الرئيسية » أرشيف الوسم : السوريين (صفحة 3)

أرشيف الوسم : السوريين

المتهم الأول… المرأة: رأي السوريين في أسباب الطلاق

رشا الخضراء* تشير أصابع الاتهام غالباً إلى المرأة كمسببٍ أساسي لحالات الطلاق التي حدثت وتحدث في المهجر وفي بلاد الشتات، وللتحقق من آراء السوريين في هذا الموضوع قمت بعمل استطلاعٍ ميداني في شوارع برلين وجاءت الآراء متنوعة. وسأحصر هنا أهم الأسباب التي وردت في الاستطلاع: الطمع المادي كان له موقع الصدارة؛ حيث تصبح المساعدات التي يأخذها الطرفان من مكتب العمل أكثر إذا كانا منفصلين، وغالباً ما يتم الطلاق بالاتفاق بين الزوجين في هذه الحالة! الاستقلال الاقتصادي عامل مهم يدفع المرأة لرفض الخضوع لرابط الزواج من شخص لا تريد البقاء معه ولكنه يحكمها مادياً، وباختفاء الضغوط الاقتصادية في دول الشتات تتجرأ المرأة على ممارسة حقها في طلب الطلاق. وبالتالي فإن من تبقى متزوجةً هي من ترغب فعلاً في البقاء مع شريكها إذ يجمعهما التفاهم والحب. أسباب تراكمية يعود أساسها إلى البلد لأم، فقد أجابت معظم النساء بأن العلاقة لو كانت سوية وسليمة في الوطن لما طلبت المرأة الإنفصال، وأن ما كان يمنع المرأة المعنَّفة من طلب الطلاق في سوريا هو ضغط المجتمع الذكوري وسلبية الأحكام القضائية وخصوصا في أمور الحضانة. قلق بعض الأزواج من أن المرأة ستتعرف على “حقوقها” في أوروبا وتخرج عن سطوتهم، مما يدفعهم إلى التضييق عليها والشك بتصرفاتها بشكل مبالغ فيه، وهذا جعل تعامل بعض الرجال مع زوجاتهم أسوأ وأكثر عنفاً بشكل لم يُعهد سابقاً. تفكك بعض العلاقات الزوجية نتيجة طول فترة لم الشمل، فالعديد من الشباب المتزوجين الذين سبقوا زوجاتهم تعودوا على نمط جديد من الحياة في أوروبا وعاشوا حياة العزوبية مرة أخرى لسنتين أو ثلاثة، وكذلك الأمر بالنسبة للزوجات، فقد اعتادت الزوجة أيضاً على الاستقلالية وحدها في بلدها الأم، وبالتالي ومع لمّ الشمل يلتقيان كالغريبين. ومن جهةٍ أخرى تبدأ صدمة الزوجة بالبلد الجديد، في حين أن زوجها يكون في طور التأقلم، مما يزيد الفجوة بينهما اتساعاً. اكتشاف بعض الأزواج بأن علاقاتهم الزوجية كانت قائمة على أسس غير صحيحة (لاسيما في الزواج التقليدي أو زواج الأقارب)، وصار ...

أكمل القراءة »

عفرين درس سوري في استعادة الهوية الوطنية

سردار ملا درويش* يتكرر مشهد اتهام الكرد السوريين بـ”الانفصال” بنفس الروية والتفكير الجمعي، منذ سياسة حزب البعث سابقاً، وإلى المشهد المرتبط بالثورة السورية لاحقاً، وهو الأمر الذي لم يتّخذ حتى الآن كتطبيق ملموس لدى أي حزب أو تيار سياسي كردي في سوريا، وعلى الأخص حزب الاتحاد الديمقراطي بتصدره المشهد الكردي الحالي. فالأخير يؤمن بمفهوم “الأمة الديمقراطية”، ونهج أخوة الشعوب المنبثق من فكر الزعيم الكردي عبد الله أوجلان. فيما تحمل الأحزاب السياسية الكردية التقليدية، الفكر القومي الأقرب إلى البحث في القضايا والحقوق القومية المشروعة للكرد وقضيتهم، وصولًا إلى حكم ذاتي داخل سوريا، كل هذا بعيدًا عن المطالبة بالانفصال. في تاريخ الحركة السياسية الكردية، خلال العقود الماضية في سوريا، لم تبرز حالة النضال والإصرار على الانفصال عن سوريا، فحتى أدبيات الأحزاب السياسية الكردية كانت تركز على النضال لتحقيق هدف الحقوق القومية الكردية، بمراعاة الظروف المحيطة جغرافياً، والأخوة العربية الكردية، والشراكة مع السوريين في تقرير مصير البلاد، لذا كان العمل على التغيير السلمي الديمقراطية، والبحث في شكل اللامركزية الإدارية والسياسية، هما مطلبان واضحان في نهج الحركة في مناهضة النظام السوري، أو الأنظمة السورية بالمعنى الأدق. وفي مرحلة الثورة السورية كان المطلبان الرئيسان هما اللامركزية السياسية أو الفدرالية، وهما كمطلبين ليسا معنيّين بطلب الانفصال، وبرغم هذا تم وصفهما بالانفصاليّين الساعيّين إلى اقتطاع جزء من سوريا، وهما تهمتان اتفق النظام والمعارضة سوية في توجيههما للكرد السوريين. منذ العشرين من كانون الثاني ٢٠١٨ شنت تركيا هجوماً باستخدام الطائرات والآليات العسكرية، وبمساندة فصائل من المعارضة السورية المسلحة، (معظمها ذات توجه راديكالي إسلامي)، على عفرين، أسفر عن احتلال المدينة ونواحيها، وتدمير البنى التحتية في عدة مناطق. وأودى الهجوم بحياة نحو ٥١٢ مدني، كما جرح نحو ٧٦٠، فيما نزح غالبية سكان المدينة قسرًا نتيجة القصف، وإجبار تركيا والفصائل السورية الأهالي على التوجه إلى خيارات محددة، مثل مناطق “نُبّل والزهراء” وحلب ومناطق الشهباء بريف حلب، وصولًا إلى كوباني ومنبج والجزيرة. شرعنت تركيا هجومها على عفرين، بحجة أنها ستحارب “أكراداً انفصاليين” ...

أكمل القراءة »

هيومان رايتس ووتش: تركيا ترحل اللاجئين وقواتها الحدودية تطلق النار عليهم

نددت هيومن رايتس ووتش بـ”صمت” الاتحاد الأوروبي تجاه صد تركيا لطالبي اللجوء السوريين الفارين من الحرب في بلادهم، وترحيل أعداد منهم إلى منطقة إدلب بعد وصولهم إلى التراب التركي. وطالبت المنظمة بروكسل بالضغط على أنقرة لفتح حدودها في وجه السوريين الفارين من الأوضاع الصعبة في بلادهم. اتهمت “هيومن رايتس ووتش” الاتحاد الأوروبي بالصمت إزاء ما ترتكبه القوات التركية من تجاوزات، تقول المنظمة، تجاه اللاجئين السوريين الفارين من الأوضاع في بلادهم. وقالت المنظمة إن هذه القوات “اعترضت بشكل روتيني مئات، وأحيانا آلاف، طالبي اللجوء على الحدود بين تركيا وسوريا على الأقل منذ ديسمبر/ كانون الأول 2017”. واتهمت قوات أنقرة بإطلاق النار على “طالبي اللجوء الذين حاولوا دخول تركيا عبر طرق التهريب، وأوقعت بنيهم مصابين وقتلى”. كما أشارت إلى أن تركيا “رحلت إلى إدلب السوريين الذين وصلوا حديثاً إلى مدينة أنطاكيا التركية، على بعد 30 كلم من الحدود السورية”. شهادات سوريين يتحدثون عن ترحيل تركيا لهم واعترض حرس الحدود التركي، بحسب المنظمة، سوريين “بعد عبورهم لنهر العاصي أو بالقرب من مخيم للنازحين في الدرية. وقالوا إن حرس الحدود التركي رحلهم إلى جانب مئات وأحيانا آلاف السوريين الآخرين الذين اعترضوهم. وأضافوا أن الحراس أجبروهم على العودة إلى الأراضي السورية عبر نقطة عبور غير رسمية في هتيا، أو عبر سد صغير على نهر العاصي معروف باسم جسر الصداقة”. وذكرت المنظمة بشهادات المئات من السوريين الذين تحدثوا عما تعرضوا له على الحدود السورية التركية. وتحدث الأشخاص الذين قابلتهم عن “137 حادثة، كلها وقعت تقريباً بين منتصف ديسمبر/كانون الأول ومطلع مارس/آذار، اعترضهم خلالها حرس الحدود التركي بعد عبورهم الحدود مع مهربين”. كما قال “35 سورياً آخرين عالقين في إدلب، إنهم لم يحاولوا الهرب خوفاً من إطلاق النار عليهم من قبل حرس الحدود التركي”. وقال جيري سيمبسون، وهو أحد مسؤولي المنظمة، “يظل مئات الآلاف من السوريين عالقين في حقول على الجانب السوري حيث تسقط عليهم القذائف. على الاتحاد الأوروبي أن يضغط على تركيا لفتح حدودها أمام المحتاجين، وتقديم دعم مجدي، وليس ...

أكمل القراءة »

ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم لايزال يتصدر خلافات مفاوضات تشكيل إئتلاف حاكم

انتقد كل من الحزب المسيحي الديموقراطي والاشتراكي الديموقراطي مساعي الاتحاد المسيحي الاجتماعي (البافاري)، أحد مكونات الإئتلاف الحكومي الذي تقوده المستشارة ميركل، بعد مساعيه بشأن مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم. قال نيلس آنن، الخبير بالشؤون الخارجية في الحزب الاشتراكي الديموقراطي في تصريح لصحيفة “فيلت” في عددها الصادر اليوم (الجمعة الخامس من يناير/ كانون الثاني 2018) إن دعوة الاتحاد الاجتماعي المسيحي بعودة السوريين إلى وطنهم هي تعبير عن “حب الظهور غير القابل للإشباع” للحزب البافاري. وأكد آنن أن النزاع السوري لم ينته بعد كما أن الوضع الأمني لم يتحسن في العديد من مناطق البلاد، مبرزا أن هذا هو أيضاً موقف الأمم المتحدة. وذهب رودريخ كيزنفيتر خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل في نفس الاتجاه حيث أعتبر “ترحيل السوريين في الوقت الراهن إلى بلدانهم عملية سابقة لأوانها”. ويذكر أن الهجرة قضية رئيسية في محادثات تشكيل الائتلاف الحكومي، الجارية حالياً بعدما أضر تدفق أكثر من مليون مهاجر منذ منتصف 2015 بكل من الحزبين الألمانيين الكبيرين في انتخابات سبتمبر / أيلول وساعد حزب البديل من أجل ألمانيا، المناهض للمهاجرين، في الوصول إلى البرلمان للمرة الأولى. وكان حزب البديل من أجل ألمانيا قد دعا إلى ترحيل جميع اللاجئين السوريين الذين يعيشون في ألمانيا وعددهم نصف مليون قائلاً إن الحرب هناك انتهت تقريباً. الخبر منشور على موقع دويتشه فيله. المصدر: ح.ز/ ص. ش (أ.ف.ب) اقرأ أيضاَ: وقف ترحيل السوريين الخطرين حتى نهاية 2018 بالفيديو: نتيجة اجتماع وزراء داخلية الولايات في ألمانيا حول مسألة ترحيل السوريين   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مؤسسة “نورس”: مساحات شراكة بين الفنانين من مختلف الجنسيات، والانطلاقة مع حفل “ليالي مشبّك”

عندما يرى البحارة النورس يدركون أن اليابسة قريبة، عندما يسمع أهل اليابسة صوت النورس يدركون أنه يصف لهم جزيرة أخرى لا يعرفونها. عندما يجتمع البحارة بأهل اليابسة يتفقون على أن حلمهم الواحد هو شهوة الطيران. قبل ما يقارب العام اجتمعنا في قهوة الحمرا وقررنا أننا مازلنا قادرين على الحلم، اليوم في أول ليلة من ليالي مشبك نجد أننا قادرين على تحقيق الحلم. نورس مؤسسة غير ربحية تهدف إلى ضمان استمرارية الفن والفنان السوري، ربما انطلقت مؤسسة نورس من خصوصية واقع الفنان السوري، إلا أنها تؤمن أن الفن لا جنسية له، وأن الفنان لا يؤمن بالحدود، وأن مفردات الحب والجمال والسلام والعدالة. هي قيم الفن منذ الأزل وإلى الأبد، وكان أن رأى الحلم النور، في مدينة عنيدة، كبيرة، حساسة هي برلين. الفكرة والمحفز: لايمكن بعد الآن اعتبار وجود الفنانيين السوريين في ألمانيا على أنه محض صدفة، فعوامل كثيرة جعلت هذا المكان قادرا ًعلى استقطاب هذه الشريحة من السوريين المغتربين عن بلدهم قسراً أو طواعية (على اختلاف معنى كلمة طواعية في هذا السياق). يقدم المكان نفسه على أنه بؤرة ثقافية مستقبلية، وبالتالي كان للفنان السوري نصيباً من معايشة هذه التجربة، ولم يعد بالإمكان تجاهل حضوره ككتلةٍ تبحث عن مركز تتمحور حوله ليبدأ منها حوار الفن السوري مع مستضيفيه هنا الآن في برلين. ومن هنا جاءت فكرة تأسيس هذه المجموعة التي رأت في اللحظة التاريخية الجغرافية الراهنة فرصةً مناسبة لتلبية احتياجات تعتبرها بالدرجة الأولى احتياجاتها هي بحد ذاتها، فالمجموعة المؤلفة من فنانين مقيمين في برلين كان لابد لها أن تنطلق من تجربتها لتتمكن من التعبير بشكل أدق عن الفراغ الذي تسعى لملئه. دعم الفنانين السوريين في تجربتهم الجديدة في ألمانيا كان أولوية أساسية تبتعد عن المقاربات الفضولية تارة، المستفسرة أو المتكسبة تارة أخرى للجهات الأخرى التي توجهت للفنان السوري في فضائه الجديد. ما نسعى إليه هو كسر الصورة النمطية عن الإنسان السوري عموما والفنان خاصة وتيسير الفرص التي تمكن هذا الفنان من تقديم ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: تطمينات حول ما ورد في وسائل الإعلام عن ترحيل السوريين

حديث عن ترحيل لسوريين إلى بلدهم اعتبارا من الصيف القادم. ما حقيقة ذلك؟ ومن هم المقصودون؟ WDR تجيب على هذه الأسئلة. مدة الفيديو 45 دقيقة. شاهد أيضاً: بالفيديو: ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟

ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟ هل هذا الأمر ممكن؟   شاهد أيضاً: بالفيديو: متى يسمح للاجئ زيارة سفارة بلده الأصلي. ومتى يُمنع عليه ذلك؟ بالفيديو: حول تجديد جوازات السفر لمن لديهم حماية ثانوية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل لديك معلومات عن أحداث ثقافية أو رياضية للعرب والسوريين في ألمانيا؟

الأعزاء قرّاء أبواب، تسعى أبواب لمواكبة النشاطات والفعاليات الثقافية والرياضية التي يقوم بها السوريون والعرب في ألمانيا. ولذلك نرجو ممن يرغب بإعلامنا عن تلك النشاطات أن يرسل لنا التفاصيل على البريد الالكتروني: [email protected] ، أو على البريد الخاص بصفحة الجريدة على الفيسبوك. وذلك بهدف نشرها على موقعنا الإلكتروني للمساعدة في لفت نظر الجمهور إليها نود معرفة كل مايتعلق بمهرجانات وحفلات موسيقية وثقافية خلال الاشهر الستة القادمة، إضافةً إلى الفعاليات الرياضية بما فيها مشاركات الفرق السورية والعربية لنفس الفترة أيضاً. مع مودتنا أسرة أبواب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مهرجان فنون 2017، أيام فنية سورية في مدينة بريمن الألمانية

حنا ورد- في مدينة بريمن الساحرة وعلى مدى ثمانية أيام امتدت فعاليات مهرجان فنون 2017 \ Funun Festival، الذي أقامته الجمعية الثقافية السورية في المهجر. بدأت النشاطات الفنية المكثفة لـ”مهرجان فنون” بحفل الافتتاح في القاعة الرئيسية في ولاية بريمن، وبحضور السيد كارستن زيلنغ عمدة المدينة، ورئيسة وأعضاء الجمعية الثقافية السورية. واستهلّ الحفل غناء كورال أطفال سوريين، إلى جانب عزف على البيانو للطفل السوري نائل طرابلسي والذي يبلغ الرابعة عشرة من العمر، وتلته عدة فقرات فنية أخرى. أما اليوم التالي فشهد افتتاح معرض فني لفنانين تشكيليين سورين منهم بهرام حاجو، بطرس المعري، ناصر الحسين، عبد الرزاق شبلوط، منهل عيسى، ناصر نعسان أغا وغيرهم. وكان المهرجان من الغنى بحيث ضم أيضاً عروضاً لأفلام سينمائية وهي: الفيلم التسجيلي تدمر للمخرجين مونيكا بورغمان و لقمان سليم، وهو فيلم تسجيلي يحكي قصص مساجين سابقين في سجن تدمر السيء الصيط. والفيلم الروائي ” تراب الغرباء” من إخراج سمير ذكرى، وحضر العرض كلٌ من الباحث سلام الكواكبي وحنا ورد مدير تصوير الفيلم. كما عُرضَ أيضاً فيلم “أكوروديون” للمخرج نهاد حسن. وكان للتصوير الفوتوغرافي حضورٌ في المهرجان: تم عرض أعمال مصورين ضمت صوراً من الريف السوري، ومن المصورين المشاركين محمد الطالب ومعاز العمر، وكان الفنان حنا ورد قد أشرف على اختيار الصور الفوتوغرافية المشاركة في المعرض، وذلك كجزءٍ من مشروعه المستقبلي على تطوير تجارب الفوتوغراف والفيديو لمصوري الداخل السوري مستقبلا. أما أبرز ما قدمه مهرجان “FUNUN FESIVAL 17” فكان العرض الأول لفرقة “مجاز \ MAjazz”  والذي التقى فيه الموسيقيان مياس اليماني وصلاح عمو بعد عشرين عاماً حيث قاما بإطلاق مشروعهما الموسيقي الجديد “مجاز”، وتميّز العرض بتمازج موسيقيّ استثنائي ما بين أنغام الشرق الأصيلة وجمال موسيقى الجاز. وبمرافقة أهم موسيقي الجاز من فيينا وهم ماريا بيتروفا، جوليا سيدل، وأوليفر شتيغير، إضافةً للعازف توفيق ميرخان على القانون و الفنان جورج أرو على الإيقاع، تمكن هذا العرض الأول للفرقة في مهرجان الفنون في بريمن من نقل الجمهور في رحلةٍ موسيقيةٍ بديعة وعملٍ فني ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن الأشرف مخترع سوري يحصل على جائزة الشباب الأوروبي

حصل المخترع السوري عبد الرحمن الأشرف على جائزة الشباب الأوروبي لعام 2016 بعد أن تقدم بمشروع يحل مشاكل انقطاع الانترنت سماه “فري كوم”. ترك الأشرف دمشق وجاء إلى ألمانيا لإكمال دراساته العليا، إلّا أن تجربته في وطنه الأم ألهمته وحفزت إبداعه. درس عبد الرحمن الأشرف الهندسة المعلوماتية (تخصص برمجيات) في دمشق، ثم جاء بمنحة تدريبية إلى ألمانيا منذ قرابة العامين والنصف، وبدأ بالعمل كمتدرب في شركة “MHP – A Porsche Company“ المتخصصة بالاستشارات البرمجية في شركة بورشه الشهيرة، بالتزامن مع دراسة الماجستير في الجامعة في قسم “تقنية البرمجيات” في الوقت نفسه، قبل أن يتخرج ويواصل عمله في الشركة ذاتها. نقل الرسائل عن طريق وسيط إلكتروني يعمل المشروع على مبدأ نقل الرسائل “إلكترونيًا” من هاتف ذكيّ إلى آخر، عن طريق الواي فاي أو البلوتوث، بحيث يتحوّل كل مستقبل إلى مرسل في الوقت ذاته، إلى أن تصل الرسالة إلى المكان الذي توجد فيه شبكة إنترنت وبذلك تنشر الرسالة على الشبكة. كيف تعمل التقنية؟ حين تفقد الإنترنت، يمكنك التحول إلى وضعية معينة، مثلا كالتي تظهر عند انقطاع الشبكة (مكالمة طوارئ فقط) وسيبدأ هنا الجهاز تلقائيًا بالاتصال بأجهزة أخرى مجاورة، وسيواصل العمل ضمن نطاق معيّن. مثلاً: “إذا التقط جهاز شخص ما، يجلس في سيارة تسير على طريق في طرف المدينة، رسالة من داخل المدينة، وتابع طريقه إلى مدينة أخرى، سيتم نقل الرسالة إلى المدينة التالية، وستنتشر على الانترنت إن لم كانت شبكة الإنترنت تعمل في هذه المدينة”. المشروع اعتمد على تقنية “ميش نيتوركينغ”، التي تستخدم عادة في المناطق الصحراوية لتكرار الرسائل، لكنها لم تستخدم من قبل في توفير الاتصالات في مناطق الكوارث والحروب، رغم وجود تجارب بحثية سابقة. هل ستستفيد أوروبا من التقنية؟ بالتأكيد، ستساعد التقنية في الحالات التي تتعطل فيها الاتصالات لأسباب تقنية، كالانقطاع في الاتصال بالشبكة الذي يعاني منه المتفرجون بملاعب كرة القدم، أو في الطوابق السفلية بالمباني، أو بمحطات المترو، أو حتى كحل للفقراء العاجزين عن دفع اشتراكات الإنترنت. مزايا إضافية ...

أكمل القراءة »