الرئيسية » أرشيف الوسم : السوريين

أرشيف الوسم : السوريين

الاضطرابات النفسية ، هي أيضاً تلاحق السوريين…

وردة الياسين الاضطرابات النفسية ، هي أيضاً تلاحق السوريين دخلت أسماء المشفى الحكومي في عينتاب عدة مرات في حالة إسعافية، لاعتقادها بأن جلطة قلبية تداهمها. لكن وفي كل مرة كانت تخرج من المشفى دون أن يصف لها الطبيب حبة دواء واحدة! بل وأكثر من ذلك كان يخبرها بأن قلبها بقوة قلب حصان. أسماء البالغة 37 عاماً، من مدينة داريا السورية ولاجئة في تركيا منذ عام 2016، لم تتوقع يوماً بأن الرجفة والقشعريرة في أطرافها، وبأن ما عايشته في لحظات من شعورٍ بالاختناق الشديد، وبأن قلبها سيقفز من مكانه بسبب تسارع ضرباته، ثم إحساسها بأنها تدنو من موت وشيك، ليست علامات جلطة، بل هي عوارض لـ”اضطراب الهلع”! يعد اضطراب الهلع واحداً من الاضطرابات النفسية ، التي ازدادت نسبة انتشارها بين السوريين إبان الحرب والنزاع المستمر. فقد قدرت دراسة أجراها المجلس الاتحادي الألماني للمعالجين النفسيين في 2015، أن نصف اللاجئين السوريين في ألمانيا لديهم مشاكل تتعلق بالصحة العقلية، لكونهم ضحايا للعنف أو شهود عليه. وتفيد السلطات التركية بأن 55 %من اللاجئين السوريين هناك في حاجة لخدمات نفسية، وأن نصف الأسر السورية تقريباً يرون أنهم هم أو عائلاتهم في حاجة لمساعدات نفسية. وتشير مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن “أكثر المشكلات السريرية شيوعاً وأشدها قوة بين السوريين هي الاضطرابات العاطفية، مثل الاكتئاب، واضطراب الحزن الطويل، واضطراب ما بعد الصدمة، وأشكال متعددة من اضطرابات القلق”. محمود عثمان أخصائي نفسي: “القلق على الحياة، الذي ولدته الحرب السورية، كان عاملاً هاماً أدى إلى ارتفاع نسبة الاضطرابات النفسية والعقلية بين السورين. ويأتي هذا القلق بصورة تهديد مباشر كالقلق من الموت، الاعتقال، التعرض للمجازر الجماعية.. أو على شكل تهديد غير مباشر كالقلق من صعوبة تأمين حاجات الحياة الأساسية، النزوح، التشرد. طول أمد الأزمة السورية، أنهك الشعب السوري المضطهد، الذي لم يتمكن أساساً من التعبير بحرية عن انفعالاته، وأوجدت ذلك القلق المتصف باستمراريته، الذي يعمل على تدمير جهاز المناعة في الجسم وبالتالي ضعف الجسم بشكل مستمر”. ويضيف: “يعاني ...

أكمل القراءة »

اتفاق وزراء داخلية الولايات الألمانية على ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين

اتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية على ضرورة تسهيل إجراءات ترحيل مرتكبي الجرائم الجسيمة من السوريين ، إلى بلادهم، وذلك حسبما أعلن هانز يواخيم جروته، وزير داخلية ولاية شليسفيج هولشتاين، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، اليوم الخميس بمدينة لوبيك، عاصمة الولاية. غير أن الوزير أقر في الوقت ذاته بوجود مشاكل عملية ضد تخفيف قيود الترحيل، قائلاً: “ليس هناك في الوقت الحالي بالنسبة لنا طرف في سوريا يمكننا مخاطبته، هذا هو موطن الصعوبة، ولكن الإرادة متوفرة من أجل ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين إلى بلادهم أيضاً كما نرحل مرتكبي الجرائم من الأفغان إلى أفغانستان”. وحسب وزير الداخلية فإن وزراء الولايات الألمانية التي تحكمها أغلبية من التحالف المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقوا على ذلك وسيتم إقرار ذلك بشكل نهائي غداً الجمعة. هل ستقوم بعض الولايات الألمانية بترحيل موالي نظام الأسد؟ ورداً على استفسار بهذا الشأن قال الوزير: “سيظل المعمول به هو وقف الترحيل إلى سوريا، باستثناء ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين ، أعتقد أنه لا يمكننا إقناع الناس هنا بخلاف ذلك، ولا يمكننا أن نقنعهم بأن من يرتكب جرائم جسيمة يحتفظ بوضع حماية اللاجئ، في الوقت الذي تفقد الحقوق التي نوفرها، مفعولها”. ووفقاً لوزارة الخارجية الألمانية فليست هناك في سوريا حالياً منطقة يمكن إعادة اللاجئين إليها دون تعريضهم للخطر، “حيث طالما تعرض السوريون العائدون إلى سوريا، وخاصة المعروفين بأنهم معارضون أو مشككون في النظام، أو من ينظر إليهم هذه النظرة، للطرد مجدداً من سوريا وللعقوبات وعمليات قمع، وصولاً إلى الخطر المباشر على حياتهم” حسبما جاء في تقرير الخارجية الألمانية الذي نشر مضمونه مطلع كانون الأول/ديسمبر، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) على نسخة منه. المصدر: (د. ب. أ) اقرأ/ي أيضاً: رغم طلبه اللجوء.. ألمانيا تقضي بترحيل أحد زعماء الشبكات الإجرامية اللبنانية ألمانيا.. سحب تصريح “منع الترحيل” ممن يعيق عملية ترحيله الترحيل و”سحب اللجوء” من سوريين زاروا بلادهم.. مطلبٌ جديد لوزير داخلية ألمانيا سؤال “بريء” يؤدي إلى ترحيل ...

أكمل القراءة »

مؤتمر دورتموند لـ “الأطباء السوريين في ألمانيا”.. تبادل للخبرات والتجارب

إعداد: سلامة الريان انعقد، يوم السبت 26 تشرين الأول/ أكتوبر، مؤتمر “الأطباء السوريين في ألمانيا” وذلك في مدينة دورتموند غربي البلاد. ابتدأ المؤتمر فعالياته عند الساعة العاشرة صباحاً، بمعزوفات شرقية وفيروزية متنوعة لعازف العود مصعب تركماني، واستمرت أعمال المؤتمر حتى الساعة الخامسة مساءً. بعد فقرة العزف، تقدم الدكتور فيصل شحادة (اختصاصي في الجراحة العظمية) والذي يعد بمثابة “عراب المؤتمر” وحيّا الحضور، الذين تجاوز عددهم الثمانين من الأطباء والصيادلة بمختلف الاختصاصات، ليجري بعدها تعريف بسيط بالمحاضَرات والمحاضرين، وتوقيت الاستراحات والمحاضرات التي توزعت على ثلاث فترات، في كل منها أربع محاضرات. قسم أبقراط عرّف الدكتور أحمد الحزوري (اختصاصي طب نفسي للأطفال والشباب في مدينة مونستر) بمجموعة الأطباء المنظمين للمؤتمر، موضحاً الأهداف الرئيسة لانعقاد المؤتمر، والتي من ضمنها التعارف على أرض الواقع بين الأطباء السوريين وتبادل الخبرات والتجارب وطرح المشكلات والمصاعب وكيفية تجاوزها. وعرض الحزوري مجموعة من المشكلات التي تواجه الطبيب بشكل عام في ألمانيا، والنابعة من خصوصية العلاقة المهنية بين الطبيب والمريض، وأكد على أهمية دور الطبيب في قيادة الحوار مع المريض تحت مظلة الذكاء العاطفي، حيث أن مسؤوليات الطبيب لا تنحصر بتقديم العلاج المناسب لمشاكل المريض الجسدية فقط، بل يتوجب عليه أن يدرك تماماً الحالة النفسية للمريض وأثرها المباشر وغير المباشر، سواء على الطبيب أو المريض. وذكر الحزوري مجموعة من الأمثلة في هذا السياق، وخلص إلى أن المريض يمكن أن يتعرّض للانزعاج من الطبيب بشكل غير مقصود، وينعكس ذلك على عمله وحياته وعلاقته بالآخرين والعكس أيضاً صحيح، لذا لا بد للطبيب من الانتباه إلى هذا الجانب رغم ضيق الوقت. وطرح الدكتور مجموعة من الحلول الممكنة التي يمكن للطبيب الأخذ بها منفرداً أو بالتعاون ضمن المجموعة، كمثال (Ballent-Gruppe). ثم تناول الحزوري مشكلة تنظيم الوقت بين العمل والراحة ورعاية شؤون الأسرة، وأهمية قضاء الوقت الكافي مع الأبناء والشريك أو الشريكة، وممارسة الهوايات والأنشطة والترفيه، كما حذّر من خطورة تراكم الضغط عند الطبيب بسبب زيادة ساعات العمل الإضافية على حساب التركيز والراحة. من جانب ...

أكمل القراءة »

إسطنبول: أعمال شغب ضد السوريين واحتجاجات على تواجدهم في تركيا

أصدرت مديرية أمن إسطنبول بياناً رسمياً نفت فيه صحة الإدعاءات المتداولة حول حادثة التحرش المنسوبة لشاب سوري، فيما أكدت رئيسة لجنة حقوق الإنسان لدى البرلمان التركي “ليلى شاهين أوسطى” أن التحقيقات بدأت لمحاسبة المسؤولين عن تأجيج التوتر. وشهد قضاء “كوشوك شكمجه” في إسطنبول ، ليلة السبت 29 حزيران/ يونيو، توتراً ما بين السوريين وأهالي المنطقة الأتراك على خلفية اتهام أحد السوريين بالتحرش بطفلة تركية، واستغلال الحادثة من قبل البعض على مواقع التواصل الاجتماعي لتأجيج الأتراك، وتحريضهم على النزول إلى الشارع، والاحتجاج على تواجد السوريين. ونشرت مديرية أمن إسطنبول الفرعية، يوم الأحد، بياناً رسمياً أكدت خلاله، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك”، أن الحادثة لم تشهد أية تحرش، أو اغتصاب، أو حتى ملامسة. وأضاف البيان أن طفلاً سورياً (12 عاماً) قام بالتلويح لطفلة تركية (12 عاماً) من وراء النافذة داعياً إياها للنزول فقط. بدورها نفت نائبة حزب العدالة والتنمية ورئيسة لجنة حقوق الإنسان لدى البرلمان التركي “ليلى شاهين أوسطى” صحة الادعاءات المتداولة حول حادثة التحرش. كما دعت أوسطى المواطنين الأتراك لعدم تصديق الأخبار المغرضة المتداولة حول الحادثة عبر منصات التواصل الاجتماعي. وأكدت على أن الجهات المسؤولة قامت بتحديد حجم الأضرار التي لحقت بالممتلكات العامة والخاصة، وشرعت بالتحقيق لمحاسبة الأشخاص المسؤولين عن تأجيج التوتر وإثارة الفتنة ما بين السوريين والأتراك. من جهة أخرى، أطلق أتراك مناصرون لقضية السوريين على موقع “تويتر” وسماً بعنوان “” (السوريون ليسوا بمفردهم)، تربّع لساعات عدة على قائمة أكثر الوسوم انتشاراً في تركيا وعلى مستوى العالم. هذا وأظهر الأتراك من خلال الوسم وعياً كبيراً، حيث دعوا إلى عدم الاهتمام بالمنشورات الاستفزازية، كما عبروا عن رفضهم لدعوة ترحيل اللاجئين السوريين إلى “الموت” على حد تعبيرهم. المصدر: قناة الجسر الفضائية اقرأ/ي أيضاً: نيويورك تايمز: استغلال آلاف السوريين في تركيا لصالح شركات الشوكولاتة العالمية تفكيك المزيد من مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا وسط مخاوف من الترحيل اللغة التركية.. ضمن مشروع تشغيل السوريين في تركيا! حظر التجوال يلاحق اللاجئين السوريين في تركيا ...

أكمل القراءة »

ألمانيا… تمديد تعليق ترحيل اللاجئين السوريين حتى نهاية 2019

اتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، حسبما كشفت وكالة الأنباء الألمانية. لكن ست ولايات أساسية تريد ألا يشمل قرار وقف الترحيل اللاجئين الذين يعترفون بنظام الأسد. كشفت وكالة الأنباء الألمانية اليوم الأربعاء (الخامس من حزيران/يونيو 2019) أن وزراء داخلية الولايات الألمانية اتفقوا على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، وذلك نقلاً عن ورقة قرار للمؤتمر الاتحادي لوزراء داخلية الولايات، من المنتظر صدوره الأسبوع القادم. وبحسب الورقة فإن الوزراء اتفقوا على عدم تغيير شيء في الاتفاق الصادر العام الماضي بشأن تمديد وقف الترحيل إلى سوريا تلقائياً حتى 31 كانون الأول/ديسمبر، ما لم تصدر وزارة الخارجية الألمانية تقييماً جديداً للوضع في سوريا يختلف عن تقييمها الأحدث الصادر نهاية العام الماضي. وكانت وزارة الخارجية الألمانية قد رسمت في تقريرها السابق صورة قاتمة عن الوضع في سوريا، خصوصاً بالنسبة للعائدين إلى البلاد من دول المهجر. وجاء في التقرير أن العائدين يواجهون خطر الاعتقال التعسفي والتعذيب. ورغم اتفاق الولايات على تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين، لا تزال لدى بعض الولايات آراء مختلفة تتعلق بإمكانية فرض قيود على داعمي بشار الأسد والأشخاص الذين يشكلون خطورة أمنية والمدانين بارتكاب جرائم. وتعتزم ست ولايات، وهي بافاريا وبادن- فورتمبرغ وشمال الراين- فيستفاليا وزارلاند وسكسونيا وسكسونيا-أنهالت، إرفاق  مذكرة ملحقة بالقرار يتم بموجبها النظر بشكل مختلف للسوريين الذين “يعترفون بنظام الأسد” أو الذين يزورون سوريا خلال فترة التمديد.وكانت ثلاث ولايات أخرى، وهي هيسن ومكلنبورغ- فوربومرن وشليسفيغ-هولشتاين، قد تبنت هذا الرأي خلال مؤتمر وزراء داخلية ألمانيا السابق في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2018. وتقترح حكومات الولايات التي يشارك في حكمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن تجري الحكومة الاتحادية تقييماً جديداً بالنسبة للأشخاص المصنفين على أنهم خطيرون أمنياً والأشخاص الذين تمت إدانتهم في جرائم خطيرة. وتدعو جميع الولايات وزارة الداخلية الاتحادية لعرض مبدأ حول كيفية التعامل مع مجرمين ينحدرون من سوريا، في ضوء عدم إمكانية ترحيلهم. المصدر: دويتشه فيلله – م.ع.ح/أ.ح ( د ...

أكمل القراءة »

على قيد الفرح بثياب العيد … حتى ولو بالحيلة

وردة الياسين* يبرع “صلاح” في الاحتيال على أطفاله الأربعة  لإبقائهم على قيد الفرح، فهو يمارس ومنذ خمسة سنوات حيلة يوهمهم فيها  بأن ما يرتدونه من ثياب في صباح أول أيام العيد، هي ثياب جديدة أشتراها لهم من أحسن المحلات وأرقاها، ويتشارك مع ” صلاح” في لعبة الاحتيال تلك زوجته ووالدته. والدة “صلاح” الستينية و التي تأتي لتنظيف مكتبي مرتين في الأسبوع، كشفت لي عن تفاصيل حيلة ابنها، في وقت كانت الساعة تقترب فيه من الواحدة ظهراً في سادس يوم من أيام رمضان، حينها طلبت مني والدة “صلاح” المغادرة قبل أن تنهي عملها، فهي تريد أن تذهب اليوم إلى مشروع ” حفظ النعمة”، لتجلب منه ثياب العيد لأولاد ابنها “صلاح”. ويستثير فضولي هكذا مشروع فأطلب مرافقتها إليه. في الطريق تقول والدة صلاح: ” الأطفال المساكين، يلبسون من مال الله من (عتقية ) ثياب الأخرين”، وتصف لي رداءة حالة ابنها المادية التي تزداد سوء يوماً بعد يوم، منذ قدومهم من حلب إلى  انطاكيا التركية في أواخر 2013. وتزداد مواجعها وهي تحكي : ” لا عمل، لا دخل، وكيف يمكن لصلاح العمل وفي ظهره أسياخ وصفائح؟!، ولأنه بات يشعر باليأس والقهر، أصابه مؤخراً مرض السكري”. ويحاول صلاح  كما تؤكد والدته أن يصنع فرحاً بسيطاً لأولاده في مناسبة كمناسبة العيد، فيبدأ وقبل قدوم العيد باقتطاع بضعة ليرات من المبالغ التي تصله من كرت الهلال أو من خلال بيعه لكراتين المعونة الغذائية التي قد يتحصل عليه بصعوبة، ثم يجمع ليراته تلك، ويبتاع فيها مع حلول العيد قطعة ثياب أو حذاء رخيص لواحد أو لاثنين من أولاده. تشير “أم صلاح” إلى بناية مطلية باللون الرمادي، وتعلمني بأن الطابق الأول من تلك البناية هو مقصدنا. وتتضح لدي ماهية  مشروع “حفظ النعمة ” ، فهو عبارة عن شقة تشغل ملابس قديمة بالية منها غرفتين، تمتلئ الغرفة الأكبر منهما بثياب للنساء والأطفال، أما الثانية فتم تخصيصها للثياب الرجالية. وكل ما استطعت معرفته عن ألية عمل هذا المشروع هو الشرح ...

أكمل القراءة »

نيويورك تايمز: استغلال آلاف السوريين في تركيا لصالح شركات الشوكولاتة العالمية

كشف تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الاستغلال الذي يتعرض له نحو 200 ألف سوري يعملون في قطاع الزراعة في تركيا ، حيث يكابدون ظروف عمل قاسية من دون حماية قانونية حقيقية. وسلط التقرير الضوء بشكل خاص على مزارع البندق في تركيا ، التي تنتج حوالي 70% من إجمالي الإنتاج العالمي منه. وتشتري غالبية البندق التركي شركات عالمية شهيرة مثل شركة “فيريرو” الإيطالية التي تنتج شوكولاتة نوتيلا، وشركتي “نستلة” و”غوديفا” وغيرها. ولا توفر قوانين العمل التركية الحماية القانونية لمنع عمالة الأطفال المنتشرة في هذه المزارع، كما لا تضمن توفير الحد الأدنى من الأجور للعمالة الموسمية التي تتوافد عليها. وأرجعت الجريدة سبب ارتفاع أعداد العمال السوريين في قطاع الزراعة التركي، إلى أن السلطات المحلية لا تشترط على العاملين في هذا القطاع امتلاك تصاريح عمل، وهو ما يلجأ إليه اللاجئون السوريون في تركيا لأن غالبيتهم لا يحصلون على هذه التصاريح اللازمة. وأشارت الصحيفة إلى أن وسطاء التشغيل يضاعفون معاناة العاملين، فهم غير خاضعين لرقابة حكومية فعلية، ولا يعطون العمال الأجور المتفق عليها، وبعضهم يسرق أموالهم، ولا يوقعون معهم عقود عمل، لذلك لا يستطيع العمال مقاضاتهم. كما أن بعض هؤلاء الوكلاء يدفعون المزارعين إلى الاقتراض منهم بهدف التحكم فيهم وضمان ولائهم. وبحسب التقرير فإن العمال يضطرون إلى جمع المحصول ووضعه في حقائب تزن الواحدة منها حوالي 50 كيلوغرام ثم يتعين عليهم حملها عبر الجبال ونقلها إلى الشاحنات، وذلك على مدار ساعات عمل طويلة تصل إلى 12 ساعة يومياً، وفي كثير من الحالات بدون عطلة أسبوعية. اقرأ/ي أيضاً: تقرير حقوقي ينتقد “الاستغلال الواسع” للعمال المهاجرين في ألمانيا يد الاستغلال تصل إلى اللاجئين السوريين في المصانع التركية 850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى أرقام صادمة لضحايا جرائم العنف و الاستغلال الجنسي من الأطفال في ألمانيا من يقف وراء الدوريات الخاصة التي تحرس المساجد في نيويورك؟ زعيم كوريا الشمالية يعدم مبعوثه إلى الولايات المتحدة بسبب فشل القمة مع ترامب هل انتهى ولي العهد ...

أكمل القراءة »

تقرير: هل بدأ ترحيل أصحاب السوابق السوريين من ألمانيا؟ أول حالة ترحيل للاجئ سوري

كشف تقرير صحفي أنه تم لأول مرة، منذ تدفق موجات اللاجئين مؤخرا، ترحيل لاجئ سوري إلى دمشق مباشرة. اللاجئ، الذي كان يتمتع بـ”الحماية المؤقتة”، ارتكب سلسلة من الجرائم وأعمال العنف ومثل أمام أما القضاء في 13 قضية. ذكرت صحيفة “لاوزيتسر روندشاو” المحلية الصادرة في بلدة زنفتنبيرغ بجنوب شرق ألمانيا أنه تم ترحيل لاجئ سوري لأول مرة إلى سوريا وتحديداً إلى دمشق، وأن عملية الترحيل قد تمت يوم الأربعاء الماضي. وقالت الصحيفة إن الرجل البالغ من العمر 38 عاماً محكوم عليه عدة مرات ومدان في عدة قضايا في مكان إقامته في أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس بشرق ألمانيا قد غادر المانيا جواً متوجها إلى بلاده سوريا وتحديداً إلى العاصمة دمشق. وتابعت الصحيفة أن عدة محاولات مبكرة قد فشلت لترحيله، ولكن يوم الأربعاء الماضي نجحت المحاولة، حسب تصريحات مسؤول البلدية في المنطقة زيغورد هاينتسه، وهو سياسي محلي غير مستقل. وتابع هاينتسه في تصريحه للصحيفة المحلية أن إقامة السوري الذي عرف بالحرف الأول من اسمه وهو “ز” قد غادر مكان إقامته نهائياً ولن يعود إليه مرة أخرى. وأوضحت الصحيفة أن اللاجئ السوري قام بأعمال شغب في دائرة الأجانب في منطقته منتصف كانون الثاني/ يناير، حيث قام برمي كراسي غرفة الانتظار جانباً وحاول تكسير زجاج شبابيك الغرفة من خلال ضربها بقدميه، رغم أن وجوده هناك كان لملء استمارة فقط لتجديد هويته الخاصة بإقامته كلاجئ في المنطقة. ولم يعرف سبب خروج اللاجئ السوري عن طوره، لكن الشرطة تحدثت في حينها عن حالة نفسية طارئة والقت القبض عليه ووضعته تحت سيطرتها. من جانبه، قال المسؤول البلدي هاينتسه إن اللاجئ السوري “ز” كان بمثابة “قنبلة موقوتة ويخلق المشاكل من حيث لا تدري ويساهم في تصعيدها دوما”. وتابع المسؤول البلدي أن “ز” مثل في قرابة 13 قضية أمام المحاكم المحلية، بينها قضية حكم عليه فيها بالسجن لسنة ونصف السنة، بعد أن هاجم ممرضة في أحد المستشفيات بمقص دون أن يضربها. وبعد خروجه من السجن اصبح مصدر قلق مستمر للسلطات المحلية، ...

أكمل القراءة »

هل تقوم مواقع تزويج اللاجئين فعلاً بأداء وظيقتها أم أنها مجرد خدعة أخرى؟

تنتشر العديد من المجموعات والصفحات التي تتوسط للزواج بين اللاجئين واللاجئات في ألمانيا، لكن نسبة النجاح “ضئيلة”، كما تقول مشرفة سابقة على إحدى أكبر تلك المجموعات، فما هي الأسباب؟ ” اذا سمحتوا. ممكن النشر بدون اسم. صبية ٣١ سنة عزباء. دارسة طب بشري في جامعة دمشق. حالياً بألمانيا تعمل في مشفى. طلبها شب لحد أربعين سنة. يكون متعلم (شهادة جامعية ) واهم شيء يكون صاحب دين و أخلاق. شكراً “، هذا الإعلان ليس إلا واحداً من بين إعلانات كثيرة ترد على مجموعة زواج السوريين في ألمانيا. منذ حوالي سنتين لفتت نظر نادين هذه المجموعة وغيرها من المجموعات على الفيسبوك للتوسط بين السوريين فيما يتعلق بموضوع الزواج، آنذاك كانت تبحث عن زوجة لأخيها، كما تقول لمهاجر نيوز. وتتابع نادين محمد منير، التي لجأت إلى ألمانيا منذ حوالي أربع سنوات: “بعد أن دخلت في إحدى أشهر المجموعات رأيت أن الأمر يتم بعشوائية، كما كان هناك تخبط كبير من قبل الشباب في المجموعة، حيث كانوا يبالغون في إطلاق الأحكام المسبقة على الفتيات”. وبعد أن اشتكت نادين، 39 عاماً، لدى مديري المجموعة من منشور يدّعي فيه كاتبه أن “اللاجئات يتزوجن من أجل المال”، طرحت الإدارة فكرة أن تستلم نادين، الأم لطفلين، الإشراف على المجموعة. تقول نادين: “وافقت على ذلك، على أمل مساعدة الناس، وخصوصاً بعد أن رأيت إقبالاً كبيراً على المجموعة”. “بعضهم جدّي وكثيرون يتسلّون” وبعد فترة من الإشراف على المجموعة، استطاعت الصحفية السورية تمييز الجديين في طلب الزواج من الذين “يتسلون”، على حد تعبيرها. وترى نادين أن “غالبية البنات صادقات لكنهنّ تراقبن فقط خوفاً من أن تفتح المجال لشاب يتكلم معها فقط من أجل التسلية”. وتشرح: “لاحظت أن الكثير من الشباب في بداية العشرينات ليسوا جديين بما فيه الكفاية، ولسان حالهم يقول: إن تم الزواج بالصدفة فهذا جيد، وإن لم يتم أبقى أتسلى مع الفتيات”. أما بالنسبة للأشخاص الذين بلغوا الثلاثين- كما تقول نادين- فقد كان “التعامل معهم أفضل وكانوا صادقين بشكل أكثر”، ...

أكمل القراءة »

عائلة سورية تتورط بجريمة شرف في ألمانيا تنتهي بسلخ فروة رأس العشيق وطعنه حتى قارب الموت

بدأت يوم الثلاثاء  22 كانون الثاني / يناير في مدينة إيسن غربي ألمانيا، وقائع محاكمة 13 فردا من أسرة سورية بتهمة سلخ جزء من فروة شاب سوري آخر في قضية شرف . وكانت الجريمة قد وقعت قبل ثمانية أشهر وتعرض المجني عليه فيها للضرب المبرّح أيضاً و طعنات بالسكين، ما أحدث له إصابات تشكل خطورة على حياته. وعانى الشاب البالغ من العمر 19 عاماً من إصابات خطيرة في الرأس. وفقا لقرار الاتهام. بالإضافة إلى ذلك ، أصيب في أسفل البطن والكبد والأمعاء، مما دفع فريق الإسعاف لإجراء عملية طارئة لإنقاذه، ومع ذلك لا يزال هناك خطر حاد على حياته. وكانت شاهدة عيان قد رأت الإعتداء أمام بيت الضحية من شرفتها وأبلغت الشرطة. وكان المتهمون يحاولون قتل المجني عليه/19 عاماً/ بعد ظهور مزاعم بوجود علاقة له بامرأة متزوجة من أحد أفراد الأسرة. وصاحب المحاكمة، إجراءات حماية خاصة من قبل الشرطة. ويقبع عشرة من المتهمين /وأعمارهم بين 23 و47 عاما/ في الحبس الاحتياطي. يذكر أن المتهمين الثلاثة عشر بينهم امرأتان. اللافت أن جرائم شرف من هذا النوع انتقلت مع القادمين الجدد إلى أوروبا، فعلى الرغم من علم هؤلاء بالعقاب الشديد الذي سينزل بهم مقارنة بأوطانهم الأصلية إللا أن البعض منهم لايزال يقوم بها وكأنه يعيش في العصور الوسطى. المصدر: DPA   اقرأ/ي أيضاً: الظلم يُقابل بالجريمة أحياناً: زوجوها بالإكراه فقتلت عائلة بأكملها قفز من الطابق الثالث بعد أن قتل جميع أفراد عائلته في أنسباخ جنوب ألمانيا محاكمة شرطي مع عشيقته على قتل زوجته قبل 20 عاماً ذبح سياسية ألمانية مع عشيقها على يد زوجها السابق محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »