الرئيسية » أرشيف الوسم : السيسي

أرشيف الوسم : السيسي

مصر: من ضد السيسي يصبح خائن للبلد… نقابة المهن التمثيلية تسقط عضوية عمرو واكد وخالد أبو النجا

اعتبرت نقابة المهن التمثيلية المصرية مشاركة كل من الممثلين عمرو واكد وخالد أبو النجا في جلسة استماع حضرها عضو بالكونغرس الأمريكي بشأن التعديلات الدستورية “خيانة عظمى”، وألغت عضويتهما. وقال بيان وقعه أشرف زكي، نقيب الممثلين، ونشرته النقابة على صفحتها على موقع فيسبوك إن الممثلين “توجها دون توكيل من الإرادة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بها على الإرادة الشعبية واستبقا قرارتها لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر”. وكان واكد وأبو النجا قد عبرا عن اعتراضهما على تعديلات قد يجري إقرارها على الدستور المصري، وتحدثا عن الأوضاع الحقوقية في مصر، أثناء مشاركتهما في جلسة استماع عُقدت في إحدى قاعات مجلس الشيوخ تحت رعاية عضو مجلس النواب توم مالينوسكي. وقال واكد خلال الجلسة “إن المعارضين المصريين أقوياء جدا.” وأضاف “يخافوننا ويريدوننا أن نختفي عن وجه الأرض لسبب واحد لأننا نتكلم الحقيقة ولا نخافهم. ورسالتي هي لا تخافوهم واستمروا في فعل ما تفعلونه من حشد للطاقات على قدر ما تستطيعون”، حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية. وقبل أيام من الاجتماع أعلنا عن تأسيس حركة معارضة في الخارج تحت اسم “المنبر المصري لحقوق الإنسان”. وقال بيان للمنبر إنه يضم في عضويته “عدداً من المدافعين والمدافعات عن حقوق اﻹنسان المنتمين لمجالات مهنية وأكاديمية متنوعة، والمقيمين حالياً في أوروبا والولايات المتحدة اﻷمريكية، والذين اضطروا لمغادرة مصر إما بسبب الملاحقات والتهديات القضائية واﻷمنية، والتي وصلت لحد التهديد بالقتل ضد بعضهم”. “خيانة عظمى” وتعليقا على إلغاء عضويته من نقابة المهن التمثيلية كتب أبو النجا : “كنت أتمنى من السيد النقيب الاتصال بنا على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار المتسرع والذي يخوّن قبل أي تحري عن المعلومات”. كما اعتبر واكد عزله من نقابة المهن التمثيلية انتهاكا للقانون، وكتب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر واصفا الخطوة بأنها “انتهاك صارخ لحقوق عضوين وضرب الحائط بقوانين النقابة وتتدخل غير مفهوم في اختيارات الأعضاء السياسية”. واستبق قرار النقابة بلاغات من محامين إلى سلطات التحقيق في مصر تتهم واكد وأبو ...

أكمل القراءة »

بالصور.. بعد إعدام أبناء مصر، السيسي يؤكد على استقلال القضاء

نفذت مصلحة السجون في القاهرة صباح يوم الأربعاء 20\2\2019، حكم الإعدام شنقًا بحق تسعة مدانين في قضية اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات.  وقال المحامي فيصل السيد عضو هيئة الدفاع عن المتهمين أن أهالي التسعة تلقوا اتصالًا، يوم الثلاثاء، يفيد بنقل ذويهم من مكان احتجازهم إلى سجن استئناف القاهرة، لكي يُنفذ بحقهم حكم الإعدام. حيث ينص قانون تنظيم مصلحة السجون: «لأقارب المحكوم عليه بالإعدام أن يزوروه فى اليوم السابق على التاريخ المعين للتنفيذ وعلى ادارة السجن اخطارهم بذلك»، لكن الأهالي لم يتمكنوا من زيارة المتهمين بل سيتجهون إلى المشرحة لاستلام جثث ذويهم. بحسب ما نقلت “مدى مصر”. وتعود واقعة الاغتيال إلى  29 حزيران \ يونيو 2015 حين انفجرت سيارة مفخخة في موكب النائب العام السابق، في مصر الجديدة، بعد مغادرته لمحل إقامته متوجهًا إلى مقر عمله، ما أسفر عن مقتل هشام بركات وعدد من مرافقيه. وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت بوقف الإعدامات بحق المتهمين مشيرةً إلى أنهم «أدينوا في محاكمة غير عادلة»، حيث قال بعض المتهمين إنه «تم اخفاؤهم قسريًا، كما اعترفوا بالجرائم المنسوبة إليهم تحت التعذيب». ووصل عدد المتهمين الذين نفذت مصلحة السجون حكم الإعدام الصادر بحقهم منذ بداية شهر فبراير حتى الآن إلى 15 متهمًا.      إعدام بالعشرات وبحسب إحصاء أجرته المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، صدرت أحكام بالإعدام بحق 56 متهمًا، باﻹضافة إلى إحالة أوراق 48 متهمًا في 19 قضية للمفتي، في كانون الثاني \ يناير الماضي فقط. ونفذت مصر أحكام الإعدام بحق 32 متهمًا على الأقل بين شهري يناير ونوفمبر من العام الماضي. أبناء المستشار وتصريحات متضاربة وفي سياق متصل انتشرت صورة لتصريح ابنة النائب العام هشام بركات على صفحتها على فيسبوك تبرئ فيها المحكومين من جريمة قتل أبيها، إلا أن شقيقها محمد هشام بركات أكد سرقة حساب شقيقته مروة وأوضح في منشور له عبر حسابه  فيسبوك، قائلا: “صفحة أختي المستشار مروة هشام بركات مسروقة وكل ما ينشر على الصفحة ليس له أي صلة بأسرة ...

أكمل القراءة »

قناة CBS الأميركية: “السيسي هو الأقل ذكاءً من بين جميع الزعماء الذين جاؤوا إلى البرنامج على مدار 50 عاماً”

هي “المقابلة التي لا ترغب الحكومة المصرية في بثها” هكذا قدّمت قناة “سي بي إس” الأمريكية مقابلتها مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في برومو المقابلة قبل أيام من بثها، مستبقةً ردةَ فعل الرأي العام المصري على مشاهدة رئيسه يُقرُّ علناً بوجود تعاون وثيق مع إسرائيل، بإثارة رغبة النظام المصري في حجب بث الحوار كعنصر خبري لا يقل أهمية عن فحوى المقابلة، اقتنصته القناةُ بذكاء لتقدمه للجمهور على مدار ساعات قبل بث المقابلة. فجر الاثنين بثت القناة المقابلة التي أجرتها مع السيسي في نيويورك في سبتمبر الماضي وقالت إن السفير المصري في واشنطن أبلغ طاقم منتجي برنامج “60 دقيقة” بأن الحكومة المصرية لا ترغب ببث المقابلة وسط تشديدات حكومية على جميع وسائل الإعلام المحلية بعدم تناول ما جاء بها من قريب أو بعيد حسب مصادر في القاهرة. القناة وصفت عبر حسابها الرسمي على تويتر باللغة العربية السيسي بأنه “الأقل ذكاءً من بين جميع الزعماء الذين جاؤوا إلى البرنامج على مدار 50 عاماً”. وفي فقرة تقديم سبقت بث المقابلة، أكدت منتجة البرنامج راشيل مورهوس أن الجانب المصري طلب الاطلاع على نسخة مكتوبة من الأسئلة التي سيوجهها المحاور سكوت بيلي للسيسي قبيل تسجيلها إلا أن منتجي البرنامج رفضوا وردوا: “ليست هذه الطريقة التي يعمل بها 60 دقيقة”. واعتبرت المنتجة أن موافقة الرئيس على المقابلة والتي كانت مفاجئة لهم كان سببها “رغبته في الظهور كأحد أبرز قادة الشرق الأوسط لذا قلنا له تعال واظهر معنا”. ماذا قال السيسي؟ بدأ المحاور سكوت بيلي حلقته بالحديث عن مساعدات الولايات المتحدة التي تقدمها لمصر وهي مساعدات تفوق أي دولة أخرى باستثناء إسرائيل، مشدداً على أن المساعدات تذهب إلى “نظام متهم بارتكاب أسوأ انتهاكات في تاريخ مصر الحديث” حسب قوله. قال بيلي إن معارضي السيسي بالآلاف معتقلون، معدداً اتهامات معارضيه بأنه “قضى على حرية التعبير وقتلت قوات أمنه المتظاهرين”. حرص المذيع في مقدمته على التذكير بأن قناة سي بي أس فوجئت بموافقة السيسي إجراء مقابلة معه، لكن السيسي فوجئ بدوره حسب وصف ...

أكمل القراءة »

السطات المصرية تعتقل الفريق سامي عنان في أعقاب ترشحه لرئاسة مصر

أصدرت سلطات التحقيق العسكري بمصر، أمس الثلاثاء، قرارا باعتقال سامي عنان إثر إعلانه الترشح للرئاسة. وأعقب ذلك قراراً بحظر نشر أي شيء بخصوص قضية اعتقال سامي عنان في جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدرها سلطات التحقيق”. وكانت حملة المرشح الرئاسي  الفريق سامي عنان، قد أعلنت يوم الثلاثاء، تجميد نشاطها مؤقتاً رداً على استدعاء عنان للتحقيق معه بعد إعلان ترشحه. و نشر التلفزيون بياناً صادراً عن الجيش المصري، أعلن فيه استدعاء رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق سامي عنان، للتحقيق بدعوى ارتكابه ثلاثة مخالفات جسيمة، وذلك على خلفية إعلان عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في مارس/آذار المقبل. وأفاد “القدس العربي” بأن المخالفات الثلاث -وفق البيان- هي إعلان الترشح “دون الحصول على موافقة القوات المسلحة”، والتحريض” ضدها عبر بيانه ترشحه، والتزوير” في أوراق رسمية لإدراجه اسمه في كشوف الناخبين. يذكر أن سامي عنان أصدر بياناً متلفزاً يوم السبت الماضي، أعلن فيه نيته بالترشح للانتخابات الرئاسة. ووضح عنان في بيانه ذاك الأسباب التي دعته للترشح، ومنها “تردي أحوال الشعب المعيشية، وتآكل قدرة الدولة المصرية على التعامل مع ملفات الأرض والمياه والمورد البشري”. كما أشار الفريق إلى وجود سياسات خاطئة حملت القوات المسلحة مسؤولية المواجهة. وكان عنان قد أعلن عام 2014، نيته بالترشح للانتخابات الرئاسية آنذاك، إلا أنه مالبث أن تراجع في مؤتمر صحفي؛ “ترفعا منه أن يزج بنفسه في صراعات ومخططات تستهدف مصر والقوات المسلحة”. يجدر بالذكر أن تلقي طلبات الترشح للانتخابات في مصر بدأت يوم السبت الماضي وتستمر حتى يوم 29 يناير/كانون الثاني الجاري، تمهيدا لإجراء الانتخابات في مارس/آذار المقبل. وأعلن كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والمحامي الحقوقي، خالد علي، ورئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، عزمهم الترشح، فيما تراجع الفريق المتقاعد، أحمد شفيق عن الترشح، ثم لحق به السياسي المصري، محمد أنور السادات.(الأناضول). القدس العربي   اقرأ أيضاً: هيومن رايتس ووتش: إعدامات خارج القانون بمصر الحكومة المصرية تمعن بقمع الصحافة وحرية الرأي وتغلق موقع قنطرة الإلكتروني السيسي يعلن ...

أكمل القراءة »

الحكومة المصرية تحاول تجميل صورتها باستمالة باسم يوسف

أعلن الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، أن الحكومة المصرية تتواصل معه من أجل العودة إلى مصر وتقديم برنامج كوميدي “بشروط”. وأوضح باسم يوسف خلال حوار معه على إذاعة CBC Canada الجمعة 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أن العرض يتكرر من السلطات المصرية كل 3 أو 4 أشهر، وفي كل مرة يزيد المبلغ الذي يعرضونه عليه كي يقبل العودة وإعداد برنامج كوميدي يكون بموافقة السلطات، لكنه في كل مرة يرفض قائلاً لهم F**k You، على حد تعبيره. باسم يوسف قال إن النظم المصري يرغب في تجميل صورته أمام الشعب، حتى يبدو بمظهر النظام الديمقراطي الذي يتقبل الكوميديا، لكنه أكد أن أي عرض كوميدي سيقدمه بشروط السلطة المصرية سيكون تضليلاً للناس وليس توعية لهم. يذكر أن باسم يوسف يقيم حالياً في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك منذ خروجه من مصر في عام 2013، في أعقاب إيقاف برنامجه الساخر “البرنامج”.   اقرأ أيضاً: اقرأ أيضاً: السجن ثلاث سنوات لمحامي مصري حرّض على اغتصاب الفتيات هيومن رايتس ووتش: إعدامات خارج القانون بمصر الحكومة المصرية تمعن بقمع الصحافة وحرية الرأي وتغلق موقع قنطرة الإلكتروني السيسي يعلن حالة الطوارئ في مصر محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »