الرئيسية » أرشيف الوسم : الصيف

أرشيف الوسم : الصيف

عطلات الصيف تزيد من خطر زواج المراهقات القسري

ذكرت منظمة “تير دي فام” المعنية بحقوق الإنسان في ألمانيا أن خطر الزواج القسري لفتيات صغيرات في موطن الوالدين يزداد خلال العطلات الصيفية.  قالت مريا بوميك من قسم مكافحة العنف باسم الزواج في المنظمة إن عدد الاستفسارات التي تتلقاها مراكز استشارية من تلميذات قلقات يزداد في الغالب قبل بدء العطلة الصيفية، وذكرت بوميك أن الزيجات القسرية ليست حالات فردية على مستوى ألمانيا، موضحة أن الأمر يهدد فتيات ونساء شابات بين الجيل الثاني والثالث من المهاجرين. كما أشارت إلى أن الزواج القسري ليس ظاهرة إسلامية بحتة، بل إنه يحدث أيضاً داخل الهياكل الأبوية المتشددة في العائلات، مضيفة أن هناك أقلية صغيرة من الشباب الذكور أيضاً يُجبَرون على الزواج، وذلك في حالة اعترافهم بميولهم المثلية على وجه الخصوص.  في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي نشرت دائرة العمل لمكافحة الزواج القسري في برلين بيانات عن الزواج القسري وفقاً استطلاع غير تمثيلي، وبحسب البيانات، وقعت 117 حالة زواج قسري عام 2017، وتم التخطيط لزواج قسري في 92 حالة، ورصد مخاوف من حدوث زواج قسري في 113 حالة. قالت بترا كوخ-كنوبل، المختصة بشؤون المرأة في حي فريدريشيهاين-كرويتسبرغ في العاصمة الألمانية: “نتوقع أن تكون الأعداد غير المرصودة لهذه الحالات أكبر بكثير”. بحسب البيانات، فإن معظم الحالات لفتيات تتراوح أعمارهن بين 16 و 21 عاماً، وينحدرن من أصول عربية أو تركية. وهناك حالات أيضاً تنحدر عائلاتها من أصول كردية أو من منطقة البلقان أو بلغاريا أو رومانيا.  الجدير بالذكر أن منظمة “تير دي فام” طالبت بدراسة جديدة لرصد وضع الزواج القسري، مشيرةً إلى أن الأعداد قد تكون الآن أكبر من ذي قبل. اقرأ/ي أيضاً: منظمة نسوية ألمانية تطلب منع النقاب: رفض الزواج المبكر والنقاب لا يندرج ضمن الإسلاموفوبيا الزواج “الصوري” في ألمانيا: أسباب وتبعات… بعد سنوات من اللجوء في ألمانيا، أي العقدتين أصعب الزواج أم B1 ؟ الجزء الأول بعد سنوات من اللجوء في ألمانيا، أي العقدتين أصعب الزواج أم B1؟ – الجزء الثاني   عزف العود يحرمك من الزواج ...

أكمل القراءة »

صيف حارق آخر يتربص بالقارة الأوروبية لهذا العام

طلّ الصيف برأسه على القارة الأوروبية نهاية الأسبوع الماضي، فارتفعت درجات الحرارة في المملكة المتحدة وفرنسا والبرتغال وإسبانياً لتلامس الـ30 درجة مئوية، وذلك قبل أن تأخذ بالتراجع حيث يشهد الأسبوع المقبل طقساً يميل قليلاً إلى البرودة. وحسب موقع “أكوويذر” المختص بالتوقعات بشأن بالأحوال الجوية، فإن ثمة موجات حرارة ستهبّ على أوروبا سترتفع معها درجات الحرارة لتصل إلى حدود الـ40 درجة مئوية في فرنسا وإسبانيا والبرتغال. وذكر موقع “ميتو فرانس” للأحوال الجوية، أن أوروبا عموماً وفرنسا على وجه الخصوص سيواجهان درجات حرارة أكثر ارتفاعاً خلال فصل الصيف. وأصدرت وكالة الأرصاد الجوية في إسبانيا تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في أجزاء من الأندلس خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي. وقد تؤدي موجات الحر والطقس الجاف في أوروبا إلى تعريض العديد من البلدان لخطر حرائق الغابات، حيث يتعرض شمال البرتغال وإسبانيا وجبال الألب للخطر، وفقًا لتنبؤات “أكوويذر” لهذا الصيف. وقال عالِم الأرصاد الجوية تايلر رويس في منشور على موقعه على الإنترنت: “قد تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية في أجزاء من جنوب وشرق فرنسا من شهر تموز/يوليو المقبل إلى أوائل آب/أغسطس القادم”. ويتوقع علماء الأحوال الجوية أن تشهد البرتغال وإسبانيا موجات حر متعددة الأيام تزيد درجات الحرارة فيها عن 43 درجة مئوية. وحسب معهد تغير المناخ بجامعة مين الأمريكية، فإن الأسبوع الجاري ستسجّل فيه درجات حرارة تلامس الثلاثين درجة مئوية في معظم أنحاء القارة الأوروبية. المصدر: يورو نيوز إقرأ/ي أيضاً: قلق بسبب موجة الجفاف الحالية في البلاد تعيش في ألمانيا؟ إذاً أنت بحاجة إلى فيتامين (د)… وهذه هي الأسباب بالصور: ما هي أعراض نقص الماء في الجسم! محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الدبابير من حولك، كيف تتحاشى لسعاتها؟

وجود الدبابير أو النحل الذي يكثر ظهوره في فصل الصيف حولك قد يفسد متعة النزهة في الهواء الطلق. إذ أن لسعة هذه الحيوانات الصغيرة قد لاتكون مؤلمة فقط، بل قاتلة، إذا ما كنت تعاني من الحساسية. هكذا تتجنب لسعات الدبابير. سرعان ما تتحول نزهة في الطبيعة أو وجبة في الهواء الطلق إلى كابوس مرعب، وخصوصاً لأولئك الذين يعانون من حساسية تجاه لسع الدبابير أو النحل. ففي فصل الصيف يتحول الغذاء المفضل لديهم من السكريات إلى البروتينات. ولهذا السبب من المرجح أن تصادفها حيث تتواجد الأطعمة، أو حول مناطق جمع القمامة. ماذا عليك أن تفعل لتبعد هذه الحشرات المزعجة، وكيف تتصرف في حال إصابتك بلسعة؟ لماذا تصبح الحشرات متطفلة أكثر في آواخر الصيف؟ يصل عدد الدبابير إلى الحد الأقصى في شهري آب / أغسطس، وأيلول/ سبتمبر، حيث لا تجد هذه الحشرات الغذاء الكافي في الطبيعة بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف، الذي قد يدمر النباتات. في الواقع، الدبابير ليست عدوانية خلال بحثها عن الطعام ولا تستهدف البشر. لذا من الأفضل عند اقتراب الدبابير أو النحل منك: أولاً عدم الهلع، والحفاظ على هدوئك، ومن ثم إبعادها بواسطة صحيفة بعناية، أو بدفعها بيديك، مع الحرص على أن تكون الحركات هادئة، وبطيئة. إذ أن النحل أو الدبابير تلسع بالدرجة الأولى للدفاع عن نفسها، وبالتالي لتجنب لسعات النحل يجب التأكد من أنها لا تشعر بالتهديد من قبلك. وهناك طريقة أخرى عبر رش المياه حول الدبابير. ضع القليل من المياه في زجاجة رذاذ، وعند اقترابها قم برشها، حيث ستفترض الدبابير أنها تمطر، فتهرع إلى أعشاشها. وانتبه ألا ترش الكثير من المياه كي لا تتسبب بتلف أجنحتها. بحسب ما نشره موقع شبيغل الألماني. كيف تمنع الدبابير من الاقتراب؟ ·     تجنب وضع العطور والكريمات ذات الرائحة القوية، بالإضافة إلى الملابس الملونة. ·     تنظيف فم وأصابع الأطفال بعد الأكل. ·     تغطية الأطعمة الحلوة، واللحوم. ·     لا تمشي حافي القدمين. ·     تجنب المشروبات المعلبة، أو استخدم المصاصة. ·     عند السباحة في المسابح، احترس من النحل أو الدبابير المحاصرة على سطح المياه. إذا صادفتها، من الأفضل إزالتها لتجنب ...

أكمل القراءة »

مالسبيل إلى نوم هادىء وسط موجة الحر التي تجتاح أوروبا؟

واصلت موجة الحر اجتياح القارة العجوز ومناطق واسعة في العالم وسجلت أرقاماً قياسية جديدة، لم تسجل منذ عقود. والطقس الحار يؤثر على النوم. إليكم بعض النصائح للتمتع بنوم عميق رغم هذه الظروف المناخية. اختيار الأغطية والملابس المناسبة للنوم يفضل استخدام ملابس للنوم تتيح إمكانية تنفس الجلد، مثل الملابس القطنية الخفيفة، والتي تمتص العرق بصورة جيدة. وتجنب الملابس الضيقة. وحتى النوم دون ملابس هو بديل جيد للهروب من الحر. استخدم أيضا مفارش رقيقة حتى لا تخزن الكثير من الحرارة في السرير. ويمكن الاستغناء عن الأغطية بالكامل، أو استخدام غطاء رقيق لتغطية الجسم. غلق الشبابيك وإسدال الستائر إغلاق النوافذ من الصباح وحتى المساء، وكذلك إسدال الستائر، وهذا يساعد على عدم دخول أشعة الشمس وكذلك منع دخول الهواء الساخن، وبالتالي منع تراكم الحرارة في المنزل، كما نقل موقع “تيليكوم” الألماني. استخدام المرواح ومكيفات الهواء استخدام المراوح وأجهزة التكييف جيد بطبيعة الحال ويهيئ لنوم مريح وعميق. بعد غياب الشمس ومع هبوط درجات الحرارة قليلاً، يمكن فتح الشبابيك من جديد وقت المساء وقبل النوم لدخول هواء منعش. وينصح بغلق أبواب غرف النوم حتى لا يكون هنالك تيارات هواء في الغرفة قد تسبب الزكام. وحتى المراوح يُنصح بإطفائها أثناء النوم ليلاً. عدم شرب الماء بصورة كبيرة قبل النوم أثناء ساعات النهار يفضل شرب الماء والسوائل بصورة كبيرة لكي تعدل درجة حرارة الجسم. أما قبل النوم فلا يُنصح بشرب الماء كثيراً، وذلك لتجنب الذهاب إلى دورات المياه بصورة مستمرة أثناء وقت النوم. بينما يُنصح بعدم شرب القهوة قبل النوم. ومن أجل تحقيق توازن الجسم بعد فقدانه للسوائل أثناء التعرق، يُنصح بوضع جرعة من خل التفاح مع رشة من الملح في كوب كبير من الماء وشربه. وجبات خفيفة للعشاء تجنب تناول وجبات كبيرة ودهنية في وقت العشاء ويفضل أن تكون وجبة العشاء قبل أربع ساعات على الأقل من وقت النوم، كما ذكرت صحيفة “شتوتغارتر تسايتونغ الألمانية”. الاغتسال بالماء قبل النوم أما “السلاح السري” المضاد لحر الصيف فهو بلا ...

أكمل القراءة »