الرئيسية » أرشيف الوسم : الطعن

أرشيف الوسم : الطعن

لا دليل على عمل إرهابي وراء حادثة الطعن في فلنسبورغ

معطيات جديدة أخذت تظهر في حادث الطعن الذي وقع في شمال ألمانيا. التحقيقات أظهرت أن المهاجم لاجئ أريتيري قدم إلى ألمانيا عام 2015. ويقول الادعاء العام إنه لا وجود لأدلة ترجح فرضية العمل الإرهابي أو أية دوافع سياسية أخرى. بدأت تفاصيل واقعة الطعن، التي وقعت على متن قطار فائق السرعة في محطة فلنسبورغ مساء الأربعاء الفائت في التكشف يوم الخميس (31 أيار/مايو 2018)، وذلك بعدما أسفر الحادث عن مقتل المهاجم. وحسب المعلومات المتداولة فإن شرطية قتلت المهاجم بعد أن تهجم عليها وعلى راكب آخر من كولونيا وأصابهما إصابة بالغة. وذكرت مصادر أمنية إن المهاجم لاجئ أريتيري (24 عاماً) يحمل إقامة محددة في ألمانيا ويقيم في ولاية شمال الراين ويتسفاليا دون تحديد البلدة التي يسكن فيها. وحسب شرطة ولاية شليسفيغ ـ هولنشتاين بشمال ألمانيا فإن المهاجم قدم إلى البلاد مع موجة اللاجئين في عام 2015 عبر النمسا. كما حددت الشرطة عمر الراكب المصاب بـ 35 عاماً دون أن تحدد جنسيته، لكنها ذكرت أنه يسكن في مدينة كولونيا بغرب البلاد، وهي المدينة التي انطلق منها القطار السريع صوب الحدود الألمانية الدنماركية حيث تقع بلدة فلنسبورغ مكان وقوع الحادث. أما الشرطية (22 عاماً)، التي قتلت المهاجم، فلم تكن في الخدمة أثناء وقوع الحادث وكانت في رحلة شخصية. وأضافت الشرطة أنه تم نقل المصابين، الرجل والشرطية، إلى المستشفى لتلقي العلاج وأن حالتهما لم تعد خطرة رغم خطورة جرحيهما. وقال متحدث باسم الادعاء العام أنه لا توجد حتى هذه اللحظة أية دلائل على أن الدافع وراء حادث الطعن إرهابي. كما ذكر محققون مشاركون في التحري إنهم يستبعدون حاليا خلفية إرهابية أو أية دوافع سياسية وراء الحادث. من جانبه، ثمن رئيس وزراء ولاية شليفزيغ ـ هولشتاين دانييل غونتير موقف الشرطية وتدخلها رغم عدم تواجدها في الخدمة أثناء وقوع الحادث مشيرا إلى أنها “بعملها البطولي ربما منعت وقوع ما هو أفظع مما حدث وتمنى لها وللراكب الآخر الصحة والعافية”.   المصدر: دويتشه فيله – ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ) اقرأ ...

أكمل القراءة »

ارتفاع في عدد الطعون الرابحة ضد قرارات رفض اللجوء

نقلت صحيفة “زوددويتشه تسايتونغ” في عددها الصادر يوم أمس الإثنين عن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن نسبة ربح الدعاوى القضائية للطعن بقرارات اللجوء في الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 بلغ 27%. وبالمقارنة مع عام 2016 فقد بلغت النسبة 13% فقط. وأضافت المتحدثة أن معظم الدعاوى ضد المكتب الاتحادي نجحت أمام المحاكم الابتدائية، في حين تم رفضها أمام محاكم الاستئناف. وتابعت الصحيفة أن 44% من الدعاوى أمام المحاكم الإدارية جاءت لصالح اللاجئين. وجاء السوريون والأفغان في مقدمة من ربحوا تلك الدعاوى؛ إذ بلغت النسبة بين السوريين 69% ومن الأفغان 62%. وفي تقرير موازٍ ذكرت “هيئة الإذاعة والتلفزيون” المحلية NDR أن “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” بتّ خلال الأشهر السبعة الأولى في حوالي 444 ألف طلب. وفي نفس الفترة تم تقديم 208 ألف طعن أمام القضاء ضد تلك القرارات. غير أن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي أوضحت أن جزء من الطعون تعود لقرارات صدرت في عام 2016. وبلغ نسبة الطعون في عام 2017 حوالي 25% من مجموع القرارات الصادرة، في حين لم تبلغ نسبتها عام 2016 إلا 16%. وحسب تقارير متطابقة بلغت النفقات المالية التي تحملها المكتب الاتحادي أكثر من 19 مليون يورو منذ بداية عام 2017 وحتى 21 تشرين الثاني/نوفمبر منه. ويزيد هذا المبلغ بمقدار 7.8 مليون يورو عن كامل نفقات عام 2016. الخبر صادر عن: خ.س/س.ك (د ب أ، ك ن أ) اقرأ أيضاً: تجهيزات في الخارجية الألمانية لاستئناف مناقشات لم الشمل اعتباراً من منتصف آذار القادم متى وكيف يستطيع اللاجئ الاعتراض على القرارات الإدارية في ألمانيا زيادة في عدد تأشيرات لم الشمل في ألمانيا عام 2017 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كشف الصلة بين مرتكبي جريمة الطعن في فنلندا والدهس في برشلونة

كشف مسؤول حكومي في كتالونيا اليوم الاثنين، توقعات الشرطة حول هوية وجنسية مرتكب عملية الدهس في برشلونة، وعلى صعيدٍ مشابه كشفت محكمة فنلندية اليوم أيضاً، جنسية الشاب الذي ارتكب جريمة الطعن يوم الجمعة الماضي في مدينة توركو. وكانت الجريمتان قد صنفتا كأعمالٍ إرهابية. وفيما يعد أول هجوم إرهابي تتعرض له فنلندا ذكرت المحكمة الفنلندية إن المتهم بارتكاب جريمة الطعن يدعى عبدالرحمن مشكاح، ويبلغ من العمر 18 عاماً، هو طالب لجوء مغربي، ويشتبه في أن مشكاح قتل امرأتين وأصاب ثمانية أشخاص آخرين يوم الجمعة. وأصدرت المحكمة بياناً يصنف هذه العملية كجريمة قتل وشروع في قتل بدافع إرهابي. وتحتجز الشرطة مشكاح، الذي يرقد حاليا في المستشفى، خلال التحقيقات الأولية. أما في إسبانيا، فقد أوضح المحققون أن يونس أبو يعقوب، وهو مولودٌ في المغرب ويبلغ من العمر 22 عاماً، كان يقود السيارة، التي دهست حشوداً، يوم الخميس الماضي في برشلونة متسبباً بمقتل 13 شخصاً. ونقلت سكاي نيوز عن وزير داخلية حكومة كتالونيا، خواكيم فورن، قوله لمحطة إذاعية، اليوم الاثنين، إن الخط الرئيسي في التحقيقات يشير إلى أن أبا يعقوب هو سائق السيارة الفان التي دهست الضحايا في برشلونة. مشيراً إلى أن الأدلة ستوضح “لماذا توصلنا إلى هذه النتيجة لاحقاً.” وأضاف أن الشرطة نفذت المزيد من المداهمات أثناء الليل لمنازل في بلدة ريبول، حيث يقيم كثير من المشتبه بهم. ومازالت الشرطة الإسبانية تبحث عن أبي يعقوب منذ أيام، وهو المشتبه به الوحيد من بين 12 مشتبها بهم الذي ما زال مطلق السراح. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الدولة الإسلامية تتبنى هجوم الطعن في مينيسوتا الأمريكية

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية عن طريق وكالة أعماق للأنباء التابعة له، عملية الطعن التي أصابت ثمانية أشخاص على الأقل في مركز تسوق بولاية مينيسوتا الأمريكية يوم السبت. وقالت الوكالة في بيانها “منفذ عمليات الطعن يوم أمس في مينيسوتا، هو جندي لتنظيم الدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف الصليبي.” وأفادت رويترز، أن وليام بلير أندرسون قائد شرطة منطقة سانت كلاود، قال للصحفيين، إن المسلح ردد عبارات بها ذكر لاسم الله، وسأل شخصًا واحدًا على الأقل إن كان مسلم قبل أن يشرع في طعن ضحاياه في مركز كروسرودز التجاري. وقال أندرسون في مؤتمر صحفي “هل هذا هجوم إرهابي أم لا؟ لا أود أن أقول ذلك الآن لأننا ببساطة لا نعلم.” ولم يذكر شيئا عن هوية الضحايا. ووضح إن المهاجم دخل المركز التجاري في المساء بينما كان يعج بالمتسوقين، وهاجم ضحاياه في مواقع متفرقة من المركز التجاري. وتم نقل المصابين الثمانية إلى المستشفى. وقال مسؤولون إن أحد المصابين ما زال يخضع للعلاج بالمستشفى لكن السبعة الآخرين خرجوا بالفعل أو يتوقع خروجهم بعد قليل. من جهةٍ أخرى، هز انفجار منطقة تشيلسي في نيويورك يوم السبت مما أدى لإصابة 29 شخص على الأقل، في عمل وصفته السلطات بأنه جنائي متعمد، لكنها قالت إن المحققين لم يتوصلوا لما يدل على وجود صلة للأمر بالإرهاب. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هجوم بالسكين في مركز تسوق في مينيسوتا يسفر عن ثمانية جرحى

أعلنت الشرطة في سانت كلاود في الولايات المتحدة الأمريكية، عن إصابة ثمانية اشخاص بجروح نتيجة طعنهم من قبل مسلح في مركز للتسوق في مينيسوتا، ليل السبت الاحد، قبل أن تتمكن الشرطة من قتل المهاجم. وصرح بلير اندرسون قائد شرطة مدينة سانت كلاود (مئة كلم تقريبا شمال غرب منيابوليس) للصحافيين ان المهاجم بالسكين “قال شيئًا عن الله (..) وتأكدنا أنه سأل شخصًا واحدًا على الأقل ما إذا كان مسلم قبل أن يهاجمه”. لكنه شدد على ان التحقيق لا يزال مستمرا، واضاف “لا يسعني القول الان ما إذا كان الأمر يتعلق بهجوم إرهابي أم لا، لأنني لا أعلم”. وقال أندرسون للصحفيين إن الهجوم وقع في مركز كروسرودز التجاري بالمنطقة، التي تبعد 97 كيلومترا شمال غربي منطقة منيابوليس سانت بول، حوالي الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي أمس السبت، بينما كان المركز التجاري يعج بالمتسوقين. وأضاف للصحفيين في مؤتمر صحفي في منتصف الليل “إنه يوم مروع صراحة فلدينا ثمان ضحايا تعرضوا للهجوم هنا في مركزنا التجاري.” وقال كريس نلسون أخصائي الاتصالات في مستشفى سانت كلاود إن المصابين الثمانية نقلوا للمستشفى لكن إصاباتهم ليست حرجة. وأضاف أن المشتبه به الذي كان يرتدي زي حارس أمن خاص تصرف من تلقاء نفسه. وتابع “بالنسبة لكونه هجوما إرهابيا لن أجزم بذلك لأننا لا نعلم.” وقال قائد الشرطة إنها تحقق في الدافع وراء الطعن الذي أدى إلى إغلاق المركز التجاري وما زالت تجري مقابلات مع شهود بعد أربع ساعات من الهجوم. العربية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تتهم مراهقة طعنت شرطيًا في عنقه بالتبعية لداعش

قال الادعاء الاتحادي في ألمانيا يوم الإثنين، إن الفتاة التي طعنت شرطيًا في محطة قطارات في هانوفر، شنت هذا الهجوم بتوجيهات من بتوجيهات من تنظيم الدولة الإسلامية. وكانت الفتاة البالغة الـ 16 من عمرها (قاصر) قد طعنت الشرطي في عنقه ملحقةً به جروحًا بالغة، قبل أن يسيطر عليها شرطي أخر. وأضاف الادعاء أن صافية إس. وهي ألمانية من أصل مغربي، تنتظر المحاكمة في السجن بعد اتهامها بـ “محاولة القتل والضرب والحاق جروح ودعم منظمة إرهابية أجنبية”. وهي متهمة بـ”تبني الايديولوجيا المتطرفة الجهادية لتنظيم داعش الإرهابي الأجنبي” منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015 على أقل تقدير. وقال الإدعاء في بيان إن صافية سافرت إلى اسطنبول في يناير كانون الثاني، حيث التقت أفرادًا في التنظيم حاولوا مساعدتها لدخول الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا، لكن رحلتها ألغيت بعد أن أعادتها والدتها إلى ألمانيا، حيث طعنت الشرطي وتسبب له بإصابات بالغة في فبراير شباط. مستعدة لتنفيذ عملية “استشهادية” وأظهرت نتائج التحقيق أن الفتاة قبلت خلال زيارتها إلى تركيا، بتنفيذ “عملية استشهادية” في ألمانيا، ما حملها على تنفيذ عملية الطعن. وقال الادعاء إنه بعد عودتها إلى ألمانيا، اتصلت صافية بأفراد تنظيم “داعش” عبر غرف محادثة على الإنترنت، وطلبت منهم مساعدتها في التخطيط لهجوم. كما أعلنت النيابة العامة أيضًا، إحالة شاب ألماني سوري عمره 19 عام للمحاكمة، للاشتباه بأنه كان على علم بخطة الفتاة التي تم التعريف عنها باسم صفية س.، غير أنه لم يبلغ بالأمر. وأشار الادعاء إلى أن التهم وجهت إلى الشابين في 12 أغسطس آب، من دون تحديد موعد لمحاكمتهما. وسبقت حادثة الطعن في هانوفر، الهجمات ضد مدنيين في ألمانيا في أواخر يوليو تموز، والتي أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن اثنين منها قُتل فيهما المهاجمون فقط. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

داعش يتبنى هجومًا بالفأس على ركاب قطار في ألمانيا، والجاني طالب لجوء

نشر تنظيم الدولة الإسلامية يوم الثلاثاء فيديو يتعهد فيه رجل عرفته السلطات بأنه اللاجئ الأفغاني الذي هاجم الركاب بفأس على متن قطار في ألمانيا بتنفيذ عملية انتحارية ويحث المسلمين على فعل نفس الشيء. وفي الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتين و 20 ثانية تحت عنوان “ألمانيا فيديو لمحمد رياض جندي الدولة الإسلامية الذي نفذ هجوم فورتسبورج” جنوبي ألمانيا، وقف شاب يحمل سكينا يقول إنه سيستخدمه لذبح “الكفرة” والانتقام لمقتل رجال ونساء وأطفال في بلاد المسلمين. بحسب رويترز. ولم يتسن على الفور التحقق من أن الرجل الذي ظهر في الفيديو كان منفذ هجوم القطار. ونشرت وكالة أعماق للأنباء الموالية للدولة الإسلامية الفيديو وقد تسبب الهجوم الذي تم ليل الاثنين الثلاثاء، بإصابة خمسة أشخاص بجروح بالغة، من بينهم أفراد عائلة من هونغ كونغ. وأعلن المعتدي أنه ينوي تنفيذ عملية انتحارية، معتبرا أن جنود “الكفار” سيُستهدفون في بيوتهم وقراهم أو مطاراتهم. وإلى حد الآن لم تؤكد السلطات الأمنية ما إذا كان الشاب المنفذ للهجوم هو الذي يظهر على شريط الفيديو. وأفادت دوتشيه فيلليه بأن شريط الفيديو يبدأ بالإشارة إلى أن منفذ العملية الطعن هو “جندي” من جنود تنظيم “الدولة الإسلامية”. ويقدم المنفذ، وهو أفغاني الجنسية، نفسه بلغة الباشتون وفي يده سكين على أنه “أحد جنود الخلافة”، معلنا أنه سوف يقوم “بعملية استشهادية في ألمانيا”، وفق الترجمة العربية للشريط. وجاء في الفيديو أن الهجوم تم “استجابةً لنداءات استهداف دول التحالف التي تقاتل الدولة الإسلامية”. وهي المرة الأولى التي يتبنى فيها التنظيم الإرهابي هجومًا في ألمانيا. في غضون ذلك قالت السلطات الألمانية أنها تدقق في الفيديو المزعوم، وأنها لا تستطيع حتى هذه اللحظة أن تؤكد ما إذا كان الشخص الذي يظهر فيه هو نفسه منفذ عملية الطعن في فورتسبورغ. وقالت السلطات الألمانية إنها عثرت على راية لتنظيم “داعش” بين مقتنيات المنفذ، وهو طالب لجوء يبلغ من العمر 17 عاما. ووقع الاعتداء ليلا قطار يربط بين مدينتي ترويشتلينغن وفورتسبورغ في ولاية بافاريا الجنوبية. وقال متحدث باسم الشرطة المحلية ...

أكمل القراءة »