الرئيسية » أرشيف الوسم : السفارة

أرشيف الوسم : السفارة

سفارة إسرائيلية “افتراضية” في الخليج…متى سنرى السفارة الفعلية؟

دشنت إسرائيل ما أطلقت عليه سفارة افتراضية لها في الخليج من خلال حساب “إسرائيل في الخليج” على تويتر، تزامناً مع حراك دبلوماسي إسرائيلي علني ونشط في بعض العواصم الخليجية وظهور مسؤولين إسرائيليين في عدد منها في الآونة الأخيرة وحديث عن “صفقة قرن” وشيكة قد يعلن عنها قريباً، تتخللها تصريحات متكررة على ألسنة سياسيين وكتاب بشأن توافق خليجي إسرائيلي بشأن عدو واحد: إيران. هذا الحساب الذي كان موجوداً في السابق و يتبع الخارجية الإسرائيلية أعلن عن زيارة قام بها حاخام يهودي لأبناء الجالية اليهودية في دبي، مؤكداً أن اعتراف الإمارات بالجالية اليهودية سيفسح المجال أمام بناء كنيس هناك. وقال حساب إسرائيل في الخليج: “يسرنا أن نعلن إعادة إطلاق صفحة إسرائيل في الخليج بهدف تعزيز الحوار بين إسرائيل وشعوب الخليج” معرباً عن “أمله” في أن تسهم هذه السفارة الافتراضية “في تعميق التفاهم بين شعوب دول الخليج وشعب إسرائيل في مختلف المجالات”. يسرنا أن نعلن عن إعادة إطلاق صفحة “إسرائيل في الخليج” بهدف تعزيز الحوار بين إسرائيل وشعوب الخليج. نأمل أن تسهم هذه السفارة الافتراضية في تعميق التفاهم بين شعوب دول الخليج وشعب إسرائيل في مختلف المجالات pic.twitter.com/eaoLyc8fJm — إسرائيل في الخليج (@IsraelintheGCC) February 5, 2019 أطلق حساب السفارة الافتراضية لأول مرة على تويتر في يوليو 2013، لكنه توقف عن التغريد منذ 10 ديسمبر 2014، دون أن يعلن بشكل رسمي عن أسباب التوقف. ووجه حساب أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي على تويتر رسالة إلى المواطنين في الخليج قائلاً لهم: “إلى المتابعين الخليجيين الأعزاء، تابعوا هذا الحساب المخصص لكم (إسرائيل في الخليج) والموجه إليكم بهدف توسيع رقعة الحوار بيننا وبينكم”. إلى المتابعين الخليجيين الأعزاء، تابعوا هذا الحساب المخصص لكم والموجه إليكم بهدف توسيع رقعة الحوار بيننا وبينكم. https://t.co/QzFXhY3tkd — Ofir Gendelman (@ofirgendelman) February 5, 2019 في المقابل هاجم مستخدمون خليجيون إعلان الدولة العبرية عن سفارتها الافتراضية وقال مستخدم سعودي: “التفاهم بين  الشعوب لا يكون بهذه السهولة التي تظنون، أنتم محتلون و ستبقون في نظرنا هكذا حتى و لو حاول كل الكون ...

أكمل القراءة »

برلين تمشي على الحبل بما يخص قضية القدس عاصمة لإسرائيل

دعت الحكومة الألمانية الى توخي الاعتدال وضبط النفس في ظل المواجهات المتجددة بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم أمس الإثنين بالعاصمة برلين أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يجب ألا يكون سبباً للعنف. وتابعت قائلة: “إننا نناشد الجميع في يوم كهذا اليوم، عدم إساءة استخدام الحق في التعبير السلمي عن الرأي”. وفي الوقت ذاته، شددت على ضرورة أن تراعي إسرائيل مبدأ التناسبية في إجراءات الحماية التي تتخذها. وأضافت أن الحكومة الاتحادية لا تزال على قناعة أنه لا يمكن أن يكون هناك سوى حل تفاوضي ودي في النزاع حول وضع القدس. وقالت المتحدثة إنه لم يشارك أي ممثل ألماني في استقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمناسبة نقل السفارة الأمريكية مساء أمس الأحد. وأكدت أن الحكومة الألمانية لم تفعل أي شيء يمكن أن يؤدي إلى إثارة الشكوك حول موقفها الدولي بشأن وضع القدس. يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بصدد نقل سفارتها في إسرائيل رسمياً من تل أبيب إلى القدس. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الثاني/يناير الماضي بشكل منفرد. وتسبب ذلك في اضطرابات شديدة في الأراضي الفلسطينية. وقبل ساعات من افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يوم أمس الإثنين نشبت احتجاجات شديدة من جانب الفلسطينيين راح خلالها كثير من القتلى. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الفلسطينيون والموت الذي لا ينتهي: 58 شهيداً حصيلة المواجهات الدامية 128 دولة تؤيد قرار أممي يدين اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية: تبعات مراجعة السفارة السورية في ألمانيا؟ وهل يترتب على ذلك إلغاء الإقامة بالنسبة للاجئ؟

جلال محمد أمين*  السفارة، هي بعثة دبلوماسية، تبعث بها دولة ما، إلى دولة أخرى، لتمثيلها والدفاع عن مصالحها، ولتسهيل أعمال وشؤون مواطنيها المقيمين في الدولة المضيفة. ووجود سفارة لدولةٍ، في دولة أخرى، هو دليل على وجود اعتراف، وعلاقات دبلوماسية بين الدولتين، وعادةً يكون مقر السفارة، في عاصمة الدولة المضيفة. وتعتبر سفارة أي بلد جزءاً من التراب الوطني، وبالتالي لا يمكن لأي فرد من الدولة المضيفة، الدخول إلى السفارة بدون ترخيص من الدولة صاحبة السفارة. حتى أن السلطات الأمنية من الدولة المضيفة، لا تملك حق تفتيش السفارة، أو القيام بأي تدخل داخلها، وأي مخالفة لهذا القانون، تعتبر تعدّياً على سيادة الدولة. من مهام السفارة، تأمين الخدمات لمواطني دولتها المقيمين بالبلد المضيف، ومن ضمن هذه الخدمات، الحصول على القيود المدنية (بيان ولادة مثلاً)، جوازات سفر، بطاقات هوية، إضافةً إلى تنظيم الزواج. وللإجابة على التساؤلات حول خطورة مراجعة السفارة السورية في ألمانيا، من الضروري الإشارة، إلى أن هناك ارتباط أساسي، بين شكل الإقامة التي يحملها الشخص السوري، وبين قيام الدولة الألمانية بسحب الإقامة من حاملها. هناك عدد من الإقامات التي يستطيع حاملها مراجعة السفارة السورية، وحتى زيارة سوريا، مع العلم أنها منحت للسوريين بسبب الحرب في سوريا، وهي: إقامة لم شمل الأسرة: يستطيع كافة أفراد الأسرة القادمة عن طريق لمّ الشمل مراجعة السفارة السورية، حتى ولو كان الشخص المقيم في ألمانيا، والذي قام بإجراءات لم الشمل، حاصلاً على اللجوء العادي، أو السياسي. بل إن هؤلاء الأشخاص، ملزمون بتجديد وثائق السفر، عن طريق السفارة نفسها، لأن دائرة الأجانب، لا تمنح وثائق سفر خاصة للقادمين عن طريق لم الشمل. ملاحظة هامة: يستطيع أحد الوالدين، والذي قام بإجراءات لم الشمل لباقي أفراد العائلة، أن يتقدم بطلب إلى دائرة الأجانب، للحصول على جواز سفر فضي اللون للأطفال، حتى وإن لم يحصل الأطفال على اللجوء. إقامة الحماية المؤقتة: يستطيع الشحص الحاصل على الإقامة المؤقتة، مراجعة السفارة السورية، والحصول على أي وثيقة تلزمه، وهو في هذه الحالة، لا يعتبر قد خالف قانون الإقامة، ولا يتعرض إلى إلغاء ...

أكمل القراءة »

بعد سنوات الاختباء، مؤسس “ويكيليكس” ينال الجنسية الإكوادورية.. ولكن!

أعلنت وزيرة خارجية الإكوادور، ماريا فرناندا إسبينوزا، بأن بلادها منحت الجنسية الإكوادورية لمؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج، بعد أن طالب بها المواطن الأسترالي الأصل. ويحتمي أسانج في سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن منذ أكثر من خمس سنوات، بعد أن حصل على موافقة لطلبه اللجوء في العام 2012، لتفادي ترحيله إلى السويد بسبب مزاعم اغتصاب، وتجنباً للاعتقال من قبل الشرطة البريطانية. وفي العام الماضي، أسقط النائب العام السويدي مطالبته بتسليم أسانج للتحقيق معه بادعاءات تتهمه بالاغتصاب، لكن بريطانيا لا تزال تطالب باعتقاله بسبب إخلاله بشروط كفالة وعدم تسليم نفسه لمحكمة بريطانية. وأكدت إسبينوزا خلال مؤتمر صحافي أن أسانج البالغ من العمر 46 عاماً، بات مواطناً إكوادورياً، ونتيجة ذلك فإن بلادها طلبت من لندن الاعتراف بوضعية أسانج كدبلوماسي، ما يؤمن له ممراً آمناً خارج السفارة دون أن يخشى اعتقاله، لكن بريطانيا رفضت هذا الطلب. وأوضحت الوزيرة، إن الإكوادور لن تلح أكثر على الموضوع بسبب “علاقاتنا الطيبة بالمملكة المتحدة”، وأنها تعول على إمكانية تدخل “بلد أو شخصية ثالثة” لحل هذه المشكلة العالقة. ومن جهتها أكدت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها على رفض طلب الإكوادور، وعلى أن المملكة المتحدة “لا تجري محادثات مع الإكوادور بهذا الصدد”. وأضاف البيان إن “الإكوادور تعرف أن السبيل لحل القضية هو في مغادرة أسانج السفارة لمواجهة العدالة”. إلا أن أسانج  يرفض المغادرة خشية أن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة إذا ألقي القبض عليه، حيث سيمثل أمام المحاكم الأميركية، بسبب نشر “ويكيليكس” آلاف الوثائق العسكرية والدبلوماسية السرية عام 2010، في واحدة من أكبر حالات التسريب في تاريخ الولايات المتحدة.   اقرأ أيضاً ” إلغاء مبدأ حيادية الإنترنت” مخاطر مالية وسياسية وفكرية الاتحاد الأوروبي: فحص أمني عبر الإنترنت للأجانب الذين لا يحتاجون تأشيرة  انتبه… أنت مراقب في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: متى يسمح للاجئ زيارة سفارة بلده الأصلي. ومتى يُمنع عليه ذلك؟

متى يسمح للاجئ زيارة سفارة بلده الأصلي. ومتى يُمنع عليه ذلك؟ وكيف يمكن عمل وكالة بدون السفارة؟ فلاح آلياس يجيب شاهد أيضاً: بالفيديو: حول تجديد جوازات السفر لمن لديهم حماية ثانوية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اليونان: العثور على دبلوماسي روسي ميتًا بشقته في أثينا

قال مسؤول بالشرطة اليونانية إنه تم العثور على دبلوماسي روسي كبير ميتًا في شقته في أثينا يوم الإثنين 9 كانون الثاني \ يناير 2017. ونقلت رويترز عن الموقع الإلكتروني للسفارة الروسية، أن أندريه مالانين البالغ من العمر 54 عامًا كان يتولى منصب رئيس القسم القنصلي. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إن أحد الأشخاص العاملين في السفارة وجد جثة رئيس القسم على أرضية غرفة نومه، ولا توجد أدلة على اقتحام الشقة. كما أشار المسؤول إلى أن الشرطة تحقق في أسباب الوفاة، والسلطات ما زالت تنتظر تقرير الطب الشرعي، وأضاف قائلاً: “نتحدث للوهلة الأولى عن أسباب طبيعية”، في انتظار انتهاء التحقيق. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »