الرئيسية » أرشيف الوسم : الشعر الروماني

أرشيف الوسم : الشعر الروماني

الفراق الظالم بين شفتينا

ترجمة الخضر شودار. بورتريه قصير جدا.  نينا كاسيان (رونيه آني ستيفانيسكو) شاعرة رومانية ولدت عام 1924 بمدينة غالاتي على ضفاف الدانوب. تعلمت العزف على البيانو في الصغر وناضلت في ما بعد في صفوف الشيوعيين وتزوجت عام 1943. نشرت كاسيان أول كتاب شعري لها بعد نهاية الحرب العالمية الثانية متأثرة بماكس جاكوب وأبولينير وكانت قد ترجمت لشعراء فرنسيين من قبل. تأثرت أيضا بمهاي إمينسكو وتودور آرغيزي ويون باربو واقتربت من الفولكلور الروماني. توقفت عن الكتابة الشعرية في منتصف الخمسينيات واتجهت إلى التأليف الموسيقي ثم عادت من جديد في 1965 الى الكتابة بغزارة. في عام 1985 انتقلت الى الحياة في أمريكا بعد وفاة زوجها الثاني وعملت أستاذة لتدريس الكتلبة الإبداعية في جامعة نيويورك حيث ماتت بمدينة نيويورك عام 2014.   حب …   سامحني لأني أبكيتك، بالأحرى، كان علي أن أقتلك، أن أسحب روحك و أجلدك بها. كان عليّ أن أرى دمك يسيل، دفقة بعد أخرى، أن أتركك ببثورك هزيلاً ووحيداً، بلا لمسة حنوٍّ على عينيك أو أنفك أو فمك. سامحني لأني عذّبتك، بالأحرى، كان عليّ أن أُرْعِبك، لكنّي لستُ الله – المنتقم – و إنما مخلوقه الترابي وحسب . أتمنى أن تحترق أصابعك … “كل شيء يقعُ دائما لأوّل مرّة” قلتُ له. فأجابني “لا” كيف لكِ أن تميّزي ضفدعة إن لم تري واحدة من قبل؟ كيف لك أن تتحاشي حرقا في أصابعك إن لم يلسعك، ولو مرّة، لهب نار؟ لدي ذكريات، وليس اختبارات، قلتُ. حبي الجديد غريب ومتسلّط كحبي الأوّل. الضفدعة التي ترى ليست تلك التي رأيت. و كم أتمنى أن تحترق أصابعك مرّةً تِلوَ المرة …. كم أغار من ذلك الفراق الظالم بين شفتينا …   تظن نفسك حيّا ؟ أعدك بأن غبار الأثاث سيصيبك بالصمم و ستشعر بأن حاجبيك جرحان و بأن كل ذكرى من ذكرياتك – ستبدأ منذ عهد التكوين *** قبلاتنا بالمئات، بالآلاف -وحتى بالملايين- من يدري ! لم أعدها في حياتي: فاكهتي، سناجبي، تعاويذي أنهاري، وسكاكيني، في ...

أكمل القراءة »