More stories

  • in

    كلمات للحياة

    محمد رفي لا أريد حياةً مؤلمة حين يجدَّدُ ألمي تباعاً في شكلٍ آخرَ من الحياة حين حملتُ كلَّ مجاعاتِ العالم ولذاتِه المتواكبة في طريقي آه قلبي المبعثرُ على وردةٍ حمراءَ كرسالةٍ ساقطةٍ في صندوقِ بريد متواضعةً في الدم تسيرُ في نفقٍ مظلم حيناً لا يخدعني اللومُ في لحظات ضجرٍ منقسمةٍ على نفسها فوق حقولِ القمح […] More

  • in

    أنوثة الشعر ج2- المصائر الشعرية

    بقلم: خضر الآغـا* خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، بزغ عدد من الشاعرات يضاهي، بل يفوق ما ظهر منهن على امتداد تاريخ العرب، أو ما وصل إلينا منه. خلال هذه الفترة كانت قصيدة النثر تتسع وتتمدد، وكان شعراؤها يقفون على الجهة المقابلة لشعراء الحداثة. هؤلاء الأخيرون كتبوا القصيدة الاستعلائية، وحشدوها بقضايا كبرى: كالتحرير، والبعث، والتقدم، […] More

  • in

    مكابدات

    د. مازن أكثم سليمان * سأعانقكِ وأتدلَّى منكِ ورداً فوقَ سلالمَ تركضُ ويركضُ خلفها الله رحيقاً في قلبي. … سأرتقُ بالمُكابَداتِ دهشةً تتمايلُ بيننا كتمايلِ وريقاتِ شجرةٍ تغوصُ في وحدتها وليسَ غريباً حينها أن يبيضَ طائرٌ عابرٌ على غصنٍ لا إحداثيّاتَ له…. سوف نبدأ من هنا، ومن هناكَ سوف نزيح غيمةً تمارس دور ستارةٍ على […] More

  • اللوحة للفنانة نسرين أبو بكر
    in

    أنوثة الشعر ج1- العصيان

    بقلم: خضر الآغـا* عندما قرر الفرزدق أن المرأة إذا قالت شعراً يجب أن تُذبح، فإنه كان أحد الخاضعين والمؤسسين لنسق شعري عربي صارم يعتبر الشعر من نصيب الذكور فقط، ولا مكان للمرأة فيه. وعندما قال جملته الشهيرة في امرأة قالت شعراً: “إذا صاحت الدجاجة صياح الديك فاذبحوها”، فإن النقاد العرب آنذاك، وحتى العصر الحديث، لم […] More

  • in ,

    الكتابة بمخيلة الرسام: حوار مع الشاعر السوري محمد سليمان زادة

    حاوره ابراهيم حسو أتمّ الشاعر “محمد زادة” 1970 في مجموعته الأخيرة (تفاصيل الملل) عصارة ألمه وغربته وحنينه، محاولاً لملمة ما تبقى من أنقاض الروح عبر مجموعاته الثلاث (أمراء الوهلة الاولى)، (تماثيل الظل) و(التدوين الخامس للعمر)، وبهذا أنهى محاولاته الأخيرة في اختراق قصيدة النثر من بوابتها الأمامية، مستخرجاً قصيدة قائمة على اللون والتشكيل البصريين. هذه الكتابة […] More

  • in

    شخصية العدد 34: آرثر رامبو – الانعتاق والنهايات القصوى

    رغم أنه اعتزل الأدب قبل أن يتمّ الحادية والعشرين من عمره، إلا أن الشاعر الفرنسي “آرثر رامبو”، وبالفرنسية Arthur Rimbaud، الذي اعتبر مبشراً بالرمزية والسريالية، مازال حتى اليوم من أكثر الشعراء تأثيراً على الأجيال الشعرية الحديثة. حتى أن “فيكتور هيجو” وصفه وقتذاك بـ”طفل شكسبير”، وقال عنه “هنـري ميلـر” لاحقاً ما يلخّصه: “كان رامبـو ذئبـاً مستوحـداً”. ذلك […] More

  • in

    “لستَ وحيداً” لعارف حمزة: القصيدةُ بوصفها قارب النجاة الوحيد

    عماد الدين موسى   يُسيطر على أجواء قصيدة الشاعر الكُردي السوري عارف حمزة (مواليد 1974)، نبرةٌ حادّة وهادئة في الآنِ معاً؛ ثمّة “الصوت” و”الصدى” ها هنا، وفي درفةٍ واحدة. حيثُ الأوّل بوصفه حالة من الانفجار الخارجيّ وشبيه بالدويّ الهائل للذكريات، فيما الآخر يبقى صوتُ الأعماقِ المخفيّ، والحميم أكثر ممّا ينبغي، دون شكّ. في مجموعته الشِعريّة […] More

  • in

    الرواق… ملتقى للسوريين في الغربة، من الإمارات إلى هولندا

    يعرفه الجمهور السوري والعربي عموماً في مجال الدراما التلفزيونية والمسرح أيضاً، الشاعر السوري عدنان العودة، ولكن مؤخراً صار له حضور مختلف لدى السوريين في الشتات، من خلال تجربة الرواق. كان لأبواب هذا اللقاء معه ليحدثنا عن مشروع الرواق بداياته وأين أصبح الآن. حدثنا قليلاً عن تجربة الرواق، كيف نشأت الفكرة، ومن أين بدأت؟ لاحظت أثناء […] More

  • in

    إعلان أميركي يظهر نساء يحلقن شعر جسمهن. هل تتوجه ثقافة الغرب للتصالح مع شعر جسم المرأة؟

    “شعر الجسم. الجميع لديه هذا الشعر”.. عبارة بسيطة، لكنها أثارت جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة وخارجها هذا الأسبوع، إثر إعلان عن شفرة حلاقة جديدة يُظهر نساء مشعرات يحلقن شعرهن أمام الشاشة مباشرة. ويعد الإعلان الأول من نوعه بسبب خروجه عن المعتاد في الإعلانات الأخرى التى تظهر فيها سيقان النساء ناعمة للغاية. وتقول الشركة التي تنتج […] More

  • in

    هل أصابك الشيب باكراً؟ قد يعني ذلك ضعف في جهاز مناعتك

    يبدو أن عجلة العلم ماضية بقوة في اكتشاف بعض أسباب علامات الشيب، الذي يغطي شعر الإنسان غالباً في مراحل عمرية متقدمة نوعاً ما. دراسة علمية حديثة تخلص إلى أن هناك علاقة بين الجينات المسؤولة عن تصبغ الشعر والمناعة. فكيف ذلك؟ توصلت دراسة حديثة إلى أن هناك علاقة بين الجينات المسؤولة عن ظهور الشيب والجينات المُتحكمة في […] More

  • in

    صداقة العالم

    ترجمة الخضر شودار بورتريه -آدم زاغاييفسكي- آدم زاغاييفسكي شاعر بولندي ولد في ِلفُوف (Lvov) في بولندا عام 1945. انتقلت أسرته إلى غرب بولندا ثم مرغمة في ما بعد إلى ألمانيا. سيكتب عن هذه التجربة في كتابه “مدينتان-عن المنفى والتاريخ والتخيّل”، سيغادر الشاعر إلى فرنسا في الثمانينيات، وسيعمل مدرّساً في بعض الجامعات الأمريكية. في شعره الأخير، […] More

  • in

    فرانكفورت: ممثلون سوريون في عرض مسرحي جديد فيه الشعر والرقص والأحلام

    يقدم مسرح فيلي برامل في فرانكفورت عروضاً لمسرحية جديدة مأخوذة من نصوص الكاتب الأمريكي ولت ويتمان، وهي مجموعة قصائد شعرية تقارب الأربعمائة قصيدة، كتبت منذ مائة وخمسين عاماً،. تم اختيار مجموعة من هذه القصائد التي لم تكن معدّة للمسرح، وهي تدور حول الحلم الأمريكي القديم، الحلم القادر على دفع أي إنسانٍ للسعي نحو الحرية والإبداع […] More

Load More
Congratulations. You've reached the end of the internet.