الرئيسية » أرشيف الوسم : السعودية (صفحة 7)

أرشيف الوسم : السعودية

صحف ألمانية: من هو شريك الغرب..العربية السعودية أم إيران؟

جاءت غالبية تعليقات الصحف الألمانية منتقدة لزيارة الرئيس الأمريكي إلى العربية السعودية وكلمته إلى العالم الإسلامي. وأنشأت الولايات المتحدة والسعودية هيئة لمكافحة تمويل الإرهاب على هامش زيارة الرئيس ترامب إلى الرياض. دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اليوم الثاني والأخير من زيارته إلى السعودية الأحد الماضي، قادة الدول العربية والإسلامية إلى مكافحة “التطرف الإسلاموي”، مشددًا على ضرورة أن تضطلع تلك الدول بمسؤولية أكبر في “المعركة بين الخير والشر”. واعتبرت مجلة “شبيغل” في موقعها الإلكتروني أن ترامب ركز بصفة أحادية على موضوع الإرهاب في كلمته التي ألقاها في القمة الأمريكية العربية والإسلامية، وكتبت تقول: ” أكبر خوف يعتري الناس في المغرب ومصر وبنغلاديش والكثير من البلدان الإسلامية الأخرى ليس أن يسقطوا ضحايا اعتداء إرهابي، بل قلقهم من عدم عثورهم على عمل أو عدم قدرتهم على إطعام عائلاتهم. وانعدام الأفق هذا هو أكبر مشكلة في العالم الإسلامي وليس الإرهاب. ومسؤولية انعدام هذا الأفق يتحملها أولئك الذين كانوا جالسين مع ترامب في تلك القاعة في الرياض. وما لا يراه ترامب وبعض زعماء الدول الغربيين هو أن مضيفه الملك سلمان الذي سيبيع له في السنوات المقبلة أسلحة بقيمة أكثر من مائة مليار دولار له فهم متباين تماما لمكافحة الإرهاب.“ وأضافت المجلة: “بالنسبة إلى العائلة الحاكمة في السعودية فإنّ المسلم الذي يعلن أنه لم يعد يعتقد في الله إرهابي. والمسلم الذي يفجر نفسه داخل حافلة في القدس شهيد. ورغم كل الاعترافات الشفوية للملك سلمان، فإن هذه النظرة لن تتغير في المدى المتوسط. وبالتالي تبقى كلمات ترامب جوفاء: في العربية السعودية تحديدًا دعا إلى التسامح والعمل ضد التطرف. هو دعا الى ذلك إذن في بلد يُحظر فيه الإنجيل والصلبان ولا مكان لعقيدة أخرى غير الإسلام السني“. أما صحيفة “دي فيلت” فقد نوهت بدونالد ترامب، وكتبت تقول: “دونالد ترامب تجاوز التحدي الأول في السياسة الخارجية بنجاح. خطاب الرياض حول تهمة الإرهاب الإسلامي كان واضحًا عوض أن يكون هدامًا، كما اتسم بالقوة عوض أن يختار أسلوب المواجهة… لكن خطابًا واحدًا لا ...

أكمل القراءة »

ميركل وسلمان يوقعان مذكرات تفاهم وميركل تشير لـ “قصور” في ملف حقوق الانسان

وقعت المملكة العربية السعودية وألمانيا بحضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل في جدة مذكرات تفاهم ومشاريع اتفاقيات تعاون صناعي وتقني وأمني. قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن الملك سلمان بن عبد العزيز التقى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في قصر السلام في مدينة جدة على البحر الأحمر، أمس الأحد (30 نيسان / أبريل). ونقلت دويتشه فيليه أن الزعيمين أشرفا بعد اللقاء على توقيع مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة تتركز على تسريع وتيرة التحول الصناعي الرقمي في السعودية بما يتماشى مع “رؤية 2030” الاقتصادية الإصلاحية. ووقع الجانبان مذكرة تفاهم أخرى حول “دعم وتمكين رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني في ما يتعلق باستراتيجيتها الرقمية والحلول التكنولوجية ذات الصلة”. كما وقعا مشروع إعلان نوايا مشترك بين وزارة الداخلية في المملكة والشرطة الاتحادية الألمانية، ويتعلق الإعلان بتدريب سيدات سعوديات يعملن في مجال حماية الحدود على أيدي نساء من أفراد الشرطة الاتحادية، وكذلك تدريبات ارتقائية لشرطة السكك الحديدية في المملكة العربية السعودية ودورات تدريبية في قطاع أمن الطيران. كما وقع الجانبان مشروع إعلان نوايا مشترك في مجال التعاون الإنمائي، وبرنامج تعاون تنفيذي في مجال التدريب التقني والمهني. وجرى كذلك توقيع مشروع اتفاقية لتدريب الطلبة داخل المنشآت العسكرية الألمانية. ويرافق ميركل وفد اقتصادي رفيع المستوى يضم مجموعة من الرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات الألمانية “المهتمين بالتحولات الاقتصادية التي تشهدها المملكة. وكانت المستشارة ميركل قد حثّت من جدة على وقف غارات التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن، مذكرة أن لدى ألمانيا “لوائح صارمة فيما يتعلق بتصدير أسلحة”. كما نوهت ميركل إلى قصور في ملف حقوق الإنسان بالمملكة. وقالت ميركل إن هناك رسالة مهمة صادرة اليوم هي أن برلين والرياض تستطيعان التعاون اقتصاديًا بشكل جيد، دون “الإخلال” باللوائح الألمانية الصارمة الخاصة بصادرات صفقات التسليح. وكان نائب وزير الاقتصاد السعودي، محمد التويجري، قال في تصريحات لمجلة “شبيغل” قبل بدء زيارة ميركل إلى السعودية إن بلاده “لن تسبب مشاكل بإبداء رغبات جديدة في الحصول على أسلحة ...

أكمل القراءة »

ميركل تزور السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير

تجري المستشارة الألمانية ميركل خلال زيارتها للعربية السعودية محادثات حول الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” والاحتباس الحراري العالمي والحرب في اليمن وذلك في مستهل جولة خارجية تقوم بها المستشارة قبل قمة مجموعة العشرين. توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد إلى السعودية لبحث عدد من القضايا. و سلسلة اجتماعات المستشارة الألمانية تشكل جزءً من التحضير لاجتماع قمة مجموعة العشرين، الذي يضم قادة الدول الصناعية والناشئة الكبرى في العالم، والذي ستترأسه ميركل في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا في تموز/يوليو المقبل. ونقلت دويتشه فيليه عن مسؤولين في برلين قولهم إن وفدًا من كبار رجال الأعمال في ألمانيا يرافقون ميركل في زيارتها للمملكة العربية السعودية، وستتطرق المحادثات أيضًا إلى الأزمة اليمنية حيث تدعم المستشارة الألمانية دعوة الأمم المتحدة إلى التوصل لهدنة وحل سياسي للحرب في اليمن. وقال المسؤولون إنه من المتوقع أن تطلب المستشارة من مضيفيها بذل المزيد من الجهود للحد من الحواجز التجارية، مشيرين إلى أن مشروعات التسليح ليست على جدول أعمال المحادثات. ومع ذلك، ترغب ميركل خلال محادثاتها في جدة مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن نايف، أن تطرح أسئلة حول حقوق الإنسان ودور المرأة في البلاد. كما طلبت زوجة المدون السعودي رائف بدوي، الذي أثار سجنه وجلده احتجاجا دوليا، من ميركل أن تطالب بالعفو عنه خلال زيارتها للمملكة. وبعد أن تختتم زيارتها، التي تستمر يومًا واحدًا، ستجري ميركل محادثات غدًا الاثنين في الإمارات العربية المتحدة مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ثم تلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود يوم الثلاثاء. يذكر أن كل من روسيا والسعودية أعضاء في مجموعة العشرين. مواد ذات صلة. زوجة المدون السعودي رائف بدوي تدعو ميركل لطلب العفو عنه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

زوجة المدون السعودي رائف بدوي تدعو ميركل لطلب العفو عنه

قبيل توجه المستشارة ميركل إلى السعودية في زيارة رسمية، دعت زوجة المدون السعودي رائف بدوي المستشارةَ للسعي لدى السلطات السعودية لمنح زوجها عفوًا ملكيًّا، مذكرة بأن صحته البدنية والنفسية تزداد سوءً وبأن أطفاله بحاجة له. قبل يومين من زيارة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للسعودية، صرحت زوجة المدون السعودي رائف بدوي إنصاف حيدر: “عندما تصل المستشارة ميركل إلى المملكة العربية السعودية، سيكون رائف قد أمضى نصف مدة سجنه، مما يؤهله للحصول على عفو ملكي”. ونقلت دويتشه فيليه عن حيدر قولها لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في تصريح هاتفي من كندا حيث تعيش مع أطفالها الثلاثة: “آمل أن تطلب المستشارة من القادة السعوديين العفو عنه مباشرة”. وأضافت: “إن الصحة البدنية والنفسية لرائف تزداد سوءً في السجن، كما أن أطفاله يحتاجونه، وآمل أن ينتهي هذا الكابوس قريبًا“. يذكر أن السلطات ألقت القبض على بدوي (33 عامًا) عام 2012 لانتقاده هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية، في منتدى إلكتروني. وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 10 سنوات ومعاقبته بـ 1000 جلدة على خلفية ازدراء الإسلام. وأثار سجنه وجلده علانية احتجاجًا دوليًا، ومن المقرر أن تتوجه ميركل إلى السعودية بعد غد الأحد في إطار جولة في الخليج تزور فيها الإمارات أيضًا. ويشار إلى أن البرلمان الأوروبي منح بدوي جائزة سخاروف لحرية الفكر في تشرين الأول/ أكتوبر 2015. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السعودية: اعتقال امرأة نشرت صورتها بلا حجاب على تويتر

قامت الشرطة السعودية اليوم الإثنين، باعتقال امرأة في العقد الثالث من عمرها لأنها قامت بنزع الحجاب في مكان عام ونشرت صورها سافرة على موقع تويتر. ونقلت فرانس برس عن الناطق الإعلامي لشرطة الرياض العقيد فواز الميمان “في إطار متابعة شرطة المنطقة لما ينشر عبر وسائل التواصل وله مساس بالاخلاق والاداب العامة، فقد تم رصد تغريده لإحدى الفتيات، قامت بنزع الحجاب وتصوير نفسها أمام مقهى شهير في الرياض”. واتهمت الفتاة التي لم يكشف عن اسمها بـ”المجاهرة برابط العلاقة المحرمة مع الشباب، وتوثيق ذلك عبر تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي”. وبحسب وكالة فرانس برس، ذكرت الشرطة في بيان “عملت ادارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة على تحديد هوية الفتاة وضبطها … وجرى التحفظ عليها وايداعها سجن النساء واحالتها لفرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض لاكمال اللازم بحقها حسب الاختصاص”. ووفقا للميمان فان “شرطة الرياض تعلن عن ذلك لتؤكد أن ما قامت به الفتاة يخالف الأنظمة المعمول بها في البلاد” ودعا السكان إلى “التقيد بتعاليم الدين الإسلامي وعكس الصورة الحسنة لافراد المجتمع”. محذرًا من أن “كل من يخالف ذلك سوف يكون تحت طائلة العقاب”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السعودية: اعتقال عشرات المتهمين بالإرهاب أثناء الحج

ضبطت الأجهزة الأمنية السعودية 54 شخصًا بتهمة الإرهاب، أثناء الفترة الممتدة من بداية ذي الحجة وحتى يوم وقفة عرفات، وهم من جنسيات مختلفة أكثرهم من السعودية والبحرين. وذكرت صحيفة الوطن، في عددها الصادر اليوم السبت 17 أيلول \ سبتمبر 2016، أن الأجهزة المختصة كثفت جهودها الأمنية في فترة الحج ، من أجل خدمة الحجاج والعمل على توفير الأمن والسلامة لهم، وتمكنت من ثمّ من اعتقال 54 شخصًا بتهمة الإرهاب، ومن بينهم 30 شخص من السعودية، و13 بحريني، فيما توزع باقي المتهمين على 7 جنسيات مختلفة، منها بروناي التي يدخل مواطنوها قوائم الإرهاب للمرة الأولى. وبحسب الصحيفة، فقد سجل أول أيام ذي الحجة الجاري العدد الأكبر من حصيلة المضبوطين، حيث تم القبض على 17 متهم، وجنسياتهم كالتالي، تسعة من البحرين، ثلاثة من الباكستان، واثنان من المملكة العربية السعودية، ومتهم يمني وآخر سوداني. فيما لم يشهد اليوم الثاني أي عملية ضبط، بينما استطاعت أجهزة الأمن في الثالث من ذي الحجة أن تعتقل 5 متهمين منهم 2 بحرينيين و 2 سعوديين ومتهم يمني. وحل اليوم الرابع من الشهر الجاري ثانيًا من حيث عدد المضبوطين بعد إيقاف 12 متهمًا، نصفهم سعوديون و 2 بحرينيين و 2 يمنيين ومتهم سوري وآخر عراقي، وفي اليوم الخامس قبض على متهمين سعوديين، وآخر سوري، وانتهى اليوم السادس بضبط سعودي واحد. وشهد اليومان السابع والثامن ضبط 5 سعوديين، فيما شهد يوم عرفة اعتقال 10 سعوديين، ومتهم واحد من بروناي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السعودية تغلق أكاديمية الملك فهد في ألمانيا، فهل سيوقف ذلك الفكر المتطرف؟

في خطوة لتحسين صورة السعودية في ألمانيا، حكومة الرياض تغلق أكاديمية الملك فهد المثيرة للجدل في بون، وتوقف بناء أكاديمية مماثلة في برلين. فهل يعني ذلك نهاية نشر الفكر الوهابي في ألمانيا؟ يبدو أن القيادة السعودية الجديدة، جادة في مساعيها لتحسين صورة المملكة في العالم، بعد أن بات اسمها يتردد بعد كل اعتداء إرهابي، رغم عدم ثبوت تورط مباشر لأي مؤسسة رسمية حكومية سعودية في أيٍ منها. إلا أن الانتقادات تتجه للمملكة عندما يجري الحديث عن نشر الفكر الديني المتطرف، أو عن الفهم الديني المتشدد، والذي يمثله التيار الفكري الوهابي المهيمن على الحياة العامة في المملكة. وتتوجه الأنظار إلى المدارس التي تمولها أو تدعمها السعودية في مختلف أنحاء العالم، ومن بينها ألمانيا، كما تتم مراقبة الدعم السعودي لبناء المساجد وإدارتها في ألمانيا وغيرها من الدول بعين الريبة والشك. في هذا السياق أعلنت حكومة المملكة مؤخرًا، أنها تعتزم إغلاق أكاديمية الملك فهد في بون المثيرة للجدل، إلى جانب وقف بناء أكاديمية مماثلة وبنفس الاسم في برلين، رغم وصول عملية البناء فيها إلى المراحل الأخيرة، حسب ما صرح متحدث باسم السفارة السعودية في برلين لصحيفة “تاغيسشبيغل” البرلينية في عددها الصادر يوم الأحد (28 آب/أغسطس 2016). الأكاديمية مصدر دعوات “للجهاد” وهي تحت رقابة الأمن الداخلي عبرت السلطات الألمانية في ولاية شمال الراين ويستفاليا، والتي تقع فيها مدينة بون الحاضنة لأكاديمية الملك فهد، عن قلقها بشأن المنهج الديني في الأكاديمية، وتحدثت عن دعوات “للجهاد” تنطلق منها. كما قام جهاز “حماية الدستور” وهو جهاز الأمن الداخلي، بمراقبة الأكاديمية ومحيطها الاجتماعي، بسبب كثافة نزوح السلفيين إلى بون في السنوات العشرين الأخيرة، ومازالت هذه المراقبة قائمة. وعبرت السلطات في برلين أيضًا عن قلقها بشأن بناء فرع للأكاديمية في برلين، يستوعب حوالي 400 طالب وطالبة، واشترطت عند منحها ترخيص البناء، عدم بناء مسجد في الموقع المحدد للأكاديمية. ويأتي قرار الإغلاق في زخم التغييرات الديناميكية الكبيرة التي تشهدها المملكة في عهد الملك سلمان، ونجله ولي العهد محمد بن سلمان، الذي أطلق ...

أكمل القراءة »

أول امرأة “كابتن طيار” سعودية، في بلدٍ يمنعها من قيادة السيارة

على الرغم من منع النساء من قيادة السيارة في السعودية، استطاعت هنادي زكريا الهندي، أن تتخطى كافة الصعاب، لتقود الطائرات وتصبح أول امراة بالسعودية كابتن طيار. كابتن هنادي التي حصلت على رخصة القيادة العام 2014، قالت خلال حوار مع موقع Mvslim السبت 6 يوليو/تموز 2016، إن السيدات لديهن نفس القدرة على العمل مثل الرجال في كافة المهن. الكابتن التي ولدت بمدينة مكة العام 1978، درست بكلية الآداب بجامعة أم القرى، لكنها وقبل إنهاء دراستها، قررت التوجه إلى الأردن لتعلم الطيران في أكاديمية الشرق الأوسط للطيران التجاري. أما مفتاح النجاح، فكان بالنسبة لها العقد الذي وقعته مع الأمير الوليد بن طلال، والذي تبلغ مدته 10 سنوات لتصبح طياراً ضمن أسطول الطائرات الخاص به. وتقول “تشجيع الوليد بن طلال للسيدات، جاء رغبة منه في اتجاه السيدات للعمل في مجالات غير التعليم والصحة والأعمال الخيرية”، وعلى الرغم من العروض التي قُدمت لها للعمل بشركات طيران في الشرق الأوسط إلا أنها تفضل العمل لدى الخطوط الجوية السعودية. هنادي ليست وحدها التي عملت كابتن في مجال الطيران المدني بالمملكة، إذ لحقت بها ياسمين محمد المايماني، والتي اتبعت نفس الخطوات فالتحقت بأكاديمية الأردن وعادت إلى بلادها للعمل بشركة Nexus. وكالة أخبار المرأة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السعودية: استعادة 3 سيدات و7 من اطفالهن قبل دخولهم سوريا

اعترضت السلطات اللبنانية بالتنسيق مع الجهات الامنية في المملكة العربية السعودية، مغادرة 3 شقيقات و٧ من أبنائهن إلى لبنان للالتحاق بمواطن الصراع في سوريا، كونهن يحملن الفكر التكفيري، وذلك بعد بلاغ تلقته وحدة البلاغات الأمنية 990 من زوج إحداهن. وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، إن وحدة البلاغات الأمنية 990، تلقت يوم الإثنين الماضي بلاغاً من أحد المواطنين يفيد فيه “بمغادرة زوجته المملكة ومعها 3 من ابنائهما “يبلغ عمر أكبرهم 10 سنوات؛ فيما يبلغ الأصغر سنتين”؛ ويرافقها اثنتين من شقيقاتها، إحداهن بمعيتها 4 من أبنائها “أكبرهم يبلغ من العمر 6 سنوات، وأصغرهم يبلغ من العمر سنه”، وذلك للإلتحاق بمناطق الصراع كونهن يحملن الفكر التكفيري. وأضاف المتحدث “اتضح من المتابعة مغادرة المذكورين المملكة ووصولهم إلى بيروت، وعلى ضوئه جرى التنسيق الفوري مع السلطات المختصة في جمهورية لبنان الشقيقة، بما مكن الجهود المكثفه من اعتراض شروعهم في مغادرة لبنان بإتجاه سوريا، والمحافظة على سلامتهم وخاصة الأطفال، وقد تم إستعادتهم جميعاً إلى المملكة بتاريخ ١٤٣٧/١١/٨ وبعد أن أخضعوا للفحوصات الطبية اللازمة وجرى ترتيب رعاية الاطفال، فيما سوف يتم إحالة النساء إلى الجهات العدلية لإتخاذ الإجراءات النظامية بحقهن، والتحقيق في ملابسات ودوافع سفرهن”. وكالة الأنباء الكويتية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إحباط “هجوم انتحاري” على القنصلية الأميركية في جدة

أحبطت القوات الأمنية السعودية، ليل الأحد الاثنين، “هجوم انتحاري” كان يستهدف مقر القنصلية الأميركية في جدة، وذلك بعد أن أطلقت الرصاص على المهاجم. وقالت مصادر أمنية لـ”سكاي نيوز عربية” إن “انتحاري حاول اقتحام القنصلية وتصدى له رجال الأمن وحصل تبادل إطلاق نار وتم قتل الانتحاري على الفور”. وأوضحت المصادر أن المهاجم الذي كان يحمل حزام ناسف حاول التسلل إلى مقر القنصلية، إلا أن عناصر “الأمن الدبلوماسي تصدوا له”، مما دفعه إلى تفجير نفسه. وجرح عنصران من جهاز الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الداخلية بتبادل إطلاق النار مع المهاجم، وفق المصادر التي أشارت إلى أن الأمن فرض طوقًا حول القنصلية. من جهتها أفادت صحيفة الرياض السعودية بأن الإرهابي الذي فجر نفسه بحزام ناسف يرتديه لقي مصرعه، فيما أصيب اثنان من الأمن الدبلوماسي بإصابات نقلا على إثرها إلى المستشفى. إلى ذلك نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جثة وأشلاء الإرهابي الذي قام بالعملية. جدير بالذكر أن القنصلية الأمريكية بجدة كانت مسرحًا لهجوم مسلح عام 2004، وقد قتل فيه 9 أشخاص. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »