الرئيسية » أرشيف الوسم : العبقرية

أرشيف الوسم : العبقرية

طفل ماليزي عمره 3 سنوات يصبح أصغر عضو في جمعية “منسا” البريطانية للعباقرة

طفل ماليزي في الثالثة من عمره، ومع ذلك استطاع إبهار الجميع بعد أن حصل على مقعد في جمعية “منسا” البريطانية للعباقرة. فمن هو هذا الطفل؟ تصدر طفل ماليزي يبلغ من العمر 3 أعوام عناوين الصحف في الآونة الأخيرة، بعدما أصبح أصغر عضو في جمعية “منسا” البريطانية للعباقرة، وهي مجتمع دولي لذوي معدلات الذكاء المرتفعة، وتنتشر فروعها في 80 دولة في أنحاء العالم وتضم عضويتها أكثر من 100 ألف شخص. وأفادت صحيفة “ذا ستار” الماليزية على موقعها الإلكتروني بأن الطفل “هاريز نظيم محمد حلمي نعيم”، الذي يعيش في بريطانيا مع والديه، انضم مؤخراً إلى جمعية “منسا” في المملكة المتحدة، بعدما نال 142 درجة في مقياس “ستانفورد بينيت” للذكاء، وبحسب تقرير لصحيفة “مترو” البريطانية، فإن انضمامه إلى الجمعية يعني أنه أصبح ضمن نسبة 0.3 % من الأذكياء في العالم. ولم يتوقع والدا الطفل، “أنيرا أسيكين” و”محمد حلمي نعيم”، اللذان درسا الهندسة، أن يظهر ابنهما علامات على مثل هذا الذكاء العبقري في هذا العمر المبكر. ونقلت صحيفة “مترو” عن والدته قولها: “لم يكن لدينا الكثير من الخبرة، ولذلك كنا نعتقد أن الأطفال جميعهم سواء”، مضيفة أنهم لم يعلموا بالأمر إلا عندما بدأ بالذهاب إلى الحضانة. وكان العاملون في الحضانة أكدوا لوالديه أنه متفوق كثيراً عن الأطفال الآخرين، إذ تمكن خلال الفترة التي كان يذهب فيها إلى الحضانة من قراءة بعض كتبه المفضلة. وتؤكد والدته أنه طفل في الثالثة من عمره بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهو يستمتع بالقفز في برك المياه وبالرسم والغناء، وجميع الأمور الطبيعية التي يفعلها طفل في سنه. وأوضحت أنه يحب طرح الأسئلة والتحدث عن الفضاء والأرقام، كما يحب قراءة الكتب. ويأمل والداه في أن تكون هذه هي الخطوة الأولى في رحلته نحو تحقيق أشياء مذهلة. وتابعت أنيرا: “الأمر مثير حقاً، ونحن على يقين بأن ذلك سيمنحه نوعاً من الإيمان بنفسه وبالثقة فيها، حتى يتمكن من إفادة المجتمع بشكل أفضل في المستقبل”. بالضغط هنا يمكنكم مشاهدة فيديوهات للطفل على اليوتيوب المصدر: (DW عربية) ...

أكمل القراءة »

علماء: هذا هو السر في إبداع دافنشي…!

ترى ما هو سر الإبداع والدقة في أعمال الرسام ليوناردو دافنشي؟ دراسة بريطانية حللت مجموعة لوحات لتكشف سر دقتها المتناهية بأيدى الفنان البارز في عصر النهضة الإيطالية، والتي كانت سبباً ميزه عن الآخرين. فماذا قالت الدراسة؟ أوضحت دراسة بريطانية حديثة نشرت في مجلة “جاما ” لأمراض العيون، أن السبب في الإبداع الذي حققه الرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافنشي كان إصابته بحالة طبية نادرة أصابت عينيه. وكانت تلك الإصابة هي السبب في الدقة التي رسم بها دافنشي أبعاد الأشياء على الأسطح الملساء. وعكف الباحثون على تحليل اتجاه النظر في 6 أعمال ذاتية لدافنشي، كان من بينها لوحة سلفاتور موندي ويوحنا المعمدان، ليظهر فيهم وجود جحوظ مع اتجاه العينين إلى زاوية خارجية. وقام فريق البحث بتقييم حالة العين في اللوحات عن طريق رسم الدوائر على القرنية والقزحية والجفون في كل لوحة وقياس المسافة بينها. What Made Leonardo da Vinci Such a Great Artist? ‘Crossed Eyes’ May Have Helped https://t.co/gJtM4l4tmj pic.twitter.com/FhNAZIdrrv — Live Science (@LiveScience) October 18, 2018 وأشارت الدراسة التي أجريت في جامعة سيتي اللندنية إلى أن الرسام الشهير، عانى من مرض يدعى “الحَوَل الوحشي المتقطّع”، وهو حالة تنحرف فيها نظرة إحدى العينين نحو الخارج باتجاه الأذن، طبقاً لما ذكره موقع مجلة جاما البريطانية لأمراض العيون. وقال كرستوفر تايلر، المشرف على الدراسة: “ساعدتني أعماله (دافنشي) على ملاحظة التباعد بين عينيه”. ويعتقد تايلر أن عين دافنشي اليسرى هي التي تبدي انحرافاً، إلا أن التأكد من ذلك ليس سهلاً، وأوضح أن الحَوَل الوحشي، الذي يصيب 1% فقط من سكان العالم، هو ما سمح لدافنشي برؤية العالم بطريقة مختلفة، حسبما نقل موقع “بيلد”. وبحسب العلماء فإن دافنشي كان يعاني من الحول في عينه اليسرى بنحو 10 درجات مقارنة مع الحالة الطبيعية للعين، الأمر الذي ميزه عن غيره عند الرسم لقدرته على رؤية الأجسام أقرب لـ 3D . ويضيف تايلر، أن إصابة الرسام الإيطالي بالحول أدى إلى تطوير إدراكاً أكبر للأبعاد لديه، وقد يكون هذا هو السبب في دقته ...

أكمل القراءة »