتراكي حاكماً للولاية من تبوّء مناصب حكومية هامة. كما تشير التنبؤات إلى أن السيناتور في برلمان هامبورغ والرئيسة السابقة لحزب الخضر في الولاية “فيغه بانك” قد تكون المحافظ القادم في هامبورغ.  لا يمكن تجاهل حقيقة أن الفراغ السياسي لشخصية قوية تستطيع حمل الحزب المسيحي بعد استقالة ميركل من رئاسة الحزب، إضافةً للتخبطات والتجاذبات السياسية حول رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، جعل الناخبين الألمان بحاجة لشخصية قوية تستطيع دفع ألمانيا قدماً ضمن المعمعات السياسية المحيطة بها في أوروبا والعالم. ولعلّ شخصية “روبرت هابيك” رئيس حزب الخضر الحالي، من أكثر الشخصيات شعبيةً في ألمانيا بعد شخصية “فرانك–والتر شتاينماير” رئيس الجمهورية و”أنغيلا ميركل” رئيسة الحكومة في الأعوام الأربعة عشر الأخيرة. استطاع هابيك خلال فترة بسيطة أن يحقق لحزبه انتصاراً هائلاً في ولاية بايرن، رغم عدم دخولهم الحكومة، وانتصاراً في ولاية هيسن، ليبقى طارق الوزير –رئيس الحزب في هيسن– نائباً لرئاسة الحكومة للسنة السادسة على التوالي. إضافةً لوجودهم في حكومة ولاية شلفسيغ هولشتاين، بريمن، هامبورغ، راين فالز (ماينز)، ساكسن أنهالت (درسدن)، ثورنغن، برلين، وبادن فورتمبورغ (على رأس الحكومة). فعلياً يحكم حزب الخضر في ٩ ولايات من أصل ١٤ ولاية وهذا كفيل بأن يصبح الحزب الشعبي القادم في التاريخ السياسي الألماني. علينا طبعاً أن ننتظر الانتخابات القادمة عام ٢٠٢١، فقد يكون المستشار أو المستشارة المرتقب من حزب الخضر، وربما سنرى تغييرات كثيرة في السياسات ...

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 43 من أبواب: ملف خاص عن الائتلاف الحاكم لألمانيا وبداية السقوط ومواد أخرى متنوعة

تقرأون في العدد 43 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 43 من أبواب “صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا “ بقلم د. هاني حرب باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي تحت قبة البوندستاغ أحزاب تتبادل الاتهامات حول عصابات “العائلات المهاجرة” في ألمانياعطلات الصيف تزيد من خطر زواج المراهقات القسريهل تسبب التغير المناخي في مرضك؟ قسم جديد في مستشفى جامعي بألمانيا  باب العالم: إعداد تمام النبواني سياسات نظام الأسد “لاستغلال المساعدات الإنسانية وتمويل إعادة الإعمار”آلاف النازحين السوريين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في عرسال اللبنانيةفي عامها الـ 70 المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تسجل 70.7 مليون مشرد حول العالم باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: هل تورطت بعقدٍ لم تحسب له حساب؟ إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن إلغاء العقود وفق القانون الألماني (التراجع عن العقد) رضوان اسخيطة: هل تحاول تأسيس شركتك في ألمانيا؟ يمكنك هنا التعرف على الشكل القانوني الأنسب Make it German: قبل أن تتخذ قرارك.. تعرف على مجالات التدريب المهني واختر ما يناسبك 1 Ausbildungsberufe – مجال الطبالتعليم الإلكتروني مزجٌ ما بين الخيال والواقع، “منحة تجمع الشباب السوري” مثالاً د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات. 5- ماذا نعرف عن الجاذبية الجنسية وتفاصيلهاد. نجاة عبد الصمد: هواجس حول المرض جان داود: أوروبا تدخل صيفاً غير مسبوق.. استعد لمواجهته بهذه النصائح الصغيرة د. معراج أحمد معراج الندوي: ممارسة اليوغا للصحة الجسدية، النفسية والعقليةالوشم.. آخر صيحات الفن والموضة ما بين الماضي والحاضر باب شرقي: نهى سلوم: أين يبدأ الحب.. عن معرض “مدينتي حلب”غيثاء الشعار: معرض “الحياة الثانية”.. أنت تعرف اسمي، لكنك لا تعرف قصتيورشة تدريب على كتابة القصة القصيرة في برلين ضمن مشروع “بوح نسائي”أمجد الدهامات: القيادة بالكاريزمابسام العيسمي: إشكالية ثقافة المواطنة الحديثة في الوعي الجمعي لشعوب المنطقة، وتجلياتها في ثورات الربيع العربي – الجزء الثاني باب القلب: د. بطرس المعري: زاوية حديث سوري. يا أمطارهامبورغ.. اغسليني كاريكاتير حكايا من ورق د. نعمت أتاسي: زاوية يوميات مهاجرة 8 ...

أكمل القراءة »