الرئيسية » أرشيف الوسم : الضغط النفسي

أرشيف الوسم : الضغط النفسي

أمراض المهاجرين: متلازمة أوليسيس، ضغوط الاغتراب وغياب الرخاء الاجتماعي – الجزء الثاني

ريما القاق* تحدثنا في مقال العدد السابق عن متلازمة أوليسيس، والتي تشير إلى الأعراض النفسية التي يعيشها المهاجرون، بسبب ما يعيشونه من ظروف قاسية، قد تكون هذه الأعراض، ردة فعل على الجهود التي يبذلونها، ليتأقلموا مع الضغوط النفسية. تعتبر متلازمة أوليسيس من أمراض المهاجرين ولها أعراض جسدية ونفسية مثل: الصداع النصفي، الأرق، القلق المستمر، العصبية، التهيج، الارتباك، الخوف، آلام الرأس والعظام والمعدة، مع شعور مستمر بالوحدة والعزلة. سنتابع في هذا المقال طرق العلاج والوقاية، مع اقتراحات للتعامل معها. الوقاية والعلاج لا يتم التعامل مع أعراض متلازمة أوليسيس بطريقة علاجية، وإنما بطريقة وقائية، فهي جزء من الصحة النفسية، وليست من الاضطرابات النفسية. يعتبر هذا الأمر تحدياً حقيقياً في وجه العلاج الدوائي، فالتشخيص ليس عيادياً، بل يتم عن طريق تقييم شامل. تعتبر الاستعانة بموظفين ومتطوعين من نفس بلاد الأصل، من أهم الاستراتيجيات المساعدة على تخفيف الضغط ومسبباته، وذلك لدورهم في الوصول إلى الفئات التي من الصعب الوصول لها، وتزويدهم بالمصادر اللازمة. فلا يبقى المهاجرون منعزلين اجتماعياً، بل أكثر قابلية للاختلاط والمشاركة الاجتماعية، ويبقون تواصلاً مع لغتهم وثقافتهم الأم، ما يعد عاملاً مهماً جداً من أجل التمتع بظروف حياة أقرب للطبيعية من وجهة نظرهم، إذ لا بد من وجود روابط مع البلد الأصلي. تشهد ألمانيا اليوم خطوات بارزة في هذا المجال، من خلال السعي لتوظيف أشخاص من بلاد الوافدين، فيوجد برامج للتدريب في مجال الدعم النفسي الاجتماعي، متاحة للاجئين، ليتم تهيئتهم للقيام بهذا العمل. كما يوجد دورات تدريب مهنية، للعمل في المؤسسات العاملة في مجال الاندماج. من جهة أخرى، يؤدي تحسين ظروف معيشة المهاجرين، إلى زيادة قدرتهم الذاتية اللازمة لبناء حياة جديدة، وحمايتهم من الضغوط النفسية المحتملة. أما هذا الأمر فما زال شائكاً في ألمانيا، يعاني الكثير من اللاجئين من ظروف معيشية سيئة للغاية، وخصوصاً المقيمين في أوتيلات و هوستيلات ومساكن جماعية، فلا يحظون في بعض الحالات، حتى لفرصة طبخ طعام للأسرة، أو التمتع بأي خصوصية.  كما يواجهون حوادث تنم عن عنصرية، أو رفض ...

أكمل القراءة »

المرأة العربية ومتلازمة الضغط النفسي

كثيرًا ما نسمع جملًا منتشرة جدًا بين النساء العربيات وبشكل كبير، وخصوصا في ألمانيا مثل: “حياتي كلها ضغوطات”، “مضغوطة وتعبانة”، أو “سأنفجر من الضغط”.   بطبيعة الحال، جميعنا يواجه أوقاتًا صعبة في حياته وغالبًا ما تكون خارجة عن الإرادة، مثل الاغتراب ومشاكل العلاقات الزوجية أو الصداقات ومشاكل الأمومة والدراسة والوظيفة، والتي تؤدي كلها إلى ارتفاع مستوى التوتر والضغظ النفسي.  ولاشعوريا تدخل المرأة في دوامات تدهور الصحة وظهور أعراض يصعب على الأطباء أحيانا تفسيرها، وهناك من تلجأ للمسكنات والمهدئات حتى توفر على نفسها زيارة الطبيب وملل الانتظار وفي أسوأ الأحوال قد تجد نفسها فريسة لأمراض العصر مثل: أمراض القلب، الشقيقة، السرطان والسكري وغيرها.   ولكن ما هو الضغط النفسي وكيف يؤدي لتدهور صحتنا؟  الضغط النفسي أو ما يعرف عالميا ب Stress هي طريقة فسيولوجية يقوم فيها الجسم بالرد على أي مؤثر وذلك بإفراز الأدرينالين والكورتيزون إلى الدم.  جسم الإنسان في حالته الطبيعية يحتاج إلى كميات قليلة من الكورتيزون للقيام بوظائفه، ولكن زيادة هذا الهرمون عن منسوبه الطبيعي بسبب الضغط، يؤدي إلى عواقب وخيمة يكون ثمنها الصحة، والكورتيزون بطبيعة الحال يؤدي إلى نقصان المناعة.   ربما هذا كله معروف لدى الأغلبية ولكن الأمر المهم الذي يجب أن نعرفه هو أن الضغط النفسي يتسبب في خراب المادة الوراثية عن طريق تراكم الجذور الحرة في خلايا أجسامنا، وهذا الخراب يورث! حيث أثبتت العديد من الدراسات ارتباط إصابة الأطفال بالتوحد وأمراض القلب والبدانة بسبب حالات الضغط النفسي التي عانت منها الأم خلال فترة الحمل.   الأعراض العامة التي تواجه المرأة كثيرا وتكون مرتبطة بشكل رئيسي بالضغط النفسي والتوتر الذي تواجهه: التعب الدائم، تساقط الشعر، عدم انتظام الدورة الشهرية، ضعف في الخصوبة، زيادة أو نقصان بالوزن، الصداع النصفي، الأرق، الاكتئاب وعدم نقاء البشرة.   والنساء اللواتي يعانين من إحدى أو بعض هذه الأعراض قد يرهقن أنفسهن أكثر بزيارات الأطباء بدون فائدة، بينما الحل بسيط جدا وبإمكان أي امرأة التغلب على هذه الأعراض إن أرادت.    التجربة الألمانية في محاربة الضغط    أذا نظرنا من حولنا وتأملنا طبيعة الشعب الألماني في مجال العمل، نلاحظ إن الألمان لديهم طرق ذكية لتحقيق توازن في حياتهم، حيث يعمل الألمان كالماكينة ولثماني ساعات متتالية، وبعدها ينتهون ليعودوا إلى البيت، ثم يقومون بممارسة هواية ما، وهذه الطريقة الأمثل لسحب الشحنات السلبية التي يسببها الضغط النفسي.   صديقتي الألمانية تنهي عملها اليومي ثم تنطلق ...

أكمل القراءة »