الرئيسية » أرشيف الوسم : الطبيعة

أرشيف الوسم : الطبيعة

توزيع جوائز مهرجان أفلام الطبيعة الألماني 2019

فاز فيلمان وثائقيان بعنوان “ليال برية – حين تصحو الحيوانات” و”الكونغو – حماية غابة الغوريلا” بجائزتي مهرجان أفلام الطبيعة الألماني للعام 2019، في مدينة فيك على شبه جزيرة Darß، حيث حصل كل من الفيلمين على جائزة قدرها 7500 يورو. وقالت اللجنة المانحة لجوائز مهرجان أفلام الطبيعة ، إن الفيلم الأول لمعده أوفه مولر اتسم بالنكتة اللفظية والموسيقى الجيدة والصور غير المعتادة وأقنع من خلال ذلك الجمهور بكيفية تبليغ المؤدي رسالته. وقد أخذ مولر مشاهديه خلال رحلة ليلية وبين لهم بطريقة مليئة بالمرح والتسلية ما يفوت البشر في الظلام. أما الفيلم الثاني “الكونغو – حماية غابة الغوريلا” لمعده توماس فايدينباخ، فيعرض كيفية النجاح في إعطاء الطبيعة قيمة تسهم في النهاية في حمايتها. وقالت اللجنة إن هذه جوانب لم يكن يلاحظها إلا قليلون حتى الآن، وهي تمنح الأمل في مجال حماية الطبيعة وبالمجال الاجتماعي. لزيارة الموقع الرسمي للمهرجان يرجى الضغط هنا. المصدر: (د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: ملايين الزوار في مهرجان أكتوبر فيست.. لحومٌ أكثر وبيرة أقل! “الشرق والغرب لن ينفصلا”.. انطلاق مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ مهرجان “أمارجي” الثقافي.. احتفال بالفنون العربية في هامبورغ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إذا كانت الحياة العصرية تسبب لك التوتر… فالطبيعة فقط من سيعينك على مجابهته

حين تواجه الكثير من التوتر بفعل ضغوط الحياة ينعكس ذلك سلباً على نفسيتك وقوة أعصابك. لكن بهذه المواد الغذائية يمكنك تقوية أعصابك للتخلص من هذا التوتر، فما هي؟ السبانخ الطعام الذي يجعل الشخصية الكارتونية باباي قوياً، يمكن أن يمنح الشخص العادي أيضاً جزءا من القوة الإضافية. فبفضل ارتفاع نسبة البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم يعمل السبانخ كدرع واقي للجهاز العصبي ويعزز انتقال الإشارات بين الخلايا العصبية. ويُنصح بعدم طهي السبانخ طويلاً، وإنما لفترة قصيرة حفاظاً على مكوناته المهمة للجسم. الشوكولاتة في الأزمات النفسية والعاطفية تلجأ الكثيرات إلى الشوكولاتة، وهن محقات في ذلك تماماً، إذ تعمل على تغذية الأعصاب. والمقصود هنا الشكولاتة فقط وليس السكر الموجود في الشوكولاتة المصنوعة بالحليب كامل الدسم. وبشكل خاص تحتوي الشكولاتة المرة على مقدار كبير من بروتين التربتوفان، الذي يساهم في خفض مستوى التوتر بعد أن يحوله الجسم إلى هرمون السعادة السيروتونين. الموز لذيذ وشهي وقاتل حقيقي للضغط النفسي: إنه الموز. مثل الشكولاتة فإن الموز من العنصر الأساسية لهرمون السعادة السيروتونين، فهو بديل جيد للشوكولاتة. كما يعد الموز من المصادر المعدنية المثالية التي تمتلئ بفيتامين B6 والعديد من المعادن مثل الفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم. يمد هذا المزيج الدماغ بالأوكسجين مما يجعله أكثر قوة وتركيزاً. ولمركبات سكر الفاكهة المعقدة في الموز تأثير مهدئ على الجسم. المكسرات من يعتاد على تناول المكسرات فإنه قادر على التعامل بشكل أفضل مع ضغوط الحياة. يُنصح بتناول الجوز والفستق والبندق من أجل إمداد الجسم بفيتاميني B وE. كما أن هذا المزيج من التغذية الصحية التامة يمد أجسامنا أيضاً بالكاليوم، الذي يساهم في تنظيم ضربات القلب وضغط الدم، بحسب موقع جيو الألماني. القهوة يُشعر الكافيين بالنشطات مقللاً في الوقت ذاته من حدة التوتر. يعطل الكافيين مستقبلات معينة في الدماغ مسؤولة عن بعض أعراض الإجهاد كالنسيان أو القلق. وهذا ينطبق أيضاً على الشاي المحتوي على الكافيين. أظهرت دراسات أُجريت على الفئران أنه يمكن اكتشاف هرمونات أقل توتراً في الدم بفضل الكافيين وتحسين الوضع العام بشكل كبير تحت ...

أكمل القراءة »

بالصور: الخريف في ألمانيا ـ طبيعة ساحرة وألوان ومهرجانات وطائرات من ورق

بدءاً من تحليق الأوز البري وصولاً إلى المعجنات الشهية، مروراً بجني العنب وعصر النبيذ، إلى المهرجات كلها مظاهر تدل على دخول فصل الخريف في ألمانيا، حيث تكون الطبيعة ساحرة والأجواء بديعة لاسيما في المناطق الريفية. النهار يصبح أقصر، يتغير لون أوراق الشجر من الأخضر إلى البرتقالي والأحمر. وتنخفض درجات الحرارة أيضاً، إنه الخريف مجدداً. للخريف جماله الآخاذ في ألمانيا، التي تستحق الزيارة في هذا الفصل للتمتع بالطبيعة الرائعة، والتعرف على الاحتفالات والمأكولات التقليدية التي تنتعش في هذه الفترة من العام. الخريف الفصل الأفضل للطائرات الورقية. “دراخن” تعني طائرة ورقية في اللغة الألمانية. ومن المعتقد أن الصين هي المنشأ الاصلي للطائرات الورقية في العالم، والتي تصنع من الخيزران والحرير. هنا يلهو الناس بالطائرات الورقية على ضفاف نهر الراين في كولونيا غرب ألمانيا. مهرجان الأضواء..ساحر، مفاجئ، وإبداعي- يأتي فنانو الإضاءة من جميع أنحاء العالم لإنارة أهم معالم برلين، مثل بوابة براندنبورغ (في الصورة) ، لمدة 10 أيام في تشرين الأول/ أكتوبر. تشرع شركة “هاريبو” أبوابها لاستقبال البالغين والأطفال في تشرين الأول/ أوكتوبر لمدة يومين بجنوب بون، حيث يستبدل صانعي الحلوى أكياس الكستناء بأكياس مليئة بحلوى الهاريبو الهلامية- 10 كغ كستناء، مقابل كليو غرام من الهاريبو- يرجع تاريخ هذا التقليد لعام 1936. يقضي حوالي 20 إلى 30 ألف من الأوز البري الشتاء في محمية برية بالقرب زانتن في ولاية شمال الراين ويستفاليا، حيث تصلها الطيور بحلول تشرين الأول / أكتوبر، وتغادرها قبل نهاية شباط/ فبراير، حتى العام المقبل. حان موعد مهرجان النبيذ الذي يتزامن مع موعد حصاد العنب في الكروم الألمانية. سيلت، الجزيرة المشهورة في أقصى شمال ألمانيا، وجهة سياحية جديرة بالاهتمام حتى في فصل الخريف، عندما تضرب الرياح القوية شواطئها. مهرجان ” أكتوبر فيست” السنوي ليس الوحيد من نوعه، إلا أنه الأكثر شهرة في ألمانيا يزوره الملايين من أنحاء العالم سنوياً، يشربون البيرة في أكواب (1 ليتر). وطبعاً يتم التبليغ عن الكثير من المقتنيات المفقودة وسط هذا الزحام. تستضيف مدينة لودفيغسبورغ معرض ...

أكمل القراءة »

إعلان أميركي يظهر نساء يحلقن شعر جسمهن. هل تتوجه ثقافة الغرب للتصالح مع شعر جسم المرأة؟

“شعر الجسم. الجميع لديه هذا الشعر”.. عبارة بسيطة، لكنها أثارت جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة وخارجها هذا الأسبوع، إثر إعلان عن شفرة حلاقة جديدة يُظهر نساء مشعرات يحلقن شعرهن أمام الشاشة مباشرة. ويعد الإعلان الأول من نوعه بسبب خروجه عن المعتاد في الإعلانات الأخرى التى تظهر فيها سيقان النساء ناعمة للغاية. وتقول الشركة التي تنتج شفرات الحلاقة من ماركة بيلي إنها المرة الأولى التي تصور فيها نساء مشعرات خلال 100 عام، وحقق الإعلان رواجا كبيرا شبكة الإنترنت. “جميل للغاية” وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أشاد عدد كبير من المستخدمات بتركيز الإعلان على شعر النساء الموجود في أصابع الأقدام وتحت الإبط وفي منطقة البطن وعلى الحاجبين. وقالت المستخدمة “بيغ باراد ثرو تاون (@bigparadethroughtown): “يا له من شيء جميل… أنا لا أحب شفرات الحلاقة، لكن هذا الإعلان رائع. اتفق معه”. وقالت جورجينا غولي، المؤسسة المشاركة في شركة بيلي، لمجلة غلامور البريطانية: “عندما تدعي العلامات التجارية بأن لجميع النساء أجسام غير مُشعرة، يمثل ذلك نوعا من الشعور بالعار من الجسم”. وأضافت: “مثل هذه الإعلانات تقول إنه يجب عليكِ الشعور بالعار إذا كان لديكِ شعر في جسمك”. وإلى جانب إعلانها، أطلقت شركة بيلي حملة دعت من خلالها إلى النظر إلى النساء المُشعرات بصورة طبيعية. وتبرعت بصور تظهر نساء مُشعرات يقفن بثقة وإيجابية أمام الكامير لموقع أنسبلاش لنشر الصور، يمكن للناس استخدام هذه الصور مجانا. ووسط سيل التأييد، تساءل البعض عن الأسباب التي دفعت شركة لإنتاج شفرات الحلاقة إلى محاولة إزالة الوصمة الاجتماعية السائدة عن شعر الجسم. وفي مقال نشر على موقع “سليت” الأمريكي، قالت الكاتبة راشيل هامبتون: “صحيح أنني أستمتع بالشعور بساق ناعمة مثل أي امرأة، في هذه المرحلة من العمر، لكن لم أكن لأبدأ بحلاقة هذا الشعر لو لم أكن اقتنعت في سن الحادية عشرة، بأن امتلاك شعر في الجسم يمثل شيئا ما خاطئ بشكل أساسي”. وأضافت هامبتون: “هل يمكن لشركة من شركات شفرات الحلاقة أن تقول لنا إنه ليس ثمة تواطؤ في ذلك؟”. ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: أجمل وأغرب طيور كوكبنا الأزرق قد تجعل يومك أسعد

استغرق تصوير هذا الفيديو 62 يوماً بواسطة 16 كاميرا لأجمل وأغرب الطيور على الارض شاهد أيضاً: بالفيديو: 1374 درون تشكل بإضاءتها تشكيلات خلابة تكاد لا تصدق بالفيديو: لا تتوقف أبداً عن اللعب.. شاهد ردود فعل الناس تجاه هذه اللعبة بالفيديو: البطء يجعلك ترقص كأنك تطوف في الهواء… محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تهديدات بالاغتصاب لعارضة سويدية، والسبب شعر جسدها

صرحت عارضة أزياء سويدية إنها تلقت تهديدات بالاغتصاب لظهورها في إعلان دون قيامها بإزالة شعر رجليها. وقالت أرفيدا بيستروم، التي تعمل كمصورة وفنانة رقمية بالإضاقة لعملها كعارضة، بعد ظهورها في صور وفيديو إعلاني لترويج مجموعة سوبرستار من شركة أديداس للملابس الرياضية، أنها واجهت موجة عنيفة من الشتائم والتهديدات المفزعة التي وصلتها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، سواء عن طريق صفحاتها العامة أو الرسائل الخاصة، وذلك لأنها ظهرت بالفيديو دون أن تزيل شعر رجليها. وتعتبر بيستروم  إشراط المجتمع للنساء بإزالة شعر أرجلهن لكي تصبحن مقبولات اجتماعياً بأنه أمر مخزٍ لأنه يعاكس ما خُلقنا عليه. وكتبت  بيستروم على إينستاجرام، بأنه بالرغم من كونها فتاة بيضاء راشدة ومستقلة، لكن كل ذلك قد زال بمجرد عرض رجليها من دون إزالة الشعر عنهما، وبسبب ذلك فقط بدأ يردها سيل من الشتائم والإهانات وتهديدات حرفية بالاغتصاب. وأضافت: “هل يواجه كل شخص ما أواجهه لمجرد أن يكون على طبيعته؟”. وقد نشر العديد من الأشخاص تعليقات مسيئة تحت الفيديو على يوتيوب. قال أحدهم: “هل هذا ما أصبحن بعض النساء عليه؟ لا شكراً فأنا غير مهتم بهن بعد الآن “. وكتب آخر: ” لنتوقف فإذاً عن تنظيف أسناننا بالفرشاة، ولا داعي بعد الآن لتنظيف مؤخراتنا. إن هؤلاء المناصرين للنسوية كأرفيدا بيستروم ليسوا سوى بضعة مختلين عقلياً “. من جهة أخرى، تلقت بيستروم الكثير من الدعم، والعددي من داعميها تولوا الرد على التعليقات المسيئة لها. ومن بين التعليقات الإيجابية قال أحدهم: “إنه لشيء سخيف أن نقول في عام 2017 عن امرأة تظهر رجليها كما خلقتهما الطبيعة بأنها شجاعة، فذلك ما يجب أن تكون عليه طبيعة الأشياء. نحن ندعمك بشكل كامل ونشجعك على الاستمرار!” وعلّق آخر: “شكراً أديداس لتقديم امرأة على طبيعتها في إعلاناتكم، هذا ما يجب أن تكون عليه النسوية.” وتشتهر بيستروم،  26 عاماً، بتحديها للمفاهيم السائدة عن الأنوثة والنسوية. وقالت إنها تتعمد الظهور في الأماكن العامة وفي الصور مبرزةً شعر جسدها والمناطق التي تُظهر الدهون “السيلوليت” في جسمها. اقرأ ...

أكمل القراءة »